ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى الأسرة المسلمة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

كن جميلا ترى الوجود جميلا

ملتقى الأسرة المسلمة


كن جميلا ترى الوجود جميلا

ملتقى الأسرة المسلمة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-16-2011, 05:24 PM   #1
فاطمة
مشرفة الملتقى الاسلامى
 
الصورة الرمزية فاطمة
 

افتراضي كن جميلا ترى الوجود جميلا

كن جميلا ترى الوجود جميلا .. عندما تتفتح حاسة الجمال في أعماقنا يتغير كل شئ فينا و يتبدل , حتى كأننا أشخاصا آخرين .. العين الباصرة و الأذن السامعة و القلب الشاعر و الحركة السارية .. عندما تتفتح حاسة الجمال في أعماقنا يتغير كل شئ من حولنا و طري...قة علاقتنا به : أشخاصا و أشياءا و مشاهد و أحداثا .. عندما تتفتح حاسة الجمال في أعماقنا حينها فقط نستشعر قيمة إسلامنا الكريم و معنى إنسانينا الفاضلة و قيمة وجودنا في هذا العالم المهيب الجميل .. عندما تتفتح حاسة الجمال في أعماقنا حينها فقط نجد السعادة و الطمأنينة , و نجد النور و الصفاء , و نجد السمو و الإرتقاء .. يا أخي .. الكل يحتاج لأن تعامله بحاسة الجمال .. نفسك تحتاج لأن تعاملها بقانون تلك الحاسة .. فأعطها : الهدف الراقي , و الفكر السامي , و الأسلوب " في الحياة " الكريم .. زوجتك تجتاح لأن تعاملها بقانون تلك الحاسة .. فأعطها : النظرة الهادئة , و الكلمة الجميلة , و اللمسة الحانية , و الموقف المعبر .. ولدك يحتاج لأن تعامله بقانون تلك الحاسة .. فأعطه : الحب الصافي , و الشفقة الحانية , و التوجيه الرشيد .. جارك يحتاج لأن تعامله بقانون تلك الحاسة .. فأعطه : الإبتسامة المشرقة , و المساعدة الأمينة , و التضحية القوية .. صديقك يحتاج لأن تعامله بقانون تلك الحاسة .. فأعطه : النصيحة الصادقة , و الموعظة الحسنة , و التوجيد الحكيم .. المجمتع جميعا يحتاج لأن تعامله بقاون تلك الحاسة .. فأعطة : العمل المثمر , و الإبداع المفيد , و الدفقة الدافعة .. يا أخي .. ليكن مفهوم الجمال مهيمنا على كينونتك جميعا : فكرا و أخلاقا و علاقات ... فإنك بذلك تربح كل شئ و تفوز بكل شئ .. تربح من نفسك السكينة و الطمأنينة .. و تربج من زوجتك الحب و الحنان .. و تربح من ولدك البر و الإعجاب .. و تربج من كل الناس التقدير و الإحترام .. و تفوز قبل ذلك و أثناء ذلك و بعد ذلك برضى الله الجليل , و حب الملائكة الأقربين ... يا أخي .. إن الإسلام الكريم الذي تعتز به , و إن إنسانيتك الفاضلة المتألقة في ضميرك كلاهما يأبيان عليك إلا التعامل بحاسة الجمال .. يقول الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم : " إن الله جميل يحب الجمال " .. حديث رائع جدا و معبر جدا و مصور لحقيقة هذا الدين في شموليته و تكامله و آفاقه .. و إنه ليخيل إلي أن الشرائع ما نزلت للإنسان إلا لتعيد إليه تألق إنسانيته الفاضلة و جمالها الزاهي , فإنك مهما فتشت في تعاليم هذا الدين لا تجد شيئا يأباه العقل و ينفر منه القلب و تنقبض عنه الطبيعة الفاضلة .. فهذا الدين يعطيك منهاجا للمعاملة مع : الله و مع الإنسان و مع الوجود جميعا .. منهاجا قائما على مراعاة الحكمة الإلهية و حقائق الفطرة .. و لقد ضرب لنا الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم مثلا لهذه المعاملة الفاضلة و هذا الحس الجمالي المرهف .. فخذ مثلا , كان إذا رأى جبل أحد قال : هذا جبل يحبنا و نحبه .. و كان إذا رأى الهلال قال : الله أكبر اللهم أهله علينا بالأمن و الإيمان و السلامة و الإسلام , و التوفيق لما تحب و ترضى ربي و ربك الله .. و مع الأشخاص كان يعامل زوجاته معاملة توحي برقة قلبه و رهافة حسه و حفاظه على مشاعر زوجاته رضي الله عنهن .. و كان يعامل أصحابه بالرقة و الحنان و يتغاضى عن ما قد يصدر عنهم مما لا يليق .. إن مطالبة هذا الدين الإنسان المسلم للتعامل بمثل هذه الشاكلة من المعاملة الجميلة الراقية مع كل شئ و مع كل أحد , لآ جرم أنها تفيض فيه إحساس الجمال و هو يتفاعل مع كل شئ و كل أحد .. و بالله عليك قل لي : ماذا تخسر إذا تعاملت بحاسة الجمال مع نفسك و زوجتك و ولدك و جارك و صديقك و كل الناس .. ؟؟ لن تخسر شيئا .. إن من حقائق هذه النفس أنهالا يصدر عنها شئ ما " قولا أو فعلا " إلا و أثر فيها تأثيرا ما إن إيجابا و إن سلبا .. و أنت حينما تتعامل بحاسة الجمال و فضلية الفطرة مع كل شئ و مع كل أحد تكون مواقفك هذه قوة تمد بها عقلك و روحك نحو السمو و الإرتقاء .. و أن عسى أن يكون هذا من المعاني التي رعتها الشريعة عندما أمرت بالإبتسامة في وجه أخيك المسلم و بكظم الغيظ و التسامح و الصدقة و التكافل مع الناس .. و غيرها من الآداب الراقية .. يا أخي كن جميلا في عقلك و قلبك و أحلامك و علاقاتك تجد السعادة و الطمأنينة و تفوز برضى الله و فلاح الآخرة ..
مع الأحتفاظ بحقوق صاحبها.


من مواضيعي
0 ترقب إسرائيلى من صفقات الأسلحة الأمريكية لمصر بعد مبارك
0 عودة متهم في محاولة اغتيال مبارك إلى مصر
0 برلماني إيراني: طهران تستطيع احتلال السعودية بسهولة!
0 مِن حُسنِ إسلامِ المَرء تَركُهُ ما لا يَعنيهِ
0 دراسه أمريكية: مزج عقارين 12 مرة فقط يشفي من السل
0 مصر: انتخابات "الحرية والعدالة" لن تتم قبل عامين
0 تعلم.... كيف تصـبر
0 على فراش الموت

التوقيع:
تبسم كم تحلو الاشراقة على وجه الغريب . فرغم الغربة .أرواحهم عذبة تبتسم لمعايين الرضا .
لو سألت عيون المشتاقين الهائمين بحبه لرأيت وميضها يتكلم
فحنين السماء لوجه الارض تعكسه الارض لوجه السماء.
أللهم أجعلني بحبك راضية مرضية
فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2011, 03:21 AM   #2
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي رد: كن جميلا ترى الوجود جميلا


بارك الله فيك ودمت بحفظ الرحمن
اللَّهُمَّ إِنَّا قَدْ أَطَعْنَاكَ فِي أَحَبِّ الأشْيَاءِ إِلَيْكَ أَنْ تُطَاعَ فِيْهِ ، الإيمَانِ بِكَ ، وَالإِقْرَارِ بِكَ ، وَلَمْ نَعْصِكَ فِي أَبْغَضِ الأَشْيَاءِ أَنْ تُعْصَى فِيْهِ ؛ الكُفْرِ وَالجَحْدِ بِكَ ، اللَّهُمَّ فَاغْفِرْ لَنَا مَا بَيْنَهُمَا .
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ ، وَمَا أَعْلَنْتُ وَمَا أَسْرَرْتُ ، وما أنت أعلم به مني ، أَنْتَ المُقَدِّمُ وَأَنْتَ المُؤَخِّرُ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْـتَ .
رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ .



من مواضيعي
0 أطلس الحديث الشريف
0 دورة مخارج الحروف
0 الفواكه العشر الأكثر فائدة
0 معجزة عيسى في إحياء الموتى
0 دفاعًا عن الرسم القرآني ...... بسط تاء رحمت
0 شبهات حول الاسلام يثيرها المنصّرون
0 الصاحب الناصح
0 جرائم الرافضة عبر التاريخ

ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الوجود, جميلا

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:37 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009