ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى نقد النصرانية > ملتقى البشارات فى كتب اهل الكتاب
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتطيعه كل الشعوب والأمم والألسنة

ملتقى البشارات فى كتب اهل الكتاب


فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتطيعه كل الشعوب والأمم والألسنة

ملتقى البشارات فى كتب اهل الكتاب


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-02-2010, 06:53 PM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتطيعه كل الشعوب والأمم والألسنة

و إذا مع سحب السماء مثل ابن آدم أتى وجاء الى القديم الأيام (الله) فقربوه قدامه فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتطيعه كل الشعوب والأمم والألسنة
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا
هل تريد أن تعرف لماذا أسلم القس عبد الأحد داود صاحب كتاب الإنجيل والصليب؟.. لقد اكتشف الرجل أن الدين المسمى بالمسيحية ليس هو الدين الذي جاء بهالمسيح بن مريم عليه السلام .. و لكن المسيحية المعاصرة هي ذلك الدين الذيأقامه قسطنطين عدو المؤمنين الذي أقام رسالة بولس و اتباعه و هدم رسالة المسيح و تلاميذه.

-
ولكي نعرف كل شيئ فتعال معا نبحر في أعماق العهد القديم من الكتابالمقدس و تحديدا في سفر دانيال الإصحاح السابع .. ولنقرأ معا نص البشارةالتي بسببها اهتدى القس عبد الأحد داود .. أجاب دانيال وقال"كنت أرى في رؤياي ليلاً وإذا بأربع رياح السماء قد هيجت البحر الكبير. وصعد من البحرأربعة حيوانات عظيمةهذا مخالف ذاكالأول كالأسدوله جناحا نسر وكنت أنظر حتى انتتف جناحاه وانتصب عن الأرض وأوقف على رجلين كانسان وأعطى قلب إنسان وإذابحيوان آخر ثانشبيه بالدب فارتفع على جنب واحد وفي فمه ثلاثة أضلع بين أسنانه فقالوا له هكذا قم كل لحما كثيرا وبعد هذا كنت أرى وإذا بآخر مثل النمروله على ظهره أربعة أجنحة طائر. وكان للحيوان أربعة رؤوس وأعطي سلطانا. بعد هذا كنت أرى في رؤى الليلوإذا بحيوان رابع هائلوقوي وشديد جدا وله أسنان من حديد كبيرة. أكل وسحق وداس الباقي برجليه وكان مخالفا لكل الحيوانات الذين قبلهوله عشرة قرونكنت متأملا بالقرون وإذابقرن آخر صغير طلع بينها وقلعت ثلاثة من القرون الأولى من قدامهوإذا بعيون كعيون الإنسان في هذا القرن وفم متكلم بعظائم وبينما كنت أرى إذ وضعت عروشوجلس القديم الأيام لباسه أبيض كالثلجوشعررأسه كالصوف النقي وعرشه لهيب نار وبكراته نار متقدة نهر نار جرى وخرج منقدامه ألوف ألوف تخدمه وربوات ربوات وقوف قدامه فجلس الدّيِّن وفُتحتالأسفار. كنت أنظر حينئذمن أجل صوت الكلمات العظيمة التي بها القرن. كنت أرى إلى أنقُتل الحيوان وهلك جسمه ودفع لوقيد النارأما باقي الحيوانات فتُنـزع عنهم سلطانهم ولكن أعطوا طول حياة إلى زمان ووقت كنت أرى في رؤى الليل وإذا مع سحب السماءمثل ابن إنسان ( اللفظه الاراميه بارناشا كالعبرية بن آدم) أتى وجاء الى القديم الأيام فقربوه قدامه. فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتتعبد له "تطيعه" كل الشعوب والأمم والألسنة. سلطانه سلطان أبدي ما لا يزول وملكوته مالا ينقرض. أما أنا دانيال فحزنتروحي في وسط جسمي وأفزعتني رؤى رأسي. فاقتربت إلى واحد من الوقوف وطلبتمنه الحقيقة في كل هذا. فأخبرني وعرفني تفسير الأمور. هؤلاء الحيواناتالعظيمة التي هي أربعة هي أربعة ملوك (أربعة ممالك) يقومون على الأرض. أماقديسو العلي فيأخذون المملكة الى الأبد والى الآبدين. حينئذ رمت الحقيقة منجهة الحيوان الرابع الذي كان مخالفا لكلها وهائلا جدا وأسنانه من حديدوأظافره من نحاس وقد أكل وسحق وداس الباقي برجليه وعن القرون العشرة التيبرأسه وعن الآخر الذي طلع فسقطت قدامه ثلاثة وهذا القرن له عيون وفم متكلمبعظائم ومنظره أشد من رفقائه. وكنت أنظر واذا هذا القرن يحارب القديسينفغلبهم حتى جاء القديم الأيام وأعطي الدين لقديسي العلي وبلغ الوقت فامتلكالقديسون المملكة. فقال هكذا: أما الحيوان الرابع فتكون مملكة رابعة علىالأرض مخالفة لسائر الممالك فتأكل الأرض كلها وتدوسها وتسحقها. والقرونالعشرة من هذه المملكة هي عشرة ملوك يقومون ويقوم بعدهم آخر وهو مخالفالأولين ويذل ثلاثة ملوك. و يتكلم بكلام ضد العلي ويبلي قديسي العلي ويظنانه يغير الأوقات (الأعياد) والشريعة(Law) ويسلمون ليده إلى زمان وأزمنةونصف زمان (إلى زمان وزمانين ونصف زمان في النسخ القياسية وبعض النسخالعربية). فيجلس الدين وينـزعون عنه سلطانه ليفنوا ويبيدوا إلى المنتهى. والمملكة والسلطان وعظمة المملكة تحت كل السماء تعطى لشعب قديسي العلي"الله". ملكوته ملكوت أبدي وجميع السلاطين إياه يعبدون ويطيعون إلى هنانهاية الأمر"

- هنا يرى النبي دانيال عليه السلام وحوشاً تخرج متتابعة من البحر .. ويُفسر الملاك لدانيال النبي الرؤيا (فاقتربت إلى واحد من الوقوف وطلبتمنه الحقيقة في كل هذا) بأنّ هذه الوحوش تُمثِّل أربعة ممالك ستقوممتتابعةً على الأرض بدءاً من زمانه و ستكون كالتالي:
1- أسد .. ملكة البابليين (المملكة الأولى 612-539 قبل الميلاد) هذه المملكة التي تمت خلالها الرؤيا
2- دبّ .. مملكة الفرس ( المملكة الثانية 539-331 قبل الميلاد) التي قضت على حكم البابليين
3- نمر ذو أربعة رؤوسوأربعةأجنحة.. دولة الإغريق اليونان (331 -63 قبل الميلاد) فهي التي قضت تاريخياً علىالمملكة الفارسية وقد صرّح كتاب دانيال نفسه باسمها في الإصحاح الثامنبعنزة ذات قرن كبير بارز من بين عينيها ينكسر ويقوم مكانه أربعة قرون أخرىتمثل الأجزاء التي تنقسم إليها مملكة الإغريق من بعد وفاة الإسكندرالمقدوني .. انتيجوناس Antigonus تملك آسيا .. وسيطر سيليوسيد Seleucus على بابل والشعوب التي جمعت إليها .. وكاساندر Cassander على مقدونيا..وبطليموس Ptolemy على مصر.
4- وحش رابع هائل..و هي مملكة الرومان التي قضت على اليونانيين (الإغريق) وتم لها انتزاعالأرض المباركة منها عام 63 ق.م وظلت حاكمة للأرض المباركة حتى عام 638محين انتزعتها منها دولة الإسلام مملكة الله العلي. ويرى دانيال على رأس هذاالحيوان الرابع "دولة الرومان" عشرة قرون .. و هناك رؤيا رآها عزرا النبي (سفر عزرا الرابع – الفصل 12 العدد 11-13) حيث رأى نسراً يخرج من البحر هذا النسر فسر على أنه المملكة الرابعة التي تكلم عنها دانيال والنسر كما نعلم هو رمز الإمبراطورية الرومانية. و هنا يفسر له الملاك العشرة قرون بأن هذه الامبراطورية يمثلهاعشرة ملوك ضمن ملوك هذه المملكة الرابعة.
-
وما يهمنا هنا من تلكالمملكة الرابعة "الرومان"هي فترة حكمهم للأرض المباركة بين عامي 63 ق.م إلى 638 م. إن مملكة العلي) دولة الإسلام( التي انتزعت منهم الأرض المباركة هي نفسها التي قضت عليهمتماماً فيما بعد واحتلت عاصمتهم فيما بعد "القسطنطينية" .. فلا مفر بأنالمملكة التي تبعت مملكة الروم كانت هي دولة الإسلام .. وعن الملوك العشرةضمن المملكة الرابعة فإن هؤلاء العشرة من ملوك المملكة الرابعة هم ممّنسيحكم الأرض المباركة من ملوكها .. ثمّ يأتي بعدهم قرن آخر (ملك آخر) يقلعثلاثة قرون (ملوك) ويختلف تماماً عمن سبقه فله عينين وفم متكلم بعظائموفسره الملاك لدانيال بأنه ملِك آخر يختلف عن العشرة السابقين له وأنهسيغلب ثلاثة ملوك وأنه سيضطهد المؤمنين ويبتليهم وسيتكلم بكلام ضد العليّويغيّر أعياد المؤمنين ويغيّر دينهم وسيظل المؤمنين تحت حكمه لمدة ثلاثةأحقاب زمنية ونصف الحقب إلى أن يظهر قدّيسي العلي (عباد الله الصالحين .. المسلمين) فينتزعون الأرض ويقيمون مملكة الله الأبديّة التي يخضع لهاسلاطين الأرض .. وتنضوي تحتها شعوب الأرض .. ويبقى أن نعود مرة أخرى إلىالبشارة لنتعرف على هذا الملك الروماني الذي سيأتي بعد عشرة ملوك سابقينعليه ومختلفين عنهومن المناسب هنا أن نذكر أنه لميهتد إلى تفسير هذه الرؤيا سوى القس عبد الأحد داود رحمه الله وقد كان أستاذاًفي علم اللاهوت المسيحي فآمن وأسلم لله رب العالمين وألف كتابًا عن البشارات بالرسول صلىالله عليه وسلم.. فاهتدى إلى معرفة هذا الملك الروماني صاحبالإفك العظيم على الله عزّ وجل ّ.. والذي تحدثت عنه البشارة أعلاه و صفاتهتتلخص فيما يلي:
- أنه من ملوك الروم. - أنه سيأتي بعد عشرة ملوك سابقين عليه.
-
أن سياسته ستكون مخالفة للعشرة ملوك الذين سبقوه.
-
أنه سيغلب ثلاثة ملوك.
-
أنه سيحارب المؤمنين ويبتلون به.
-
وأنه سيُغيّر أعيادهم.
-
وأنّه سيُغير دين المؤمنين وشريعتهم .. وقد ذكر الدين باسم الشريعة Law
-
أنّه ذكي وداهية فالقرن الذي يمثله يتميز بأن له لسان وعيون.
-
أنّه سيتكلم بكلام عظيم ضد الله عزوجلّ.
-
أنّ حكمه سيستمر لمدة ثلاثة أحقاب زمنية ونصف إلى أن تقوم مملكة الله فتنتزع الأرض المباركة من حكمه .. إنه قسطنطين بلا شك .. إن المملكة الرابعة هي مملكة الرومان بلا شك .. فما بقي إلاّ أن نبحث في التاريخ الروماني عن عشرة ملوك تبعهم ملك يختلفعنهم ويحمل المواصفات المذكورة أعلاه.

-
تذكر كتب التاريخ أسماء العشرة الأباطرة الذين قاموا بتعذيب اتباع المسيح عليه السلام واضطهادهم وهم:نيرون ودوميشان وتراجان واوريلياس وسيبتيمياس سويسرس ومكسيمن وديسيوس وفالريان وأوريليان وديوكليتيان.

-
وهنا نستدل بقول أحد النصارى وهو ناشد حنا فـي كتابـه (دانيال آية آيةالطبعة الثانية ص 53): "ثم في أيام الأباطرة العشرة الذين اضطهدواالمسيحيين اضطهاداً مريراً" .. والإشارة إلى هؤلاء العشرة أباطرة الذينحكموا الأرض المباركة مناسبة هنا لموضوع البشارة الذي يستعرض تعاقبالممالك والملوك الظلمة السابقين لمجيء مملكة الله لحكم الأرض المباركة.

-
وقد جاء بعد هؤلاء الأباطرة العشرة قسطنطينُ (305 -337 م) كحاكمبسياسة مختلفة تماماَ عن سابقيه فبدلاَ من مواصلة الحرب على النصرانية .. سعى إلى مزجها بالوثنيات أيام عصره وتوحيدها في دين واحد تتبناه الدولة .. توحيداً وتثبيتاً لها كما يذكر المؤرخون .. وقسطنطين هو الذي حارب ثلاثةملوك .. فقد كان للإمبراطورية حاكم أو إمبراطور واحد حتى عهد قسطنطين حيثأصبحت الإمبراطورية الرومانية للمرة الأولي بتاريخها تحت حكم أربعة أباطرة..كل منهم على جزء مستقل .. وجاء قسطنطين إلى الحكم عام 305 م ليجد أمامهثلاثة أباطرة آخرين هم فاليريوس ليسنيوس Valarius Licinius وماكسيمن دانا Maximin Dana في الجزء الشرقي من الإمبراطورية وماكسنتيوسMaxentius بجانبهفي الجزء الغربي من الإمبراطورية.

-
اتفق قسطنطين مع ليسنيوس Licinius الذي صاهره وزوّجه أخته قسطنطينه Constantia وارتبط معه بحلف في ميلانوعام 313م قبل معركة الأخير مع خصمهومنافسه بالشرق ماكسيمن دانا Maximin Dana و قضى قسطنطين على ماكسنتيوسالذي ينازعه حكم الجزء الغربي في معركة جسر ميلفيان (Milvian Bridge) عام 312 م . ثم ساعد صهره ليسنيوس (Licinius) في التخلص من خصمه ماكسيمن دانافي السنة التالية ثم تواجه مع ليسنيوس نفسه بعد ذلك في سلسلة من الحروببدءاً من عام 313 حتى غلبه عام 323 م باستسلام ليسنيوس ومعه ثلاثين ألفاًشريطة الحفاظ على حياته إلا أنّ قسطنطين غدر به بعد ستة أشهر من استسلامهوقتله عام 324 م واسترق ابنه الذي كان يوما من الأيام متوجاً مع ابنقسطنطين كخلفاء للأباطرة ( قياصرة) .. فقضى قسطنطين بذلك على ثلاثةأباطرة.

- وكان وثنياَ يؤمن بعبادة الشمس وأنها الإلهالأوحد وملأ بشعار ديانته الوثنية هذه كل شعارات الدولة وأعلامها وعملتهاونصب لها التماثيل في كل ناحية وتصرف طيلة عمره كله كرئيس كهنة ديانةعبادة الشمس وسمي عهده بعصر إمبراطورية الشمس و من الثابت أنه لم يعمدكمسيحي إلا عند احتضاره عام 337.

- وقد سعى قسطنطين بمكر إلى خلط الأديان وتقريبهاوتوحيدها لتكون للدولة ديانة واحدة متجانسة ومتعايشة ويذكر هنا أن قضيةالإيمان لدى قسطنطين هي باختصار قضية سياسية وأي إيمان سيدعم هدف الوحدةفسيُعامل بتلطف وإذ يبني قسطنطين كنيسة في ناحية من المدينة ينصب صنماَلمعبودهم الأم سيبيل وآخر للشمس المعبودة في نواحي أخرى من المدينة كماصنع بالقسطنطينية عند افتتاحها عام 330 م أي بعد مجمع نيقية بسنوات.

-
وحتى تكسب ودّه الكنيسة المسيحية التابعة لمدرسة بولس فقد جارته فيمايريد فاتخذت يوم الشمس sun-day أو الأحد بالعربية اتخذته يوماَ للراحةالأسبوعية بدلاَ من السبت الذي كان النصارى بخلفية دينهم اليهودية مازالوايعظمونه وكان كل يوم من أيام الأسبوع ينسب لكوكب فالسبتSatur-day هو يومزحل Saturn والأحد Sun-day هو يوم الشمس Sun والاثنين Mon-day هو يومالقمر Moon وكان قسطنطين عام 321 م قد أصدر أمراَ بإغلاق المحاكم في يومالشمس (يوم الأحد) واعتبره يوم الراحة الأسبوعية وتبعته في ذلك الكنيسةوقامت الكنيسة فاتخذت من يوم ولادة الشمس (يوم التحول عنالشتاء بالجزء الشمالي من الكرة الأرضية أو بدء تطاول النهار بعد بلوغتقاصره منتهاه) وهو يوم 25 ديسمبر اتخذته يوماً وعيداً لميلاد للمسيح وقدكان عيداَ للوثنيات التي ألّهت الشمسَ وعبدتها بفارس والروم كما هو ثابت.
-
وكانت أشد نقاط التغيير بالمسيحية هي دعوة قسطنطين لمجمع نيقيةNicaea عام 325 م وقد اجتمع عدد كبير من علماء المسيحية ذكر بعض المؤرخين أنهتجاوز الألفين ولكن قسطنطين تبنى رأي أقلية (318 قسيساً) قائلة بتأليهالمسيح وتدخل مباشرة- على وثنيته - في صياغة النص العقدي الذي تبناه مجمعنيقية وفرضه على كل المسيحيين بالإمبراطورية واعتبر أن كل ما يخالف ذلكهرطقة وردّة.

-
وكان من أخطر ما أقدم عليه إصداره مرسوما في العام التالي لمجمع نيقيهبمصادرة وتدمير كل أعمال وكتابات المناهضين لقرارات نيقيه ثم إصداره عام 331 م أمرا بإصدار نسخاً جديدة من الكتاب المقدس مما اعتبره مؤلفوا المرجع The Messianic Legacy واحداً من أهم القرارات الأحادية التي أثرت على كلالتأريخ المسيحي ويذكر هنا أن الإمبراطور ديوكليتيان كان قد أحرق كل ماأمكن الحصول عليه من الكتب المسيحية ويرى المؤلفون للمرجع أعلاه أن هذا قدأخلى المجال لأصحاب نيقيه للحذف والزيادة في الكتب بما يرونه متفقاً مععقيدتهم. حتى يذكر المؤلفون أعلاه "أنه من بين الخمسة آلاف نسخة قديمةموجودة للعهد الجديد (الأناجيل والرسائل المسيحية) لا توجد نسخه واحدةسابقة للقرن الرابع الميلادي. وفي هذا يذكر مؤلفو كتاب The messianic Legacy يقولون : "إن من العدل القول بأن المسيحية التي نعرفها اليوملم تنبثق من أيام عيسى بل من مجمع نيقيه ولأن مجمع نيقيه كان جلّه من صنعيديّ قسطنطين فإنّ المسيحيّة (أي مسيحيّة اليوم) مدينة له بالفضل."

-
ومن هنا فقسطنطين هو الملك الروماني الذي جاء بعد عشرة يختلفون عنه ضمنالمملكة الرابعة وهو الذي هزم ثلاثة أباطرة روم آخرين وهو الذي غيّر أعيادالمؤمنين الأسبوعية والسنوية وغيّر دينهم وغير كتبهم وطارد المؤمنينالصادقين وصادر كتبهم و حرقها وهو الذي استغل بدهاء ومكر كما يذكرالمؤرخون الدين ليوحد مملكته ويثبت حكمه وهو الذي تكلم على الله بكلامعظيم حين تبنى القول بأن لله ابناَ وصاغ بنفسه للنصارى – كما تذكر جميعالمصادر- عبارة أن الابن مولود من الأب لكنه مساو له ومؤلف من نفس مادته ..تعالى الله عما يقولون علواً كبيرا ً.. هذه العبارة التي أصبحت جوهرعقيدة كل النصارى وقد ذكر في كتاب الله العزيز أن هذه الكلمات تكاد تتفطر لها السماوات .. فقسطنطين بذلك هو الملكالروماني الذي تكلم ضد العلي عزّ وجل ّ.. هذا وقد استمرت الأرض المباركةمحكومة من قبل قسطنطين وخلفائه بطراز جديد من الحكم الروماني حتى دخـلتتماما فـي ظـل الخلافة الإسلامية (مملكة الله المنتظرة) بعد 334 عاماميلاديأً (من عام 305 م حتى 638 م وكان فتح القدس عام 638م أي بعد 346عاما تماماً من الأعوام القمرية اليهودية أو بعد ثلاثة قرون ونصف قرن) .. ثلاثة أزمنة ونصف من بدء حكم الملك الروماني المفصلة صفاته بوضوحبالبشارة أعلاه وقد قال بعض النصارى أن مدة حكم هذا "الملك الضال" كمالقبوه ستستمر لخمسة وثلاثين عاما (فهماً من أخبار النبوءة بأنها ثلاثةفترات زمنية ونصف) وهو فهم ينطبق أيضاً على مدة حكم قسطنطين المباشرةوالتي استمرت حوالي 34 عاما قمرياً على التقويم اليهودي أو تزيد .. وهذامن تمام انطباق صفات الملك الخبيث المذكور بالبشارة على شخصية قسطنطين أنتنطبق على فترة حكمه المباشر أو على فترة الحكم الذي أنشأه على الأرضالمباركة بفلسطين مدة ثلاثة أزمنة ونصف سواءً فسر الزمن بعقد أو بقرن.

-
إنه لو وُصف قسطنطين بصفة واحدة لكفت لتحديده فمَن مِن أباطرة الروم مَنيشاركه في أي صفة منها؟ فكيف وقد وصف بعشر صفات لا يشاركه في أي منها أحد؟ ..فهو الملك الروماني الذي جاء بعد عشرة ملوك قبله لكنه مختلفا عنهم وهوالذي تخلص من ثلاثة ملوك آخرين وهو الذي غير أعياد المؤمنين الأسبوعيةوالسنوية وليس في التأريخ من يشاركه في ذلك وهو الذي غيّر دين المؤمنينوكتبهم وهو الذي تقوّل على الخالق عزّ وجل بكلام عظيم جداً وهو الملكالماكر الخبيث الذي استخدم ذكاءه في المكر بالمؤمنين ومُيّز في النبوةبأنه القرن ذو الفم والعينين الأشد من القرون قبله وهو الذي اضطهدالمؤمنين وطاردهم وهو الذي استمر الحكم الذي وضعه بالأرض المقدسة مدةثلاثة قرون ونصف تامة على الحساب القمري المستخدم بالتوراة .. أبعد كل هذايبقى هناك أي مجال لأي تفسير بديل .. وهل يزيدنا ذكر اسم قسطنطين يقينابأنه هو الملك المقصود بعد أن اجتمعت كل هذه الصفات ولم يجتمع لأي ملك آخرمنها شيء.

-
ولا يقدم النصارى أي تفاسير أخرى مقبولة .. ولعلَ أقوى ما قدم هنا هوالقول بأن هذا الملك المفصلة صفاته أعلاه هو انطيوخيوس الرابع Antiochus 175-163 قبل الميلاد وهذا خلط واضح فانطوخيوس هذا من ملوك المملكة الثالثةاليونانية وليس من ملوك الرومان المملكة الرابعة ولا تنطبق عليه أياً منالصفات التفصيلية الأخرى التي فصلها الإصحاح السابع والتي رأينا أعلاه كيفانطبقت تماما على قسطنطين .. إن الإصحاح الحادي عشر قد تحدث بوضوح عنانطوخيوس كأحد ملوك اليونان صراحةً و هذا الإصحاح (الحادي عشر) لا علاقةله بدانيال الذي عاصر نبوخذنصر وأن كاتبه كان معاصراً للأحداث أيامانطوخيوس وأنه كان يعتقد أن مملكة الله المنتظرة ستعقب انطوخيوس مباشرةوأنه كتب هذا الإصحاح أثناء عهد انطوخيوس فجاءت نبواته عن بقية عصرانطوخيوس بالتالي غير صحيحة مما يضع استفهاما بارزاً عند معظم الباحثينحول صحة تأليف الإصحاح الحادي عشر.

-
ثم يذكر دانيال النبي أنه رأى في رؤى الليل مع سحب السماء مثل ابنالإنسان (ابن الرجل) وقد رفع إلى قديم الأيام عزّ وجلّ وقرّب إليه حيث أعطاهالسلطان والمجد والمملكة التي سينضوي تحتها كل الناس والأمم والألسن فيسلطان أبدي ومملكة لا تـنقرض .. وهذا مايؤكده القرآن حين يقول "ثُمَّدَنَا فَتَدَلَّى. فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى. فَأَوْحَىإِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى. مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى.أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى. وَلَقَدْ رَآَهُ نَزْلَةً أُخْرَى.عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى. عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى. إِذْيَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى. مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى.لَقَدْ رَأَى مِنْ آَيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى"وهي التي ستقضيعلى المملكة الرابعة .. وهكذا فإن مملكة الله الأخيرة والباقية إلى منتهىالأزمان سينشئها ويقيمها إنسان مختار من أبناء آدم يعرج به إلى السماءو يعطى هنالك التأييد والمكانة المرموقة أو المجدفينشئ مملكة الله التي ستنـزع الأرض المباركة من أيدي دولة الروم (المملكةالرابعة) وتنضوي تحت لوائها مختلف شعوب الأرض وألسنتها .. وكذلك كانتدولةالإسلام وأمته باقيةَ إلى يوم القيامة .. تنضوي تحت لوائها مختلف شعوبالأرض وألسنتها و كما قالصلى الله عليه وسلم: لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين حتى يأتيهم أمر الله "الساعة" وهمعلى ذلك .. لقد جاءت دولة الإسلام من بعد دولة الروم فعلاً وانتزعت منهم حكمالأرض المباركة .. ومن بين كل مَن حكم الأرض المباركة بفلسطين لم يُقِمأحدٌ حُكماً باسم الله تعالى غيرَ المسلمين .. فاستحق لذلك حكمهم وحده انيسمى بمملكة الله .. وهو فقط الذي جاء فعلاً بعد المملكة الرابعة..الرومانية.

-
فهل رتب المسلمون مملكتهم لتأتي بعد الرومان في حكم الأرض المقدسةبفلسطين؟ أم هل رتب المسلمون تأريخ قسطنطين فجاء ضمن الإمبراطورية الرابعةمنذ عصر دانيال ومختلفاً عن عشرة أباطرة اضطهدوا المسيحيين جاء هو بعدهموجاء بدهاءٍ فريد فغير دين المؤمنين وغير كتبهم وغير أعيادهم الأسبوعيةوالسنوية تماما كما ذكر بالبشارة .. وهل رتب له المسلمون هزيمة ثلاثة ملوكرومانيين آخرين؟ وهل أوحوا إليه بالتقول على الله حتى تنطبق عليه أخبارالبشارة؟ ثم هل رتب المسلمون له ولخلفائه حكم الأرض المباركة لثلاثة قرونونصف (ثلاثة أحقاب ونصف) قبل أن يرثها المسلمون؟ وهل أوحوا إلى رسولهمالأمي أثناء ضعفه وتكذيب الناس له في بداية دعوته أن يأتي الناس بمالايسهل تصديقه بخبر معراجه إلى السماوات ليلا ولقائه بأنبياء الله قبل أنيقدّم إلى قديم الأيام عز وجل. فيعود إلى الأرض لإقامة مملكة الله. ثم كيفرتبوا له ولأنفسهم هذا الإرث السريع للأرض المباركة وما حولها فانطوت تحتمملكتهم الشعوب من مختلف الألسن والأجناس؟ وما زال المسلمون بالأرضالمباركة وإن حَكَم الصليبيون واليهود أجزاء منها لفترات من التاريخ. وهليزيدنا يقينا ذكر اسم دولة الإسلام بأنها المملكة المقصودة من بعدالإمبراطورية الرومانية؟ وهل يحتاج القارئ أي توضيح ليعلم أن ابن الإنسانأو ابن الرجل صاحب المعراج السماوي الليلي إنما هو "سيد ولد آدم" محمد صلىالله عليه وسلم الذي أعلن للناس عن معراجه ولقائه بالأنبياء قبل إنشائهلمملكة الله الربانية بسنوات؟


من مواضيعي
0 أَتلمز المصطفى؟
0 الأنبياء الذين قتلوا على يد اليهود
0 الكنائس تحشد أتباعها للتصويت للمرشحين المسيحيين وتنقلهم بالأتوبيسات للجان
0 مقولات
0 بطاقات متنوعة عن الصلاة على الحبيب
0 بطاقات منهاج المسلم الصغير
0 شبهه يتوضأ بلحم الكلاب والانتان
0 صليبي تحت جنح الظلام

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لتطيعه, الشعوب, سلطانا, فأعطي, وملكوتا, ومجدا, والأمم, والألسنة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:35 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009