ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى الإسلامي العام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

أيها المظلوم …نم قرير العين

ملتقى الإسلامي العام


أيها المظلوم …نم قرير العين

ملتقى الإسلامي العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-09-2012, 08:52 PM   #1
فاطمة
مشرفة الملتقى الاسلامى
 
الصورة الرمزية فاطمة
 

افتراضي أيها المظلوم …نم قرير العين





امال الكبسي


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين..
في هذه الحياة تمر بنا الكثير من القصص..والحكايات
في كل يوم قصة وفي كل يوم حكاية البطل..
فيها ظالم والطرف الآخر فيها مظلوم ..
وتسمع من أنواع الظلم والتعدي والبغي ما يجعلك تظن أن
هؤلاء الظلمة ليسوا بشرا ..بل ربما لا يملكون قلوبا كباقي البشر..
ولكن نحن لا نشاهد في هذه الدنيا سوى نصف الحقيقة ..
والبعض يكرمه الله ويرى الحقيقة والحكاية كاملة بكامل فصولها..
فيعلم حينها علم اليقين بعدالة الخالق وأنه القادر على إنصاف ذلك
المظلوم وتأييده بالنصر ويقر عينه ويشفي صدره ويعلي قدره ..
كيف لا والله يقول في محكم كتابه واصفا حال المظلومين وأخذه للظالمين
ففي قصة نوح حين توجه إلى الله بالدعاء بعدما حاول مع قومه ولكنهم لم
يستجيبوا له بل بادلوه بالسخريه والاستهزاء..
فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ (10) فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ (11)
وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَىٰ أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ (12)
وَحَمَلْنَاهُ عَلَىٰ ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (13)
وقوله تعالى ( وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ رُسُلًا إِلَىٰ قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ
بِالْبَيِّنَاتِ فَانْتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا ۖ وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ (47)
وقوله تبارك وتعالى ( ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا ۚ
كَذَٰلِكَ حَقًّا عَلَيْنَا نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ (103)
فهذه بشارة من رب العالمين جعلها ناموسا كونيا
يتكرر على مدى الأزمان وقص علينا القصص من
أحوال الطغاة الظالمين وكيف انتقم الله منهم وأقر أعين المظلومين…
فأين فرعون ؟؟ وأين قارون..؟؟ وكيف كان رسولنا محمد صلى الله
عليه وسلم في بداية الدعوة في مكة وصناديد قريش الظلمة يعذبون المسلمين
وينزلون بهم ألوان وأصناف العذاب حتى أذن الله لهم بالنصر ..
وأذن الله لهم بالفرج فقال تعالى ( أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ
وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39)وأنزل ملائكة من السماء تقاتل معهم
واقر عين نبيه والصحابة الكرام بهذا النصر المؤزر في معركة بدر ..
وسقط فيها أولئك الظلمة ممن كانوا يتباهون بإيذاء المسلمين
قتلى على أيدي المسلمين ولازال هذا الوعد بالتأييد
لكل من طاله الظلم ألا يكفيه أن دعوته مستجابه..
وترفع فوق الغمام ويقول لها الرب عز وجل لأنصرنك ولو بعد حين ..
أما الظالمون فعقوبتهم معجلة في الدنيا قبل الآخرة
والدليل على ذلك ما ورد في الحديث الذي رواه البخاري
‏قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم:
“‏ ‏ما من ذنب أجدر أن يعجل الله تعالى
لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة
مثل ‏ ‏البغي ‏ ‏وقطيعة الرحم “.
فلتهنأ أيها المظلوم بمعية رب السموات والأرض ..
وان تأخر عليك النصر فلا تستعجل ولكن
كن على ثقة بأن الله معك فأكثر ذكره
في كل حين…واطلب وده واستعن به في قضاء حوائجك فهو القادر
على كل شيء ولا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء ..
ولكنه يحب من عبده أن يتضرع إليه بالدعاء ..
وأن يستنجد به في الشدة وفي كل حين
فكن بما عند الله أوثق مما في يديك …وأحسن التوكل عليه
ولا تنس الأخذ بالاسباب ..اعمل بها وكأنها كل شيء
ثم توكل على الله وكأنها ليست بشيء


من مواضيعي
0 رئيس الموساد السابق يحذر من معارضة إقامة الدولة الفلسطينية
0 هنية: لا عودة للوراء في المصالحة
0 براهين النبوة
0 للذين أحسنوا الحسنى
0 806 سعوديين في سوريا يحتاجون المساعدة
0 12 قتيلاً من الجيش التركي بنيران مسلحين أكراد
0 اعتراض طائرة صغيرة في المجال الجوي قرب واشنطن
0 باكستان تعتقل 4 أمريكيين قرب قاعدة عسكرية وتتهمهم بالتجسس

التوقيع:
تبسم كم تحلو الاشراقة على وجه الغريب . فرغم الغربة .أرواحهم عذبة تبتسم لمعايين الرضا .
لو سألت عيون المشتاقين الهائمين بحبه لرأيت وميضها يتكلم
فحنين السماء لوجه الارض تعكسه الارض لوجه السماء.
أللهم أجعلني بحبك راضية مرضية
فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لحما, المظلوم, العجل, قرير

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:16 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009