ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

بعثته صلى الله عليه وسلم

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


بعثته صلى الله عليه وسلم

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-21-2017, 12:49 AM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي بعثته صلى الله عليه وسلم

بعثته
عقد الكاتب هذا المبحث ليوهم الناس أن النبي صلى الله عليه وسلم ليس بنبي وإنما هو يدعي النبوة ،وأغرق الكاتب في الخيال حتى أتى ما يضحك فيه على عقله .وسأقف مع كل شبهة يقذفها .
قال الكاتب:كان اليهود في فلسطين وفي يثرب ينعتون من جاورهم من العرب ب " الاميين"، ولا يعنون بهذه الكلمة الجهل بالقراءة والكتابة، بل يعنون بها شيئاً بمعنى :" القوم " اي " كوييم" و " جوييم" وتعني هذه الكلمات في اللغة العبرية " الغرباء" . لانهم في نظر انفسهم انهم هم شعب الله المختار الذي اختص بالوحي والنبوة، وما غيرهم هم الغرباء عنهم، ويعرفون عندهم ب " Goyim"، وهي صيغة الجمع من المفرد " كوي" "Goy". فكلمة " الامي" و " الاميين" كلمة تطلق على كل من هو غير يهودي . فكلمة " امي" مرادفة لكلمة " كوي" في العبرانية وكلمة " Ethnos" في اليونانية وتعني " الشعب" او " الامة". وقد ورد في القرآن: " فان حاجوك فقل: "اسلمت وجهي لله ومن اتبعن. وقل للذين اوتوا الكتاب والاميين: أأسلمتم" . والمراد بالذين اوتوا الكتاب اليهود والنصارى. أما الاميون فهم الذين لا كتاب لهم اي من غير اليهود والنصاري.


الجواب: الكاتب الكاذب يدعي أن كلمة Goyim كويم ترادف كلمة الأميين مع أن الترجمة العبرية تؤكد أن كلمة Goyimهي الغرباء وليس بمعنى الأميين وقد صرح الكاتب نفسه بذلك ، ولا نزاع في كون الأميين يقصدون به اليهود غيرهم من الناس ،وخصوصاً العرب وإنما النزاع في كون العرب أمة أمية أي لا تعرف الكتابة والقراءة كقاعدة أغلبية ،وكذلك النبي لا يعرف القراءة ولا الكتابة والكاتب يدعي أنه ليس بأمي .ومراد الكاتب بهذه الكذبة الكبيرة الواضحة أن ينفي كون النبي والعرب أمة أمية ،بل النبي قارىء من جملة العرب ليستنتج أنه ما كان نبياً ،وإنما مؤلفاً من المؤلفين.واستدل الكاتب على ذلك بقول جبريل له في غار حراء أقرأ ،واستدل بأشياء اخرى سأذكرها وأبين زيفها .وإليكم ألأدلة التي تبين الحق في المسألة:
1ـ قال الله تعالى {الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون}. فال ابن جرير الطبري :قوله تعالى: "الأمي" هو منسوب إلى الأمة الأمية، التي هي على أصل ولادتها، لم تتعلم الكتابة ولا قراءتها قاله ابن عزيز.
2ـ وقال ابن عباس رضي الله عنه: كان نبيكم صلى الله عليه وسلم أمياً لا يكتب ولا يقرأ ولا يحسب قال الله تعالى: {وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك} [العنكبوت: 48].
3ـ وروي في الصحيح عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب). الحديث.
أفهذا الكاتب أعلم من الرسول صلى الله عليه وسلم بنفسه ،أو أعلم من الصحابة بنبيهم ،أم أعلم من العرب الأوائل بلغتهم ،وبحالهم ؟!!!
والخلاصة:أن كون العرب أميين يعرف بشواهد كثيرة ولا يعني ذلك أنها قاعدة كلية بل هي قاعدأغلبية أي أنهم أمييون إلا قليلاً منهم .
قال الكاتب: وكذلك ورد في سورة الجمعة، الاية الثانية " هو الذي بعث في الاميين رسولاً منهم يتلوا عليهم آياته". ......... فهل نفهم أن كل هولاء لم يكن محمد قد بُعث
فيهم لانهم لم يكونوا أميين؟ ولما كانت كلمة " اميين" تعني " كوييم" اي من امة غير يهودية، فيكون محمد قد بُعث لكل العرب المتعلمين منهم وغير المتعلمين.

الجواب:1ـ أن الآيةلا تفيد قصرالرسالة المحمدية على العرب خاصة ولاعلى غير القراء خاصة، وإنما فيها بشارات للعرب وإخبار بواقع الحال فالله يذكرهم بفضله عليهم بأن الرسول منهم عربي مثلهم. ثم بين فوائد ذلك بأن الرسول صلى الله عليه وسلم يتلوا عليهم الآيات ويزكيهم بالتربية الكريمة ،ويعلمهم الكتاب والسنة ،ليرفع عنهم الضلال والجهل فقال {وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين }فهذا هو المراد بالآية كماهو واضح لكل عاقل.
2ـ إذا علمنا أن الآية الأولى ليس فيها قصر الرسالة على العرب فكذلك نعلم أن عموم الرسالة للناس كافة مستفاد من نصوص أخرى ومنها :قول الله تعالى {قل يأيها الناس إني رسول الله إليكم جميعاً}وقال تعالى {وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيراً ونذيراً ولكن أكثر الناس لا يعلمون} [سبأ: 28].
قال الكاتب :فأعتكافه شهراً كاملاً في غار حراء يستدعي ان يكون معه رفقاء يستانس بهم او كتاب يدرسه، لانه لا يُعقل ان يظل شهراً كاملاً معتكفاً بمفرده يتأمل في أمور العبادة، ولم تكن هناك صلاة تشغل وقته، دون أن يفقد صوابه. فإن لم يكن بمفرده، فمن كان معه بالغار؟

الجواب:1ـ قرأنا سيرته وسنته وكتاب ربنا جلا وعلا ،ولم نجد كتاباً ينص على رفيق له في ذلك الغار. فأنت المطالب بإثبات دعواك .فالبينة على المدعي .وأما أن تتخرص وتتكهن فلا يقبل بكلامك أي عاقل.ونحن المسلمون نجزم أنه لم يثبت وجود أحد معه كما توسوس.بل ثبت أنه حبب إليه الخلوة بنفسه جاء في صحيح البخاري: (194-256 هـ) عن عائشة رضي الله عنها قالت: "أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة فيالنوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح. ثم حُـبِّـب إليه الخلاء، وكانيخلو بغار حراء فيتحنث فيه الليالي ذوات العدد. إذن كان يخلو والكاتب يدعي أنه ماكان يخلو ،وإنما كان معه غيره .
2ـ يقول الكاتب:أنه لايعقل أن يعتكف شهراً بمفرده: وأقول كل من له أي إلمام بالعلوم يعلم أن ما ذكرته هو من قبيل الممكن عقلاً ، وليس من المستحيل أبداً فما وجه استحالته ؟!!ولكن يظهر أنك تقيس الناس بطبعك أنت .وإلا فمن الناس من لا يرتاح إلا بالخلوة ،يقول الإمام أبو حامد الغزالي :إنما يستوحش الإنسان مننفسه لخلو ذاته عن الفضيلة ، فيكثر حينئذ ملاقاة الناس ، ويطرد الوحشة عن نفسهبالسكون معهم.وقال الإمام ابن تيمية:ولا بد لعبد من أوقات ينفرد بها بنفسه فيدعائه وذكره وصلاته وتفكره ومحاسبة نفسه وإصلاح قلبه ، وما يختص به من الأمور التيلا يشركه فيها غيره ، فهذه يحتاج فيها إلى انفراد بنفسه ، إما في بيته ، وإما فيغير بيته.أنتهى
ومنهم من لا يستريح إلا بالمخالطة الدائمة فلا يستطيع أن يبقى بمفرده ولو لساعات ،ومنهم من يجمع بين العزلة في أوقات والخلطة في أوقات .وهذا كان حال النبي صلى الله عليه وسلم إذ كان يخلو
للتفكر والتأمل لتصفو الروح وكان مع الناس في سائر الأيام .
قال الكاتب :قال مالك عن هشام بن عروة، سئل الرسول: كيف يأتيك الوحي؟ فقال: " احياناً يأتيني مثل صلصلة الجرس، وهو اشده عليّ، فيفصم عني وقد وعيت ما قال، واحياناً يتمثل اليّ الملك رجلاً يكلمني فأعي ما يقول" . فواضح انه احياناً كان يسمع اصواتاً كصلصلة الجرس، واحياناً يتخيل اليه انه راى رجلاً يكلمه.

الجواب: أقول هل هذا نقد علمي كما زعم الكاتب أم هو ترخصات وكهانة ؟!أما قولك أنه أحياناً يتخيل رجل فهو من جهلك، لأن تمثل جبريل عليه السلام بصورة رجل من البشر قد حصل ورأى ذلك الصحابة بأنفسهم. فعن عمر رضي الله عنه ، قال : بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم اذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثـر السفر ولا يعرفه منا أحد. حتى جلس إلى النبي صلي الله عليه وسلم فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه، وقـال: " يا محمد أخبرني عن الإسلام ".فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعت اليه سبيلا).قال : صدقت.
فعجبنا له ، يسأله ويصدقه ....... ثم انطلق ، فلبثت ملياً ،ثم قال :" يا عمر أتدري من السائل ؟"قلت : "الله ورسوله أعلم ".
قال : فإنه جبريل ، أتاكم يعلمكم دينكم "رواه مسلم ومنطوق الحديث أن الصحابة كانوا جلوساً عند الرسول صلى الله عليه وسلم فطلع عليهم رجل غريب ليس من أهل البلد وله أوصاف نادرة الوجود في بيئتهم حيث كان شديد بياض الثياب ،شديد سواد الشعر . وليس هناك مايدل على أنه قادم من سفر ثم سأل النبي صلى الله عليه وسلم اسئلة المعلم لا المتعلم يسأله وكلما أجابه الرسول صلى الله عليه وسلم قال صدقت .فلما أنتهى من الأسئلة الكثيرة انطلق راجعاً وسط ذهول الصحابة وتعجبهم. فأخبرهم الرسول صلى الله عليه وسلم أنه جبريل .فهل كل هؤلاء الجمع خيل إليهم أيضاً ؟ !!عجباً لك والله .
قال الكاتب:وكون جبريل غطه وطلب منه أن يقرأ توحي لنا بأن جبريل كان عالماً بان محمداً يستطيع ان يقرأ لكنه رفض أن يقرأ، فغطه ثلاث مرات حتى خشى محمد على حياته، او ان يكون جبريل يجهل ان محمداً لا يستطيع القراءة والكتابة، والا لما طلب منه ان يقرأ، وهذا امر بعيد الاحتمال اذا ايقنا ان جبريل هو روح القدس والواسطة بين الله ومحمد. ونستطيع ان نقول ان محمداً كان يقرأ ويكتب ولذا طلب منه جبريل ان يقرأ، أو ان جبريل لم ينزل عليه وانما خُيل له.

الجواب: 1ـ ليس في المسألة رفض للقراءة وإنما فيها نفي العلم بالقراءة فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول :ما أنا بقارىء . أي أنه أمي لا يعرف القراءة .ويؤكد ذلك قول الله تعالى ((وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاًلارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ)) وكذلك ما سبق أن ذكرته في موضعاً سابق من أدلة على عدم علمه بالقراءة والكتابة .
2ـ وأما استبعادك لكون جبريل عليه السلام لا يعلم أن محمداً صلى الله عليه وسلم لا يعلم القراءة ،فهو استبعاد في غير محله لسببين :
الأول : أنه ليس ببعيد أن يجهل جبريل ذلك لأنه مخلوق لا يعلم إلا ما أطلعه الله عليه فإن العلم الكامل الواجب لله وحده .
الثاني : أنه ليس ببعيد من جهة أن جبريل لا يريد منه القراءة بمعنى القراءة النظرية (التهجِّي في كتاب أوفي ورق أو غيره)، بل المقصود هو مجرد التلفظ والترديد لما يأمره به كما نقول للطالب الحافظ أقرأ كذا ولو كان لا يحسن الكتابة والقراءة النظرية ،كما في المرحلة الأولى من الدراسة .
3ـ أما استشهادك بقوله في مرض وفاته :: [هلموا أكتب لكم كتاباً لا تضلوا بعده أبداً]. فلا يعارض ما سبق بيانه لأن هذا من توسع العرب في اللغة فتراهم يقولون كتب الأمير برواتب لجميع العاملين . ولا يقصدون أنه باشر الكتابة بيده وإنما يقصدون أنه أملى عليهم ذلك أو أمرهم بذلك .فكيف والرسول صلى الله عليه وسلم لا يكتب أصلاً كما في الآيات والأحاديث والآثار الكثيرة.
قال الكاتب:ونحن كأطباء، نعلم أن هذه الاوصاف كلها، خاصةً صلصلة الجرس في ألاذن، من أعراض الصرع, وتُسمى " Aura" وعادةً تسبق هذه الاعراض التشنج الذي يحدث لمرضى الصرع.

الجواب: يبدو أن الكاتب الطبيب بحكم تخصصه أغرق في الخيال واصبح يرى الناس كلهم مرضى على ما تعود عليه في عيادته .واصبح الكون كله عيادة مرضى ولدفع الوسواس الذي يهذي به أقول :
1ـ لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم مصاب بالصرع لشنع به أعداء الدعوة الإسلامية من اليهود وكفار قريش ،ولم نسمع بذلك إلا في زمن المستشرقين الذي أعماهم الحقد. فلما كان ذلك كذلك كان كلام الطبيب ضرباً من الانعكاس النفسي الذي يعيشه مع المرضى في العيادات الطبية فقط .
2ـ أن معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم ((أحياناً يأتيني مثل صلصلة الجرس)) قد بينه العرب من لغتهم وبينها علماء الشريعة فمنهم من قال : معنى الحديث هو قوة صوت حفيف أجنحة الملائكة لتشغله عن غير ذلك. إذن صوت حفيف أجنحة الملائكة كصوت الجرس.ومنهم من قال: الصوت المتدارك الذي لا يفهم أول وهلة وقال الخطابي: يريد أنه صوت متدارك يسمعه ولا يشتبه أول ما يقرع سمعه حتى يفهمه من بعد.
قال الكاتب:فنجد في صحيح مسلم عن جابر بن سمرة قال: قال رسول الله – ص- " إني لأعرف حجراً بمكة كان يُسلم عليّ قبل أن أُبعث، إني لأعرفه ألآن". فهل يصدق انسان عاقل أن حجراً جماداً لا حياة له ولا لسان ولا حبال صوتية كان يتكلم

الجواب: أن الناس أعداء لما جهلوا فنحن نعلم استنكار الناس للهاتف والمذياع ،والمسجل ،وغيرها من الأشياء الحديثة أول ما ظهرت.وكذبوا ذلك لأنه خالف المألوف لهم لا لكونه من المستحيل.ولم يصدقوا حتى باشروا ذلك حساً بسمعهم ونظرهم . وهكذا أنت أيه الطبيب، وإلا فمن الممكن عقلاً أن ينطق الحجر ولا يحتاج إلى مخارج للحروف والإنسان الأخرس لديه الحبال الصوتية ومخارج للحروف وغير ذلك ولكنه لا ينطق لأن الله شاء ذلك .والأمور الخارقة للعادة المألوفة إنما نصدق بها إذا صدقنا بقدرة الله تعالى على فعل مايريد .وهذا لا يحصل إلا بعد الإيمان به وبأنبياءه .وإلا فإن في الغيبيات ما يخالف ما رأيناه في الدنيا وعلى هذا النحو الذي ذكره الكاتب أنكر الكفار انفلاق البحر لموسى عليه السلام وقومه، لأنه غير مألوف. وأنكروا تكلم عيسى عليه السلام في المهد صبياً .وأنكروا المعجزات النبوية لكافة الأنبياء .لأنهم لم يألفوا ذلك في ما اعتادوه لا لاستحالة الأمر في نفسه .فإنه ليس من المستحيل.
لماذا اذاً لم يسلم ورقة بن نوفل في وقتها إذا عرف أن الذي نزل على محمد انما هو الملك الذي نزل على موسى، وأن محمد نبي الله؟ خاصة إذا عرفنا أن خديجة
بنت أخيه قد اسلمت في ذلك الوقت ؟ واي نصرٍ كان سيقدمه لمحمد ان كان حياً حين اخرجوه من مكة، وورقة رجل مسن اعمى؟

الجواب:1ـ أما ورقة بن نوفل فليس هناك مايدل على أنه لم يسلم كما تزعم بل الظاهر في الرواية أنه مقر بأن النبي صلى الله عليه وسلم نبي من الأنبياء ،وبشر الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك وأخبره أنه يبتلى من قومه ،وأنه لو كان قوياً في وقت إخراجه لناصره . فأين وجدت أنه لم يسلم له بالنبوة ويصدقه؟!
ثانياً: على فرض أن ورقة لم يدخل في الإسلام كدين فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يرسل بعد، وإنما نبأ فقط، وأما الدعوة إلى هذا الدين فلم ينزل عليه فيها شيء بعد.
وتأملوا في نص الرواية كما في الخبر: فقال له ورقة : يابن أخى ماذا ترى ؟ فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى فقال له ورقة : هذا الناموس ( أى جبريل أو الوحى ) الذى نزل على موسى ياليتنى فيها جذعاً ( شاباً قوياً ) ليتنى أكون حياً إذ يخرجك قومك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أو مخرجى هم ؟ قال نعم ، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودى، وإن يدركنى يومك أنصرنّك نصراً مؤزرا ، ثم لم يلبث ورقة أن توفى وفتر الوحى .
فالمتأمل في الرواية يرى أنه صدقه في النبوة ووعده بالمناصرة .
2ـ أما ماهو النصر الذي يقدمه ورقة ؟ فالنصر قد يكون بالكلمة والرأي ،وقد يكون بالمال ،أو غير ذلك ،فليس النصر مقصور على القوة البدنية كما تفهم.ولا يقصد به غيره كما تتخرص.
قال الكاتب:لماذا حزن محمد على ورقة بن نوفل كل هذا الحزن حتى كاد يقتل نفسه، ولم يبد نفس الحزن عندما مات عمه ابو طالب الذي رباه وحماه من قريش؟ ولماذا لم يظهر نفس الحزن عندما قُتل عمه حمزة ومُثل به؟ والسؤال الثاني: لماذا توقف الوحي بموت ورقة بن نوفل؟ هل حزن عليه جبريل كذلك وقرر عدم النزول بالوحي؟ ام ان ورقة بن نوفل كان هو الوحي؟

الجواب: 1ـ أولاً ما كان حزن النبي صلى الله عليه وسلم لوفاة ورقة كما تزعم وإنما كان لتأخر الوحي ستة أشهر أو اكثر .فهذه واحدة .
2ـ وليس في المنقول مايفيد أنه حزن على ورقة فضلاً عن أن يحزن عليه أكثر من أعمامه.
3ـ يوهم القارىء أن الرسول صلى الله عليه وسلم كاد يقتل نفسه لموت ورقة .وقد فهم ذلك لما نقل الزهري عن معمر أنه بلغه أن مكث أياماً بعد مجيء الوحي لا يرى جبريل فحزن حزناً شديداً حتى كاد يغدو إلى ثبير مرة ،وإلى حراء أخرى، يريد أن يلقي نفسه ،فبينا هو كذلك عامداً لبعض تلك الجبال إذ سمع صوتاً فوقف فزعاً، ثم رفع رأسه فإذا جبريل على كرسي بين السماء والأرض متربعاً يقول يا محمد أنت رسول الله حقاً وأنا جبريل .فانصرف وقد أقر الله عينه وانبسط جأشه ثم تتابع الوحي .
والجواب: أن هذه الزيادة ضعيفة لأنها من بلاغات الزهري قال ذلك الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى في فتح الباري (12/302): وهو من بلاغات الزهري وليس موصولاًً.أنتهى فهو من بلاغات الزهري التي تحكى وقد خالف بها الثقات .وقد صرح بذلك الزهري فقال فيما بلغنا وبلاغات الزهري مجرد أخبار وليست بأحاديث نبوية وهذه البلاغات لا يعتد بها عند علماء الحديث لأنها في حكم الضعيف.فكيف وفي متنها نكارة ؟!
تنبيه: من خلال كلام الزهري الذي اعتمد عليه الملحدون ،فإن الحزن لفتور الوحي لا لموت ورقة كما يدعي الكاتب.!!فتأمل ما يفعله الكاتب من تدليس.!
والخلاصة :أن الحزن كان لإنقطاع الوحي لا لموت ورقة ،وأن النبي لم يحاول قتل نفسه كما توهم الكاتب لأن الخبر المنقول في ذلك ضعيف السند والمتن.
4ـ أما سبب توقف الوحي: فجواب ذلك أولاً:أنه توقف مؤقت فقط.ويسمى الفتورواستمرعلى الصحيح لمدة ستة أشهركمارواه الإمام البيهقى وهذا التوقف طبيعياً جداً ،لأنه جاء في سياق التدرج في الوحي حيث أن أول الوحي كان الرؤيا في المنام فلا يرى النبي صلى الله عليه وسلم رؤيا إلا جاءت كفلق الصبح ، ثم نزل جبريل عليه في الغارالمرةالأولى والتي أثارت على ذلك الخوف في نفس النبي صلى الله عليه وسلم .ثم خف عنه ذلك مدة يتشوق فيها لهذا اللقاء ويتهيأ له وهي ليست بالطويلة كما أسلفت .
ثانياً: أنه لاعلاقة بين هذا التوقف وشبهة الأفاكين التي يروجونها بأن ورقة هو الذي كان يؤلف القرآن والنبي صلى الله عليه وسلم ينشره ،لأن ورقة قد مات وما أنزل من القرآن إلا قوله تعالى {أقرأ باسم ربك الذي خلق}فقط.ثم أن القرآن نزل في أحداث مستقبلية وأجوبة على أسئلة اليهود وكفار قريش وطلبه لمعجزات لا يعلمها إلا الله. فكيف يؤلف ورقة في دقائق المستقبل وتفاصيله ؟!فتبين لكل عاقل مدى سخافة هذا الكلام .
ثالثاً: ذكر الشيخ محمد سعيد البوطي كلاماً مفيداً في ذلك أسوقه مختصراً
قال:أن في فتور الوحي أبلغ الرد على من يفسر الوحى النبوى من أنه الإشراق النفسى المنبعث لديه من طول التأمل و التكراروأنه أمر داخلى منبعث من ذاته نفسها . إذ من البداهة بمكان أن صاحب الإلهامات النفسية و التأملات الفكرية لا يمر إلهامه أو تأمله بمثل هذه الأحوال.وإذاً فإن حديث بدء الوحى على النحو الذىورد فى الحديث الثابت الصحيح و ينطوى على تهديم كل ما يحاول المشككون تخييله الى الناس فى أمر الوحى والنبوةالتى أكرم الله بها نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم .وإذا تبين لك ذلك أدركت مدى الحكمة الإلهية العظيمة فى أن تكون بداية الوحى على النحو الذى أراده الله عز وجل . أنتهى مختصراً من فقه السيرة.


من مواضيعي
0 الاناجيل النصوص الكاملة
0 سلسلة رمضان
0 هل أنصح الناس وأدعوهم لترك الذنوب حتى وأنا عاصى ؟!
0 الهجرة النبوية
0 وأن الكافرين لا مولى لهم، وقوله : بعضهم أولياء بعض، وقوله : النار هي مولاكم
0 مسير الأرواح في البرزخ
0 الرد على وجود الثالوث في القران ردا على زكريا بطرس الذي استشهد باياته -
0 بطاقات دعوية (الصداقة والعلاقات الاجتماعية)

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, بعثته, عليه, وسلم

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:17 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009