ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى الإسلامي العام > سيادة الشريعة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الشريعة أولا

سيادة الشريعة


الشريعة أولا

سيادة الشريعة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-27-2018, 04:42 AM   #1
ولاء رفاعي
مشرف عام
 

افتراضي الشريعة أولا

إقامة الشريعة على النفس قبل الناس ؛ أمر نجاة وسعادة في الآخرة، قبل أن يكون أمر عزة وتمكين في الدنيا، فمن أراد نوال الولاية الإلهية مع المؤمنين المقبولين ..فلتتصدر الشريعة بهذا المعنى مشاعره ومشاريعه وشعاراته، ولتكن في صدر أولوياته واهتماماته ومحورًا لحياته .. دون انتظار لقرارات سيادية.. أو فرمانات برلمانية.. أو مبادرات شخصية أو حزبية..
د/ عبد العزيز كامل.
https://m.facebook.com/story.php?sto...80643485624197


من مواضيعي
0 من كتاب أصحاب الأخدود ..للشيخ رفاعي سرور رحمه الله
0 أخطاء الإسلاميين...بين التهوين والتهويل
0 الشريعة أولا
0 من كتاب التصور السياسي للحركة الاسلامية للشيخ رفاعي سرور رحمه الله
0 أبناؤنا ...تربية دعوية /بقلم : د.ولاء رفاعي سرور
0 الطغاة ومصادرة الوعي ..
0 من كتاب "معركة الثوابت بين الإسلام والليبرالية"
0 من كتاب الحكم والتحاكم في خطاب الوحي )للدكتور عبد االعزيز كامل

ولاء رفاعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2018, 04:44 AM   #2
ولاء رفاعي
مشرف عام
 

افتراضي رد: الشريعة أولا

الشيخ أشرف عبد المنعم :
================

إن أمتنا قد تعرضت للتيه زمنا طويلا، ثم هي تحاول الآن أن تستعيد وجودها الرسالي، الذي ترث فيه نبيها – صلى الله عليه وسلم – كأمة رائدة للحياة الإنسانية، ولهذا تنحاز الجماهير المسلمة لمن يرفعون راية الإسلام، متجاوزة بذلك الانحياز عقودا من التضليل والاستبداد العلماني .. عند هذه اللحظات التاريخية تصفى الصفوف مع تصفية النفوس، ويتمايز المتقدمون بالإسلام ..

إذ ليس الكل يحمل رسالة التغيير بالإسلام .. بل إن هناك من ألفوا الوجود مع الباطل وتحته، حتى صارت أعلى أمنياتهم .. مشاركته .. لا تغييره.

https://m.facebook.com/story.php?sto...80643485624197


من مواضيعي
0 من كتاب أصحاب الأخدود ..للشيخ رفاعي سرور رحمه الله
0 من كتاب "علم الحديث... منظور إعجازي للشيخ رفاعي سرور رحمه الله
0 هل يتأخر النصر بلا سبب..!..أو تحدث الهزيمة بلا جريرة..؟ (1) بقلم د / عبد العزيز كامل
0 أبناؤنا ...تربية دعوية /بقلم : د.ولاء رفاعي سرور
0 روابط العلماء والدعاة....بين الآمال والأعمال.
0 فسطاط الغوطة..ومقدمات الفتوح ..
0 بعضُ ما تُسرِبه التسريبات من دلالات..!!
0 من كتاب التصور السياسي للحركة الاسلامية للشيخ رفاعي سرور رحمه الله

ولاء رفاعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2018, 04:46 AM   #3
ولاء رفاعي
مشرف عام
 

افتراضي رد: الشريعة أولا

الشيخ رفاعي سرور رحمه الله :

حب الحاكمية
==========
وبحب الوحي وحب الطاعة كان حب الحاكمية، لأن حكم القرآن هو الحكمة من نزول القرآن، ولذلك يقول ابن القيم في تفسير الآية: (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً) (الفرقان:30): “هجر القرآن أنواع:
أحدها: هجر سماعه والإيمان به،والثاني: هجر العمل به وإن قرأه وآمن به، والثالث: هجر تحكيمه والتحاكم إليه، والرابع: هجر تدبره وتفهم معانيه، والخامس– هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب، وكل هذا داخل في قوله تعالى: (إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً) وإن كان بعض الهجر أهون من بعض”.

ومن هنا كان حب القرآن هو حب الحكم به:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، وَزِيدِ بْنِ خَالِدٍ ، رضي الله عنهما أنهما كانا عند النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَأَتَاهُ رَجُلٌ، فَقَالَ: « أَنْشُدُكَ اللَّهَ إِلا قَضَيْتَ بَيْنَنَا بِكِتَابِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، فَقَالَ خَصْمُهُ وَكَانَ أَفْقَهْ مِنْهُ: اقْضِ بَيْنَنَا بِكِتَابِ اللهِ وَأْذَنْ لِي فِي أَنْ أَتَكَلَّمَ. قَالَ: تَكَلَّمْ. قَالَ: فَإِنَّ ابْنِي كَانَ عَسِيفًا عَلَى هَذَا ، وَإِنَّهُ زَنَى بِامْرَأَتِهِ فَافْتَدَيْتُ مِنْهُ بِمِئَةِ شَاةٍ وَخَادِمٍ، وَسَأَلْتُ رِجَالا مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ فَأُخْبِرْتُ أَنَّ عَلَى ابْنِي جَلْدُ مِائَةٍ، وَتَغْرِيبُ عَامٍ، وَعَلَى امْرَأَتِهِ الرَّجْمُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لأَقْضِيَّنَّ بَيْنَكُمَا بِكِتَابِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ ، أَمَّا الْمِائَةُ َالشَّاةُ وَالْخَادِمُ رَدٌّ عَلَيْكَ، وَعَلَى ابْنِكَ جَلْدُ مِائَةٍ، وَتَغْرِيبٌ، وَاغْدُ يَا أُنَيْسُ عَلَى امْرَأَةِ هَذَا فَإِنِ اعْتَرَفَتْ فَارْجُمْهَا ».

ولعلنا نلاحظ مجيء الطرفان ومناشدة رسول الله القضاء بكتاب الله، وهذا الموقف دليل على طبيعة التعامل النفسي مع قضية الحكم بكتاب الله عز وجل، حيث جاء الزوج والأب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم باحتمال الرجم للزوجة والابن.
من مقال ( غياب الشريعة ..أبعاد نفسية )

https://m.facebook.com/story.php?sto...80643485624197


من مواضيعي
0 مبادرة المبادرات..
0 أخطاء الإسلاميين...بين التهوين والتهويل
0 انتظار الفرج
0 من كتاب عندما ترعى الذئاب الغنم للشيخ رفاعي سرور رحمه الله
0 الشريعة أولا
0 من كتاب الحكم والتحاكم في خطاب الوحي )للدكتور عبد االعزيز كامل
0 روابط العلماء والدعاة....بين الآمال والأعمال.
0 الطغاة ومصادرة الوعي ..

ولاء رفاعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أولا, الشريعة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:44 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009