ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى نقد النصرانية > ملتقى الخطيئة الأولي و الفداء و الصلب
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

إلهان مغلوبان على إمرهما ... الآب والإبن .. !!

ملتقى الخطيئة الأولي و الفداء و الصلب


إلهان مغلوبان على إمرهما ... الآب والإبن .. !!

ملتقى الخطيئة الأولي و الفداء و الصلب


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-25-2010, 12:21 AM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي إلهان مغلوبان على إمرهما ... الآب والإبن .. !!

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

قد خلق الله من حولنا كونا عظيما منظما في كل شئ وخلقنا في أحسن تكوين ويكاد العقل ينبهر بشده مع التفكر في الكون البديع أو أنفسنا

النصارى يعتقدون إن إلههم هو خالق هذا العالم فتفكروا معي في الكلام الآتي مع محاولة التفكير الجدي أن إله النصارى هو الخالق

يقولون آدم أخطأ وأصبحت الخطيئة غير محدودة
أجرة الخطية موت
ولكن الله يحب الإنسان ولا يريد أن يميته وفي نفس الوقت يريد أن يميت الإنسان لأنه أخطأ وأجرة الخطية موت !
هنا حدث صدام بين عدل الله ورحمته -حسب مفهومهم-

فماذا يفعل الإله ؟!

مغلوبا على أمره يأمر إبنه ليتجسد في رحم عذراء وينزل للعالم ليموت... موت الصليب ..تكفيرا عن خطية آدم غير المحدودة !

والإبن ينادي أباه "نفسي حزينه حتى الموت" ..وقال وهو ساجد لله "يا أبتي لتعبر عني هذه الكأس"

Heb:5:7الذي في ايام جسده اذ قدم بصراخ شديد ودموع طلبات وتضرعات للقادر ان يخلصه من الموت وسمع له من اجل تقواه

Mt:26:39 ثم تقدم قليلا وخرّ على وجهه وكان يصلّي قائلا يا ابتاه ان امكن فلتعبر عني هذه الكاس.ولكن ليس كما اريد انا بل كما تريد


الإله الأبن لا يريد أن يموت ويرجو أباه أن ينقذه ولكن الإله الآب رغم حبه الشديد لإبنه إلا أنه فداء للجنس البشري لابد أن يضحي بإبنه

Jn:3:16 لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية. (SVD)

ورغم حبه لإبنه إلا أنه لم يشفق عليه في سبيل محبته للإنسان

Rom:8:32 الذي لم يشفق على ابنه بل بذله لاجلنا اجمعين كيف لا يهبنا ايضا معه كل شيء. (SVD)

ولم يسمع لإستغاثات إبنه ودعائه وأسلمه للموت ... موت الصليب .. وإستسلم الإبن لمصيره المحتوم ... ومات مطلقا صرخات عاليه "إلهي إلهي لماذا تركتني "

وهنا نزلت دموع الآب من السماء - كما جاء بفيلم آلام المسيح-

ولكن ماذا يفعل الإله الآب ... إنه مغلوب على إمره ؟!
وماذا يفعل الإله الإبن ... مغلوب على إمره هو الآخر !!

إلهان مغلوبان على إمرهما في سبيل المحبة الإلهية للبشر !

والآن ألا تدركون حقيقة أن خالق هذا الكون هو إله المسيحية المغلوب على أمره أم أن هناك شك في هذا ؟!

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين !




من مواضيعي
0 الأنبياء في الكتاب المقدس
0 شرح برنامج سكان تيلور scan tailor لتعديل الكتب المصورة
0 الجزء الخامس من هروب القساوسة على الهواء مباشرة
0 منهج الإسلام للوصول إلى المعرفة
0 إسطوانة خدعة التبشير للمهندس فاضل سليمان
0 معنا عضو جديد وهو - مسلمة كردية
0 التنصير واجب ديني؟!..هدم مزاعم القس مكاري يونان
0 دا دليل شامل لجهاز العروسة شوفوا لو فى حاجة ناقصة قولولنا عليها

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2011, 08:33 AM   #2
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي رد: إلهان مغلوبان على إمرهما ... الآب والإبن .. !!


جزاك الله الف خير يا رب على هذه المعلومات القيمة

عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ ، قَالَ : كانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يَقولُ : اللَّهمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الجُوعِ ، فإِنَّهُ بِئْسَ الضَّجيعُ ، وَأَعُوذُ بِكَ من الخِيانَةِ ، فَإِنَّهَا بئْسَتِ البِطانَةُ » .رواهُ أبو داودَ.



من مواضيعي
0 الآيات القرآنية في رؤية الله في الآخرة
0 فيزياء الكم تدحض الحتمية وتثبت الإرادة
0 مامعنى الأية الكريمة؟ --فَأَصْبَحُوا ظاهرين
0 السيرة النبوية
0 مطوية الكمادات باردة وساخنة
0 لوحات حائطية للصلاة
0 واضربوهنّ
0 جواب شبهة حول بشرية عيسى عليه السلام وعبوديته لله

ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إلهان, إمرهما, مغلوبان, الأب, والإبن

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:59 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009