ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى الدفاع عن الأنبياء والرسل
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

شرح قصة أيوب عليه السلام

ملتقى الدفاع عن الأنبياء والرسل


شرح قصة أيوب عليه السلام

ملتقى الدفاع عن الأنبياء والرسل


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-31-2010, 04:55 PM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي شرح قصة أيوب عليه السلام

شرح قصة أيوب عليه السلام


في قوله تعالى واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب وعذاب اركض
برجلك هذا مغتسل بارد وشراب
فمما قالوه في سبب محنته عليه السلام وهو أسلم ما نسبوه إليه من الأقاويل أنه شوى
حملا في منزله وكان بإزائه جار فقير فتأذى برائحة طعامه ولم ينله منه شيئا فامتحنه الله
تعالى بأن سلط عليه الشيطان
ومنهم من قال إنه دخل يوما على ملك جبار فرأى في منزله منكرا فلم يغيره فلذا امتحن
وهاتان القولتان من أشبه ما قالوه في محنته عليه السلام فأول ما يطلبون به إثبات
دعواهم وهم لا يثبتونها في كتاب ولا سنة سوى ملفقات من قصصيات هي أوهى في
الثبوت من خيط العنكبوت
فاخترنا الكلام في هاتين القصتين لكونهما مما يصح معناهما لو صح أثرهما فلو صح ما
قالوه من القولتين أو إحداهما لتصور الخروج عنهما بأحسن مخرج
فأما قصة الحمل فقد يكون يغلب الظن أن جاره ليس يحتاج اليه في ذلك الوقت وقد نعلم
أنه يمكنه أن يصنع مثل ذلك فإن ثمن الحمل
يسير وليس كل فقير مملقا وقد يحتمل أنه نسي أن يواسيه منه وليس يلحقه في ذلك
عتب ولا ذنب على أنه لو ترك إعطاءه قاصدا لم يكن مذنبا فإن مؤاساة الجار مندوب إليها
ومن ترك المندوب فلا ذنب عليه
وأما قولهم إنه لم يغير المنكر على الملك الجبار فعين هذا القول عذر عنه فإن لزوم تغيير
المنكر إنما هو مع الإمكان قال تعالى الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة
وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر فلما علم جبروت الملك خاف على نفسه ولم يمكنه
تغييره بظاهره لئلا يقع من الجبار منكر أكبر مما رآه في منزله فغير بقلبه
ويحتمل أن يكون ذلك الملك لم يكن من أمته ولا أرسل إليه فلم يغير عليه إذ لا يلزمه ذلك
كما مر موسى عليه السلام على قوم يعكفون على أصنام لهم فغير على قومه ولم يغير
عليهم لكونه لم يرسل إليهم فإن النبي لا يلزمه التغيير إلا على من أرسل إليه
فقد خرجت القولتان بحمد الله على أحسن مخرج إذا صحتا
وأما قوله مسني الشيطان بنصب وعذاب أي ببلاء وشر جاء في خبر يطول ذكره فلنذكر
منه ما لا بد من ذكره
وجاء في الأثر أن الشيطان تحداه بأنه لو سلط عليه لضجر وسخط حكم الله تعالى فسلط
على ماله وولده وجسده إلا قلبه ولسانه فصبر صبرا أثنى الله به عليه إلى يوم القيامة في
قرآن يتلى فقال تعالى إنا
وجدناه صابرا نعم العبد إنه أواب وبقي الشيطان خائب الصفقة خزيان فلما نادى ربه شاكيا
بالشيطان وبما ناله منه أجابه بالإقالة من شكيته وأمره أن يركض الأرض برجله حتى يريه
بركة صبره فقال اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب فعجل له في الدنيا مثلا لعين
الحياة التي بين الجنة والنار يغتسل فيها المعذبون ويشربون منها فيخرجون مطهرين من
كل بؤس ظاهرا وباطنا كما جاء في الخبر
فمس أيوب عليه السلام الأرض برجله فنبع منها الماء فشرب منه فبرئ ما كان في باطنه
من دقيق السقم وجليله واغتسل فبرئ من ظاهره أتم براءة فما كان يرسل الماء على
عضو إلا ويعود في الحين أحسن ما كان قبل بإذن الله تعالى
ورد الله عليه ماله وولده وولد له مثل عددهم
قال الله تعالى وآتيناه أهله ومثلهم معهم
وهذه القصة على رونق فيها لكونها متعلقة بالكتاب جائزة في العقل لكنها غير لائقة
بمنصب النبوة وحاشى لله أن يسلط عدوه على حبيبه بمثل هذه السلطة حتى يتحكم
في ماله وولده وجسده بالبلاء والتنكيل
وأما تعلقهم فيها من الكتاب العزيز فبقوله تعالى أنه قال مسني الشيطان بنصب وعذاب
وليس لهم حجة في هذا القول فإن الأنبياء عليهم السلام إذا مسهم ضر نسبوه إلى
الشيطان على جهة الأدب مع الحق سبحانه لئلا ينسبوا له فعلا يكره مع علمهم أن كلا
من عند الله
قال الخليل عليه السلام وإذا مرضت فهو يشفين
وقال الخضر عليه السلام فأردت أن أعيبها
وقال الكليم عليه السلام هذا من عمل الشيطان
وقال فتاه عليه السلام وما أنسانيه إلا الشيطان
وقال نبينا والخير كله في يديك والشر ليس إليك
يعني ليس إليك يضاف وصفا لا فعلا وإن كان الفعل كله من عند الله
وقال تعالى بيدك الخير إنك على كل شيء قدير
فخرج من مجموع ما ذكرناه أن تعلقهم بالآية في كل ما زوروه من الأقاصيص غير صحيح
من كتاب
تنزيه الأنبياء

عما نسب إليهم حثالة الأغبياء
أبي الحسن علي بن أحمد السبتي الأموي




من مواضيعي
0 فقاعة الإلحاد
0 حقائق العلوم التجريبية . . حقائق شرعية!
0 من تاريخ الإلحاد في الإسلام
0 المناظرة التقريرية
0 الباب بيوس العاشر مِسعَر الحرب العالمية
0 جنايات أرسطو في حق العقل و العلم - مظاهرها ،آثارها ، أسبابها
0 الغلمان في الجنة بين الحقيقة والافتراء
0 نصيحة للأقباط ..صاحب العقل يميز

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2011, 12:31 AM   #2
فاطمة
مشرفة الملتقى الاسلامى
 
الصورة الرمزية فاطمة
 

افتراضي رد: شرح قصة أيوب عليه السلام

جزاك الله خيرا.


من مواضيعي
0 انها النار كاملة خالد الراشد
0 جواهر من أقوال السلف
0 الأمم المتحدة: مقتل زهاء 15 ألفا في ليبيا
0 حماس تعلن إلغاء الهدنة مع "إسرائيل".. والقسام تتوعد
0 القرآن العظيم.
0 مصر تجري اتصالات للإفراج عن مواطنيها المحتجزين فى ليبيا
0 الزياني يغادر صنعاء بعد فشل التوقيع على المبادرة الخليجية
0 مصرع 24 شخصا فى إعصار بولاية ميسورى الأمريكية

التوقيع:
تبسم كم تحلو الاشراقة على وجه الغريب . فرغم الغربة .أرواحهم عذبة تبتسم لمعايين الرضا .
لو سألت عيون المشتاقين الهائمين بحبه لرأيت وميضها يتكلم
فحنين السماء لوجه الارض تعكسه الارض لوجه السماء.
أللهم أجعلني بحبك راضية مرضية
فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إخوة, السلام, عليه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:23 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009