ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى الأسرة المسلمة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان

ملتقى الأسرة المسلمة


كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان

ملتقى الأسرة المسلمة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2011, 03:23 PM   #1
فاطمة
مشرفة الملتقى الاسلامى
 
الصورة الرمزية فاطمة
 

افتراضي كيف تستثمر الفتاة وقتها في رمضان




تقضي العديد من النساء جل وقتهن خلال شهر رمضان بين جدران المطبخ، تطهي الأنواع والأصناف المختلفة لمائدة الإفطار، بينما الفتيات إما أن يتجهنَّ لمساعدة أمهاتهنّ في تحضير المائدة والاهتمام وفق قدراتهن بشؤون المنزل، وإما أن تنصرفن لمتابعة المسلسلات والبرامج التلفزيونية التي تتنافس على السبق في عرضها القنوات الفضائية، ولعل هذا يمثل إهداراً للوقت، وضياعاً لخيرات الشهر وبركاته الكثيرة التي تبدأ بالرحمة وتنتهي بالعتق من النار والتزود بزاد التقوى لعام قادم.
وما لا يمكن إنكار أنه من الصعب التعميم على أن النماذج تقتصر على ذلك، فهناك سيدات وفئات تعمد إلى استثمار أوقاتها في الشهر فيما يرضي الله سبحانه وتعالى، فتجد فتيات اتفقن على برنامج قرآني في الشهر الكريم لا يخلو من الترفيه المعقول، وأسرة اجتمعت على تنفيذ برنامج جماعي لا يخلو من صلة الأرحام والتزاور، بالإضافة إلى المشاركة في مسابقات ثقافية ومشاهدة برامج دينية توعوية، وتستثمر كل دقيقة للتقرب إلى الله زلفى ونيل ما وعد به عباده الصالحين في الشهر الكريم.

برنامج جماعي في رمضان
سمر رشوان فتاة في العشرين من عمرها الوردي، تقول الفتاة: "إن الوقت هو الحياة، واستثماره بالشكل الصحيح يجعلها وأسرتها وصديقاتها تجني المزيد من النجاح والسعادة في الدنيا والآخرة، وفيما يتعلق باستثمارها للوقت في شهر رمضان تؤكد سمر أن شهر رمضان بالنسبة لها فرصة لا تعوض للتزود بالزاد الإيماني الذي يوصلها إلى التقوى، ويمنحها الصبر ومقاومة مغريات العصر على امتداد عام كامل لحين رمضان آخر، تعمد خلاله إلى التسلح بالمزيد من الإيمان ليس بمفردها ولكن برفقة أسرتها أيضاً، وذلك بحسب قولها وفق برنامج إيماني تجدده كل عام بما يتناسب مع العصر.
سمر لا تعمد إلى فرض البرنامج على أسرتها بل تعمد إلى إشراكهم في إعداده في شهر شعبان لتهيئهم على تنفيذه والخروج من الشهر الكريم بالمزيد من الخيرات والحسنات، تقول الفتاة :"يتراوح البرنامج الجماعي بين الانضمام لحلقات العلم التي يكثر انتشارها في المساجد بعد صلوات الفروض، أو بعد صلاة التراويح، وبين الالتزام بورد قرآني يومي" بالإضافة إلى المزيد من النفحات الإيمانية، كإعداد المسابقات والاشتراك فيها جميعاً والتعاون على حلها ومناقشتها في حلقات أسرية يسودها الدفء ومناقشة الآراء و ليس فرضها. واستكملت الفتاة أنها تشرك أختها الصغيرة في البرنامج وتشجعها على التحصن بالإيمان؛ لأنه سبيل الرضا من الله، وتلفت إلى أن برنامجها يلاقي تشجيعاً وقبولاً من جميع أفراد أسرتها خاصة أنه لا يخلو من الترفيه والزيارات العائلية في إطار صلة الأرحام والتواصل والتواد.

استغلال وقت الوتر والدعاء في السحر
وتسعد وفاء ـ وهي فتاة جامعية بالمستوى الرابع ـ بليل رمضان كثيرا، وتخص له المزيد من الاهتمام، فهي مباشرة بعد أدائها صلاة التراويح تخلد للنوم لتنهض عند الواحدة على الأكثر، وتبدأ في الصلاة والدعاء وتلاوة القرآن الكريم والتسبيح، وهي تنوع من هذه العبادة بين الفنية والأخرى. أما أجمل ما تحبه وفاء فهو فترة الوتر والدعاء في السحر، والذي تشعر بعده أن كل هم أو ضيق انجلي عن صدرها، ثم تتحول إلى المطبخ لتجهيز السحور إلى الأسرة وتقضي الأوقات الأخيرة من هذه الليلة معهم.

قيمة الوقت عظيمة
ويرى المدرب محمد بشارات أن قيمة الوقت عظيمة، وهو أنفس ما يملك الإنسان في حياته، مشدداً على الإنسان عبر استثماره للوقت يصنع الحياة، وأشار في حديث خاص لـ" لها أون لاين " إلى أن أعظم استثمار للوقت يكون في شهر رمضان المبارك، حيث يكون الربح وفيرا، خاصة وأن الشهر يحوي ليلة هي خير من ألف شهر.
مؤكداً أن الإنسان باستثماره للوقت في شهر رمضان يتمكن من حجز مقعد له في جنّة الله بإذن الله، فيسخر كل وقته في كل ليلة من ليالي الشهر خاصة الليالي العشر الأخيرة؛ ليفوز بالعتق من النيران، وفي بدايته عبر التواصل والتراحم ينال الرحمة من الله وفي أوسطه بتلاوة القرآن والاستغفار ينال المغفرة.
ولفت بشارات إلى أن الوقت في المجتمع الفلسطيني يكاد يكون مهدوراً؛ بسبب عدم اهتمام الأفراد بوضع خطط. مشيراً إلى أن مسؤولية ذلك تقع على الدعاة ووسائل الإعلام والمجتمع ككل، داعياً إلى ضرورة الاستفادة من نهار رمضان وعدم قضاؤه أمام التلفاز وذلك عبر وضع برنامج جماعي تشترك فيه الأسرة بالكامل، بحيث الكل يشارك في وضع البرنامج. مؤكداً أن ذلك يدعمه بنوع من الحيوية والثقة وتحمل المسؤولية.
وشدد بشارات على ضرورة ألا يعمد رب الأسرة على فرض برنامجه الرمضاني على الأبناء؛ ليكون التفاعل منهم أكبر وأعمق سعياً لنيل الأجر الأعظم حيث الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف والله يضاعف لمن يشاء.
ولفت إلى ضرورة أن ترفع الأسرة شعاراً للبرنامج الديني الرمضاني، فإذا أرادته لنيل رضا الرحمن تطلق عليه:"وعجلت إليك ربي لترضى". وبالإمكان أيضاً وضع أكثر من شعار للبرنامج الرمضاني الجماعي، وأوضح بشارات أن وجود البرنامج الجماعي لا يعني إلغاء البرامج الفردية، كأن يكون لكل فرد برنامجه الخاص، كأن يكون له ورد يومي من القرآن الكريم، أو يؤدي صلوات الفرائض في المسجد، بالإضافة إلى عمل الخير والدعوة والتصدق بصدقة ولو كانت بسيطة.

لافتاً أن غرس تلك الثمرات في نفس الأبناء تجعلهم يشيبون عليها، ويعتمدون عليها في تربية أبنائهم، وبذلك نصل إلى أجيال عارفة لدينها.
وأشار بشارات إلى أن التلفاز يضم محطات فضائية مميزة في نشر الوعي الديني، والتعريف بفضائل الشهر وكيفية استثماره للتزود بزاد التقوى، وهو وسيلة لاستثمار الوقت في شهر رمضان، مؤكداً أن بعض هذه القنوات يمكن أن تطرح للمشاهدة في البرنامج الجماعي للأسرة، فهي توجه إلى السلوك الإيجابي. ودعا إلى ضرورة أن يضم البرنامج شيئا من الترفيه بالمسابقات الثقافية والدينية، مؤكداً أن شهر رمضان يمكن استثماره على ثلاث مراحل، فيعمد رب الأسرة إلى إشراك أسرته في برنامج إيماني مدته عشرة أيام، أولها ابتغاء الرحمة، وأوسطه لنيل المغفرة، وآخرها للفوز بالعتق من النار، مع الحرص على العتق من النار كل ليلة.


المصدر موقع لها أون لاين


من مواضيعي
0 الألوية تعلن مقتل 3 صهاينة وإصابة 10 في قصف صاروخي
0 موسى ومشعل يؤكدان أهمية الدعم العربى
0 واشنطن تهدد بسحب تمويل الأمم المتحدة إن اعترفت بدولة فلسطين
0 الشيخ خالد الراشد-يوم لقاء الله والنظر اليه- يوم المزيد
0 صيغ دعاء الإستفتاح من صحيح السنة النبوية
0 نجاة وزير الدفاع اليمني من محاولة اغتيال
0 دعاء رفع البلاء /محمد حسان
0 أشكنازي : العمل العسكرى ضد إيران "فكرة غبية"

التوقيع:
تبسم كم تحلو الاشراقة على وجه الغريب . فرغم الغربة .أرواحهم عذبة تبتسم لمعايين الرضا .
لو سألت عيون المشتاقين الهائمين بحبه لرأيت وميضها يتكلم
فحنين السماء لوجه الارض تعكسه الارض لوجه السماء.
أللهم أجعلني بحبك راضية مرضية
فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفتاة, تستثمر, رمضان, وقتها

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:34 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009