ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى الاديان الوضعية والفكرية والالحاد والفرق والمذاهب > مقالات في الإلحــــــاد
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

التنويم المغناطيسي .. والبعد الرابع ..واللغز كبير

مقالات في الإلحــــــاد


التنويم المغناطيسي .. والبعد الرابع ..واللغز كبير

مقالات في الإلحــــــاد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-10-2017, 08:56 PM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي التنويم المغناطيسي .. والبعد الرابع ..واللغز كبير

التنويم المغناطيسي .. والبعد الرابع ..واللغز كبير

قام مسمر ( 1734-1815) بتأسيس نظرية المغناطيسية الحيوانية المسماة المسمرية حيث كان يقوم بعلاج بعض الامراض عن طريق تمرير أصابع اليد على الجزء المصاب وأَرجع ذلك إلى انتقال قوة مغناطيسية من جسمه إليهم عن طريق أصابعه وهذا خطأ علمي لكنه أدى إلى اكتشاف حقائق علمية أساسية لعلم التنويم المغناطيسي


والتنويم المغناطيسي لا ينكره أحد لكن تحيط به هالة من الغموض التي تخلب لب الجماهبر ويدهش ويحير الأطباء ويجعل علماء التحليل النفسي ينقسمون على أنفسهم .. وكان التنويم المغناطيسي في الماضي ملعونا لأسباب تاريخية معروفة في فرنسا .. ولكنه بدا الآن يعود ولكن بحذر شديد ووجوم منه ومع ذلك فهذا العلم بريء من كل ما علق به ...

( ومسألة سلب إرادة شخص لأداء عمل إجرامي كإغتصاب أو قتل ونحوه هذا يؤدي إلى إستيقاظه فورا فكل إيحاء في الونم المغناطيسي يتعارض مع طبيعة النائم لا يبقى بدون استجابة فحسب بل إنه يؤدي إلى استيقاظ النائم فورا وزوال الصلة بينه وبين المنوِّم )

ويقول ليون شيرتوك الطبيب النفسي ومدير التعليم الطبي في لاريبوازيير -سان-لويس وبعد أن قضى ثلاثون عامام في هذا المجال قال :- النوم المغناطيسي هو الحالة الرابعة بعد الحالات الثلاثة المعروفة في حياة الإنسان ( اليقظة -النوم - الحلم ) نوع من الإمكانات الطبيعية النائمة .. نوع من الفطرة الغريزية .
فهو حالة جديدة من حالات النوم وكما يقول الطبيب النفسي جون جودان :- النوم المغناطيسي عبارة عن طريقة سيكولوجية خاصة فيها يكون الشخص في حالة سهو عن الواقع الخارجي المحيط به ولا يكون لإرادته سيادة الموقف وتبدا تظهر قدرات جديدة من تأثير الروح على الجسد أو العمل على مستوى اللاشعور ..


وبمقياس العلم الحديث .. يظل النوم المغناطيسي سرا مستغلقا .. حالة غموض تحدث إثر إشارات وكلمات غير ذات قيمة مثل :- أريد ان تسترخي .. أن تشعر بالكسل جفنيك ثقيلين .. تشعر بثقل كبير فيهما وفي نفس الوقت الذي يتم فيه ترديد هذه الكلمات يركز الطبيب نظره ولا يرمش وبعدها يدخل المريض في حالة إنفصال عن الواقع وسلب للإرادة وبعد أن تمت معالجة حالات كثيرة بأمراض مختلفة بهذا العلم بدأ يراجع الأطباء والمحللين النفسيين أوراقهم .. وبدأ التنويم يظهر كوسيلة للعلاج حان الوقت للبحث ومحاولة فهم هذه المكيانيكية العميقة وتأثير سلطان الروح على النفس والجسد ...



وقد كان يظن البعض أن التنويم المغناطيسي يتم فيه تغير في إشارات المخ أو أي تغير عضوي لكن المفاجأة التي بهرت الباحثين أنه خلال التنويم المغناطيسي تظل الحالة الفسيولوجية الطبيعية للأفراد كما هي من تنفس ونبض وغيره ولا يحصل تغير يذكر في جهاز رصد مؤشرات الدماغ E.E.G


وهناك ألغاز كثيرة لا زالت بإنتظار العلم الحديث أن يكشف عنها ليموت الإلحاد على عتباتها ( فأهم شروط الإلحاد هو عدم وجود شيء اسمه روح أو شيطان أو ملائكة ومجرد إكتشاف شيء من ذلك بالعلوم المادية هذا يعني الموت الفوري للإلحاد ).. ومن أخطر هذه الأبحاث أبحاث الأجسام الأثيرية .. بل وبدأت الأبحاث تزداد بخصوص علم التخاطر telepathy وهو علم نقل الأفكار عن بعد .. وتتبع ذبذبات كثيرة يصعب رصد جرمها لكن يظهر تأثيرها وهذه الذبذبات عكس ما كان مُتصورا عند العلماء فهي تزداد ليلا وفي السكون الشديد والأماكن الخالية وتقل في الأماكن المزدحمة ....
وأحد أحدث العلوم التي ظهرت في السنوات الأخيرة علم يسمى علم التصوير الروحي physical photography وبدأ البحث في ظاهرة التخاطر أو علم نقل الأفكار عن بعد telepathy وظاهرة الرؤية عن بعد clain voiance وظاهرة الخطاب المباشر التي تستعمل فيه الروح حنجرة الوسيط وتتكلم بلغتها الأصلية التى قد لا يعرفها الوسيط .......

وأنا أثق أن الإلحاد في السنوات القادمة سيصير مثل عجل السامري بالنسبة لنا ... مجرد أثر بعد عين ... سيحصل تحول رهيب لجحافل الملاحدة الغربيين إلى لادينيين إلوهيين وستأتي كلمات القرآن وكلمات رسول الله صلى الله عليه وسلم بخصوص الأرواح والجن والملائكة كأدلة دامغة للقوم لا يجدون عنها مصرفا ولا تحويلا ...
ومنها {اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} (42) سورة الزمر

{ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ} (9) سورة السجدة
ومنها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الروح سمع صوتها كل شيء إلا الإنسان ولو سمع الإنسان لصعق .. صحيح البخاري


وقوله صلى الله عليه وسلم (أقلوا الخروج في هدأة الليل فإن لله دوابا يبثهن في تلك الساعة .). حيث تنتشر الأجسام الأثيرية ويزداد تركيزها جدا في السكون والهدوء الشديدين ....

وقوله صلى الله عليه وسلم (إذا سمعتم صهيل الخيل أو نباح الكلب بعد هدأة الليل فاستعيذوا بالله من الشيطان الرجيم فإنها ترى ما لا ترون .).. ولا ننسى أن أجهزة السمع ذات التردد العالي والتي أعقبها إختراع صفارة الكلاب والتي يسمعها الكلب ولا يسمعها الإنسان وأصبحت إحدى وسائل التدريب والتجارب العلمية ...

وغيرها وغيرها الكثير ومنها ان الروح تدخل في الجنين بعد 120 يوم من التخصيب ...

يا سادة العلم الحديث ينحاز إنحياز عجيب نحو القرآن الكريم .......


من مواضيعي
0 ظهور المدرسة العقلية عند الغرب
0 من هي صاحبة لقب (شهيدة البحر) ؟
0 القرآن يبرئ هارون عليه السلام من تهمة التوراة المحرفة
0 الفهرس الكامل لملتقى الأسرة المسلمة
0 رسالة من رسول الله للبشرية بمراحل خلق الأرض
0 برنامج الرقية الشرعية أأشهر القراء
0 مرحبا بك معنا يا أبو معاذ السني
0 خالد حربى لقاء رائع ومؤثر .. مع الأخت إيمان بنت اخت جورج سيدهم

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
..واللغز, المغناطيسي, التمويه, الرابع, كبير, والبعد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:39 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009