ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

هل قصة ميلاد موسى مسروقة؟

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


هل قصة ميلاد موسى مسروقة؟

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-07-2017, 09:53 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي هل قصة ميلاد موسى مسروقة؟

الجاحظ
كثيرًا ما يقول الملاحدة بأن القرآن نقل قصص الأولين من الكتاب المقدس، وأن الكتاب المقدس نقلها من أساطير الأمم البائدة، بل ويستدلون من القرآن نفسه بقول كفار مكة (إن هو إلا أساطير الأولين).

لاشك أن تشابه قصص القرآن مع الكتاب القديم لا يعني بحال من الأحوال لزوم النقل هذا، بل يمكن أن يعني موافقة القرآن لهذه القصة، كمعجزات موسى مثلاً، أو قصة زكريا، فلا حجة لهم في إلزام تفسيرهم الوحيد بأنه نقل محض.

ثم إن هؤلاء المعترضين لا منهج واضح لهم في تفنيد القرآن، فلو تشابهت قصصه مع غيره لقالوا أنه نقل منهم، ولو اختلفت لقالوا كيف ينزل الله كتبًا متناقضة؟!!!

يعترض أحدهم فيقول: إن قصة ميلاد موسى التوراتية منقولة عن قصة ميلاد سارجون 2334 – 2193 ق.م. مؤسس الامبراطورية الأكادية، وقد نقلها اليهود إلى التوراة وألبسوها لموسى كما نقلوا الأساطير الأخرى.

وفي الواقع فإن هذه الشبهة تختلف عن شبهات الـ"نقل" الأخرى، فهي ليست نقل لحادثة حدثت كالطوفان أو ولدي آدم، بل هي قصة ميلاد فريدة حدثت لشخص في الماضي سبق موسى !! والطعن في الكتاب المقدس هو طعن في القرآن أيضًا الذي أيد هذه القصة وأعاد نصها مع بعض الفروق البسيطة.

هذه هي قصة ميلاد سارجون كما هي مدونة في ملحمته في النقوش الأشورية

أنا سارجون، ملك الأكاديين، ملك القوة
أمي قديسة، أبي لم أعرفه
أعمامي أحبوا التلال
مدينتي أزوبيرانو، الواقعة على ضفاف الفرات
أمي القديسة حملت بي، وولدتني في السر
وضعتني في سلة وغطت عيناي بالقار
وألقتني في النهر
التقطني "عكي" من النهر وهو يتناول إبريقه
اتخذني "عكي" ابنًا له ورباني
عينني بستانيًا لحديقته
وأنا بستاني، أحبتني عشتار
ومضت الأيام إلى أن سرت ملكًا[/grade]



Sargon, the mighty king, king of Agade, am I.
My mother was a changeling, my father I knew not.
The brothers of my father loved the hills.
My city is Azupiranu, which is situated on the banks of the Euphrates.
My changeling mother conceived me, in secret she bore me.
She set me in a basket of rushes, with bitumen she sealed my lid.
She cast me into the river which rose not over me.
The river bore me up and carried me to Akki, the drawer of water.
Akki, the drawer of water lifted me out as he dipped his ewer.
Akki, the drawer of water, took me as his son and reared me.
Akki, the drawer of water, appointed me as his gardener.
While I was a gardener, Ishtar granted me her love.
And for four and ... years I exercised kingship.

هذه هي ملحمة سارجون، ولنا رجعة لها إن شاء الله..



لكن المفاجأة التي لم ينتبهوا إليها هي أن ملحمة سارجون Sargon Legend كتبت في العهد الأشوري الجديد وتعود إلى سنة 700 ق.م. !! ولم تكتب في عهد سارجون نفسه !! أي تلي زمن النبي موسى بحوالي 300 سنة على الأقل (أنظر George A. Barton, Archaeology and The Bible, 3rd Ed., (Philadelphia: American Sunday-School Union, 1920), p. 310). وبالتالي فالشبهة ساقطة من هذا التفنيد فقط.

النقطة الثانية الجديرة بالذكر هي أن هناك سارجون الثاني الذي انتزع الملك بالقوة، وقد عاش في الفترة 721 – 705 ق.م.، فيحتمل أن تكون الملحمة متحدثة عنه هو وليس سارجون الأول، وما يدعم ذلك هو أن الملحمة تذكر هزيمة تيلمون على يد سارجون، وتيلمون هذا لم يصلنا الكثير عنه سوى أنه تواجد في فترة وجيزة تسبق سارجون الثاني (أنظرBrian Lewis' The Sargon Legend (American Schools of Oriental Research, 1978).).



نقطة أخيرة تتحدث عن محتوى القصة، فهناك فروقات مهمة لا يسكت عليها، فسارجون مجهول النسب ويذكر أنه لا يعرف أباه (سارجون ابن أبيه)، بينما نبينا موسى معروف والده ونسبه الشريف.

السبب الذي دفع أم سارجون لإلقائه في النهر مجهول، بينما هو معروف بالنسبة للنبي موسى وهو سبب مهم يجدر به ألا يهمل.
وصف غطاء سارجون في السلة يختلف عن غطاء موسى كما في النص التوراتي.
اختلاف الشخص الذي التقط سارجون عن الشخص الذي التقط موسى، فسارجون التقطه الرجل نفسه الذي تبناه، بينما النص التوراتي يذكر أنها أخت الرجل الذي تبناه.
عادة التبني كانت منتشرة بكثرة في العصور القديمة كما يذكر لويس في المصدر السابق، فلا عجب أن يتكرر هذا الحدث في القصتين.

ورغم أن لويس يقول أن كلا القصتين مقتبسة عن قصة أقدم، يبقى هذا الادعاء في محل الظن بلا دليل عليه.

وهكذا فندنا هذه الشبهة زمنيًا ونصيًا.

الزمن الذي عاش به سارجون يسبق زمن النبي موسى بحوالي ألف سنة، وهذا لا خلاف عليه ولا يعقل أن نعترض عليه. وهكذا فندنا الدليل الزمني بل ورجحنا أن من كتب ملحمة سارجون هو الذي نقل عن غيره وليس العكس


من مواضيعي
0 بيان السنة لعقوبة المرتد الواردة في القرآن الكريم ودفع الشبهات
0 بين حطيط والحجاج
0 نقد القصة التوراتية للخطيئة الأولى
0 ألوهية السيد المسيح _بين التأييد و الإعتراض
0 انفوجرافيك مواقع مجانية لتحميل الكتب الصوتية
0 أمُّ الإيمان فاطمة بنت أسد
0 كتيب سؤال الحضارة
0 إنفوجرافيك مقارنة بين القنبلتين الذرية والهيدروجينية

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ميلاد, مسروقة؟, موسى

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:52 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009