ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقي العام > الملتقي السياسي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

ألأباء الروحيين للثورة

الملتقي السياسي


ألأباء الروحيين للثورة

الملتقي السياسي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-13-2011, 02:43 AM   #1
أسامه هلال
مقاوم جديد
 

افتراضي ألأباء الروحيين للثورة

فى العودة بالذاكرة الى نحو عقد من الزمان و تعيينا سنة 2000 م يو قفنا على ارهاصات حقيقية للثورة كان يمكنها ان تاتى بالثورة كاملة لكن الله اراد شيئا اخر و لا يمكن لاحد ان ينسى بالاجلال ما كان من المفكر الاسلامى الدكتور محمد عباس عندما سطع صوته فى جريدة الشعب : { من يبايعنى على الموت } فى مقالة الهبت الجماهير الهادرة و اقامت مظاهرة ضخمة بجامعة الازهر و تم اعتقال عدد كبير من الطلبة و تم اطلاق الرصاص المطاطى الذى ادى الى جرح عدد كبير منهم و تم اغلاق الجامعة عدة ايام و اعتقال الطلبة على هويتهم فى محطات القطار و مواقف السيارات لمجرد انتمائهم للازهر و تلقت جريدة الشعب عشرات الالوف من الفاكسات و الاتصالات تبايع الدكتور محمد عباس على الموت و تم بعدها اغلاق جريدة الشعب الى الان لكن الثورة لم تكن بعد الا جنينا لم يستطع مواصلة الطريق ... و تفجر الغضب الوليد او الجنين فى النفوس المصرية من جراء توحش ملمح من ملامح فساد النظام السابق فى ميدانه الثقافى يوم صدرت رواية : { وليمة لاعشاب البحر }مستفذة الوجدان المصرى فى وقاحة مسلكها و تطاولها على الفكرة الاسلامية فى رموزها الكبرى لدرجة التعرض للذات المقدسة و التطاول على الله سبحانه و تعالى .. و خرج الجميع يومها يدينون جريمة وزيرها .. و تطاول مؤسسات النشر فيها .. و اتفق النقاد الكبار على سفاهة ما نشر و سقوطه الفنى و اشتبك رجالات السياسة و التهبت المشاعر .....حتى كان الميلاد العظيم للوليد الذى اكتمل بعد نحو عقد من زمان ثورة جبارة من رحم هوية هذا الشعب و قد رسم الدكتور خالد فهمى فى مقالة له اكتشاف آبائها الروحيين الذين القوا بنطفتها فى رحم الواقع و سهروا زمانا كادحين ليرعوا هذه النطفة فى رحلة تخلقها فى رحم الارض المصرية .. و لا يمكن لاحد ان ينكر ابوة محمد الغزالى و هو يفضح الاستبداد السياسى و يقاومه و يرمى ب { قذائف الحق } فى وجوه الفساد و محاولات المسخ و التشويه لهوية الامة .... ولا يمكن انكار ابوة عبد الحميد كشك و هو يفضح التامر السياسى و التمرد الطائفى و يعلمه لابسط الناس قبل مثقفيها ...و لا يمكن لاحد ان ينكر ابوة خالد محمد خالد و هو يعيد صياغة الحقيقة رافضا الاسترقاق الروحى و الاجتماعى فى { مواطنون لا رعايا } و لا ابوة حامد ربيع و هو يعيد الطرق على بوابات كشف العدو الاصيل للامة خارجيا و يفضح لمن يمهد لتوحش هذا العدو داخليا و لا ابوة عبد الوهاب المسيرى و هو يعيد الوجه المشرق للكلمة بوحى من اثار التوحيد الحضارية و لا يمكن و لا يمكن ان يتوقف هذا الرصيد عند هؤلاء لان القائمة الشرفية طويلة و عريقة ... ان منجز محمد عباس الفكرى فى تفكيك منظومة الفساد و صيانة روافد الهوية و استلهام السيرة النبوية لمعالجة الشان المعاصر و استباقه للتنبا بالثورة فى مقالته التى كتبها فى عام 2007 م { حفل افطار رمضانى } عن قصة حدث اغلب ما تنبا به من انها ستكون فى ميدان التحرير و ان الامن سيتعاون مع البلطجية و ان الميدان سيسمى ميدان الشهداء و ان الطاغوت سيترك الحكم و سيكتشف الشعب ان ثروته بلغت سبعون مليار من الدولارات و ان الحركات الاسلامية ستتحد فى الثورة ...........ان من حق الدكتور محمد عباس ان يسعد و من حق الذين ثاروا ان يقدروا جهد الاباء العظام الذين فجروا نهر هذه الثورة الميمونة .


من مواضيعي
0 ألأباء الروحيين للثورة

أسامه هلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ألأباء, للثورة, الروحيين

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:02 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009