ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

قصة خلق العالم من نور النبي صلى الله عليه وسلم

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


قصة خلق العالم من نور النبي صلى الله عليه وسلم

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2017, 02:45 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي قصة خلق العالم من نور النبي صلى الله عليه وسلم

قصة خلق العالم من نور النبي صلى الله عليه وسلم
علي حشيش
الحلقة السادسة والأربعون:
نواصل في هذا التحذير تقديم البحوث العلمية الحديثية للقارئ الكريم حتى يقف على حقيقة هذه القصة التي اشتهرت على ألسنة كثير من الوعاظ والخطباء والقصاص، وأصبحت قصة "خلق العالم من نور النبي - صلى الله عليه وسلم -. معتقدًا للمتصوفة واتخذ البوصيري من هذه القصة الواهية أصلاً لميميَّته حيث قال:
ولن يضيق رسول الله جاهك بي
إذا الكريم تجلى باسم منتقم
فإن من جودك الدنيا وضرتها
ومن علومك علم اللوح والقلم
وقال غيره ممن هو على شاكلته:
لولاه ما خلقت شمس ولا قمر
ولا نجوم ولا لوح ولا قلم
إلى غير ذلك من قريض قد اشتهر، فتولد عنه معتقد فاسد وانتشر، وهذا يوجب علينا أن نبين حقيقة هذا الخبر الذي جاءت به هذه القصة.
أولاً: المتن:
رُوِيَ عن جابر بن عبد الله قال: قلت: يا رسول الله، بأبي أنت وأمي، أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء؟
قال: يا جابر، إن الله - تعالى - خلق قبل الأشياء نور نبيك من نوره، فجعل ذلك النور يدور بالقدرة حيث شاء الله، ولم يكن في ذلك الوقت لوح، ولا قلم، ولا جنة، ولا نار، ولا ملك، ولا سماء، ولا أرض، ولا شمس، ولا قمر، ولا جني، ولا إنسي، فلما أراد الله أن يخلق الخلق قسم ذلك النور أربعة أجزاء: فخلق من الجزء الأول: القلم، ومن الثاني: اللوح، ومن الثالث: العرش، ثم قسم الجزء الرابع: أربعة أجزاء، فخلق من الجزء الأول حملة العرش، ومن الثاني: الكرسي، ومن الثالث: باقي الملائكة، ثم قسم الجزء الرابع أربعة أجزاء: فخلق من الأول: السماوات، ومن الثاني: الأرضين، ومن الثالث: الجنة والنار، ثم قسم الرابع أربعة أجزاء. فخلق من الأول: نور أبصار المؤمنين، ومن الثاني: نور قلوبهم وهي المعرفة بالله، ومن الثالث نور أنسهم وهو التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله، ومن الرابع باقي الخلق... الحديث.
ثانيًا: التفصيل البياني لهذه القصة الواهية
"قصة خلق العالم من النور المحمدي":
"أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر": نور النبي مخلوق من نور الله، ثم قسم إلى أربعة أجزاء:
الجزء الأول: النور المحمدي الأول خلق منه "القلم".
الجزء الثاني: النور المحمدي الثاني منه خلق "اللوح".
الجزء الثالث: النور المحمدي الثالث خلق منه العرش.
وقد قسم الربع الرابع إلى أربعة أجزاء:
الأول: من النور المحمدي الأول خلق منه: "حملة العرش".
الثاني: من النور المحمدي الثاني: خلق منه "الكرسي".
الثالث: من النور المحمدي الثالث خلق منه: "باقي الملائكة".
وقسم الرابع أيضًا إلى أربعة أجزاء:
الأول: من النور المحمدي الأول. خلق منه السموات.
والثاني: من النور المحمدي الثاني خلق منه: "الأراضين".
الثالث: من النور المحمدي الثالث خلق منه: "الجنة والنار".
وهذا الأخير من النور المحمدي الرابع قسم إلى أربعة أجزاء:
الأول: من النور المحمدي الأول خلق منه: "نور أبصار المؤمنين".
والثاني: من النور المحمدي الثاني خلق منه "نور قلوبهم".
والثالث: من النور المحمدي الثالث: خلق منه "التوحيد".
الرابع: من النور المحمدي الرابع خلق منه: باقي الخلق.
ثالثًا: التخريج والتحقيق:
هذه القصة الواهية: قصة خلق العالم من نور النبي - صلى الله عليه وسلم - أوردها العجلوني في "كشف الخفاء" (1-311) (ح827) وعزى الخبر الذي جاءت به القصة إلى مصنف عبد الرزاق ولم يذكر أي تحقيق حول القصة، وبالرجوع إلى مصنف عبد الرزاق تبين أن هذا الخبر الباطل لا يوجد في مصنف عبد الرزاق.
ولذلك عندما سُئل عنه الحافظ السيوطي في "الحاوي في الفتاوي" (1-500) فأجاب: "بأنه لا سند له يثبت البتة".
رابعًا: قرائن تدل على بطلان خبر هذه القصة:
1- ثبت في "صحيح مسلم" (ح2996) وفي "التوحيد لابن منده" (ح482)، وفي "مسند أحمد" (6 - 168) (ح25393)، (6-135) (ح25235) من حديث أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت: قال رسول اللَّه - صلى الله عليه وسلم -: "خلقت الملائكة من نور، وخلق الجان من مارج من نار، وخلق آدم مما وصف لكم". قلت: وهنا فائدة أوردها الألباني - رحمه الله - تحت هذا الحديث في "الصحيحة" (1-741) (ح458) قال: "وفيه إشارة إلا بطلان الحديث المشهور على ألسنة الناس: "أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر" ونحوه من الأحاديث التي تقول بأنه - صلى الله عليه وسلم - خلق من نور، فإن هذا الحديث دليل واضح على أن الملائكة فقط هم الذين خلقوا من نور، دون آدم فتنبه ولا تكن من الغافلين". اه.
2- ثبت في "مسند أبي يعلى" (4-217) (ح2329) وفي "سنن اليبهقي" (9-3) كتاب: السير - باب: مبتدأ الخلق، وفي "الأوائل للطبراني" (ح51) من حديث ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قال رسول اللَّه - صلى الله عليه وسلم -: "إن أول شيء خلقه الله القلم وأمره فكتب كل شيء يكون".
وهنا فائدة أيضًا أوردها الألباني - رحمه الله - تحت هذا الحديث في "الصحيحة" (1-207) قال: قال رسول اللَّه - صلى الله عليه وسلم -: "إن أول شيء خلقه الله القلم وأمره فكتب كل شيء يكون".
وهنا فائدة أيضًا أوردها الألباني - رحمه الله - تحت هذا الحديث في "الصحيحة" (1-207) (ح133) قال: "وفي الحديث إشارة إلى ما يتناقله الناس حتى صار ذلك عقيدة راسخة في قلوب كثير منهم وهو أن النور المحمدي هو أول ما خلق الله - تبارك وتعالى -، وليس لذلك أساس من الصحة، وحديث عبد الرزاق غير معروف إسناده". اه.
3- وقال أحمد الصديق الغماري في مقدمة كتابه "المغير على ما في الجامع الصغير": "إنه موضوع لا يشك طالب علم في وضعه واختلاقه".
4- قال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله - في تقديمه لكتاب "تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام من حديث النور المنسوب لمصنف عبد الرزاق" للعلامة الشنقيطي: "وكل من تأمل الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة علم يقينًا أن هذا الخبر من جملة الأباطيل التي لا أساس لها من الصحة وقد أغنى الله نبيه - صلى الله عليه وسلم - عن مثل هذا بما أقام من الدلائل القاطعة، والبراهين الساطعة، والمعجزات الباهرة على صحة نبوته ورسالته - عليه الصلاة والسلام -، كما أغناه عن هذا الخبر المكذوب وأشباهه بما وهبه من الشمائل العظيمة والصفات الكريمة، والأخلاق الرفيعة، التي لا يشاركه فيها أحد ممن قبله ولا ممن بعده، فهو سيد ولد آدم، وخاتم المرسلين، ورسول الله إلى جميع الثقلين، وصاحب الشفاعة العظمى، والمقام المحمود يوم القيامة، إلى غير ذلك من خصائصه، وشمائله، وفضائله الكثيرة - صلى الله عليه وسلم - وعلى أصحابه ومن سلك سبيله، ونصر دينه وذبَّ عن شريعته وحارب من خالفها". اه.
من هذه القرائن التي أوردناها يتبين للقارئ الكريم أن الخبر الذي جاءت به القصة خبر باطل كما هو ظاهر من أقوال الأئمة، فضلاً على أنه لا سند له يثبت ألبتة.
والله من وراء القصد.



من مواضيعي
0 مناسك الحج والعمرة وزيارة المسجد النبوي
0 حوار الإيمان والإلحاد - كعكة العمة هدى - د. هشام عزمي (تورتة طنط هدى والفرق بين أسئلة
0 بهارات
0 قواعد اللغة الانجليزية للطلاب
0 انفوجرافيك أفضل الأوقات للمشي
0 كيف نجمع بين قوله تعالى: (لا ينال عهدي الظالمين) و (ومن ذريته داوود...)
0 هل كان يوجد يهود ونصارى على الدين الصحيح في زمن بعثة النبي
0 سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, النبي, العالم, عليه, وسلم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:52 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009