ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى الاديان الوضعية والفكرية والالحاد والفرق والمذاهب > مقالات في الإلحــــــاد
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

واعترف الملحد أخيراً بالعلة الأولى

مقالات في الإلحــــــاد


واعترف الملحد أخيراً بالعلة الأولى

مقالات في الإلحــــــاد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-11-2017, 04:24 PM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي واعترف الملحد أخيراً بالعلة الأولى

واعترف الملحد أخيراً بالعلة الأولى

الزميل إيف اعترف أخيراً بالعلة الأولى - مجبراً لا بطل - فقد قال من قبل أنه لا يؤمن بأية ظاهرة لانهائية في الكون. أتفق معه في ذلك إذا كان الحديث عن تسلسل سببـي لانهائي عددياً و زمنياً أو عددياً خارج الزمن. وهو مجبر على أن يقبل ذلك لان كلامه عام يسري على أية حالة خاصة.
نفي التسلسل السببي اللانهائي داخل الزمن = دليل الحدوث بالمفهوم الزمني و دليل العلة الأولى.
نفي التسلسل السببي اللانهائي خارج الزمن = دليل العلة الأولى.
وحين حوصر الزميل ولم يجد أي مفر قال:
--بل ساعود معك الى علة اولى لاعلة لها ولكني لن اقول ان هذه العلة اله ولا اسلم لك انها متصفة بصفات شخصية.
ماهي المشكلة يعني؟

المشكلة أنك مجبر -بالدليل- على الاعتراف بصفات الله. السؤال الأول: هل العلة الأولى فاعلة من نفسها؟
إن قلت لا , بذلك تحتاج إلى علة أخرى تسبقها و بذلك تناقض نفسك فتصبح العلة الأولى ليست أولى.
إن قلت نعم هي فاعلة من نفسها, أسألك: كيف ذلك:
1- فاعلة من نفسها صدفة؟
2- أم فاعلة بحكم قانون يجبرها؟
3- أم فاعلة بحكم إرادة حرة؟

1- إن قلت فاعلة من نفسها صدفة: أقول لك الصدفة نفسها نتيجة ولابد لها من مقدمات تصادفت بينها. و بذلك أصبحت للعلة الأولى مقدمات وهذا تناقض.
وأن قلت أن تلك المقدمات (التي تصادفت بينها) هي العلل الأولى أعيد عليك نفس السؤال : هل تلك المقدمات فاعلة من نفسها؟ و أمامك خيارين : إما أن تعود القهقري إلى ما لا نهاية وتناقض قولك الأصلي عن استحالة السببية اللانهائية, وإما تقف عند مقدمة أولى يستحيل أن تكون نتيجة لأي صدفة.

2- إن قلت أن العلة الأولى فاعلة بحكم قانون يجبرها: إذاً القانون هو العلة الأولى الحقيقية, وهذا محال لان القانون ليس جوهر قائم بذاته ولابد أن يصدر عن جوهر آخر ( سبق العلة المحكومة بالقانون).

3- ولم يبقى لك سوى القول أن العلة الأولى فاعلة بحكم إرادة حرة.
والإرادة صفة المريد,
والمريد مدرك لما يريده بالضرورة
ونتيجة إرادته دليل القدرة
و الإرادة تعني أيضاً القدرة على اختيار ما ليس واقع.
وهذا يعني أن المريد غني عن هذا الواقع.
وأيضاً عليم لان المريد له قصد و القاصد يعلم ما يقصده


من مواضيعي
0 إسطوانة الرد على النصارى
0 معنى ... وتدبر
0 إبطال شبهات الملاحدة الماديين في إنكار الخالق العليم
0 بطاقات التأملات
0 التفاؤل والأمل
0 اختلاف النصارى حول طبيعة المسيح
0 ارتفاع إصابات أحداث العمرانية لـ52 حالة.. وننشر قائمة بـ36 منهم
0 مبادئ اللغة العبرية - أحمد سبيع

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أخيراً, المهدي, المولد, بالعلة, واعترف

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:06 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009