ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى الاديان الوضعية والفكرية والالحاد والفرق والمذاهب > مقالات في الإلحــــــاد
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

وداعا أيها الإلحاد ليس لك مكان عند من له عقل

مقالات في الإلحــــــاد


وداعا أيها الإلحاد ليس لك مكان عند من له عقل

مقالات في الإلحــــــاد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-11-2017, 03:30 AM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي وداعا أيها الإلحاد ليس لك مكان عند من له عقل

وداعا أيها الإلحاد ليس لك مكان عند من له عقل

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
وداعا أيها الإلحاد ليس لك مكان عند من له عقل
هنا سأثبت بداية الكون عن طريق ابطال االلابداية التي يزعمها أهل الالحاد . وأرجةا أن أجد إجابة من ملحد ليثبت لنا أهم يفكروا على الأقل ويستخدموا عقولهم .

ابطال االلا بداية أمر سهل جدا يمكن لكل اقل أن يدركه وابطله لكم بعدة طرق :
أولا :إثبات اللابداية هو إثبات عدم بداية الشيء أي عدم وجوده أصلا : فقولك لا بداية له يعني ليس له لحظة وجد فيها فهذا يساوي العدم . متى ابتدأ العمل . لم يبتدأ ليس له بداية . هذا بالبديهة معروف .
ثانيا : اللابداية واللا نهاية تعبير وهمي عن عدد غير محدود لا . وحتى لو سلمنا بوجوده فإنه من المعروف أن هذا الكم غير المحدود لا يتأثر بالزيادة والنقصان لأي كم أ, عدد . فمثلا لا نهاية يضاف اليها واحد أو يطرح منها واحد فالنتيجة لا نهاية . وضف اليها أي عدد تريد أو إطرحه منها سيكون الجواب واحد وهو لا نهاية وكذا الأمر باللابداية . ومعنى الكلام اننا في اللابداية . ونحن نعلم اننا موجودين وهذا ابطال للا بداية .
ثالثا : التعبير لاي كم انه لا نهاية له يعني عدم إمكان إتمامه بينما لو كان الامر بالابداية لتم . لان اللابداية لا تتأثر بالزيادة . فالبدء بالا بداية يتناقض مع السير بلا نهاية . فهو حقيقة تعبير وهمي لا وجود له حقيقة.
رابعا : نفي اللابداية أو الوصول الى الا نهاية يثبت أن للكون بداية بداهة . وهذا يبطل الالحاد من أصله

والحمد لله رب العالمين يتبع اثبات البداية اثبات الصانع بلا شك
اثبات البداية إثبات للاصانع عز وجل بلا ريب

في المداخلة السابقة أثبتنا الحدوث بطريقة عقلية لا يستطيع ردها أحد والآن نبين أن إثبات البداية هو إثبات للخالق جل وعلا :
أولا : البداية تعني أن يكون الشيء لا سابق له أي ليس قبله شيء لعدم وجود آخر , لأن الزمن هو مقدار التغير النسبي فإثبات البداية إثبات الأول بلا ريب .
ثانيا : إما أن تكون الموجودات المادية هي الاول بحالة جامدة غير متغيرة بذاتها ( لأنها لو تغيرت كان سبق لوجودها حالتها قبل التغير وهذا يعني انه ليست أول حالة ) وهذا يعني بقاء الموجودات كما هي دون تبدل . وهذا لو كان لما كنا . وإما لم تكن ثم كانت من شيء خارج عنها ليس منها . هو كما هو لا يتأثر بشيء ولا يضره شيء ولا يعتمد وجوده على شيء أوجد هذا الكون وغيره من الاشيء الى الشيء ثم غيره وبدله . فان استخال الأول ولا وجود لإحتمال ثالث فالبداهة تقول الله عز وجل هو الاول جل وعلا
بسم الله الرحمن الرحيم
سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1) لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (2) هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآَخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (3)

قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ [الرعد/16]

اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (62) لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (63) قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ [الزمر/62-64]

) أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ (35) أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بَلْ لَا يُوقِنُونَ [الطور/35، 36]

ننتظر لنرى هل للملحد عقل أم انه باعه لهواه وأستحوذ عليه الشيطان
حل نبدء بحفر قبر للالحاد

ايها الملحد فكر ولومرة وشغل الطابق العلوية ولا تبقى متحيزة في القوقعة السفلية:

امامكم ثلاث طرق للتعامل مع الموضوع :
-نقد الموضوع واثبات اللابداية للمتغيرات وتثبتوا حوادث بسلسلة مستقيمة بلا نهاية . وتثبتوا الالحاد.
-التسليم بالبدية ونفي الخالق .وهنا انتم بحاجة لاخبارنا عن حدوث التغير كيف ولم .فان كانتم تقولوا الكونلم يكن ثم حدث الكون فلكم أن تبينوا كيف حدث شيء بالاشيء وأحدث كل شيء يعني يجب تفهمنا
أوتثبتوا البداية بالمادة وحيدة عندئذ ينتفي البعد الزماني والمكاني للمادة . ولكن تقعا بورطة جديدة الا وهي كيف حدث التغير وانتفاء البعدين وعدم وجود آخر يوجب بقائها على حالها
الطريق الثالث : التسليم بان من أوجد هذا الكون هوخالق ليس من جنس الخلوقات (ليس كمثله شيء)ولا بد أن يكون سبب لحدوث كل شيء وليس شيء سببا له .يكون الأول ليس معه شيء ولا قبله شيء .
اقترح طريق رابعة يخترعها الملحد




من مواضيعي
0 بطاقات العقيدة والتوحيد – متنوعة
0 بطاقات توحيد الله تعالى رائعة
0 لماذا الإيمان د. محمد داود
0 اسطوانة اصدار كيد ساحر
0 الْمُؤْمِنُ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ وَالْكَافِرُ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ
0 مصير الأطفال في الآخرة
0 hesham2612 لقد تم تسجيل !
0 الاختلافات الدالة عالاختلافات لى تزييف الأناجيل

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لحما, مكان, الإلحاد, وداعا

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:30 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009