ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الرد على شبهة حديث البيت المعمور

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


الرد على شبهة حديث البيت المعمور

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-01-2010, 08:41 PM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي الرد على شبهة حديث البيت المعمور

فى حديث الإسراء والمعراج .. وهو حديث طويل متفق عليه .. عن مالك بن صعصعة رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: [فأتينا السماء السابعة فقيل .. من هذا؟ قيل .. جبريل .. قيل من معك؟ قيل .. محمد .. قيل .. وقد أرسل إليه؟ .. مرحباً ولنعم المجيء جاء .. فأتيت على إبراهيم فسلمت عليه .. فقال مرحباً بك من ابنٍ ونبي .. فرفع لي البيت المعمور .. فسألت جبريل فقال: هذا البيت المعمور يصلي فيه كل يوم سبعون ألف ملك .. إذا خرجوا لم يعودوا إليه آخر ما عليهم] ..[رواه البخارى ومسلم] ..

والحديث بهذا اللفظ متفق عليه .. ولم يرد فيه أنه فى السماء [بحيال الكعبة] .. فقد أخرج الإمام الطبرى عن قتادة قال: ذُكر لنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: [البيت المعمور مسجد في السماء بحذاء الكعبة .. لو خر لخر عليها .. يدخله سبعون ألف ملك كل يوم إذا خرجوا منه لم يعودوا] .. والحديث بهذا اللفظ مرسل .. قال الشيخ الألبانى رحمه الله فى تحقيق رواية الإمام الطبرى: [وإسناده مرسلاً صحيح] .. وقال أيضاً: [وجملة القول: أن هذه الزيادة (حيال الكعبة): ثابتة بمجموع طرقها] .. وأكد على أن: [أصل الحديث أصح] أهـ ..
ويقول الشيخ مشهور حسن سلمان: [والقول المعتمد عند العلماء المخرجين أن المرسل ضعيف لا يعتمد عليه وليس بحجة فى ذاته] أهـ ..

إذن فالحديث وفقاً لرواية الإمام الطبرى بهذا اللفظ (ضعيف) .. وأصل الحديث عند البخارى ومسلم هو (الصحيح) ..

ـــــــــــــــــــــــــــــ

من ناحية أخرى سُئل الشيخ .. إبن عثيمين رحمه الله: هل صحيح أن البيت المعمور يقع فوق الكعبة فى السماء السابعة .. ؟! .. فأجاب: [نعم .. البيت المعمور في السماء السابعة .. وهو كما جاء فى الحديث: (بحيال الكعبة) .. وحيال الكعبة هل معناه أنه فوقها ؟! .. وهذا ليس بغريب .. والله على كل شىء قدير .. أو المعنى: (بحيال الكعبة) بإزائها بمعنى: أنه كما تعمر الكعبة من أهل الأرض يعمر البيت المعمور من أهل السماء .. الذى يهمنا أن البيت المعمور فى السماء السابعة .. وأنه يدخله فى اليوم سبعون ألف ملك .. هذا أهم شىء] أهـ .. [لقاء الباب المفتوح 157/ 18] ..

ونقول بالنسبة للقضايا الغيبية عموماً .. لا يجوز أن نقيس قدرة الله تعالى على ما فى عقولنا .. وما تدركه حواسنا .. بل نعقله وفقاً لمعناه الظاهر .. ولا نكلف أنفسنا ما لا علم لنا به .. فشأن الله أعظم من ذلك .. ففى الحديث الصحيح عن أبى ذر الغفارى رضى الله عنه .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [يا أبا ذر .. ما السماوات السبع في الكرسي إلا كحلقة بأرض فلاة .. وفضل العرش على الكرسى كفضل تلك الفلاة على تلك الحلقة] أهـ .. [السلسلة الصحيحة] ..

فسبحان من بيده ملكوت كل شىء وإليه ترجعون ..



من مواضيعي
0 أبو معاذ iاخر عضو مسجل لدينا هو!
0 بطل العالم في السنوكر يعتنق الإسلام
0 عقيدة ضالة
0 8 نصائح لمضاعفة مساحة خزانتك
0 عنده إشكال في تفسير هذه الآية
0 مرحبا بك معنا يا elcasuara
0 كيف تكسبين قلب زوجك وترضين ربك
0 طهارة نسب النبي صلى الله عليه وسلم.

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-28-2012, 05:11 PM   #2
ابو يوسف السلفى
فارس
 

افتراضي رد: الرد على شبهة حديث البيت المعمور


جزاك الله خير ونفعنا واياكم بما علمكم وعلمنا

رب انزلنى منزلا مباركا وانت خير المنزلين

رب اعوذ بك من همزات الشياطين واعوذ بك رب ان يحضرون



من مواضيعي
0 سلسلة الرد على أبي جهل1
0 نصائح تربوية
0 مقارنة بين الإسلام والمسيحية
0 التعريف بأهل السنة ووجوب اتباع منهجهم
0 انفوجرافيك مشروبات الطاقة
0 بلال بن رباح
0 الإسلام والشعر
0 إنفوجرافيك روسيا تخطط لإنشاء قواعد عسكرية شمال شرقي البلاد

ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المعمور, البحث, الرد, حديث, شبهة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:20 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009