ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الرد على : من أم المؤمنين---الى أم المتسكعين

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


الرد على : من أم المؤمنين---الى أم المتسكعين

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2017, 11:17 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي الرد على : من أم المؤمنين---الى أم المتسكعين


وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ


قد يعتقد البعض أن الإسلام لا يقبل أراء الآخرين وهذا في حد ذاته كذب .. لأن الإسلام هو الدين الوحيد الذي تجد عنده الرد على كل صغيرة وكبيرة من الأزل حتي ما بعد يوم القيامة .

ولكن الذي لا يقبله الإسلام هو الكذب والنفاق والتدليس بإدعاء أنه الرأي الآخر .

فمن حقك أن تعترض وأن تسأل وأن لا تؤمن بالإسلام ولكن ليس من حقك أن تكذب وتزور في التاريخ وترمي المحصنات بالباطل وتتهمهم في شرفهم وأعراضهم لتعلن عن رأيك بإدعاء أنه الرأي الآخر .

ولكن أصبحنا الآن في زمن كل من يريد أن يشتهر ويصبح له صيت بأقصر الطرق عليه أن يطعن في الإسلام أو في أحد رموزه ولو كانت إحدى هذه الرموز هي إحدى نساء المؤمنين السيدة عائشة رضى الله عنها وعن امهات المؤمنين زوجات الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .



اقتباس:







لعنك الله عليك يا سعيد السماوي لعنكم الله يا أولاد المتعة والزنى






من إحدى المبادئ التي يسير عليها كاتب هذه الأكاذيب : (( اذا طال عليك السفر فعليك بالرجل )) يعني اذا تمت الرحله لمسافه طويله فلا بأس بأن تشذ بزميلك ، فماذا تنتظري منه ؟ .


عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام .... البخاري

وفي البخاري : قالت عائشة رضي الله عنها توفي النبي صلى الله عليه وسلم في بيتي وفي نوبتي وبين سحري ونحري وجمع الله بين ريقي وريقه قالت دخل عبد الرحمن بسواك فضعف النبي صلى الله عليه وسلم عنه فأخذته فمضغته ثم سننته به

وقد نزل فيها من القرآن ما يتلى ويُتعبد به الى يوم القيامة.. فهل.. بعد حكم الله.. من اقلام!!.. وهل بعد كلام الله من كلمات!!.

وقالت السيدة عائشه في تبرءة الله لها ما ورد في البخاري

عن عائشة قالت ولكني والله ما كنت أظن أن الله ينزل في براءتي وحيا يتلى ولشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في بأمر يتلى ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا يبرئني الله بها فأنزل الله تعالى ((إن الذين جاءوا بالإفك )) العشر الآيات



إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ {24/11} لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ {24/12} لَوْلَا جَاؤُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاء فَأُوْلَئِكَ عِندَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ {24/13} وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ {24/14} إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ {24/15} وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ {24/16} يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ {24/17} وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {24/18} إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ {24/19} وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّه رَؤُوفٌ رَحِيمٌ {24/20} يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاء وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ {24/21}


وبذلك ثبت برائتها في القرآن .......فقرأ النبي صلى الله عليه وسلم الايات عليها وعلى الصحابه ففرحوا .........

فصار كل من رماها بالزنا كافرا ..لتكذيبه القران .


ولقد سُئل عليه الصلاة والسلام: من أحبّ الناس إليك؟ قال: (عائشة) قيل: فمن الرجال؟ قال: (أبوها).

هذه هي السيدة عائشة رضي الله عنها الزوجة الأثيرة عند الرسول صلى الله عليه وسلم وأحبّ الناس إليه.

لم يكن زواجه منها لمجرّد الشهوة ، ولم تكن دوافع الزواج بها المتعة الزوجية بقدر ما كانت غاية ذلك تكريم أبي بكر وإيثاره وإدناؤه إليه وإنزال إبنته أكرم المنازل في بيت النبوّة .

فكان من حيائها بعد وفاة النبي ما نقله لنا الامام أحمد في مسنده

خبرنا هشام عن أبيه عن عائشة قالت كنت أدخل بيتي الذي دفن فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي فأضع ثوبي فأقول إنما هو زوجي وأبي فلما دفن عمر معهم فوالله ما دخلت إلا وأنا مشدودة علي ثيابي حياء من عمر

فهي (رضي الله عنها) بعلمها ودرايتها ساهمت بتصحيح المفاهيم، والتوجيه لإتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقد كان أهل العلم يقصدونها للأخذ من علمها الغزير، فأصبحت بذلك نبراساً منيراً يضيء على أهل العلم وطلابه.

فها هي عائشة بنت أبي بكر الصديق عبد الله بن عثمان، زوجة رسول الله وأفقه نساء المسلمين وأعلمهن بالقرآن والحديث والفقه.

روت عن الرسول الكريم علماً كثيراً، وقد بلغ مسند عائشة رضي الله عنها الفين ومئتين وعشرة احاديث.

وكانت رضي الله عنها افصح اهل زمانها وأحفظهم للحديث روى عنها الرواة من الرجال والنساء. وكان مسروق اذا روى عنها يقول: حدثتني الصديقة بنت الصديق البريئة المبرأة.

لذلك كل من طعن في شرف ومكانة السيدة عائشة رضى الله عنها فهو كافر كافر كافر .. لماذا ؟

الطعن في السيدة عائشة رضى الله عنها يعني أن الرسول عاب في أختيار زوجاته وإحدى امهات المؤمنين علماً بانها كانت أحب زوجاته لقلبه وأن الرسول صلى الله عليه وسلم نسب للمؤمنين إمرأة فاجرة وهذا يعتبر سب في حضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وطعن في شرفه وبيته ، وكذا من طعن في السيدة عائشة رضى الله عنها فقد نسب العيب والإهانة إلى الله لأن الله عز وجل أنزل براءتها من السماء على يد سيد الملائكة سيدنا جبريل عليه السلام فنزلت على سيد بني آدم سيد محمد صلى الله عليه وسلم وهذه البراءة مازلنا نتعبد بتلاوتها إلى يوم الدين ، لذلك فالله لم يُبرأ السيدة عائشة رضى الله عنها لموقف الإفك فقط بل نزول القرآن فيها يعني أنها بريئة من كل ما تقذف به في حياتها وبعد مماتها إلى يوم الدين .

إذن الطعن في شرف وطهارة السيدة عائشة رضى الله عنها وتوجيه السباب لها يعتبر سب في شرف رسول الله عليه الصلاه والسلام والطعن في القرآن ، والأدهى من ذلك توجيه الخلل والعيب في عظمة وقدرة الله عز وجل سبحانه تعالى عما يصفون.

ألا هل بلغت اللهم فاشهد ، اللهم فاشهد ، اللهم فاشهد
بسم الله الرحمن الرحيم .
هذه المقاله باطله من عدة جهات واذكر سببين السبب الأول:-
المقاله شيعيه والشيعه طائفه قليله ضاله من المسلمين لا يعتبر بهم وقد اجمع علماء الأمه على ضلالهم
إجماع الأمة على أن الشيعة ليس لهم من الإسلام حظ و لا نصيب ( * )


قال شيخ الاسلام ابن تيمية - رحمه الله رحمة واسعة - : (( وقد اتفق أهل العلم بالنقل والرواية والاسناد على أن الرافضة أكذب الطوائف، والكذب فيهم قديم، ولهذا كان أئمة الاسلام يعلمون امتيازهم بكثرة الكذب )).

قال أشهب بن عبدالعزيز : (( سئل مالك - رحمه الله - عن الرافضة فقال : لاتكلمهم ولا تروي عنهم فإنهم يكذبون. وقال مالك : الذي يشتم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس لهم اسم، أو قال: نصيب في الاسلام )).

وقال ابن كثير عند قوله سبحانه : ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوارة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطئه فئازره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار ) (1). قال : (( ومن هذه الآية انتزع الإمام مالك - رحمة الله عليه - في رواية عنه بتكفير الروافض الذين يبغضون الصحابة - رضوان الله عليهم - قال : لأنهم يغيظونهم ومن غاظ الصحابة - رضي الله عنهم - فهو كافر لهذه الآية )).

قال القرطبي : (( لقد أحسن مالك في مقالته وأصاب في تأويله، فمن نقص واحدا منهم أو طعن عليه في روايته فقد رد على الله رب العالمين وأبطل شرائع المسلمين ))(2).

وقال أبو حاتم : (( حدثنا حرملة قال : سمعت الشافعي - رحمه الله - يقول لم أرَ أحداً أشهد بالزور من الرافضة )).

وقال مؤمل بن أهاب : (( سمعت يزيد بن هارون يقول : يكتب عن كل صاحب بدعة إذا لم يكن داعية إلا الرافضة فإنهم يكذبون )).

وقال محمد بن سعيد الأصبهاني : (سمعت شريكاً يقول : احمل العلم عن كل من لقيت إلا الرافضة، فإنهم يضعون الحديث ويتخذونه ديناً )). وشريك هو شريك بن عبدالله، قاضي الكوفة.

وقال معاوية : (( سمعت الأعمش يقول : أدركت الناس وما يسمونهم إلا الكذابين )). يعني أصحاب المغيرة بن سعيد الرافضي الكذاب كما وصفه الذهبي (3).

قال شيخ الإسلام " ابن تيمية " - رحمه الله - معلقاً على ما قاله أئمة السلف : (( وأما الرافضة فأصل بدعتهم زندقة وإلحاد وتعمُّد، الكذب كثير فيهم، وهم يقرون بذلك حيث يقولون : ديننا التقية، وهو أن يقول أحدهم بلسانه خلاف ما في قلبه وهذا هو الكذب والنفاق فهم في ذلك كما قيل : رمتني بدائها وانسلت )) ( 4 ).

قال عبدالله أحمد بن حنبل : (( سألت أبي عن الرافضة، فقال : الذي يشتمون أو يسبون أبا بكر وعمر )). وسئل الامام أحمد عن أبي بكر وعمر فقال : (( ترحم عليهما وتبرأ ممن يبغضهما ))(5).

روى الخلال عن أبي بكر المروزي قال : ((سألت ابا عبدالله عمن يشتم أبابكر وعمر وعائشة، قال ما أره في الاسلام )) (6).

وروى الخلال قال : (( أخبرني حرب بن إسماعيل الكرماني قال : ثنا موسى بن هارون بن زياد قال : سمعت الفريابي ورجل يسأله عمن شتم أبابكر قال:كافر، قال: فيلصى عليه؟ قال:لا ))(7).

قال ابن حزم - رحمه الله - عن الرافضة عندما ناظر النصارى وأحضروا له كتب الرافضة للرد عليه : (( إن الرافضة ليسوا مسلمين، وليس قولهم حجة على الدين، وإنما هي فرقة حدث أولها بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بخمس وعشرين سنة وكأن مبدئها إجابة ممن خذله الله لدعوة من كاد الاسلام وهي طائفة تجري مجرى اليهود والنصارى في التكذيب والكفر ))(8).

وقال أبو زرعة الرازي : (( إذا رأيت الرجل ينقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم أنه زنديق )).

وسئلت اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية سؤالاً جاء فيه أن السائل وجماعة معه في الحدود الشمالية مجاورون للمركز العراقي، وهناك جماعة على مذهب الجعفري ( الشيعة ) ومنهم من امتنع عن أكل ذبائحهم ومنهم من أكل، ونقول : هل يحل لنا أن نأكل منها علماً بأنهم يدعون عليا والحسن والحسين وسائر سادتهم في الشدة والرخاء؟
فأجابت اللجنة برئاسة سماحة الوالد الشيخ عبدالعزيز بن باز، والشيخ عبدالرزاق عفيفي، والشيخ عبدالله بن غديان، والشيخ عبدالله بن قعود - أثابهم الله جميعاً - :
الجواب : الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه، وبعد :
إذا كان الأمر كما ذكر السائل من أن الجماعة الذين لديه من الجعفرية يدعون علياً والحسن والحسين وسادتهم فهم مشركون مرتدون عن الاسلام والعياذ بالله، لايحل الأكل من ذبائحهم لأنها ميتة ولو ذكروا عليها أسم الله (9).

وسئل العلامة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله ورعاه من كل سؤ - سؤالا جاء فيه فضيلة الشيخ يوجد في بلدتنا شخص رافضي يعمل قصابا ويحضره أهل السنة كي يذبح ذبائحهم، وكذلك هناك بعض المطاعم تتعامل مع هذا الشخص الرافضي وغيره من الرافضة الذي يعملون في نفس المهنة. فما حكم التعامل مع هذا الرافضي وأمثاله؟ وما حكم ذبحه : هل ذبيحته حلال أم حرام؟ أفتونا مأجورين والله ولي التوفيق.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد : فلا يحل ذبح الرافضي ولا أكل ذبيحته، فإن الرافضة غالباً مشركون حيث يدعون علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - دائماً في الشدة والرخاء حتى في عرفات والطواف والسعي، ويدعون أبناءه وأئمتهم كما سمعناهم مرارا، وذا شرك أكبر وردة عن الإسلام يستحقون القتل عليها.
كما هم يغلون في وصف علي - رضي الله عنه - ويصفونه بأوصاف لاتصلح إلا لله، كما سمعناهم في عرفات، وهم بذلك مرتدون حيث جعلوه رباً وخالقاً، ومتصرفاً في الكون، ويعلم الغيب، ويملك الضر والنفع، ونحو ذلك.
كما أنهم يطعنون في القرآن الكريم، ويزعمون أن الصحابة حرفوه وحذفوا منه أشياء كثيرة تتعلق بأهل البيت وأعدائهم، فلا يقتدون به ولا يرونه دليلاً.
كما أنهم يطعنون في أكابر الصحابة كالخلفاء الثلاثة وبقية العشرة، وأمهات المؤمنين، ومشاهير الصحابة كأنس وجابر وأبي هريرة ونحوهم، فلا يقبلون أحاديثهم، لأنهم كفار في زعمهم! ولا يعملون بأحاديث الصحيحين إلا ما كان عن أهل البيت، ويتعلقون بأحاديث مكذوبة أو لا دليل فيها على ما يقولون، ولكنهم مع ذلك ينافقون فيقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم، ويخفون في أنفسهم ما لايبدون لك، ويقولون : من لا تقية له فلا دين له. فلا تقبل دعواهم في الأخوة ومحبة الشرع..إلخ، فالنفاق عقيدة عندهم، كفى الله شرهم، وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم(10).




(1) سورة الفتح، الآية : 29 .
(2) أصول مذهب الشيعة الإمامية الاثنا عشرية، د. ناصر القفاري (1250/3)
(3) منهاج السنة لشيخ الاسلام ابن تيمية - رحمه الله - المجلد الاول (59-60).
(4) منهاج السنة لشيخ الاسلام ابن تيمية - رحمه الله - (68/1).
(5) المسائل والرسائل المروية عن الامام احمد بن حنبل، لبعد الإله بن سليمان الأحمدي (357/2).
(6) السنة، للخلال (493/3). وهذا تصريح من الامام احمد في تكفير الرافضة.
(7) السنة، للخلال (499/3).
(8)الفصل في الملل والنحل لابن حزم (78/2).
(9) فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء، المجلد الثاني، ص 264.
(10) هذه الفتوى صدرت من سماحته بعد ان وجه إليه سؤال عن حكم التعامل مع الرافضة في عام 1414هـ، وأحب أن أبين حول ما يتردد أن الشيخ عبدالله الجبرين رعاه الله هو الذي تفرد بتكفير الروافض، والصحيح أن الأئمة من السلف إلى الخلف يكفرون هذه الفرقة وذلك لاقامة الحجة عليهم وانتفاء عذر الجهل عنهم.



* من عقائد الشيعة ص 54 - 61 , للشيخ /عبد الله بن محمد السلفي حفظه الله .
نقلا عن استاذنا ابو عبيدة حفظه الله .
السبب الثاني
2_ انها مليئه بالكذب والأتهام الباطل الذي منه
اقتباس:





وقد كان يرى بعض رجال الدين ))(الأزهر) انئذ يشاركون بحماس في الحفلات الغنائية ، بل وينطربون لصوت ام كلثوم ----من هناك من عاصمة القومية العربية ، من حيث ولد الزعيم الذي (سيرمي اسرائيل في لبحر) وفي فترة التغييب والتخدير لعقولنا ---جاءتنا( ساعة لقلبك وساعة لربك)--كقانون نافذ—


ان الأزهر يحرم الغناء ولم نسمع يوما من قال عكس ذلك وهذه كذبه
فماذا ننتظر من كاتب مقاله كذاب .
وكذبة على عائشه رضي الله عنها ايضا في
اقتباس:





وأحيانا تجدها تنظم جلسات الطرب والأنس واللعب واللهو --البريء وغير البريء --بل وجلسات الليالي الحمراء شديدة الخصوصية (وكانت هذه ساعة للقلب).


كاتب المقاله قاذف محصنات وقال الله تعالى في قذف المحصنات
وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَداً وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ [النور : 4]
وقال تعالى
ِانَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ [النور : 23]
والصاعقه على وجه هذا الذي يدعي انه مسلم عائشه رضي الله عنها شهد الله تعالى في القرأن ان عائشه شريفه وعفيفه في قرأن يتلى الى قيام ساعه ورغم هذا كذب الشيعه كتاب الله واتبعوا اهوائهم
فقد قال الله تعالى في من طعنوا في شرف عائشه
إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ [النور : 11]
يقول الجلالين في تفسيره رحمة الله عليه .
(إن الذين جاؤوا بالإفك) أسوأ الكذب على عائشة رضي الله عنها أم المؤمنين بقذفها (عصبة منكم) جماعة من المؤمنين قالت حسان بن ثابت وعبد الله بن أبي ومسطح وحمنة بنت جحش (لا تحسبوه) أيها المؤمنون غير العصبة (شرا لكم بل هو خير لكم) يأجركم الله به ويظهر براءة عائشة ومن جاء معها منه وهو صفوان فإنها قالت كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة بعدما انزل الحجاب ففرغ منها ورجع ودنا من المدينة وآذن بالرحيل ليلة فمشيت وقضيت شأني وأقبلت النساء خفافا إنما نأكلن العلقة هو بضم المهملة القلادة فرجعت التمسه وحملوا هودجي على بعيري يحسبونني فيه وكانت النساء خفافا إنما يأكلن العلقة وهو بضم المهلة وسكون اللام من الطعام أي القليل ووجدت عقدي وجئت بعد ما ساروا فجلست في النزل الذي كنت فيه وظننت أن القوم سيفقدونني فيرجعون إلي فغلبتني عيناي فنمت وكان صفوان قد عرس من وراء الجيش فادلج أي نزل من آخر الليل للاستراحة فسار منه فأصبح في منزله فرأى سواد إنسان نائم أي شخصه فعرفني حين رآني وكان يراني قبل الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني أي قوله إنا لله وإنا إليه راجعون فخمرت وجهي بجلبابي أي غطيته بالملاءة والله ما كلمني بكلمة ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه حين أناخ راحلته ووطيء على يدها فركبتها فانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش بعد ما نزلوا موغرين في نحر الظهيرة أي من أوغر واقفين في مكان وغر من شدة الحر فهلك من هلك وكان الذي تولى كبره منهم عبد الله بن أبي بن سلول أه قولها رواه الشيخان قال تعالى (لكل امرئ منهم) أي عليه (ما اكتسب من الإثم) في ذلك (والذي تولى كبره منهم) أي تحمل معظمه فبدأ بالخوض فيه وأشاعه وهو عبد الله بن أبي (له عذاب عظيم) هو النار في الآخرة

والقرأن الكريم بعدها وصفها ان من الطيبات اللاتي للطيبيين فهل بعد عائشه طيبه وعفه وشرف بأن تكون زوجه لأشرف الخلق محمد صلى الله عليه وسلم
الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ [النور : 26]
قال الجلالين في تفسيره رحمه الله
(الخبيثات) من النساء ومن الكلمات (للخبيثين) من الناس (والخبيثون) من الناس (للخبيثات) مما ذكر (والطيبات) مما ذكر (للطيبين) من الناس (والطيبون) منهم (للطيبات) مما ذكر أي اللائق بالخبيث مثله وبالطيب مثله (أولئك) الطيبون من الرجال والطبيبات من النساء ومنهم عائشة وصفوان (مبرؤون مما يقولون) أي الخبيثون والخبيثات من الرجال والنساء فيهم (لهم) للطيبين والطيبات (مغفرة ورزق كريم) من الجنة وقد افتخرت عائشة بأشياء منها أنها خلقت طيبة ووعدت مغفرة ورزقا كريما
ويستمر ذلك الكذاب في دجله ويقول لنا ان سورة الأحزاب التي تخبرنا ان زوجات المصطفى صلى الله عليه وسلم امهات المؤمنين ويقول ان عائشه لا نصيب لها ولم يأتي لنا بدليل بينما الأيه اتت واصفه لجميع زوجاته
النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَن تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفاً كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً [الأحزاب : 6]
فهل يوجد في الأيه استثناء
بالطبع لا لكن سرعان هو ما فطن وكتب ما كتب
اقتباس:





وليس لعائشة وصديقتها الحميمة حفصة فانه تعالى وصفهما بالكفر بقوله-----(التحريم 10)


وطبعا اذا اتينا الى الأيه التي زعم الشيعي ان تكفر امنا عائشه وامنا حفصه رضي الله عنهما نجدها
ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ [التحريم : 10]
نجدها تتحدث عن امرأة نوح ولوط عليهما السلام
فأين عائشه وحفصه من زعمه ... وقد بينا سالفا كيف زكى الله تعالى عائشه في القرأن الكريم فاي كفر من هذا الرجل ان يفتري على الله الكذب جهرة فهل بعد هذا نعتبر اقوال هذا الرجل حجة .
ويستمر في كذبه قائلا :-
اقتباس:





وبالنسبة لعائشة بالذات فقد وصفها رسول الله بأنها (رأس الكفر) وليس (الكفر) فقط ! وهذا ما أورده امام الوهابيين الحنابلة أحمد بن حنبل في مسنده ، حيث روى ان النبي خرج من بيت عائشة فقال (رأس الكفر من هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان (مسند أحمد ج2 ص23).


واذا بحثنا عن الحديث نجد ان ناقص رغم كمالية لفظه في المسند ولفهمه اكثر اليك هذا الرابط
http://saaid.net/Doat/Zugail/237.htm
ويستمر الكذاب في وصف عائشه رضي الله عنها من مصارد شيعيه خبيثه النية مثله وبينا حكم الأستدلال بمصارد الشيعة سابقا .
واما حديث غيرة عائشه رضي الله عنها من خديجه فهذا امر عادي
فأنها زوجة رجل وهي انسانه تحمل مشاعر والغيرة ليست عيب ... وانا لا افهم ماهذا الحقد الذي عندهم على امنا عائشه التي زكاها الله وحده تعالى ...
ويستمر الكذاب في دجله يقول ان عائشه رضي الله عنها تبيح الغناء وانها تجول في الشوارع بالنساء لأصطياد الرجال ولا حول ولا قوة الا بالله .
بدون أي شاهد ولا دليل.
عائشه التي زكاها الله تعالى في القران تفعل هذا ... ولا يستغرب الكذب من من رأس ماله الكذب .
ولم ياتي بدليل واحد ... فليس بعد الكفر ذنب .
واكتفي بهاتين النقطتين
1_ كتب الشيعه ليست حجه.
2_ الرجل كذاب فتبطل مقالته .
اللهم ان كان بها من خطئ فاغفر لي جهلي وعلمني انك انت العليم الحكيم .
سامحني اخي السيف البتار غيرتي على امي جعلتني ارد .
متابع ...

لا أعرف من أين آتى بهذا التشريع العجيب ... فلو كان في الإسلام تشريع أسمه ساعة لقلبك وساعة لربك وتوزيع الساعات بين الله والشيطان لما قال الله تعالى في سورة النور آية 21:


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ ...


وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن عُمَّال الآخرة كلَّهم في مضمار السباق ، والذاكرون هم أسبقهم في ذلك المضمار . فقد روى مسلم (2676) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( سَبَقَ الْمُفَرِّدُونَ . قَالُوا : وَمَا الْمُفَرِّدُونَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ الذَّاكِرُونَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتُ) .


وسيقول الشيطان لأتباعه :

وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (ابراهيم22)

فمن أين جاء هذا المدعي بقول : توزيع الساعات بين الله والشيطان ؟

فيحاول هذا المدعي ان يرضي غرور نفسه بأن إدعى أن الذي أسس هذه الفكرة هي السيدة عائشة بنت أبي بكر بن أبي قحافة ..... فحسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يطعن في ام المؤمنين السيدة عائشة رضى الله عنها وأرضاها وأرضى امهات المؤمنين أجمعين .

اقتباس:





فانني رفضت أن تكون أما لأنني بصراحة لا يشرفني أن تكون هذه أما لي



قد يظن البعض أنه تشرف بعدم اعتناقه بالإسلام ، بل هو تناسى أن العكس هو الصحيح ، بأن الإسلام هو الذي تشرف بعدم اقتناع أمثاله به .

فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ (الأنعام125)

إذن لو كان يظن هذا المدعي أنه لا يشرفه أن تكون السيدة عائشة أمه ، فهو واهم لأنه كان من الأفضل أن يقارن بين : هل هو الذي لا يشرفه أم هي التي لا يشرفها ؟.

وبالرجوع لما سبق قوله سنجد أن السيدة عائشة رضى الله عنها هي التي لا يُشرفها أن تكون أم له .

اقتباس:





يقول الزمخشري في وصف الواحد منهم : (تيس ليس يدري ويفهم)ليعرفني ويفهمني بأنه لا يمكن لي أن أرفض كونها أما لي لأن الله تعالى يصف كل زوجات النبي بأنهن أمهات المؤمنين (الأحزاب6) وسأجيب هذا (التيس ) على حد تعبير الزمخشري -وليس تعبيري بأن زوجات الرسول الذين لم يرتكبن المحرمات ولم يحدثن ولم يبدلن ولم يسئن الى رسول الله هن أمهات المؤمنين ، وليس اللاتي فعلن ما فعلن!



للأسف لو كنت تعي وتفهم وتعقل ما جاء بالقرآن لما تفوهت بهذا الكلام الذي يصفك من خلاله بأن قائله سفيه ويقول على الله ما لا يعلم ، لأن الله عز وجل برأ السيدة عائشة من فوق سبعة سماوات في حادثة الإفك وهذا التبرءة عندما يجعلها الله بالقرآن المتعبد بتلاوته فهذا يعني أن الله برءها مما يُنسب إليها إلى يوم الدين ، فطالما أن القرآن باقي إلى يوم الدين ، إذن كل ما يحتوية هو باقي إلى يوم الدين ، فلا يجوز القول بأن السيدة عائشة رضى الله عنها برءها الله في حادثة الإفك ولكنها إنحرفت بعد ذلك لأنك بذلك تتهم الله بعدم علمه للغيب ، لأنه ليس من المعقول أن نقول على الله أنه برأ عائشة بالقرآن ولكنها إنحرفت بعد ذلك ، فكيف يبرأ الله عائشة ؟ فهل جهل الله غيب إنحراف عائشة ؟ ، وهل نتعبد بالقرآن من خلال حادثة الإفك وهناك حادثة أخرى لم تبرأ منها ؟ فكيف يكون القرآن من عند الله ؟ .

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ (المنافقون1)


اقتباس:





وبالنسبة لعائشة بالذات فقد وصفها رسول الله بأنها (رأس الكفر) وليس (الكفر) فقط ! وهذا ما أورده امام الوهابيين الحنابلة أحمد بن حنبل في مسنده ، حيث روى ان النبي خرج من بيت عائشة فقال (رأس الكفر من هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان (مسند أحمد ج2 ص23).



للأسف .. فكما قلنا من قبل أن الذي يتبع فتوى ( (( اذا طال عليك السفر فعليك بالرجل )) ) لا يمكن ان يكون إنسان أمين في أقوال ونسخه للأحاديث .

فقد روي بباب : الفتنة من المشرق من حيث يطلع قرنا الشيطان

جاء في صحيح مسلم .... انقر على الحديث تجد مصدره

‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة بن عمار ‏ ‏عن ‏ ‏سالم ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏قال خرج رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من بيت ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقال ‏ ‏رأس الكفر من هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان ‏ ‏يعني المشرق

وجاء في صحيح البخاري ... انقر على الحديث تجد مصدره

‏حدثنا ‏ ‏موسى بن إسماعيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏جويرية ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏: ‏قام النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏خطيبا فأشار نحو مسكن ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقال ‏ ‏هنا الفتنة ثلاثا من حيث يطلع قرن الشيطان

وقد جاء في فتح الباري بشرح صحيح البخاري قول : ‏اعترض الإسماعيلي بأن ذكر المسكن لا يناسب ما قصد ; لأنه يستوي فيه المالك والمستعير وغيرهما

فهو لم يقل : فأشار إلى مسكن ‏عائشة .... بل قال : فأشار نحو مسكن ‏ ‏عائشة .... أي المقصود ناحية المسكن وهو جهة المشرق

وجاء أيضاً في رواية صحيح البخاري

‏حدثني ‏ ‏عبد الله بن محمد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام بن يوسف ‏ ‏عن ‏ ‏معمر ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏سالم ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أنه قام إلى جنب المنبر فقال ‏ ‏الفتنة ها هنا الفتنة ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان ‏ ‏أو قال قرن الشمس

وجاء في فتح الباري بشرح صحيح البخاري لهذا الحديث :

‏قوله ( عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام إلى جنب المنبر ) ‏
‏في رواية عبد الرزاق عن معمر عند الترمذي " أن النبي صلى الله عليه وسلم قام على المنبر " وفي رواية شعيب عن الزهري كما تقدم في مناقب قريش بسنده " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو على المنبر " وفي رواية يونس بن يزيد عن الزهري عند مسلم " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو مستقبل المشرق " .

وجاء أيضاً في صحيح البخاري ... انقر على الحديث تجد مصدره

‏حدثنا ‏ ‏قتيبة بن سعيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ليث ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وهو مستقبل المشرق يقول ‏ ‏ألا إن الفتنة ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان

إذن نصل في النهاية أن قول أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يُشير إلى بيت السيدة عائشة بقصد أن قرن الشيطان يخرج من هذا البيت هو كلام كاذب وتدليس لأن الرسول كان يُشير إلى (ناحية البيت) وليس (إلى البيت) لأنه كان عليه الصلاه والسلام يقصد جهة المشرق كما كشفت لنا الأحاديث والروايات الأخرى .

لذلك نقول للمدعي ، إنت جاهل في اللغة العربية ، فكيف تتخيل أنك انت الذي ترفضت أن تكون السيدة عائشة أمك فقد كانت رضي الله عنها افصح اهل زمانها وأحفظهم للحديث روى عنها الرواة من الرجال والنساء. وكان مسروق اذا روى عنها يقول: حدثتني الصديقة بنت الصديق البريئة المبرأة.

صدق من قال : إن لم تستحي فأفعل ما شِئت

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم: "من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار" وقوله: "حدثوا عني ولا تكذبوا علي فإنه من يكذب علي يلج النار"

وبالنسبة لي شخصيا فانه لو كانت أمي التي ولدتني بهذه الصفات التي سأنقلها من سيرة عائشة ، وبهذا الحجم من الانحلال الاخلاقي فانني لن أتردد في البراءة منها ، ولولا أنه لا يجوز لي قتلها لكنت فعلت لأن الشرف عندنا نحن أبناء عشائر العرب ! أغلى من الروح والحياة.






ياعزيزي / المشكلة تكمن فيك أنت وليس في الأخرين ، فالأم هي الوحيد التي تعرف من هو أب أولادها ، وليس ما تتوهمه أنت أن الزوج لديه الثقة بأن أولاد زوجته هم من صلبه ، والأولاد ليس لديهم الثقة بأنهم من صلب أبيهم زوج أمهم .

أنا لا اشكك في احد بل أوضح ان المدعي يتحدث فيما ليس به علم .

فما دليله على أنه من صُلب أبيه الذي يحمل اسمه ؟

إذن : عندما نتحدث عن أمراً فعلينا أن نتحدث فيما نعرفه ، وما لا نعرفه لا نتحدث عنه .

لذلك الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( تنكح المرأه لثلاث لمالها وجمالها ودينها فأظفر بذات الدين تربت يداك )


وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ

فهل كل من قال لا إله إلا الله مؤمن ؟


(( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آَمِنُوا كَمَا آَمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آَمَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ (13) ))


اقتباس:







وحتى لا يتهمني أحد بالكذب أو اختلاق الوقائع فانني أنبه سلفا الى أن كل ما سأذكره في ما يتصل بالساعات القلبية ، لعائشة، المصونة، المخدرة، المكنونة ، هو من المصادر المعتبرة عند اخواننا العامة .






نحمد الله أنه وفقنا في إثبات كذبك وتدليسك للأحاديث والروايات وجهلك باللغة ومعانيها ، فما أفظع من أن تكتب وتتحدث بلغة تجهل قواعدها .


اقتباس:







لقد استشهد رسول الله وارتحل عن دار الدنيا وعمر عائشة لم يتجاوز العشرين عاما ، وكانت سوداء أدما ، قبيحة المنظر ، فقد جاء (قال عباد بن العوام ، قلت لسهيل بن ذكوان ،أرأيت عائشة ؟ قال: نعم --قلت صفها: قال: أدماء (ميزان الاعتدال للذهبي ج2 ص243) و(الكامل لعبدالله بن عدي ج3 ص445) ولكن المؤرخين وأصحاب السير لم يحتملوا هذا الوصف من ابن ذكوان فرموه بالكذب حتى تبقى الصورة الوهمية في عقولهم بأن عائشة شقراء بيضاء ، واتهمه ابن المعين بالكذب(ميزان الاعتدال ج2 ص241).

وبسبب قبحها كانت تكره بشدة سائر أزواج النبي ، سيما خديجة ، وقصتها بالاساءة اليها أمام رسول الله وتوبيخه لها على اساءتها معروفة ولا حاجة لتكرارها. وتعترف عائشة نفسها بأنها كانت تغار من سائر الزوجات لأنهن كن أجمل منها .
فحول مارية قالت عائشة: غرت على مارية وذلك انها كانت جميلة( طبقات ابن سعد ج1 ص282) و(الاصابة ترجمة مارية وانساب الاشراف ج1 ص429).
وحول اسماء جاء عن ابن عباس : ((تزوج النبي أسماء بنت النعمان وكانت من أجمل أهل زمانها ---فلما جعل رسول الله يتزوج الغرائب قالت عائشة(قد وضع يده في الغرائب ويوشكن أن يصرفن وجهه عنا، وكان خطبها -أي أسماء_ حين وفدت كندة عليه الى ابيها ، فلما رآها نساء النبي حسدنها،-(طبقات ابن سعد ج1 ص145).
وحول مليكة جاء(تزوج النبي مليكة بنت كعب ، وكانت تذكر بجمال بارع فدخلت عليها عائشة فقالت لها: أما تستحين أن تنكحي قاتل أبيك؟ فاستعاذت من رسول الله =الطبقات ج1 ص 149-
وحول خديجة قالت: (ما غرت على امرأة لرسول الله كما غرت على خديجة (صحيح البخاري ج2 ص 209)






واللهِ إني لأضع مليون علامة استفهام وتعجب أمام هذا الكلام القذر الذي لا يصدر إلا من رجل شهواني لا ضمير له ولا حياء !

ما لنا نحن بإن كانت السيدة عائشة رضى الله عنها جميلة او غير جميلة ؟

ما دخلك أنت إن كانت السيدة عائشة سمراء ام بيضاء ؟ نحيفة أو سمينة ؟ طويل ام قصيرة ؟

فليس لنا الحق في معرفته إلا أنها كانت احب الزوجات إلى قلبه .

فهل أنت أجمل شباب زمانك ؟ وهل كل من رأك شهد بجمالك أم هناك من بصق عليك وآخر من نفر منك وآخر من نظر إليك بأن لا تزيد عن كونك شخص عادي وتافه ؟ انتهى

العلم جهل عند أهل الجهل، كما أن الجهل جهل عند أهل العلم


المحرم هو الرجل الذي تحرم عليه المرأة بنسب؛ كأبيها، وأخيها، أو بسب مباح، كالزوج، وأبي الزوج، وابن الزوج، وكالأب من الرضاع، والأخ من الرضاع ونحوهم .

فلكلِّ دينٍ أوامر يأمر بها أتباعه، ولكن في الإسلام أمرنا الله ببعض الأوامر التي لا يجوز لنا أن نخالفها، ومن هذه الأوامر الحجاب بالنسبة للمرأة المسلمة، ويكون أمام كلِّ من هو ليس محرَماً لها من الرجال باتفاق العلماء .

لذلك عورة المرأة أمام محارمها كما ذكرناهم عاليه هي بدنها كله إلا ما يظهر غالبا كالوجه والشعر والرقبة والذراعين والقدمين ، قال الله تعالى : ( وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ )

تعالوا الآن نكشف حجم التدليس الذي قدمه المدعي ليُخرج لنا فكره الشاذ ليقذف المحصنات بالباطل ويدعي أنه صادق ولكنه كاذب ، فلعنه الله والملائكة والناس أجمعين .

اقتباس:





الاغتسال لرجل يكون واقفا أمام باب الحمام مثلا وان كان لا ينظر وحتى لو كان ابن اختها من الرضاعة !!؟ وأي فجور وعهر أكبر من هذا-----
ويبقى السؤال عن (الستر) الذي ضربته عائشة بينها وبين الرجلين ، حيث يجيب عليه النووي الذي شرح الحديث في صحيح مسلم فقال نقلا عن القاضي عياضظاهر الحديث انهما رأيا عملها في رأسها وأعالي جسدها مما يحل لذي المحرم النظر اليه من ذات المحرم وكان أحدهما أخاها من الرضاعة!!!!!!!!!!!!! كما ذُكر قبل اسمه عبدالله بن يزيد وكان ابو سلمة أبن أختها من الرضاعة!!!!!!!!!!!!!!!!!! أرضعته أم كلثوم بنت أبي بكر!!!!!!!!!!!!!! ولولا أنهما شاهدا ذلك ورأياه ، لم يكن لاستدعائها الماء وطهارتها بحضرتهما معنى ، اذ لو فعلت ذلك كله في ستر عنهما لكان عبثا ورجع الحال الى وصفها له وانما فعلت الستر ليستر أسافل البدن وما لا يحل للمحرم نظره--والله أعلم( شرح مسلم للنووي ج4 ص3)--
-فاذا ((((هما شاهدا ورأيا))))على ذمة عياض والنووي --ولكنهما شاهدا أعالي البدن لا أسفله والمواضع الأكثر حساسية-لطيف جدا- ولكن حضرة القاضي عياض وجناب الشيخ النووي لم يبلغانا أي شرع لله يجيز هذا؟؟ولم ينقلا لنا كيف كانت (مشاعر) الرجلين وهما يريان امرأة (شابة) تغتسل ولم تستر سوى أسفل بدنها بستر لا يغني عن افتننان -ومع هذا نقول ما قاله عياض والنووي (الله أعلم).






طبعاً المدعي لم يقدم الرواية ولا مصدرها ولكنه أتحفنا برأيه وكأنها يتوهم أن القُراء أغبياء مثله ، ولكن لا يعلم أن الله مَيَزنا عن الحيوانات بالعقل لنقرأ ونتدبر ونراجع ونكشف الحق من الباطل .

جاء في صحيح مسلم في باب (القدر المستحب من الماء في غسل الجنابة وغسل الرجل)


اقتباس:







‏و حدثني ‏ ‏عبيد الله بن معاذ العنبري ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي بكر بن حفص ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة بن عبد الرحمن ‏ ‏قال ‏ دخلت على ‏ ‏عائشة ‏ ‏أنا وأخوها من الرضاعة فسألها عن غسل النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من الجنابة ‏ ‏فدعت بإناء قدر الصاع فاغتسلت وبيننا وبينها ستر وأفرغت على رأسها ثلاثا قال وكان أزواج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يأخذن من رءوسهن حتى تكون ‏ ‏كالوفرة







صحيح مسلم بشرح النووي

‏قال القاضي عياض رحمه الله تعالى : ظاهر الحديث أنهما رأيا عملها في رأسها وأعالي جسدها مما يحل لذي المحرم النظر إليه من ذات المحرم , وكان أحدهما أخاها من الرضاعة كما ذكر , قيل : اسمه عبد الله بن يزيد , وكان أبو سلمة ابن أختها من الرضاعة , أرضعته أم كلثوم بنت أبي بكر .

قال القاضي : ولولا أنهما شاهدا ذلك ورأياه لم يكن لاستدعائها الماء وطهارتها بحضرتهما معنى ; إذ لو فعلت ذلك كله في ستر عنهما لكان عبثا ورجع الحال إلى وصفها له , وإنما فعلت الستر ليستتر أسافل البدن , وما لا يحل للمحرم نظره . والله أعلم .

‏وفي هذا الذي فعلته عائشة رضي الله عنها دلالة على استحباب التعليم بالوصف بالفعل ; فإنه أوقع في النفس من القول , ويثبت في الحفظ ما لا يثبت بالقول .

والله أعلم . ‏

‏وقوله : ( وكان أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذن من رءوسهن حتى تكون كالوفرة )

‏الوفرة أشبع وأكثر من ( اللمة ) , واللمة ما يلم بالمنكبين من الشعر , قاله الأصمعي , وقال غيره : الوفرة أقل من اللمة , وهي ما لا يجاوز الأذنين , وقال أبو حاتم : الوفرة ما على الأذنين من الشعر . قال القاضي عياض رحمه الله تعالى : المعروف أن نساء العرب إنما كن يتخذن القرون والذوائب , ولعل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فعلن هذا بعد وفاته صلى الله عليه وسلم لتركهن التزين , واستغنائهن عن تطويل الشعر , وتخفيفا لمؤنة رءوسهن .

وهذا الذي ذكره القاضي عياض من كونهن فعلنه بعد وفاته لا في حياته , كذا قاله أيضا غيره وهو متعين , ولا يظن بهن فعله في حياته صلى الله عليه وسلم . وفيه دليل على جواز تخفيف الشعور للنساء .

والله أعلم .

بهذا إنكشف لنا ان ما جاء بالحديث قول : (فاغتسلت وبيننا وبينها ستر) ، فلو كان الأمر له طابع النجاسة لما استخدمت ساتراً بينهم .. ولكن للأسف الحرامي يعتقد أن كل الناس مثله والنجس يعتقد أن كل الناس أنجاس مثله .

وقول القاضي عياض رحمه الله تعالى : ظاهر الحديث أنهما رأيا عملها في رأسها وأعالي جسدها مما يحل لذي المحرم النظر إليه من ذات المحرم ... فيجب إذن أن نعرف ما الذي يحل لذي المحرم النظر إليه ؟

ذكرنا عاليه أن المرأة كلها عورة للمحرم إلا ((الوجه والشعر والرقبة والذراعين والقدمين)) ، وبالرجوع لكلام القاضي عياض رحمه الله تعالى في قوله : رأيا عملها في رأسها وأعالي جسدها مما يحل لذي المحرم النظر إليه من ذات المحرم .... إذن ما يجوز لذات المحرم بأعلى جسد المرأة هم : الرأس والرقبة فقط ... اما ما تخيله هذا النجس بالتطرق لصدر السيدة عائشة ، فهذه حقاره منه لأن الرواية لم تذكر أنها خلعت ملابسها ، وكان سبب استخدامها للساتر كان لسبب تجسد لباسها وهي تنحي وتتحرك بأخذ الماء من الوعاء الموضوع على الأرض وصب الماء على رأسها ، والرواية لم تذكر أن عبد الله بن يزيد وأبو سلمة كانوا ملاصقين للساتر الذي استخدمته السيدة عائشة بينها وبينهم .

اما قول لماذا لجأ عبد الله بن يزيد وأبو سلمة للسيدة عائشة بالأخص دوناً عن باقي المسلمين ؟

نقول : إن عبد الله بن يزيد أخو السيدة عائشة في الرضاعة وأبو سلمة كان ابن أختها في الرضاعة ، وهم يعلمون أنها ليست محلله لهم ، وعلى قول المدعي نستشف أنها كانت سمراء وغير جميلة بالمرة ، إذن هي ليست مُلفته نهائياً ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يسعى شخص لإثارة نفسه جنسياً برؤية إمرأة قبيحة وإلا لقلنا أنه مجنون ، وسعي هؤلاء لمعرفة امراً من أمور الفقه يثبت انه ليسوا بمجانين... فهذا من الناحية الجنسية الذي يفكر بها المدعي .

أما من الناحية الفقهية :

فكانت السيدة عائشة رضى الله عنها وأفقه نساء المسلمين وأعلمهن بالقرآن والحديث والفقه.

روت عن الرسول الكريم علماً كثيراً، وقد بلغ مسند عائشة رضي الله عنها الفين ومئتين وعشرة احاديث.

وكانت رضي الله عنها افصح اهل زمانها وأحفظهم للحديث روى عنها الرواة من الرجال والنساء. وكان مسروق اذا روى عنها يقول: حدثتني الصديقة بنت الصديق البريئة المبرأة.

والسؤال : هل لو أراد المدعي أن يعرف امراً كان يقوم به زوج أخته ... فلمن سيذهب ليسأله ؟ الصاحب أم الزوجة ؟

لا حول ولا قوة إلا بالله

قبل أن نتطرق إلى الخطوة التالية علينا أن نوضح أن علوم الأحاديث كثيرة تحتاج إلى علماء وليس كل من هب ودب يأتي لنا برواية أو حديث ضعيف او مرسل او غريب او مبتور أو معلق .... الخ ، ثم يبني عليه موضوع كامل وبعدها يرفع شعار "انا جبت الديب من ذيله" ثم يقذف المحصنات ثم يرف لواء الإسلام !

من أهم علوم الأحاديث :




معاني الفاظ الحديث

المتواتر : هو ما رواه عدد كثير يستحيل فى العادة تواطؤهم على الكذب.

المتواتر اللفظي : هو ما إتفق الرواه فية على لفظه و معناه.

المتواتر المعنوي : هو ما إتفق فية الرواة على معنى كلى و إنفرد كل حديث بألفاظة..

الآحاد : هو ما لم يجمع شروط المتواتر.

المشهور : هو ما رواه ثلاثة فأكثر من كل طبقة و لم يبلغ حد المتواتر.

العزيز : هو ما لا يقل رواته عن اثنين في أي طبقة من طبقات السند.

الغريب : هو ما تفرد بروايته راو واحد فقط في أي طبقة من طبقات السند.

الصحيح لذاتة : هو ما اتصل سنده بنقل العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ و لا علة.

الصحيح لغيره : هو الحسن لذاته إذا روي من طريق آخر مثله أو أقوى منه.

الحسن لذاتة : هو ما اتصل سنده بنقل العدل الضابط الذي خف ضبطه عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ و لا علة.

الحسن لغيره : هو الضعيف الذي تعددت طرقه و لم يكن سبب ضعفه فسق الراوي أو كذبه.

الضعيف : هو ما لم يجمع صفة الصحيح أو الحسن بفقد شرط من شروطه.

خبر الآحاد المحتف بالقرائن : و هو الخبر الذي أحاط و اقترن به من الأمور الزائدة على ما يطلبه المقبول من الشروط (مثل أن يسلسل بالأئمة الحفاظ أو ما أخرجه الشيخان في صحيحيهما مما لم يبلغ حد التواتر).

المحكم : هو الحديث المقبول الذي سلم من معارضة مثله.

المختلف : هو الحديث المقبول المعارض بمثله مع إمكان الجمع بينهما.

الحديث الناسخ : هو الحديث الذي رفع حكما تقدم قي حديث سابق.

الحديث المنسوخ : هو الحديث الذي حوى حكما ينسخ بحديث آخر.

الخبر المردود : هو الذي لم يترجح صدق المُخبِر به.

المعلق : هو ما حذف من مبدأ إسناده راو فأكثر.

المرسل : هو ما سقط من سنده الصحابي.

المعضل : هو ما سقط من إسناده راويان فاكثر على التوالي.

المنقطع : هو ما لم يتصل إسناده على أى وجه كان إنقطاعة.

المعنن : هو أن يقول الراوى فلان عن فلان. و هو متصل بشروط: أولا ألا يكون المعنعن مدلسا، و ثانيا ألا يستحيل لقاء الراويان فلان عن فلان. و زاد البخاري شرطا آخر و هو ثبوت اللقاء بين الراويين.

المؤنن : هو قول الراوى حدثنا فلان أن فلان قال. و حكمه هو حكم المعنعن.

التدليس : هو إخفاء عيب في الإسناد و تحسين ظاهره.

تدليس الإسناد : هو أن يروي الراوي عمن قد سمع منه ما لم يسمع منه من غير أن يذكر انه سمعه منه.

تدليس التسوية : هو رواية الراوي عن شيخه ثم إسقاط راو ضعيف بين ثقتين لقي أحدهما الآخر.

تدليس الشيوخ : هو أن يروي الراوي عن شيخ حديثا سمعه منه فيسمي الشيخ أو يكنيه أو ينسبه أو يصفه بما لا يعرف به كي لا يعرف.

المرسل الخفي : أن يروي عمن لقيه أو عاصره ما لم يسمع منه بلفظ يحتمل السماع.

الموضوع : هو الكذب المختلق المصنوع المنسوب إلى رسول الله () و هو الذي فى إسناده راو كاذب.

المتروك : هو الحديث الذي في إسناده راو متهم بالكذب.

المنكر : هو الحديث الذي في إسناده راو فحش غلطه أو كثرت غفلته أو ظهر فسقه.

المعروف : هو ما رواه الثقة مخالفا لما رواه الضعيف.

المعلل : هو الحديث الذي اطلع فيه على علة تقدح في صحته مع أن الظاهر السلامة منها.

الشاذ : هو ما رواه الثقة مخالفا لمن هو أوثق منه.

المدرج : هو ما غير سياق إسناده أو أُدخل في متنه ما ليس منه بلا فصل.

المقلوب : هو إبدال لفظ بأخر في سند الحديث أو متنه بتقديم أو تأخير و نحوه.

المضطرب : هو ما روي على أوجه مختلفة متساوية في القوة.

المصحف : هو تغيير الكلمة في الحديث إلى غير ما رواه الثقاة لفظا أو معنى.

المبهم : هو الحديث الذي فيه راو لم يصرح باسمه.

اقتباس
مع تقدم السن بعائشة بدأت الأمور تأخذ منحى تصاعديا في تجاوز الخطوط الحمراء الشرعية . فلئن كانت في بادئ الأمر تحاول أن توجد غطاءا شرعيا لما تفعله من اصطياد الرجال والشباب وادخالهم عليها فانها في أواخر الأمر بدأت تخرج عن طورها وتمارس ((التسكع)) العلني السافر ، ولئن كانت في بادئ الأمر تجد من يهتم بالدخول عليها ولو (للبصبصة) ، فانها مع تقدم العمر بها ووصولها الى مرحلة العجزة لم تعد تثير أدنى اهتمام ، فاضطرت للجوء الى وسيلة أخرى في الدناءة---وهي الاستعانة ببعض الجواري وتزييتهن ، ثم الطواف بهن في الاحياء والطرقات لاصطياد الشباب والاتيان بهم الى حيث يتلقون الأحكام الشرعية الرصينة.

فقد روى ابو بكر بن شيبية ما يلي(ان عائشة شوفت-أي زينت- جارية وطافت بها وقالت:لعلنا نصطاد بها شباب قريش ؟؟؟=المصنف لابن شيبية ج4 ص49= )
حقا لقد أثبتت عائشة أنها (ماجدة) طبعا على المعنى الذي نعرفه نحن العراقيين عن (الرفيقات الماجدات) اللاتي كن يحطن بالمهيب الركن القائد الضرورة وعلى رأسهن ، أم المؤمنين أيضا ، ساجدة خيرالله طلفاح!!!!!
فمن دون أي خجل أو حياء ، امتهنت عائشة (التسكع) بالجواري حيث تأخذهن وتزينهن وتعمل لهن ماكياج مناسب لاغراء الشباب في الطرقات وجذبهم اليها لأنها لم تعد (جذابة)، كما كانت شابة رغم سوادها ودمامتها!!فهل عرفتم الآن لماذا تبرأت من (ماما عائشة) ؟ لأنني بصراحة لست مستعدا لأن تكون أمي متسكعة ولا أتصور أن أي شخص بمكن أن يقبل أو يحترم أمه أو أخته أو زوجته اذا كانت هذه (القذارة ) مهنتها ؟؟؟!!1 وأي صاحب غيرة يقبل بأن تكون احدى محارمه تمارس مهنة(ق----)
مجلة المنبر الكويتية الشهرية ( عدد64 أكتوبر 2004
الكاتب: سعيد السماوي




(روى ابو بكر بن شيبية ما يلي(ان عائشة شوفت-أي زينت- جارية وطافت بها وقالت:لعلنا نصطاد بها شباب قريش ؟؟؟=المصنف لابن شيبية ج4 ص49= )

أولاً : مصنف ابن ابي شيبة ليس من كتب الصحاح المعتمدة عند أهل الحديث .

ثانياً :- تفرده به زاده غرابة وضعفاً !!!

ثالثاً :- في سنده مجهول يامسكين فالراوي أمرأة مجهولة الحال ؟؟؟؟؟

من الراوي ؟ ((أمرأة منهم )) من هذه المرأة ؟


114097 - عن عائشة رضي الله عنها أنها شوفت جارية لها فطافت بها وقالت لعلنا نصيد بها بعض شباب قريش

الراوي: امرأة !
خلاصة الدرجة : لم يصح
المحدث: ابن القطان
المصدر: أحكام النظر
الصفحة أو الرقم: 402

راجع موقع الدرر السنية

================

ومن ناحية المتن اليك هل تحرم النظر للجارية لمن أراد أن يبتاعها ؟ هل حرم الله النظر للمرأة عند خطبتها ؟

إذن نصل إلى أن الحديث ضعيف سنداً ومأول بفهم فاسد حقير .

فما ظنك بأم المؤمنين وما ظنك بفتيان قريش من الصحابة والتابعين رضوان الله عليهم ؟

أستحي على نفسك و أرفق بها وعليك بالتقوى فإن جسدك على النار لا يقوى .

كفنا الله شر الضلال ووفقنا للحق المبين فإنه ولي ذلك والقادر عليه


والله الهادي الى سواء السبيل


للأسف كعادتك ، أنت غير أمين وتزور الأحداث لتقذف المحصنات بالباطل .

أخرج البخاري في صحيحة عن عائشة – رضي الله عنا – قالت: " دخل علي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وعندي جاريتان تغنيان بغناء بُعاث، فاضطجع على الفراش وحوَّل وجهه. ودخل أبو بكر فانتهرني وقال: مزمارة الشيطان عند النبي – صلى الله عليه وسلم –! فأقبل عليه رسول الله عليه السلام فقال: ( دعها ). فلما غفل غمزتهما فخرجتا" وأخرج عنها ".. واجتمع الحبشة في المسجد يرقصون بالدرق والحراب ، واجتمع معهم الصبيان حتى علت أصواتهم ، فسمعهم النبي - صلى الله عليه وسلم - فنظر إليهم ، ثم قال لعائشة : "يا حُمَيْراء أتحبين أن تنظري إليهم ، قالت : نعم ، فأقامها - صلى الله عليه وسلم - وراءه خدها على خده يسترها ، وهي تنظر إليهم ، والرسول - صلى الله عليه وسلم - يغريهم ، ويقول : دونكم يا بني أرفدة ، لتعلم يهود أن في ديننا فسحة ، إني بعثت بالحنيفية السمحة" .".

وفي رواية هشام: ( يا أبا بكر إن لكل قوم عيداً وهذا عيدنا).

وفي رواية أن عمر – رضي الله عنه – حصب السودان أو الحبشة الذين يلعبون فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " دعهم ياعمر ".

إذن من أين أتيت أيها الكاذب بقول أن السيدة عائشة كانت تكتفي ببعض جلسات الأنس والطرب .

ولا شك أن عائشة كذبت كعادتها في دعوى أن رسول الأخلاق قبل بمزمارة الشيطان وبهذا الغناء والطرب ، فقد أرادت أن توهم الناس بأن أباها أبو بكرأنقى من الرسول الكريم !ولا يهمنا الآن الرد على هذه الفرية ولكن الشاهد هو في ولع عائشة بالطرب والغناء . ذلك الولع الذي دفعها بعد رحيل رسول الرحمة لأن تأتي برجل وليس جارية هذه المرة ليغني لها!وكان هذا المطرب من عبيد سعد بن أبي وقاص . ومن شدة تولعها أو حبها لهذا المطرب خاصمت سعدا وحلفت ألا تكلمه لأنه قام بضرب ذلك المغني الذي أدخل السرور الى قلبها؟ لقضية ما !لقد كانت شديدة الحرص على ألا يصبه سوء فهو من القريبين الى القلي---في ساعة القلب!!!!!!!!!




http://www.al-eman.com/Islamlib/view...=43&SW=قند#SR1


جاء بالعقد الفريد الجزء الثاني


كانت أم المؤمنين رضي الله عنها تستظرفه فضربه سعد فحلفت عائشة لا تكلمه حتى يرضى عنه قند فدخل عليه سعد وهو وجع من ضربه فاسترضاه فرضي عنه وكلمته عائشة‏.

أين ‏ولع السيدة عائشة بالطرب والغناء وولع وحب السيدة عائشة للمغني ؟ وأين قيل أنها بعد رحيل رسول الله عليه الصلاه والسلام كانت تأتي برجل وليس جارية ليغني لها!؟


هل معنى : تستظرفه ... الولع والحب ؟


كلام هذا الكاذب مطروح والرواية كما جاءت بالعقد الفريد مطروحة ، وليستخرج لنا منها أي شخص الولع والحب لأم المؤمنين رضى الله عنها كما إدعى هذا الأفاق.


ولا تعليق يقال غير : حسبنا الله ونعم والوكيل .


وكانت عائشة تنظم جلسات الغناء حتى وهي بعيدة عن المدينة وذلك بالايعاز الى صاحبتها الحميمة حفصة بنت عمر بن الخطاب ، حيث يذكر المؤرخون أنها كتبت رسالة الى حفصة عندما نزل أمير المؤمنين منطقة ذي قار القريبة من الكوفة استعدادا لمحاربتها قالت فيها ( أما بعد فاني أخبرك أن عليا قد نزل ذا قار --وأقام به مرعوبا خائفا لما بلغه من عدتنا وجماعتنا ، فهو بمنزلة الأشفر ان تقدم عقر وان تأخر نُحر! فدعت حفصة جواري لها يتغنين ويضربن بالدفوف فأمرتهم أن يقلن في غنائهن مالخبر ؟ مالخبر؟ علي في السفر ، كالفرس الأشفر ! ان تقدم عقر وان تأخر نُحر ! وجعلت بنات الخلفاء يدخلن على حفصة ويجتمعن لسماع ذلك الغناء !(راجع شرح ابن ابي الحديد ج2 ص157)

فهكذا يتجلى حقدها على علي طبعا في (ساعة حقد وغضب).
ومين دا : ابن ابي الحديد ؟

إنه الشاعر ابن ابي الحديد المعتزلي المتوفى سنة 655هـ

وهو ليس من المعتمدين عند أهل الحديث .

للأسف يا من تُدعى سعيد السماوي .. حاولت أن أجدك لك كلمة حق إلا أنني وجدت أكاذيب وإفتراءات وقصص مُلفقة وقذف محصنات وطعن في شرف نساء المسلمين وعلى رأسهم ام المؤمنين السيدة عائشة رضى الله عنها ..... ولم تكتفي بهذا بل طعنت في شرف بيت رسول الله وأساءت إلى الله عز وجل نسبت إليه بالباطل أنه ليس بعالم الغيب وان القرآن كاذب وبرأ ام المؤمنين بالباطل .

وأخيراً كشفت عن نفسك بقول :


اقتباس:







ونعتذر مجددا من الذين يمكن أن تصيبهم صدمة من هذه الحقائق وندعوهم لأن يراجعوا التاريخ جيدا ليكتشفوا السبب في معاداتنا لهذه المرأة الساقطة وليعرفوا أن لنا كل الحق في موقفنا السلبي منها.







إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ {24/23} يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ {24/24}

انتهى

أسأل الله عز وجل أن يتقبل مني .

وليس لي غاية ولا هدف إلا إبتغاء وجه الله .

فداك أبي وامي يارسول الله
فداك أبي وأمي يارسول الله
فداك أبي وأمي يارسول الله


من مواضيعي
0 الطلاق في الإسلام و اليهوديه
0 مشكلة الشر عند المؤمن وعند الملحد
0 صدقك وهو كذوب
0 اختراق اليهودية للفاتيكان
0 وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه
0 تفسير سفيان الثوري
0 انفوجرافيك شجرة عائلة ابل
0 انفوجرافيك إحصائيات القصف على مدينة حلب شهر أيار 2015

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المؤمنين---الى, المتسكعين, الرد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:12 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009