ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > الشيعه في الميزان
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الرافضة والتوسل

الشيعه في الميزان


الرافضة والتوسل

الشيعه في الميزان


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-26-2017, 04:42 PM   #1
الباسم
فارس
 
الصورة الرمزية الباسم
 

افتراضي الرافضة والتوسل

سفر عبد الرحمن الحوالي




الرافضة والتوسل
بعد أن انقرضت وهلكت دولة العبيدين عَلَى يد الأمير المجاهد صلاح الدين الأيوبي رحمه الله تعالى، الذي أفنى الله تَعَالَى بسيفه أُولَئِكَ المجرمين الزنادقة وأهلكهم، وورث التركة الرافضة وورثتها الصوفية فيما بعد، فأما الرافضة فإنهم يعتقدون أن الوسيلة التي شرعها الله هي التوسل إلى الله بعبادة الذوات وبالأخص أهل البيت: علي، الحسن، الحسين، عقيل، وصاحب السرداب، هذا المعدوم الموهوم وغيره.
وتجدون ذلك في جميع كتبهم، كما في كتابهم المسمى الجنان أو البستان، وتعليق عَلَى البستان وأمثال ذلك، ففيها أدعية من أولها إلى آخرها، وماذا يقال عند مشهد وقبر كل واحد منهم، حتى ألَّف أحدهم وهو من كبرائهم الخبيث المسمى المفيد .. ألف كتاباً سماه مناسك المشاهد، فكما أن للحج والعمرة مناسك، فقد جعلت الرافضة مناسك لزيارة المشاهد، وَقَالُوا: إن تربة قبر الحسين عندهم أفضل من الكعبة، وأن من جَاءَ لزيارة الحسين فهو أفضل من الحج إِلَى مكة، قيل: بسبع مرات، وقيل: بسبعين مرة، وقيل أضعاف ذلك.
هذا هو مقصد الرفض الأساسي، صرف النَّاس عن التوحيد، وعن تعظيم ما عظم الله، فالله تَعَالَى شرع تعظيم شعائره، ومن شعائره تعظيم هذا البيت المحرم، وهذا الحرم الآمن فهم يريدون أن ينقلوا ذلك إلى غيره، فهم اتجهوا شرقاً، والعبيديون اتجهوا غرباً.
قبر الحسين عند الرافضة:
لقد أصبحنا نجد في مصر قبراً يقال له: قبر الحسين أو مشهد الحسين، وهو من أكبر أماكن العبادة لغير الله - والعياذ بالله - كما يوجد في شمال أفغانستان في مدينة كبيرة مشهورة تسمى مزار شريف، أي: المزار الشريف، وهو قبرُ عَلِيّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، في بلد لم يصل إليه أمير المؤمنين علي رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ، وإنما المعروف المتواتر أنه قتل بالكوفة ودفن هنالك، وجُهِلَ وخفي قبره.
ويحضر عنده الآلاف للحج، كأنك ترى النّاس في منى أو في عرفة، وخاصة في فترات معينة من السنة، يحضرون من أفغانستان ومن باكستان ومن التركستان ومن مناطق عديدة، وترى النّاس وكأنك في المشاعر التي عظمها الله وقدسها وأمرنا أن نعظمها.
وفي نفس الوقت تجد الحسين الذي قتل في كربلاء يعبد في مصر، ويعبد في دمشق، ويعبد في العراق أيضاً، فكل يدعي أن الحسين قبر عندهم، ولو ثبت أنه في مكان معين لما صح أن يعبد الله عَزَّ وَجَلَّ عند قبره؛ فضلاً عن أن يعبده أو أن يدعوه من دون الله، ثم جَاءَ بعد ذلك دور التصوف لما ظهرت أعلام السنة، وأصبح كل من انتسب إِلَى الرافضة أو التشيع عرف الْمُسْلِمُونَ أنه عدو الله ولرسوله وللمؤمنين.
الحروب بين الرافضة وأهل السنة:
قامت الحروب المشتعلة في كل مكان بين الْمُسْلِمِينَ وبين هَؤُلاءِ الروافض، فعلى سبيل المثال في بغداد عاصمة العالم الإسلامي، وعاصمة الدنيا جميعاً في القرون الوسطى، كانت تنقسم إِلَى قسمين: الكرخ، والرصافة، ففي كتب التاريخ أن المعارك نشبت بين الكرخ وبين الرصافة، والشيعة في الكرخ وأهل السنة في الرصافة، فأحياناً أهل السنة يهجمون عَلَى الكرخ ويحرقونهم، وأحياناً يحرق أهل الكرخ الرصافة .. وهكذا طوال التاريخ، وهذه عاصمة الخلافة الإسلامية، وعاصمة الدنيا، وهذا الحال فيها، وكذلك كثير من البلدان، فعداوة الرافضة اتضحت وأُعِلَنت، فجاءوا من طريق آخر خفي وهو الأخبث، ولا يزال موجوداً إلى اليوم ينشر الشرك، وهو الذي وَرِثَتهُ الصوفية عن الرافضة والباطنية.


من مواضيعي
0 الحكايات المحبوبة .. مكتبة الأطفال و الناشئة
0 كيفية الربح من موقع اليوتيوب Make Money On YouTube
0 لهذه الأسباب تعد الرافضة من أخطر الفرق على الأمة
0 عين الالحاد لا ترى الا الاسلام
0 حل مشكلة عدم ظهور ايقونة تحميل انترنت داونلود مانجر
0 الكتمان والتقية.. أحد أصول الفكر الشيعي
0 عقائد الشيعة ( 2 ) : الإمامة عند الشيعة
0 الحج موسم للدعوة

الباسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرافضة, والتوسل

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:11 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009