ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى الأسرة المسلمة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

إن الله معــــك،،، فهـــــل أنتَ مع الله ,,,..!؟؟؟

ملتقى الأسرة المسلمة


إن الله معــــك،،، فهـــــل أنتَ مع الله ,,,..!؟؟؟

ملتقى الأسرة المسلمة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-2011, 05:47 AM   #1
البشير
مقاوم
 

افتراضي إن الله معــــك،،، فهـــــل أنتَ مع الله ,,,..!؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الله معك

{ وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ }
فهل أنت مع الله ... ؟!
إذا كان الله معك بالعناية والرعاية ..
فهل أنت مع الله بالشهود والمراقبة ..
" الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك"

السموات والأرض ... تزولا إن ترك الله سبحانه وتعالى القيام عليهما
"{إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَن تَزُولَا وَلَئِن زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ
مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً }
النمل في أوكارها،

والأسماك في بحارها،

والحيتان في قيعانها...
مفتقرة إلى رعايته وعنايته...

{وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ }هود6

هلا فكرت فيما يحصل لو أراد الله ترك معيته لشيء..!
إنه ... ببساطة ... يزول ... ويتلاشى ... وكأنه لا شيء ..
هو معكم...
لو أردت أن تتنفس الهواء ... وهو ما لا يدركه النائم، ولا ينتبه له اليقظان...
وفي لحظة من هذه اللحظات حرمت معية الله ... فما الذي يحصل ...؟.
في كل نفس له عليك نعمتان
نعمة الحياة (الشهيق)
ونعمة امتداد الحياة (الزفير)..
لو أردت أن تأكل وهو أمر عادي وطبيعي لكل إنسان وفي لحظة من اللحظات ...
حرمت معية الله...
في كل لحظة .. أنت بحاجة إلى الله...



فسبحانه سبحانه .. هو القيّم والقيّام والقيّوم على عباده... أي القائم على أمورهم كلها...
فهل أنت أخي ... تشاهد هذه المعية ...؟.


إن هناك فرقاً بين المشهد المنظور أو الملموس وبين المشهد المحسوس
أنت ترى الشمس تشرق في كل يوم .. فهذا مشهد منظور...
لكن المشهد المحسوس أن ترى قدرة الله في تحريك هذه الشمس
{وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ }يس38


أنت ترى المطر ينزل .. فهذا مشهد منظور..
والمشهد المحسوس أن ترى قدرة الله في إنزال المطير..

{وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُّبَارَكاً فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ }ق9

هذه بداية المعية مع الله ..
حوِّل كل مشهد منظور إلى مشهد محسوس..
أشعر به ...
تمتع بحمد الله عليه...
قلب النظر فيه ...
وتذكر {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ
مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }الزمر67


وتذكر واشعر بقوله تعالى : {مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ }الحج74


إذا وقعت فتذكر أن الله معك ونادي بقلب المحب يا الله
إذا أذنبت فتذكر أن الله معك ونادي بقلب المحب يا الله
إذا أطعت فتذكر أن الله معك ونادي بقلب المحب يا لله
إذا طعمت وشربت تذكر أن الله معك ونادي الحمد لله


"إِنَّ اللَّهَ لَيَرْضَى عَنْ الْعَبْدِ أَنْ يَأْكُلَ الْأَكْلَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا أَوْ يَشْرَبَ الشَّرْبَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا " مسلم /4915/


مع الله في القلب لما انكسر
مع الله في التوب رغم الهوى
مع الله في نسمات الصباح
مع الله في جاريات الرياح
مع الله في الجرح لما انمحي
مع الله قبل انبثاق الحياة
مع الله حين نجوز الصراط
مع الله في سدرة المنتهى
مع الله في الدمع لما انهمر
مع الله في الذنب لما استتر
وعند المساء في ظلال القمر
تثير السحاب فيهمي المطر
مع الله في العظم لما انجبر
وبعد الممات وتحت الحفر
نلوذ نعوذ به من سقر
مع الله حين يطيب النظر


م.ن


من مواضيعي
0 أسامة بن زيد - الحب بن الحب
0 اليخضور
0 قصة فتح القسطنطينية
0 أسرار الشفاء الطبيعية
0 للتخلص من مشكلة الحموضة المستمرة
0 توطين النفوس على المصائب قبل وقوعها
0 نوح عليه السلام
0 في ظلال النبوة والرسالة2

البشير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2011, 11:33 AM   #2
سمارة عبده
مقاوم
 

افتراضي رد: إن الله معــــك،،، فهـــــل أنتَ مع الله ,,,..!؟؟؟

اللهم أجعلنا لك ذاكرين لك شاكرين اليك مخبتين.
زادكم الله علما وفهما ورزقكم بره.
اللهم آمين


من مواضيعي
0 التأمين الرباني
0 العنب يقضي على بكتيريا الفم
0 قصة طالوت وجالوت
0 قصة بقرة بني إسرائيل
0 الدباء - القرع واليقطين
0 أشعة فوق بنفسجية
0 ضوابط إعطاء الطفل المعلومات الجنسية
0 الثقة ... جسر متين الى عالم الأطفال

التوقيع:
ختمت فيك بياني في تخوم العفو الكبير والأمد البعيد بخلاص خالصة وختام الصالحين

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
سمارة عبده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
..!؟؟؟, أنتِ, معــــك،،،, الله, فهـــــل

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:06 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009