ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى الإسلامي العام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

غرق الإنسان في بحر الشهوات

ملتقى الإسلامي العام


غرق الإنسان في بحر الشهوات

ملتقى الإسلامي العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2011, 12:53 PM   #1
فاطمة
مشرفة الملتقى الاسلامى
 
الصورة الرمزية فاطمة
 

افتراضي غرق الإنسان في بحر الشهوات

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .




يفعل ما يريد ، و يشتي ...

و في نفس الوقت ، يخاف .. من رؤية الناس لما خفي ...

و نسى أن هناك من هو أعظم من الناس ...

يراقبه .. سراً و علناً ..






إذا غاص الإنسان في متاهات الشهوات ، و المعاصي ،

و فعل كـل ما تأمره به نفسـه دون تفكـير في العواقب .

و اعتادت عينيه على رؤية كل محرم

و أذنه على سمـاع اللهو و الاستمتاع به !

و يديه على فعـل المعاصي

يكون الإنـسان حينها غافلاً عن الله ... غارقاً في لذات الدنيـا الفانيـة .

نسى أن وجـوده في هذه الدنيا هـو ( عـبادة الله ) و ليس عصيانـه و نسيانـه!!




أيضاً أستخدم نعم الله العظيمة التي أنعم بها عليه في عصيانه و جعلها سبباً لغضب الله و حلول العقاب عليه .

ملء قلبه حب الشهوات و التمتع بالملذات فأصبحت الدنيا أكبر همه ..

غاب عن باله عقـاب الله و رؤيتـه له و هو يعصيه ...

و ما زالت رصيد سيئـات الشخص تزداد و تزداد

و تزداد مع ذلك أفراحه الزائفـة بالذنوب !

و الحقيقـة أن أحزانه تتراكـم عليه و تسكـن قلبـه لبعـده عن الله .




يفعل كل ما تهواه نفسه و تحبها .. سواء خيراً أم شراً ...

لا يكترث لما سيحصـل فكل همه أن يفعل ما يحب و يريد .. بلا أي حدود

و كـأنه خُلق عبثاً و لعباً حتى يكون هكذا !!

يدعي الحريـة ... و أي حريةٍ هذه التي تجلب الأحزان و العقاب ؟!

يرسم على وجهه إبتسامةً كـل من يراها يظن أنه فرحٌ حقاً ..

و هو بداخله يتعذب نيران قلبه تشتعـل .. و هو لا يعلم السبب .!

فكل ما يريده أي شخصٍ و يحبه ..( من مالٍ ، و أبناء ، و طعام .....الخ ) لديـه

لكن ليس سعيـداً بحياته ... لم يذق طعم السعادة الحقيقيـة بسبب ذنوبـه

فالذنوب سبب أكثـر الأحزان ..

صحيحٌ أن كل إنسـان لديه ذنوب كما لديه حسنـات ....

لكن إن كانت الذنوب أكثر .. فستغطي القلب همومـاً .




من يستشعـر مراقبة الله له .. و يخافـه ... و وقع في قلبـه حب الله و تعظيمـه

و رغـب فيما عند الرحمن من جنـان .. و خـاف من النـار و ما بها من عذابٍ دائــم ....

فثمـرة ذلك :

المداومـة على الصلة بالله .. القيام بالطاعات .. ذكـر الله دائماً .. قوة الإيمـان




أخواتـي الغاليات ...

فـلنذكر الله دائماً .. و نتذكـر أنه يراقبنا .. فهـل نحن نفعل ما يرضاه أم ما يغضبه ؟؟

فاتقي الله .. بالابتعـاد عن كل معصية .. و عمل كل ما يحبه و يقرب إليه .


تذكـر الله .. فنسي الذنوب

و أحـب الله .. و كره المعاصي

فرغـب في الجنان .. التي لدى الرحمن

و تـرك المعاصي .. لكل إنسانٍ حزينٍ عاصي




اللهم صلِّ و سلم على رسول الله .

مع الاحتفاظ بحقوق كاتبها


من مواضيعي
0 زوجة القذافي وثلاثة من أبنائه في الجزائر
0 وأملي لهم
0 رغم الهجوم الأخير.. ألمانيا تتمسك بإستراتيجتها في أفغانستان
0 عشرة قتلى جراء انفجار استهدف حسينية قرب بعقوبة
0 تأييد الحكم بإعدام شيعييْن بتهمة قتل شرطيين بحرينيين
0 العقيدة الاسلامية عقيدة كفاح ونضال
0 الاحتلال يحوّل قصور الخلافة الأموية إلى "مطاهر الهيكل"
0 "إسرائيل" ضغطت على أسبانيا لعدم تسليم حسين سالم للقاهرة

التوقيع:
تبسم كم تحلو الاشراقة على وجه الغريب . فرغم الغربة .أرواحهم عذبة تبتسم لمعايين الرضا .
لو سألت عيون المشتاقين الهائمين بحبه لرأيت وميضها يتكلم
فحنين السماء لوجه الارض تعكسه الارض لوجه السماء.
أللهم أجعلني بحبك راضية مرضية
فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإنسان, الصلوات

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:06 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009