ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقي العام > ملتقى الاخبار والاحداث الجارية
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

بدء عملية "فجر أوديسا" لشل دفاعات القذافي

ملتقى الاخبار والاحداث الجارية


بدء عملية "فجر أوديسا" لشل دفاعات القذافي

ملتقى الاخبار والاحداث الجارية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-20-2011, 02:20 AM   #1
ommalakah
مشرفة مقاومة
 
الصورة الرمزية ommalakah
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ommalakah إرسال رسالة عبر Skype إلى ommalakah
Haber بدء عملية "فجر أوديسا" لشل دفاعات القذافي

طرابلس، ليبيا (cnn)-- بدأت في وقت متأخر من مساء السبت، عملية عسكرية جوية تستهدف تدمير منظومة الدفاع الجوي التابعة للزعيم الليبي معمر القذافي، حيث بدأت مقاتلات فرنسية في فرض سيطرتها على الأجواء الليبية، فيما أطلقت سفن حربية أمريكية وبريطانية، ترابض في البحر المتوسط، زخات من صواريخ "توماهوك"، على أهداف بالقرب من العاصمة الليبية طرابلس.
وأكد نائب الأدميرال في الجيش الأمريكي، ويليام غورتني، في بيان للصحفيين بمقر وزارة الدفاع "البنتاغون"، أن السفن الحربية والغواصات الأمريكية والبريطانية، أطلقت ما يزيد على 110 صواريخ استهدفت نحو 20 هدفاً عسكرياً، غالبيتها من القواعد الجوية والدفاعات الجوية.
وبينما وصف المتحدث العسكري الأمريكي هذه الهجمات بأنها "المرحلة الأولى"، في مؤشر على أن العملية العسكرية ضد الدفاعات الجوية التابعة للقذافي، والتي يُطلق عليها اسم "فجر أوديسا"، قد تجري على عدة مراحل.
وفي طرابلس، ندد متحدث باسم الحكومة الليبية بالقصف الجوي الغربي لبلاده، واصفاً إياه بـ"العمل البربري"، وقال إنه بدلاً من إرسال مراقبين دوليين للتأكد من وقف إطلاق النار، فقد اختار التحالف الدولي العمل العسكري، وتابع أن القصف الجوي الذي استهدف عدة مواقع في طرابلس ومصراتة، قد سبب "ألماً حقيقياً" للمدنيين، دون أن يكشف ما إذا كان القصف قد أدى إلى سقوط ضحايا.
وتابع المتحدث في تصريحات بثها التلفزيون الليبي الرسمي، بقوله: "إنني حزين ومستاء جداً، لأن بلادي تواجه هجوماً مسلحاً بربرياً"، إلا أنه أضاف قائلاً: "هذه الأعمال العسكرية لن تضعف من عزيمتنا."
جاء القصف الجوي والصاروخي بعد قليل من إعلان الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، بدء العمليات العسكرية ضد نظام القذافي، في الوقت الذي بدأت فيه مقاتلات فرنسية التحليق في الأجواء الليبية، قائلاً إن هذه العملية تهدف إلى منع الزعيم الليبي، معمر القذافي، استخدام سلاحه الجوي في قصف المدنيين المناوئين لنظامه، والذين يطالبون برحيله.
وألقى ساركوزي كلمة مقتضبة، في أعقاب اجتماع دولي شهدته العاصمة الفرنسية باريس ظهر السبت، بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، وعدد من الزعماء العرب والأفارقة، لمناقشة سبل التحرك قدماً نحو "حماية الشعب الليبي"، بما يتفق وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973، بفرض حظر جوي على ليبيا.
وقال الرئيس الفرنسي: "إن قواتنا الجوية سوف تعارض أي أعمال عنف قد يقوم بها العقيد القذافي ضد سكان بنغازي"، وتابع قائلاً: "من الآن، تقوم طائراتنا بمنع أي طائرات من قصف المدينة"، كما أشار إلى أن الطائرات الفرنسية "جاهزة" أيضاً للتدخل ضد دبابات القذافي.
وبعد قليل من إدلاء ساركوزي بكلمته، أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية إن مقاتلات فرنسة قصفت إحدى المركبات العسكرية التابعة لكتائب القذافي، دون أن تكشف عن مزيد من التفاصيل، فيما أفاد مراسل cnn في مدينة بنغازي، أن الوضع أصبح هادئاً بالمدينة، التي كانت قوات القذافي ترابض على مشارفها في وقت مبكر السبت.
وكانت مصادر عسكرية فرنسية قد أكدت لـcnn في وقت سابق السبت، أن طائرات عسكرية بدأت التحليق في الأجواء الليبية، تمهيداً لبدء تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973، الخاص بفرض حظر جوي على ليبيا.
من جانبه، أكد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أن اللجوء إلى العمل العسكري ضد ليبيا لم يكن ضمن ما كانت تسعى إليه الولايات المتحدة، وتابع، في رسالة صوتية من البرازيل، أن "استخدام القوة ليس أول خياراتنا، كما أنه ليس الخيار الذي لجأت إليه بسهولة"، إلا أنه استدرك قائلاً: "ولكننا ليس بمقدورنا أن نقف صامتين، عندما يقول أحد الطغاة لشعبه إنه لن يرحمهم."
وفي موسكو، أعربت وزارة الخارجية الروسية عن أسفها لقيام عدد من الدول بشن هجوم جوي على ليبيا، وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، ألكسندر لوكاشيفيتش، إن روسيا تدعو مجدداً وبإلحاح جميع الأطراف الليبية، وكذلك المشاركين في العملية العسكرية ضد ليبيا، إلى عمل كل شيء من أجل تجنب إلحاق الأذى بالسكان المدنيين، ووقف إطلاق النار والعنف في أسرع وقت ممكن.
وقبل ساعات من بدء العملية العسكرية، سعى القذافي إلى إعادة فتح قنوات دبلوماسية مع الغرب، حيث وجه عدة رسائل إلى كل من الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ونظيره الفرنسي، نيكولا ساركوزي، ورئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون.
وقال موسى إبراهيم، الناطق باسم الحكومة الليبية، في مؤتمر صحفي تلا خلاله رسائل القذافي، إن تلك الرسائل تنتقد تدخل أوباما وساركوزي "في الشأن الليبي الداخلي"، بحسب قوله.
وأكد القذافي في رسائله إن حكومته "لن تطلق مطلقاً رصاصة واحدة على أحد مواطنيها"، مجدداً إلقاء تبعة الأحداث التي تشهدها ليبيا منذ 17 فبراير/ شباط المنصرم، والداعية لرحيل القذافي، على عاتق تنظيم "القاعدة"، وفق المتحدث باسم الحكومة الليبية.


من مواضيعي
0 اليمن : صالح يضع شروطا للتنحي عن السلطة
0 "مارشال" خليجي لدعم البحرين وعُمان
0 النيابة العامة تستدعي مبارك للتحقيق.. وتنفي خروجه وعائلته من مصر
0 "القوات المسلحة": لا نية لهدم دير الأنبا بيشوي
0 إسرائيل تدعو لتجنيب مصر "المتطرفين
0 قتلى بشغب أعقب مظاهرات المغرب
0 محمد صلى الله عليه وسلم أُمّى فكيف علّم القرآن ؟
0 زويل يعلن رغبته في الترشح للرئاسة ويقدم رؤيته لإصلاح مصر

التوقيع:






ommalakah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:10 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009