ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى الأسرة المسلمة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

هل تُصدِّقين إن قلت لك أنك

ملتقى الأسرة المسلمة


هل تُصدِّقين إن قلت لك أنك

ملتقى الأسرة المسلمة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-09-2011, 04:49 PM   #1
سمارة عبده
مقاوم
 

افتراضي هل تُصدِّقين إن قلت لك أنك

هل تُصدِّقين إن قلت لك أنك ملـــــكة






من هي الملكة ؟

انها تلك التي لا يجرؤ على الاقتراب منها أحد

تمشي على الارض بكل فخر و اعتزاز .. و تاجها مزين رأسها

لا تأْبه بمن حولها من الناس

تمر بينهم كالنهر بين الضفاف .. متلألئا لامعا بمائه العذب الرقراق

لا تهاب و لا تخاف

و كيف ذلك ؟

و معها حارسها الأمين يحيط بها حيثما جالت و جابت

تُضرب فيه السهام فيصدها بسيفه البتار

كيف ذلك ؟

و هي محتمية في ذرعها الصلب المتين

رافعة راية النصر بيمينها في كل معاركها و حروبها

و ممن تخاف و ممن تهاب ؟

من يُقدم على اختراق حصنها الحصين

الذي بنته بيديها .. و رفعت لبناته بقوة ساعديها .. و مزجت ميلاطه بدموع مقلتيها

فشيدته و رفعت جدرانه و علت أسواره

لتصد افك الأعداء .. و تحتمي من شراسة الذئاب

و ترد السهام المسمومة .. و تدفع عنها العذاب

و شتان شتان بين ما بداخل حصنها و خارجه

فالبخارج ..

ذئاب و وحوش .. أقنعة و جيوش

يتربصون و يتنكرون .. يحومون حول الفرائس و يصطادون

أما بالداخل ..

فبين جدرانه روضات و جنات .. رحمات و بركات

فهي في أمن و أمان .. و سكينة و اطمئنان

جالسة على عرشها المبجل .. تسير الامور و تبهج الحضور بارقى الحلي و العطور

تتخذ القرارات و تنشئ الاجيال و الحضارات

بكل سرور و سعادة تتأخذ بيد هذا و هذا

الا تستحق هذه أن تكون ملكة ؟

قوتها في ايمانها و ثقتها كبيرة بربها

فهو ملجؤها .. و طاعته ملاذها .. و رضاه هدفها

فهي لا تزال تقاوم و تناضل .. تحارب و تقاتل

الى ان تبلغ مرادها .. و تحقق احلامها

لا يهمها اموالها و لا أتعابها .. أملاكها و لا أمجادها

فهي في سبيل الحرية .. و نيل الراحة الأبدية

ألا تستحق هذه أن تكون ملكة ؟

بل هي أقل كلمة تقال في حقها

فهل تصدقين ان قلت لك انك ملكة ؟

يا من تعتنين بحجابك ..

فتجمليه بابهى معاني الحياء .. و ترتقين بكرامتك الى السماء

متلالئة بايمانك كالنجوم في الفضاء .. منيرة في الظلمات بكل ألوان الضياء





يا من ترتقين بأخلاقك فتدفعين المضرات

و تجلبين الخيرات و المسرّات

بعذب لفظك و جمال بسمتك و جود يدك و كرم نفسك








يا من تكظمين الغيظ لردع المشاكل .. و تسامحين الناس و تقدرين الفضائل

تطبطبين على من خسر .. و تثنين على كل بطل منتصر






يا من صلح رعاياك بصلاحك .. و استقاموا باستقامتك

فعرفوا الحق و وعوه .. و أدركوا الباطل فأنكروه

فعملت بالخير معهم .. و نهيت عن المنكر جمعهم






يا من عبدت فأحسنت العبادة .. و قُدت فصلحت القيادة

و دبرت فصحَّ التدبير .. و عمرت فطاب التعمير








كلماتك سديدة و نصائحك رشيدة

أمرك مطاع .. و خيرك سار دون انقطاع

عمرك طويل .. فان انقضى أجلك قيل

ماتت و تبقى ذكراها على كل لسان

يتذكرك الأبناء و الأحفاد و الخلان

بدعوة و صدقة و احسان








فهل تصدقين ان قلت لك انك ملكة ؟

م.ن


من مواضيعي
0 معركة القادسية
0 البطاطا المقليّة المحشوّة باللحم
0 المشي حافيا يخفف ألم روماتزم الركبة
0 قصة أصحاب السبت
0 هل تُصدِّقين إن قلت لك أنك
0 مواقف مؤثرة من حياة الصالحات
0 فوائد صلاة الليل
0 فقدان الوزن

التوقيع:
ختمت فيك بياني في تخوم العفو الكبير والأمد البعيد بخلاص خالصة وختام الصالحين

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
سمارة عبده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تُصدِّقين

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:28 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009