ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقي العام > الملتقي العام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

عمر الفاروق رضي الله عنه

الملتقي العام


عمر الفاروق رضي الله عنه

الملتقي العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-29-2010, 01:50 PM   #1
deiaa
مقاوم جديد
 

افتراضي عمر الفاروق رضي الله عنه

أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه



‏قال عمر: ما هذا



‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا



‏قال : أقتلت أباهم ؟



‏قال: نعم قتلته !



‏قال : كيف قتلتَه ؟ ؟



‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته ، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً ، وقع على رأسه فمات ...



‏قال عمر : القصاص ..



> > ‏الإعدام .. قرار لم يكتب .. وحكم سديد لا يحتاج مناقشة ، لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟



> > ‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا ‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا يجامل أحداً على حساب شرع الله ، ولو كان ‏ابنه



‏القاتل ، لاقتص منه ..



> >‏قال الرجل : يا أمير المؤمنين : أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة ، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك ‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ، والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا



> >‏قال عمر : من يكفلك أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ ؟



> > ‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ، فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست على عشرة دنانير ، ولا على ‏أرض ، ولا على ناقة ، إنها كفالة على الرقبة أن تُقطع بالسيف ...



‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ ومن ‏يمكن أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه ‏وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ، فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ، ونكّس عمر ‏رأسه ، والتفت إلى الشابين : أتعفوان عنه ؟



‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين ..



‏قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟!!



‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده ، وصدقه ، وقال :


‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله



‏قال عمر : هو قَتْل ، قال : ولو كان قتلا !



‏قال : أتعرفه ؟



‏قال : ما أعرفه ، قال : كيف تكفله ؟



‏قال : رأيت فيه سِمات المؤمنين ، فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن شاء ‏الله

..

‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك !



‏قال : الله المستعان يا أمير المؤمنين ..



‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه ، ويُودع ‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم بعده ، ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل ...



‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ، وفي العصر ‏نادى ‏في المدينة : الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ، واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر ‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين الرجل ؟ قال : ما أدري يا أمير المؤمنين !



‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها ، وسكت ‏الصحابة واجمين ، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله .



‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر ، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد ‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ، لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس دون أناس ، وفي مكان دون مكان ...



‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ، وكبّر المسلمون ‏معه

‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما عرفنا مكانك !!



‏قال : يا أمير المؤمنين ، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي كفراخ ‏الطير لا ماء ولا شجر في البادية ، وجئتُ لأُقتل ..



‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان ؟



‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه ..



‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته ...

وسأل عمر بن الخطاب أبو ذر بعد ذلك وقال له
ما الذى حملك على أن تكفل هذا الرجل
فقال يا أمير المؤمنين خشيت أن يقولوا أهل المروءة ماتوا

ثم سأل عمر الشابان وقال لهما
ما الذي حملكما على تراجعكم عن القصاص
فقالا : خشينا أن يقولوا أهل العفو ماتوا

‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما ، وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ



‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته ، وجزاك الله خيراً أيها الرجل ‏لصدقك ووفائك ..



‏وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك ورحمتك ...



‏قال أحد المحدثين : والذي نفسي بيده ، لقد دُفِنت سعادة الإيمان ‏والإسلام



‏في أكفان عمر !!.


من مواضيعي
0 أولا بأول تفجير الاسكندرية
0 ما لا تعرفه عن رحله ماجلان
0 الرد على مقال : صحفي شاب يُصحح للأئمة خطأ ألف عام
0 رسالة من شيعي إلي السيستاني
0 ازدياد أعداد الداخلين الاسلام في بريطانيا
0 تخيل !! ..... انك تكون سبب في إسلام شخص ؟؟
0 عمر الفاروق رضي الله عنه

deiaa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-29-2010, 02:34 PM   #2
أبوأنس السلفي
مشرف مقاوم
 
الصورة الرمزية أبوأنس السلفي
 

افتراضي رد: عمر الفاروق رضي الله عنه

رضي الله عن الفاروق عمر


من مواضيعي
0 كلمة الشيخ محمد العريفي حول أحداث يوم الغضب
0 تحذير خطير للمصريين
0 عاجل ومتجدد جميع أخبار مظاهرات يوم الغضب
0 إزالــــة صورة سيادته من مجلس الوزراء
0 مرقص عزيز الكلب ينتج فيلم بعنوان (كلاب محمد) يسخر من الإسلام والمسلمين
0 شاهد الفيديو وقول رأيك
0 التماس للجنائية الدولية لمحاكمة نظام مبارك
0 كلمة الدكتور أحمد النقيب حفظه الله-في أحداث يوم الغضب

التوقيع:
مقاطعة مقاطعة حتى النصر...مقاطعة لكل نصارى مصر
شعب مصر يابن النيل ... قوم وقاطع موبينيل
ياللي بتقرا ياللي متابع ... قاطعوا كنيسة اليوم السابع
المقاطعة هي الحل ...لحد ما ايد شنودة تتشل
قاطعوا المنتج النصراني ...خطفوا اخواتنا يا ويل الجاني
أبوأنس السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2010, 08:18 AM   #3
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي رد: عمر الفاروق رضي الله عنه

بارك الله فيك وربنا يوفقك
وادعوا للامه الاسلاميه بان يعز اسلامها ويهدي الجميع الي طريق الحق
وهو الطريق الي الجنه.
طريق الكتاب والسنة المشرفة




من مواضيعي
0 نظرة سريعة على الانجيل
0 حقائق العلم الحديث تشهد للسنة النبوية
0 عجز علمي جديد في الكتاب المقدس
0 مرحبا بك معنا يا النجم الثاقب
0 الإسرائيليات والحديث النبوي !!!
0 الأنبياء معصومون من الكبائر دون الصغائر
0 دور الإسلام في إصلاح النصرانية
0 الفرق بين وصول القرآن الكريم للمسلمين ووصول الكتاب المقدس للنصارى

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 12:15 AM   #4
حفيد الصحابة
وإنا لمنتصرون
 
الصورة الرمزية حفيد الصحابة
 

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى حفيد الصحابة إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى حفيد الصحابة
افتراضي رد: عمر الفاروق رضي الله عنه

رحم الله أمير المؤمنين عمر
حكمت فعدلت فأمنت فنمت ياعمر
وبعد أربعة عشر قرنا على وفاته نقول: جزاك الله عنا خيرا ياعمر, نشهد أنك أتعبت من جاء بعدك كما قال أمير المؤمنين على وقد كان على نهجك سائرا



من مواضيعي
0 شبهة التدوين وأثره في صحة الحديث
0 فتوى السيستاني بـ200مليون دولار
0 مستشار شنودة ينفي اعتكاف البابا في وادي النطرون
0 بأي ذنب قتلوا بلال
0 تحفظ داخل "الوطني" على التعجل في إقرار قانون دور العبادة الموحد خشية ردود فعل عكسية
0 افتتاح أكبر مسجد فى أوروبا الغربية بمدينة روتردام بهولندا
0 ترحيب بالمقاومين الجدد
0 ساعدوا البابا الأكثر اعتدالا

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
رضينا بالله العظيم ربا وبالإسلام الحنيف دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا


حفيد الصحابة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2011, 08:16 PM   #5
فاطمة
مشرفة الملتقى الاسلامى
 
الصورة الرمزية فاطمة
 

افتراضي رد: عمر الفاروق رضي الله عنه

رضي الله عن أمير المؤمنين وأرضاه.
بارك الله فيك وجزاك الله كل خير.


من مواضيعي
0 آلاف يتظاهرون مجددًا في "إسرائيل" للاحتجاج على أوضاعهم
0 نائب إيراني يتهجم على السعودية
0 الإخوان" تشارك فى "الحوار الوطنى" و.....
0 مجلس الطرق الصوفية بمصر يرفض مليونية الجمعة القادمة
0 دموع التائبات
0 59 قتيلاً وجريحًا في تفجير مزدوج بالموصل
0 الاحتلال يحوّل قصور الخلافة الأموية إلى "مطاهر الهيكل"
0 410 ملايين فرانك.. أرصدة مبارك في سويسرا

التوقيع:
تبسم كم تحلو الاشراقة على وجه الغريب . فرغم الغربة .أرواحهم عذبة تبتسم لمعايين الرضا .
لو سألت عيون المشتاقين الهائمين بحبه لرأيت وميضها يتكلم
فحنين السماء لوجه الارض تعكسه الارض لوجه السماء.
أللهم أجعلني بحبك راضية مرضية
فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الفاروق

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:08 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009