ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى نقد النصرانية > ملتقى النصرانيات العام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

صكوك غفران تلمودية

ملتقى النصرانيات العام


صكوك غفران تلمودية

ملتقى النصرانيات العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-24-2011, 05:59 AM   #1
ommalakah
مشرفة مقاومة
 
الصورة الرمزية ommalakah
 

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ommalakah إرسال رسالة عبر Skype إلى ommalakah
صكوك غفران تلمودية

أحمد بن يوسف الدعيج



في العصور الوسطى أو ما قبلها بقليل كانت الكنيسة الكاثوليكية بالذات تلجأ إلى إجراء ديني بحق بعض رعاياها من النصارى الذين تعتبرهم من المعارضين لتعاليمها فتخرجهم بذلك من زمرة المؤمنين، هذا الإجراء الديني هو الحرمان الكنسي، وهو أمر مثير للذعر فعلا بين النصارى مهما بلغت درجاتهم، إذ أن من يتعرض للحرمان الكنسي البابوي يصبح منبوذا في مجتمعه ولا يستطيع أياً كان أن يتعامل معه.


سوف أذكر بعض الأمثلة، وما أكثرها، لشخصيات نصرانية بارزة تعرضوا للحرمان الكنسي، في فبراير 1076م عُقد في روما مجمع كنسي وقع فيه البابا جريجوري السابع قرار الحرمان الكنسي على هنري الرابع، إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة، فتخلى أتباعه عنه ورفضوا الاعتراف بسلطته، فما كان من الإمبراطور الجبار الذي يعتبر نفسه ظل الله على الأرض، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا، إلا أن سافر وهو حافي القدمين في شتاء أوروبا الرهيب إلى قلعة كانوسا في شمال ايطاليا وظل ينتظر خارج أبوابها ذليلا خانعا خاضعا حتى يأذن له البابا بالمثول أمام حضرته، ثم لما أذن له البابا ارتمى الإمبراطور على قدمي البابا يقبلهما وهو يجهش بالبكاء ويقول اغفر لي أيها الأب المقدس.


وفي مارس من سنة 1177م حصل الأمر نفسه مع أحد أقوى أباطرة أوروبا وهو الإمبراطور فريدريك الأول الذي يعرف بفريدريك بارباروسا (ذي اللحية الحمراء) وكان البابا الذي أصدر قرار الحرمان الكنسي هو البابا الكسندر الثالث، وما كان من الإمبراطور القوي إلا أن ذهب ذليلا خاضعا إلى البابا يسأله وهو يبكي أن يمنحه الصفح والغفران، أما الإمبراطور فريدريك الثاني إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة فانه عندما تعرض للحرمان الكنسي في سبتمبر 1227م من البابا جريجوري التاسع بسبب تقاعسه عن القيام بالحملة الصليبية السادسة، فانه بادر من فوره بقيادة جماعة من رجاله ووصلوا إلى عكا لعل وعسى يرضى عنه البابا.


اليوم لا يهم الحرمان الكنسي كثيرا، فليس هناك صكوك غفران تصدرها الكنيسة مثلما كان الأمر في العصور الوسطى، ولكن النصارى بالذات ابتلوا وبطريقة يصعب تفسيرها بحرمان أكبر وقعا وأشد إرهابا فكريا وعقديا من الحرمان الكنسي، انه الحرمان التلمودي الذي يشهره اليهود في وجه الغربيين بصفة خاصة بمن في ذلك الأمريكان البلهاء، انه الاتهام بمعاداة السامية، فإذا كان الأباطرة الأقوياء، أباطرة الإمبراطورية الرومانية المقدسة، هنري الرابع وفريدريك الثاني، والإمبراطور الألماني فريدريك بارباروسا خضعوا وذلوا وامتثلوا لأوامر وتعليمات باباوات روما، فما بالكم بالرئيس الأمريكي "الغلبان" باراك حسين أوباما الذي اتهمه أخو زوجة بنيامين نتنياهو بأنه معاد للسامية؟!


إن رأس الكنيسة الكاثوليكية البابا الألماني بنديكتوس السادس عشر الذي لا يستطيع اليوم إصدار صكوك غفران مثلما كان يفعل أسلافه في العصور الوسطى، ارتجف رعبا ونكص على عقبيه عندما اتهمه اليهود بأنه معاد للسامية، أليس اليهود اليوم وبسبب غباء الأوربيين البلهاء يسيطرون على العالم ويوقعون قرارات الحرمان التلمودي، أو معاداة السامية، ويصدرون لمن يريدون صكوك غفران تلمودية؟!



من مواضيعي
0 خمسة قتلى و25 جريحا في تفجير بمسجد في بيشاور
0 Muhammad
0 صالح: ما يجري يدار من تل أبيب
0 تخفيض حظر التجوال ليصبح من منتصف الليل الى السادسة صباحا
0 غضب بالكنيسة المصرية بعد إعلان الفاتيكان عدد نصارى مصر
0 من قتل هؤلاء في داخلنا؟
0 The Names and Attributes of Allaah
0 سعد هجرس : 100 مليار جنيه حجم الفساد فى مصر سنويا

التوقيع:






ommalakah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2011, 07:24 AM   #2
فاطمة
مشرفة الملتقى الاسلامى
 
الصورة الرمزية فاطمة
 

افتراضي رد: صكوك غفران تلمودية

جزاك الله خيرا


من مواضيعي
0 وقفة مع النفس / أسعد امرأة في العالم
0 غارة جديدة لحلف "الناتو" تهز طرابلس
0 مصر: مبادرة لانتخاب الرئيس في 25 يناير للخروج من الأزمة
0 الإعدام لبن علي وإلقاء جثته بـ "مزبلة" التاريخ!!
0 خبير مصري: "إسرائيل" تريد احتلال 7 كيلو لتوسيع حدودها
0 مصر تنفى لجؤ "غاز المتوسط" للتحكيم الدولى
0 ثوار ليبيا يسيطرون بالكامل على سرت
0 فضل شهر رمضان في الاحاديث النبوية

التوقيع:
تبسم كم تحلو الاشراقة على وجه الغريب . فرغم الغربة .أرواحهم عذبة تبتسم لمعايين الرضا .
لو سألت عيون المشتاقين الهائمين بحبه لرأيت وميضها يتكلم
فحنين السماء لوجه الارض تعكسه الارض لوجه السماء.
أللهم أجعلني بحبك راضية مرضية
فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2011, 02:24 AM   #6
مسلمة
فارس
 
الصورة الرمزية مسلمة
 

افتراضي رد: صكوك غفران تلمودية

تذكرت عندما كنت أقرأ بأن في الدين الشيعي كان الخوميني يوزع مفاتيح للجنه يدخلو بها زبانيته
( فاستخف قومه فأطعوه)

جزاكِ الله الجنه أمي الحبيبه


من مواضيعي
0 للمسلمين الجدد : الثبات على الحق
0 مفهوم الديمقراطية في الإسلام
0 للنساء فقط
0 الله أكبر صور أسلام مهندس طيران أمريكي وقائد سرب الأواكس في المملكة العربية السعودية
0 جميع مناظرات ومحاضرات الشيخ الراحل أحمد ديدات بالإنجليزي
0 فيدمغه فإذا هو زاهق (صفعة مدوية ومزِلزِلة)
0 سعودية بمكة تُتوفَّى وهي تتلو آخر سورة "الحشر"‎
0 تم فتح حساب لأرملة الأخ سيد بلال -رحمه الله‎

التوقيع:

ولست أبالي حين أقتل مسلما .. على أي جنب كان في الله مصرعي

لك الله ياأختي كاميليا
مسلمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2017, 05:18 AM   #8
الباسم
فارس
 
الصورة الرمزية الباسم
 

افتراضي رد: صكوك غفران تلمودية

بارك الله فيك اخي الكريم وجعله في ميزان حسناتك

ربنا وادخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من ابائهم وازواجهم وذرياتهم انك انت العزيز الحكيم
وقهم السيئات ومن تق السيئات يومئذ فقد رحمته وذلك هو الفوز العظيم



من مواضيعي
0 ادعاء بالعقلانية
0 لماذا نرفض العلمانية ؟؟؟
0 روايات ومصنفات
0 موسوعة بيان الإسلام للرد على الافتراءات و الشبهات
0 إنفوجراف - بهذه النصائح تتخلص من الانطباع الخاطئ عنك
0 القرآن و أوهام مستشرق
0 لماذا نحاسب على أمور مقدرة علينا ؟
0 التحقيق في حال مسند الإمام زيد بن علي

الباسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:42 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009