ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول شرائع الإسلام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

كيف يأمر القرآن بالولاء والبراء وفي ذات الوقت يبيح زواج المسلم من الكتابية ؟؟!

ملتقى رد الشبهات حول شرائع الإسلام


كيف يأمر القرآن بالولاء والبراء وفي ذات الوقت يبيح زواج المسلم من الكتابية ؟؟!

ملتقى رد الشبهات حول شرائع الإسلام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2010, 08:55 AM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي كيف يأمر القرآن بالولاء والبراء وفي ذات الوقت يبيح زواج المسلم من الكتابية ؟؟!


كيف يأمر القرآن الكريم بالولاء والبراء وفي نفس الوقت يبيح زواج المسلم من النصرانية , ومعنى ذلك أنها زوجته ومن الطبيعي أن يحبها و يبادلها العواطف
ما الجواب على هذه الشبهة ؟؟

الموضوع لا شبهه فيه

فزواج المسلم من الكتابيه سواء من اليهود او النصاري فالأصل في الزواج من أهل الكتاب الإباحة، لكن هناك شروط وقيود وضعها الفقهاء في القديم والحديث لا بد لمن أراد أن يقدم على الزواج من أهل الكتاب أن يراعيها، وإلا اختلف الحكم ،


من اهم هذه الشروط أن تكون عفيفة محصنة فإن الله لم يبح كل كتابية، بل قيد في آياته الإباحة نفسها بالإحصان، حيث قال: (والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب) قال ابن كثير: والظاهر أن المراد بالمحصنات العفيفات عن الزنى، كما في الآية الأخرى: (محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان) . وهذا ما أختاره . فلا يجوز للمسلم بحال أن يتزوج من فتاة تسلم زمامها لأي رجل، بل يجب أن تكون مستقيمة نظيفة بعيدة عن الشبهات.

اذن الاصل في الشئ ان الزواج من الكتابيه العفيفه المحصنه مباح شرعا ولا شئ فيه طالما

الان الي القسم الثاني الولاء والبراء

ان الله يامرنا ان نبر اهل الكتاب فقال في محكم كتابه لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ [الممتحنة : 8]


فبر اهل الكتاب ليس منهي عنه وهل يعد البر بهم ولاء لهم من دون الله ......لا طبعا

وكذلك ود الرجل مع زوجته واهل بيته هذا شئ يوصينا به الرسول عليه الصلاه والسلام فقال خيركم خيركم لاهله ........في الحديث



اما مثل هذه الايات لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُوْنِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللّهِ فِي شَيْءٍ إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللّهِ الْمَصِيرُ [آل عمران : 28]

الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً [النساء : 139]

{ لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادّون من حاد الله ورسولـه }
[المجادلة: 22] الآية وقولـه
{ لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء }
[المائدة: 51]
{ ولا تتخذوا عدوّي وعدوّكم أولياء }


معناه يجب أن يكون الموالاة مع المؤمنين وهذا نهي عن موالاة الكفار ومعاونتهم على المؤمنين في حروب او امور اخري قد تلحق الضرر باهل الاسلام

فقال: { يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء } أي لا تعتمدوا على الاستنصار بهم متوددين إليهم وخصّ اليهود والنصارى بالذكر لأن سائر الكفار بمنزلتها في وجوب معاداتهم { بعضهم أولياء بعض } ابتداء كلام أخبر سبحانه أن بعض الكفار ولي بعض في العون والنصرة ويدهم واحدة على المسلمين وفي هذه دلالة على أن الكفر كله كالملة الواحدة في أحكام المواريث لعموم قولـه: { بعضهم أولياء بعض } وقال الصادق: لا تتوارث أهل ملتين ونحن نرثهم ولا يورّثوننا { ومن يتولهم منكم } أي من استنصر بهم واتخذهم أنصاراً { فإنه منهم } أي هو كافر مثلهم عن ابن عباس والمعنى أنه محكوم له حكمهم في وجوب لعنه والبراءة منه وأنه من أهل النار.




من مواضيعي
0 سامي عبدالرحمن لقد تم تسجيل !
0 صولة الفرسان نسف شبهات عباد الصلبان محمد سمير
0 معتقدات الفراعنة الشركية
0 صراع مع الملاحدة حتى العظم
0 عزازيل
0 مرحبا بك معنا يا mradhwan
0 قانون أخلاقي ينقض الإلحاد
0 الأقصى عبر التاريخ

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2011, 10:57 PM   #2
الباسمة
مقاوم
 

افتراضي رد: كيف يأمر القرآن بالولاء والبراء وفي ذات الوقت يبيح زواج المسلم من الكتابية ؟؟!

جزاك الله كل خير.


من مواضيعي
0 زيادة الوزن تعرضك لسرطان الثدى
0 الليث بن سعد
0 إفتح يا سمسم
0 كيف نختلف
0 مواقف طريفة أضحكت النبي
0 السيجارة تحوي 4000 مركّب كيماوي
0 شكري للمصائب
0 الاستعداد ليلة القدر

الباسمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلم, الوقت, القرآن, الكتابية, بالولاء, يأمر, يبيح, زواج, والبراء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:45 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009