ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > الشيعه في الميزان > فـتـاوى خاصة بالشيعة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

هل لفظ أهل السنة والجماعة يدخل فيه الأشاعرة إذا أطلقناه في مقابلة الرافضة؟ وإذا كان صحيحًا فهل لهذا التقسيم من أصل؟

فـتـاوى خاصة بالشيعة


هل لفظ أهل السنة والجماعة يدخل فيه الأشاعرة إذا أطلقناه في مقابلة الرافضة؟ وإذا كان صحيحًا فهل لهذا التقسيم من أصل؟

فـتـاوى خاصة بالشيعة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-13-2017, 03:51 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي هل لفظ أهل السنة والجماعة يدخل فيه الأشاعرة إذا أطلقناه في مقابلة الرافضة؟ وإذا كان صحيحًا فهل لهذا التقسيم من أصل؟

هل لفظ أهل السنة والجماعة يدخل فيه الأشاعرة إذا أطلقناه في مقابلة الرافضة؟ وإذا كان صحيحًا فهل لهذا التقسيم من أصل؟
الإجابــة:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فمسائل الخلاف المشهورة بين أهل السنة والروافض -كالخلافة، والإمامة، والعقيدة في الصحابة لم يخالف فيها الأشاعرة، بل وافقوا فيها الحق، وردوا فيها على المبطلين، وكان لهم في ذلك مقامات محمودة؛ ولذلك إذا أطلق لقب السنة في مقابلة الروافض كان الأشاعرة منهم بلا شك، ولهذا التقسيم أصل في كلام أهل العلم:
قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "كان في كلامهم -يعني الأشاعرة -من الأدلة الصحيحة، وموافقة السنة ما لا يوجد في كلام عامة الطوائف، فإنهم أقرب طوائف أهل الكلام إلى السنة والجماعة، والحديث، وهم يعدون من أهل السنة والجماعة عند النظر إلى مثل المعتزلة، والرافضة، وغيرهم، بل هم أهل السنة والجماعة في البلاد التي يكون أهل البدع فيها هم المعتزلة، والرافضة، ونحوهم". اهـ.
وجاء في كتاب الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة: يؤمن متأخرو الأشاعرة ببعض الأفكار المنحرفة عن عقيدة أهل السنة والجماعة ... وعمومًا فإن عقيدة الأشاعرة تنسب إلى عقيدة أهل السنة والجماعة بالمعنى العام في مقابل الشيعة... وإنهم ليحمدوا على مواقفهم في الدفاع عن السنة والحق في وجه الباطنية، والرافضة، والفلاسفة. اهـ.
وقال الدكتور سفر الحوالي في منهج الأشاعرة في العقيدة: "مصطلح أهل السنة والجماعة يطلق ويراد به معنيان:
1-المعنى الأعم: وهو ما يقابل الشيعة، فيقال: المنتسبون للإسلام قسمان: أهل السنة والشيعة.
2-المعنى الأخص: وهو ما يقابل المبتدعة، وأهل الأهواء، وهو الأكثر استعمالًا، وعليه كتب الجرح والتعديل، فإذا قالوا عن الرجل: إنه صاحب سنة، أو كان سنيًّا، أو من أهل السنة، ونحوها، فالمراد أنه ليس من إحدى الطوائف البدعية، كالخوارج، والمعتزلة، والشيعة، وليس صاحب كلام وهوى، وهذا المعنى لا يدخل فيه الأشاعرة". اهـ.
والله أعلم.
المصدر: موقع إسلام ويب


من مواضيعي
0 اذهبوا بقميصي هذا فأَلْقوه على
0 فرحي اسلامي له شكل تاني
0 موسوعة الدعاء من الكتاب والسنة
0 بطاقات الصلاة
0 نبؤات متى ... الملفقة
0 الكتاب المقدس يؤكد نزول الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم
0 مائة معجزة من معجزات النبي المصطفى صلى الله عليه و سلم
0 انفوجرافيك هل آنت سعيد؟

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أهذا, مَن؟, أطلقناه, مقابلة, الأشاعرة, التقسيم, الرافضة؟, السنة, يدخل, صحيحًا, وهذا, والجماعة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:23 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009