ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > الشيعه في الميزان
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

تحول الشيعة إلى مذهب المعتزلة

الشيعه في الميزان


تحول الشيعة إلى مذهب المعتزلة

الشيعه في الميزان


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-22-2017, 11:52 PM   #1
الباسم
فارس
 
الصورة الرمزية الباسم
 

افتراضي تحول الشيعة إلى مذهب المعتزلة


تحول الشيعة إلى مذهب المعتزلة
تحولت المعتزلة في القرن الرابع من فئة فكرية محدودة إلى عقيدة شعبية عامة، وذلك حين اتحدت المعتزلة مع الشيعة على يدي النوبختي وأمثاله.
والسبب في ذلك أنه بعد عودة المتوكل إلى السنة وظهور السنة في البلاد، صار خلفاء بني العباس وولاتهم يكتبون في جميع الأمصار إلى القضاة والعلماء الذين أُذلوا وعُذبوا وأهينوا وكبتوا، وقتل منهم من قتل في أيام ظهور المعتزلة، فأعقب ذلك حرباً شديدة على المعتزلة في جميع الولايات الإسلامية، فحشر المعتزلة وحصروا وضيق عليهم حتى من العامة، وكذلك وقع للروافض، فاتحد الطرفان؛ حتى إن الرافضة -وكانوا قبل ذلك مشبهة- تخلت عن مذهبها في التشبيه؛ فمذهب الشيعة في صفات الله سبحانه وتعالى هو ما قاله هشام بن الحكم الرافضي، وداود الجواربي، وما أصله لهم عبد الله بن سبأ ؛ من أن علياً هو الله؛ فهم حلولية يمثلون الله بخلقه، ويثبتون الصفات إلى حد أنهم يجعلونها مثل صفات المخلوقين، هذا أصل دين الشيعة، لكنهم تحولوا فأصبحوا معطلة نفاة، ينفون الصفات.
والذي يعرف أصول الشيعة لا يستغرب أي شيء منهم، فمن أصول الشيعة التي يقولون إن أبا عبد الله جعفر الصادق علمهم إياها، وذلك حين سأله بعضهم فقال إني أكون في بلد ليس فيه أحد من الأئمة ولا من الفقهاء، فماذا أصنع فقال انظروا إلى ما عليه العامة فخالفوهم، فهو الحق حسب زعم الشيعة ! والعامة هم أهل السنة، ويعنون بذلك جميع أهل السنة حتى كبارهم، وحتى العلماء منهم، وهكذا دأبهم خالف تصب، المهم ألا توافق أهل السنة في شيء.
فكانوا يقولون بهذا التمثيل كما هو دين عبد الله بن سبأ اليهودي؛ فلما وجد الرافضة أن أهل السنة يحاربون الاعتزال -لأن المعتزلة ينفون صفات الله وينفون الكلام عن الله وينفون الرؤية- وافقوا المعتزلة وخالفوا أهل السنة، فالمطلب عندهم أن يخالفوا علماء أهل السنة؛ كالإمام أحمد بن حنبل ومالك والشافعي وغيرهم، وأن يكونوا على خلاف دينهم؛ فخالفوهم؛ فأصبحوا معتزلة ؛ ولذلك نقول إن الكتب التي تتحدث عن تراجم متكلمي الشيعة تتكلم عن المعتزلة والعكس، ولو أن أحداً ألف عن متكلمي المعتزلة فإنه يتعرض لمتكلمي الشيعة .
فاتحدت الفرقتان وأصبحتا شيئاً واحداً، وما تزال الشيعة إلى اليوم تعتقد في صفات الله ما تعتقده المعتزلة، فينكرون صفات الله، وهذا هو التوحيد عند المعتزلة وهو الأصل الأول عندهم.
المصدر: موقع الشيخ سفر الحوالي.


من مواضيعي
0 عقلية الملحد العربى
0 حكم تهنئة الكفار بأعيادهم
0 إنفوجراف الوليد بن طلال يستثمر فى سناب شات
0 حكم سب كتاب النصارى المحرف
0 أن الله سبحانه وتعالى سبب كل شيء
0 خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم
0 تدليس الرافضة في أسماء العلماء
0 نيوتن كان موحدا

الباسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذلة, المعتزلة, الشيعة, تحول

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:53 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009