ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى المناظرات والمقالات والابحاث والترجمة > ملتقى المقالات والأبحاث
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

لماذا "نعم" على التعديلات الدستورية؟

ملتقى المقالات والأبحاث


لماذا "نعم" على التعديلات الدستورية؟

ملتقى المقالات والأبحاث


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-17-2011, 08:36 PM   #1
مسلمة
فارس
 
الصورة الرمزية مسلمة
 

افتراضي لماذا "نعم" على التعديلات الدستورية؟

حاتم محمد
الأربعاء 16 مارس 2011


أولاً: التعديلات تمثَّلت في التخفيف من الشروط المطلوبة للترشح لمنصب الرئاسة، فأتيح لكل مصري أن يرشح نفسه لهذا المنصب وفق شروط منطقية ومعتدلة. وقصر فتره الرئاسة على فترتين، كل فترة أربع سنوات.



وكذا تعديل المادة 148 الخاصة بالتدابير الاستثنائية (قانون الطوارئ) لرئيس الجمهورية، فاقتصرت على الآتي: حالة الطوارئ لمدة 6 شهور فقط، بطلب من رئيس الجمهورية بعد موافقة مجلسي الشعب والوزراء عليه، أما تجديد مدة حالة الطوارئ، فيستدعي إجراء استفتاء شعبي عام. إسقاط المادة 179 الخاصة بقانون الإرهاب.



وقصرت تشكيل اللجنة العليا للانتخابات العامة على القضاة، فيما يعرف بالإشراف القضائي على الانتخابات؛ لضمان نزاهة العملية الانتخابية، وأحالت أيضًا الفصل في العضوية لمحكمة النقض، وهو إلغاء لما عرف بسيد قراره، والتي كانت تهدر أحكام القضاء بشأن بطلان عضوية بعض أعضاء البرلمان؛ فأضحى الفصل فيها راجع للمحكمة فقط.



كما أنها تلزم البرلمان الجديد بتشكيل هيئة تأسيسة لصياغة دستور جديد على حسب ما جاء في المادة 189 مكرر.



هذه مجمل التعديلات المطروحة للاستفتاء عليها، والرافضون لها بدعوى المطالبة بدستور جديد لا حجة لهم؛ فإن المادة 189 مكرر تضمن لهم عمل دستور جديد، على أن يتم تشكيل تلك الهيئة التي ستضعه من قبل البرلمان المنتخب. أي أن الهيئة التأسيسة لوضع الدستور تعد على هذه الصورة هيئة منتخبة في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ مصر.



ولكنهم يثيرون حجة غريبة جدًّا يبدو أنها خرجت منهم على عجل، فلم يتأمّلوها؛ فهم – باختصار - يرون أن البرلمان القادم عبر انتخابات تحت إشراف قضائي لن يعبر عن إرادة الناخبين، ولن يمثل الشعب تمثيلاً صادقًا، هكذا يقولون!



وبقطع النظر عن تلك المقولة، وعدم الدخول في مجادلات حول بطلانها وفسادها؛ ففي حالة رفض هذه التعديلات، يصبح - لا محالة - من الضرورة تشكيل هيئة تأسيسية لوضع دستور جديد.



حسنًا؛ ولكن السؤال هنا: كيف سيتم تشكيل تلك الهيئة: بالتعيين أم بالانتخاب؟ إن قالوا بالتعيين - وهم لا يقولون به حتى الآن – كان هذا نوعًا من فرض الوصاية، وإن كان بالانتخاب، فنفس الخشية الواردة في انتخاب أعضاء البرلمان هي نفس الخشية الواردة في انتخاب أعضاء تلك الهيئة، وبالتالي يمكن أن تأتي الانتخابات بأعضاء في لجنة صياغة الدستور الجديد غير معبِّرين تعبيرًا صادقًا عن الشعب بكافة أطيافه.



ولهذا قلت: إن اعتراضهم جاء سريعًا، ولم يتدبروا ما يقولون، إلا أن تكون لهم أغرض لا نعرفها من وراء محاولة تجميد الوضع السياسي في البلاد لأطول فترة ممكنة.



فرفض التعديلات الدستورية معناه التوقف عن إجراء أي انتخابات لمدة قد تصل إلى عامين، لحين انتخاب لجنة لإعداد الدستور الجديد، ثم صياغته، ثم طرحه على الناس لمناقشته وفهمه، ثم عرضه على الاستفتاء العام.



وثم أمر آخر، يقولون: إن الدستور المعلَّق العمل به يعطي مجموعة من الصلاحيات للرئيس تجعل منه فرعون جديدًا، وهذا أمر آخر أشد غرابة من سابقه؛ فالموافقة على التعديلات إنما هي موافقة عليها هي هي، لا موافقة على الدستور السابق الذي سقط مع شعار: "الشعب يريد إسقاط النظام"؛ فإسقاط النظام لا يعني إسقاط الرئيس وحسب؛ بل إسقاط له ولكل المؤسسات التي تعمل في هذا الإطار المؤسسي، وإسقاط القانون العام المانح لتلك المؤسسات الشرعية والمنظِّم لها، ألا وهو الدستور.



إذن؛ تلك التعديلات في ذاتها هي بمثابة دستور مؤقت، والتصويت عليها بنعم لا يمنح غيرها مما سقط شرعية.



وما يؤكد هذا ما قاله اللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع للشئون القانونية من أنه : سيتم العمل بالمواد المعدلة بعد الاستفتاء عليها لحين تكوين مؤسسات الدولة من مجلس شعب.. وانتخابات رئاسة الجمهورية..ومجلس شوري إذا كان هناك وقت. وأن دستور 71 معطل.



وأمر آخر؛ فرئيس يراقبه برلمان منتخب أفضل أم رئيس بلا رقيب عليه؛ خاصة أن المنادين برفض التعديلات يطالبون بتقديم انتخابات الرئاسة أولاً قبل الانتخابات البرلمانية، فحقيقةً لا أدري إن كان هذا هو حالهم؛ أيَّ نظام يريدون؟! إلا إن كانوا يبحثون عن نظام انتقائي يفرضون فيه وصايتهم على الجماهير، ويحددون لها ما يجب عليها أن تختار وفق رؤاهم وأطروحاتهم.



إن رفض التعديلات يطيل أمد المجلس العسكري، ويطيل أمد سيطرة الجيش على الأمور، وهذه أيضًا إحدى العجائب: الجيش لا يريد أن يبقى في السلطة، ويريد أن يسلِّمها للمدنيين، والمدنيون يقولون له: من فضلك ابق واحكمنا، فهؤلاء لا ينبغي لهم أن يتباكوا على الحرية والحكم المدني،... و... و...... إلى آخر تلك المرثيات.



كما أن هناك فريقًا يدعو للتصويت بلا؛ لأنه يستمرئ تلك الحالة من عدم الاستقرار والجمود السياسي؛ ليغالي في مطالبه الفئوية، وربما ليحرِّك تظاهرات فئوية أو طائفية؛ ليحرج الجيش، فإن تركها فهي ضغط عليه، وإن تصدى لها كان في موقف العدو الظالم، ولم يكن من سبيل أمامه إلا الرضوخ والإذعان حتى يسيّر الأمور.



وأما إن قالوا: لا، نحن نريد مجلسًا رئاسيًّا، حسنًا فكيف سيتم اختيار المجلس الرئاسي بالتعيين؟ أليس التعيين نوعًا من فرض الوصاية؟ وعلى أي أساس سيتم التعيين؟ أنا أرفض جميع الأشخاص الذين سيتم اختيارهم، ولا أريد من أحد أن يفرض وصايته علي، وإن كان ولا بد من التعيين، فأنا أريد أن أعيَّن في هذا المجلس، وليس هذا وفقط، أريد أيضًا أن تكون معي ابنة خالتي وحماتي، نعم فما الضابط للاختيار؟ هل هو الظهور الإعلامي؟ المقصد أن كل واحد من حقه أن يقول أنا أريد فلانا ولا أرغب في فلان.



وإن كان سيتم الأمر عن طريق الانتخاب، فهذه هي الآلية التي يخشون منها في الانتخابات البرلمانية قد عدنا إليها ثانية.

فلا، هي فلسفة رومانسية حالمة تؤدي إلى وجود فراغ برلماني ورئاسي، ربما ينتج عنه ضيق صدر من الجيش قد يضطره لفرض الأحكام العرفية لحين وقف المداولات من الطيف السياسي المصري، وربما يكون الواجب علينا وقتها أن ننتظر ستين عامًا أخرى حتى قيام ثورة جديدة. ونعم واقعية عملية يمكن بها استكمال كل ما نريد.


من مواضيعي
0 اسلام مسيحى بسبب سيرة الفاروق عمر
0 للمتزوجيين
0 حوار جاد مع نصراني
0 يبغونكم الفتنة‎
0 ممرضة امريكية : اذهلنى بر الوالدين فى الإسلام‏
0 للنساء فقط
0 المؤتمر الإسلامي الكبير‎
0 ( أعرف عدوك ) البهائية : أصلهم ، خطرهم ، و معتقداتهم في القرآن و السنه

التوقيع:

ولست أبالي حين أقتل مسلما .. على أي جنب كان في الله مصرعي

لك الله ياأختي كاميليا

التعديل الأخير تم بواسطة ommalakah ; 03-19-2011 الساعة 10:15 PM.
مسلمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2011, 11:47 AM   #2
أبوأنس السلفي
مشرف مقاوم
 
الصورة الرمزية أبوأنس السلفي
 

افتراضي رد: لماذا "نعم" على التعديلات الدستورية؟

نعم للتعديلات الدستورية


من مواضيعي
0 70 ألف رجل أمن لتأمين الكنائس ليلة عيد الميلاد ونصف مليار جنيه لحمايتها
0 كلمة الشيخ محمد حسان (حفظه الله) حول أحداث الغضب
0 أعلن سفره في العظة قائلاً "ربنا يستر" .. شنودة يقرر السفر بعد عيد الميلاد
0 الثقافة ... هل هي مرادفة للعلمانية؟ الشيخ عبد المنعم الشحات
0 نص البيان الأول لجماهير ثورة مصر
0 ندوة د / ياسر برهامى حول الأحداث
0 صحف بريطانيا تشبّه سقوط مبارك بانهيار جدار برلين
0 موبينيل تطلب من عملائها غلق التليفونات.. تضامناً مع احداث كنيسة القديسين

التوقيع:
مقاطعة مقاطعة حتى النصر...مقاطعة لكل نصارى مصر
شعب مصر يابن النيل ... قوم وقاطع موبينيل
ياللي بتقرا ياللي متابع ... قاطعوا كنيسة اليوم السابع
المقاطعة هي الحل ...لحد ما ايد شنودة تتشل
قاطعوا المنتج النصراني ...خطفوا اخواتنا يا ويل الجاني
أبوأنس السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2011, 10:16 PM   #4
ommalakah
مشرفة مقاومة
 
الصورة الرمزية ommalakah
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ommalakah إرسال رسالة عبر Skype إلى ommalakah
افتراضي رد: لماذا "نعم" على التعديلات الدستورية؟

لا لدستور غير القرءان .. ولا لأي حكم غير شرع الله " أفحكم الجاهلية يبغون "


من مواضيعي
0 الجيش يزيل المتاريس والأسلاك الشائكة في ميدان التحرير
0 الحمد لله ... تونس تعترف قانونيا بحركة النهضة
0 الجمل: أنا متمسك بالاستفتاء على الذات الالهية.فيديو
0 أندونيسيا تصدر تحذيرا من موجات تسونامى عقب زلزال قوي
0 السبت.. أولى جلسات نظر التحفظ على أموال مبارك وعائلته
0 تشييع ضحايا "دوار اللؤلؤة " في البحرين وسط هتافات بإسقاط الملكية
0 الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة
0 زويل يعلن رغبته في الترشح للرئاسة ويقدم رؤيته لإصلاح مصر

التوقيع:






ommalakah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإسلام

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:46 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009