ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى الدفاع عن الأنبياء والرسل
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

هل قتلُ الأولاد قبل ولادةِ موسى أم بعد رسالتِه ؟!

ملتقى الدفاع عن الأنبياء والرسل


هل قتلُ الأولاد قبل ولادةِ موسى أم بعد رسالتِه ؟!

ملتقى الدفاع عن الأنبياء والرسل


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-20-2017, 12:08 AM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي هل قتلُ الأولاد قبل ولادةِ موسى أم بعد رسالتِه ؟!

هل قتلُ الأولاد قبل ولادةِ موسى أم بعد رسالتِه ؟!



قالوا : هل قتل الأولادِ ، وطرحِهم في النهرِ، واستحياءِ النساء ... صدر قبل ولادةِ موسى أم بعد رسالتِه ؟

القرآنُ يحكي في سورةِ الأعراف : أن الملأ من قومِ فرعونَ بعد ولادةِ موسى ، وظهور رسالتِه قالوا لفرعونَ : ]أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآَلِهَتَكَ[ ؟!



فكان جواب فرعون: ]قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ [!



فكان جوابُ موسى : ]اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ[ .



الرد على الشبهة





أولاً : إن الآياتِ في سورةِ الأعراف كاملة بشأنِ تلك الواقعة تقول : ]وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآَلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ (127) قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (128) [.



والمتأمل في كتابِ الله يجد فعلَ فرعونَ وأمره بقتل الأطفالِ واستحياءِ النساءِ قبل ولادةِ موسىu أيضًا ؛ ففي سورةِ القصص يقول I : ]إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (4) وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5) وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ (6) وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7) فَالْتَقَطَهُ آَلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ (8) [.



فبعد هذا العرض قد يظن ظانٌ أن هناك تعارضًا بين آياتِ سورة الأعراف ، وآياتِ سورة القصص كما وقع الإشكالُ عند المعترضين !



قلتًُ : لا تعارض في كتابِ اللهِ قط ؛ فإن قتلَ الأبناءِ واستحياء النساء كان من قبل ولادةِ نبيِّ الله موسى u وبعد أرسالةِ من اللهِ I لفرعونَ وقومه فيما بعد ....

هدد فرعونُ باستمرارِ القتلِ والزيادةِ فيه ، واستحياء النساء وتسخير الشعب بأعمالٍ شاقةٍ أكثر ، وهذا يتضح لمن يقرأ الآية التي تلي آيات سورة الأعراف مباشرة فالآيةُ تقولُ عن بني إسرائيل : ]قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا قَالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (129) [ .



نلاحظ : أن قتلَ الأولادِ ، واستحياء النساء كان قبل ولادةِ موسى u ومجيئه إليهم ، و بعد إرسالِ الله لموسى u إلى فرعون .... وعلى هذا يزول الإشكال - بفضل الله I- .





ثانيًا : إن الآياتِ الكريمات كثيرة في كتابِ اللهِ المجيد تبين أن الإيذاء كان من فرعونَ ومالئه قبل ولادةِ موسى u، وبعد رسالته ... فمن هذه الآيات ما يلي :



1- قوله I : ]وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آَلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ (49) [ (البقرة) .



2- قوله I : ]وَإِذْ أَنْجَيْنَاكُمْ مِنْ آَلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُقَتِّلُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ (141) [ (الأعراف).



3- قوله I : ]وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنْجَاكُمْ مِنْ آَلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ (6) [ (إبراهيم ).





من مواضيعي
0 مرحبا بك معنا يا mohamed_heiba
0 الرد على أباطيل زكريا بطرس للشيخ محمد الزغبى
0 المختار في الرد على النصارى
0 ظاهرة العناية الإلهية تتجلى في عصر العلم!!مشكلة الخير والشر
0 دفاع عن الصحابي الجليل أنس بن مالك
0 مرحبا بك معنا يا المسلم العطار
0 دليل ملتقى الإسلامي العام
0 اسطوانة اصدار كيد ساحر

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسى, الأولاد, رسالتِه, ولادةِ, قتلُ

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:15 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009