ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى الاديان الوضعية والفكرية والالحاد والفرق والمذاهب > مقالات في الإلحــــــاد
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الفرق بين إصلاح الفلاسفة و الزعماء و إصلاح الرسل و الأنبياء

مقالات في الإلحــــــاد


الفرق بين إصلاح الفلاسفة و الزعماء و إصلاح الرسل و الأنبياء

مقالات في الإلحــــــاد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-10-2017, 11:44 PM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي الفرق بين إصلاح الفلاسفة و الزعماء و إصلاح الرسل و الأنبياء

الفرق بين إصلاح الفلاسفة و الزعماء و إصلاح الرسل و الأنبياء

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

إذا كانت العبرة عند الناس بالنتيجة . فلينظر الناس إلى التاريخ البشري فقد ازدحمت صفحاته بأسماء الفلاسفة و العلماء و الزعماء كما سجلت أسماء رسل رب العالمين فإذا قارنا بين نتائج الدعوات الإلاهية و الدعاوي البشرية في مجال إصلاح الأوضاع الإنسانية وجدنا الفرق شاسع و بائن .
فبينما نجد الإصلاح الإلاهي و هو الذي جاء عن طريق الرسل هذا الإصلاح يتميز بالشمولية لكل جوانب الحياة عميقا ينبع من داخل النفس دائما ما دام الناس سائين عليه و في المقابل نجد الدعاوي البشرية جزئية لا تشمل جوانب الحياة الإنسانية سطحية لا تسيطر على دخائل النفوس مؤقتة سرعان ما تنتهي و يتطرق إليها الخلل السريع و تختفي أسماء أصحابها و ليس ذلك إلا شاهدا لأولي الألباب بأن الإصلاح الإلاهي هو إصلاح العليم الخبير بما خلق . و إصلاح البشر إصلاح من لا يحيط علما بكل شيء فكان علما ناقصا مبتورا و ربما كان في ظاهر الإصلاح و في باطنه الفساد العظيم
قال تعالى على مثل هؤلاء
"و إذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون ألا إنهم هم المفسدون و لكن لا يشعرون "

فلو كان القارئ الملحد لبيبا لكفاه هذا الدليل على إثبات وجود الله و أن محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم و أن الإسلام دين الحق
لكننا مع الأسف لا نجد سوى الملحد الذي سبب إلحاده عوامل نفسية أكثر من دعواه أنه ملحد علما و عقلا

و لننظر إلى المناهج التي و ضعها المفكرون و و الفلاسفة و الزعماء لوجدنا أنها كلها تتميز بالفشل و القصور
و انظر إلى ما جره زعماء الشيوعية مظر إلى القواعد التي قعدوها لعلمت أن واضعا لا يستحق اسم إنسان فضلا عن زعيم
و انظر إلى إصلاح فلاسفة عصر الانوار حينما ضنوا ان ذلك غصلاح لوجدنا أن افكارهم تخرب العالم
و كل يدعوا و صلا بليلى -- و ليلا لا تقر لهم بذاك
و في المقابل انظر إلى الإصلاح الإلاهي الذي جاء ت به الرسالة الأخيرة رسالة الإسلام
إنها بالنسبة لأولي الألباب تدل على أنها ليست ذات مصدر بشري و غنما الذي وضعا ليم بأحوال مخلوقاته و سع علمه السماوات و الأرض يحيط بكل شيء علما علم ما سينفع الناس في الحاضر و الأمد البعيد

و تخيلوا لو أن الإسلام يطبق على حقيقته في حياتنا اليوم لعاشت البشرية بسلام و لما كان هذا الحقد و الصراع
لكنها حكمة الله في الأرض ليبلونا اينا أحسن عملا و حتى تتميز الصفوف و يزول عنا أولائك المخمورون بالغرب و إصلاحهم
انظروا يا أولي الألباب عندما حكم الإسلام العالم ما بين القرن الأول إلى القرن السابع لقد عاش العالم بسلام و كان المسلمون سببا في نهوض الغربيين و خروجهم من عصر الظلام فمع الأسف كل قواعد العلوم الحديثة أو جلها مأخودة من كتب العلماء االمسلمين و كان الغربييون و العجم يعيشون تحت ظل الدولة الإسلامية في سعادة و أمان

و لن ترجع السعادة للبشرية إلى بقيام الدولة الإسلامية

و لم أمد الله في أعمارنا ستعلمون ذلك و سترونه عين اليقين

فلا شيوعية و لا اشتراكية و لا لبرالية و لا علمانية و لا ديموقراطية ستحقق السلام للبشرية

السلام للبشرية منوط بتحكيم شرع الحكيم الخبير

و ما كان من خطأ فمني و من الشيطان و ما كان من صواب فمن الله

سبحانك و بحمدك لا إلاه إلا أنت أستغفرك و اتوب إليك


من مواضيعي
0 الصلاة لإمام أهل السنة أحمد بن حنبل
0 زقزوق يتباهى: أصدرت قرارات بمنع بناء أي مسجد جديد منذ أن توليت الوزارة
0 عصمته من استلام الأصنام،
0 إسطوانتي صحيح البخاري وشرح فتح الباري - قراءة صوتية
0 دوجمائية التطور
0 هل قتلُ الأولاد قبل ولادةِ موسى أم بعد رسالتِه ؟!
0 تـفـنـيـد أعمال الرسل
0 د . زينب عبد العزيز قامة فوق هامات الأقزام

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إصلاح, الأنبياء, الرسل, الزعماء, الفلاسفة, الفرق

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:01 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009