ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى المناظرات والمقالات والابحاث والترجمة > ملتقى المقالات والأبحاث
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

شنودة السيكوباتى

ملتقى المقالات والأبحاث


شنودة السيكوباتى

ملتقى المقالات والأبحاث


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-09-2011, 09:13 PM   #1
مسلمة
فارس
 
الصورة الرمزية مسلمة
 

افتراضي شنودة السيكوباتى



شنودة السيكوباتى



بقلم / محمود القاعود



تعرف الموسوعة العالمية ويكيبديا الشخصية السيكوباتية بالآتى :

” الشخصية السيكوباتيه هي باختصار أسوأ الشخصيات على الإطلاق وهي أخطر الشخصيات على المجتمع والناس، هي شخصية لا يهمها إلا نفسها وملذاتها فقط، بعضهم ينتهي إلى السجون وبعضهم يصل أحياناً إلى أدوار قيادية في المجتمع نظراً لأنانيتهم المفرطة وطموحهم المحطم لكل القيم والعقبات والتقاليد والصداقات في سبيل الوصول إلى ما يريد هذا الشخص هو الإنسان الذي تضعف لديه وظيفة الضمير وهذا يعني انه لا يحمل كثيرا في داخل مكونات نفسه من الدين أو الضمير أو الأخلاق أو العرف ،وبالتالي فإننا نتوقع أن مؤشر المحصلة سوف يكون دائما في حالة من الميل المستمر نحو الغرائز ونحو تحقيق ما تصبو إليه النفس وحتى دون الشعور بالذنب أو التأنيب الذي يشعر به أي إنسان إذا وقع في منطقة الخطأ وهو عذب الكلام، يعطى وعوداً كثيراً، ولا يفى بأى شيء منها عند مقابلته ربما تنبهر بلطفه وقدرته على استيعاب من أمامه وبمرونته قي التعامل وشهامته الظاهرية المؤقته ووعوده البراقة، ولكن حين تتعامل معه لفترة كافية أو تسأل أحد المقربين منه عن تاريخه تجد حياته شديدة الإضطراب ومليئة بتجارب الفشل والتخبط والأفعال اللاأخلاقية ويرى الاطباء ان المجرمين والمخالفين هما نتاج الشخصية السيكوباتية ” أ.هـ

وتواصل الموسوعة توضيح حقيقة هذه الشخصية العدوانية الإجرامية :

” يدوس على كل شيء في سبيل تحقيق ما يريد، بما في ذلك القتل، ولا يهمه مصائب الآخرين أبداً ما دام بعيداً عنها، وله ذكاء خاص يتحايل به، وقد ينجح بعض هؤلاء في الوصول إلى بعض المناصب الكبيرة نظراً لانتهازيتهم وذكائهم الذي لا يعبأ بأي خلق ولا يتورع عن أي عمل يوصله لما يريد ” أ.هـ

هذه الشخصية التى تعرفها الموسوعة العالمية تطابق مع شخصية المواطن الشارد ” نظير جيد روفائيل ” الشهير بـ شنودة الثالث الذى يشغل منصب ” بابا النصارى الأرثوذكس ” .. شنودة الثالث سيكوباتى حتى النخاع ، ولا يتورع أبداً عن اقتراف أى جريمة على الإطلاق فى سبيل شهواته الرخيصة الخسيسة .. وفى ذات الوقت فهو يبدو للسذج والبسطاء عذب الكلام ، لديه قدرة على التأثير ، تساعده على ذلك ملامحه التى يبدو عليها الذل المصطنع .. ولكن عندما تفتش فى تاريخ نظير جيد تجد حياته شديدة الاضطراب ، بداية من التحاقه بجماعة الأمة القبطية الإرهابية وحتى قيامه بذبح وسلخ كل فتاة أو سيدة تشهر إسلامها ..

تبدو هناك عقدة رئيسية فى حياة نظير جيد ، تدفعه دفعاً إلى تعذيب الفتيات والنساء وتحريك المظاهرات الضخمة من أجل خطف فتاة أشهرت إسلامها ليمارس معها هوايته فى التعذيب .. سادية شنودة مع النساء والفتيات ، تفصح عن شخصية إرهابية جبانة ، لا تمارس التعذيب إلا مع النساء والفتيات ، لعلمه المسبق بضعفهن وإمكانية إرهابهن والتأثير عليهن ، وهذا بعكس إن قام بخطف رجل أو شاب .. فلربما تعرض لصفعة أو ركلة أو سمع شتائماً لم يسمعها من قبل ..

وإن تأملنا فيما نشرته صحف يوم الأربعاء 18 / 8 / 2010م ، لتأكدنا من هذه الحقيقة ، إذ ذكرت الصحف أن السيكوباتى شنودة الثالث ، ذهب إلى السيدة المسكينة المكسورة المجاهدة المسلمة ” كاميليا شحاتة ” – فك الله أسرها – ليمارس معها الإرهاب والإذلال ، وليرى بعينه نتائج العقاقير الخطيرة التى يأمر زبانيته السيكوباتيون بإجبار كاميليا على تناولها .. الصحف قالت أن كاميليا أشاحت بوجهها عن وجه الطاغوت السيكوباتى شنودة .. وهذا أقصى ما تفعله سيدة منكسرة لا حول لها ولا قوة ، وهذا أيضا ما يشبع رغبات شنودة الشاذة الإرهابية ، عندما يرى سيدة أو فتاة فى حالة ذل وانكسار أمامه .

شنودة قد يحرق مصر من أجل أن يمارس ساديته مع فتاة أو سيدة ، وهو كما تقول الموسوعة العالمية عن شخصيته السيكوباتية يدوس على كل شئ فى سبيل تحقيق ما يريد ، بما فى ذلك القتل .. وهذا ما حدث مع الشهيدة ” وفاء قسطنطين ” التى اعتكف شنودة السيكوباتى من أجلها ثم قام بذبحها وتعليقها فى السلخانة الأرثوذكسية ..

أسعد أيام حياة شنودة .. هو يوم إسلام فتاة أو سيدة .. فهو بالنسبة لسيكوباتى مثله عيد سيدخل البهجة والسرور إلى قلبه المجرم المليئ بالأحقاد والكراهية والنازية .. لا يتورع عن إصدار شارة البدء لغلمانه المرضى فى المهجر الذين يتظاهرون أمام الكونجرس والاتحاد الأوروبى ويفترشون الطرقات فى كندا وأستراليا ، من أجل شذوذ سيدهم السيكوباتى ، ليجبروا الحكومة أن ترفع الراية البيضاء ، وتقوم بتسليم ” الذبيحة ” لهذا السيكوباتى الذى داس على كل شئ فى سبيل تحقيق ما يريد ..

إننا إزاء شخصية فى منتهى الإجرام والمرض النفسى .. شخصية فامت بالاعتكاف فى دير وادى النطرون عندما تأخر موعد تسليم الشهيدة ” وفاء قسطنطين ” له .. وقتها أصرت الشهيدة أن تصلى المغرب وتفطر لأنها كانت صائمة ، فاعتبر السيكوباتى شنودة أن تنفيذ هذه الرغبة تعدياً خطيراً على شخصيته الأنانية الإرهابية ، فقام بالاعتكاف فى الحال ، ليعرض أمن وسلامة البلد للخطر من أجل سيكوباتيته ..

تم تسليم الشهيدة وفاء إلى زبانيته الذين اقتادوها إلى بيت ” المكرسات ” – الاسم الحركى للمكان الذين تبدأ منه رحلة إعدام من تشهر إسلامها – ومن هناك قاموا بشحنها إلى دير وادى النطرون عند السيكوباتى العجوز ، الذى سارع على الفور بمجرد رؤية ضحيته بأن بعث راهب يشترى ” جاتوه ” و ” بيبسى ” كما نشر بصحف ديسمبر 2004م .. احتفالا بإشباع رغبته الشاذة فى تعذيب السيدات والفتيات ..

جاتوه وبيبسى فى صحة الشهيدة وفاء قسطنطين .. جاتوه وبيبسى احتفالا بجلسة التعذيب التى يقيمها السادى السيكوباتى شنودة الثالث .. جاتوه وبيبسى احتفالا بانهيار الدولة المصرية .. احتفالا بالسيكوباتى شنودة الثالث مفرق القطرين ، الذى استطاع عمل دولة داخل مصر لأول مرة منذ سبعة آلاف عام ..

جاتوه وبيبسى .. من المؤكد أن شنودة أمر بإحضارهما احتفالا بالضحية الجديدة ” كاميليا شحاتة ” التى قام بخطفها فى ظل الاتفاقية الثنائية بينه وبين دولة مصر المجاورة لدولته ، والتى تقضى بالقبض على المشتبه فيهم وتبادلهم وخطفهم ..

إن شنودة الثالث شخصية سيكوباتية إجرامية وعلى الناس أن يتعاملوا معه من هذا المنطلق .. هو شخص ” لا سوى ” يحتاج أن نبحث جميعا فى عقده النفسية التى جعلته يمارس السادية فى أبشع صورها ، وجعلت من إجرامه قانونا يلتزم به العديد من عبدته وسدنته .


من مواضيعي
0 تمخض الجبل فولد خروفا !
0 موسوعة الأمومة
0 نساء أسلمن وفارقن أزواجهن الكفار
0 النذير العريان
0 كيف تطبخين زوجك
0 لوقتى الوقت .. مصر أمانه .. حافظوا عليها أسامه الحوشى
0 ممرضة امريكية : اذهلنى بر الوالدين فى الإسلام‏
0 أمريكي يسلم بسبب ابتسامة..

التوقيع:

ولست أبالي حين أقتل مسلما .. على أي جنب كان في الله مصرعي

لك الله ياأختي كاميليا
مسلمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2011, 11:06 PM   #2
ommalakah
مشرفة مقاومة
 
الصورة الرمزية ommalakah
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ommalakah إرسال رسالة عبر Skype إلى ommalakah
افتراضي رد: شنودة السيكوباتى

صدق د. محمود بارك فيه وفي يدكِ الطيبة علي ما نقلت


من مواضيعي
0 اسرائيل تشن غارات على مواقع متفرقة وسط وجنوب قطاع غزة ردا على سقوط صاروخ غراد جنوب اس
0 رئيس نادي مستشاري النيابة الإدارية يتقدم بشكوى للمجلس العسكرى ضد الإعلان الدستوري
0 "سفير 'إسرائيل' لدى القاهرة يغادرها بعد أيام من وصوله"
0 زيمبابوي: محاكمة مشاهدي فيديوهات الثورة المصرية بتهمة "الخيانة العظمى"
0 العادلي يتهم مساعديه بقتل المتظاهرين
0 قيادي شيشاني يتبنى تفجير مطار "دوموديدوف"
0 بالفيديو.. البسطويسى:أنا رئيس مصر القادم
0 فصل الكلام في مواجهة ظلم الحكام كتاب الكتروني رائع

التوقيع:






ommalakah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإسلام

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:09 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009