ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقي الفعاليات > ملتقى الدكتور عبد العزيز كامل
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

إنها الحرب.. !

ملتقى الدكتور عبد العزيز كامل


إنها الحرب.. !

ملتقى الدكتور عبد العزيز كامل


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-17-2018, 03:32 AM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي إنها الحرب.. !

إنها الحرب.. !
=======

أ يًا كانت ملابسات ومُسببات ونتائج حادثة مقتل الكاتب الصحفي السعودي (جمال خاشقجي) داخل سفارة بلاده بتركيا..فإن ذلك الحدث المهول غير المعقول ؛ سيكون فاصلًا بين زمنين، وكاشفًا لما تبقى من أستار على جدار الأسرار الخفية لأسرة العهد الجديد بالسعودية.. و ستطلق هذه الكارثة على مايظهر؛ شرارة بدء لشرور كثيرة ؛ ستشتعل في ( أنظمة الشر ) على مستوى الطبقات الحاكمة الظالمة في المنطقة كلها..لا في مملكة " الإنسانية " لوحدها ..

خاشقجي لم يكن شخصًا عاديًا انقلب على المنقلبين في السعودية .. لأنه كان مستشارًا خاصًا لأخطر رجل في أخطر منصب فيها ، وهو تركي بن فيصل بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة سابقا، والذي تقَلَّد أيضا منصب السفير في أمريكا وبريطانيا...أي أن مستشاره - خاشقجي - كان لديه جعبة من الأسرار لايصلح معها استمراره في الفرار .. ولذلك فإن قتله كان فيما يبدو ؛ تورطًا اختياريًا ارتجاليًا؛ الغرض منه تفادي ورطات حتمية إجبارية ..فإذا به يفتح كل الملفات لمسلسل لن ينتهي قريبًا من الورطات الدبلماسية والسياسية والاستراتيجية..التي قد تعجل بنهاية تلك الحقبة المظلمة من تاريخ الجزيرة المعاصر .. فما أسرعها من عقوبة.. جاء الإخبار عن أمثالها فيما رواه الحاكم مرفوعًا بسند صحيح : { بابان معجلان عقوبتهما في الدنيا: البغي والعقوق } ..

دعوات المظلومين على البغاة الظالمين .. ينصرها الله ولو بعد حين.. و بكل يقين فهناك من بين ملايين المظلومين المقهورين بالجزيرة و غيرها مما حولها .. مئات وربما آلاف بل عشرات الآلاف من العباد المتقين والأولياء الصالحين ، الذين نوقن بأن ربهم كان لابد وأن يغضب لغضبهم، فيهين من أهانهم، ويمكُر بمن مَكَر بهم ، ويكيد لمن كاد لهم ، لأنه تعالى توعد من عادى - ولو واحدًا منهم - بالحرب .. التي لم يَذكُر وصفها ولا مكانها ولا زمانها ولا من سيقودها... فهي (حرب) ليست كأي حرب .. لأنها حرب الرب، الذي قال في الحديث القدسي : ( من عادى لي وليًا فقد آذنتُهُ بالحرْب) رواه البخاري (6502)..

نعم إنها الحرب..فكم عادى الظالمون مؤخرا ..هنا وهناك من موحدين صادقين.. وكم أهانوا كرامًا فضلاء ، من دعاة ومصلحين ومجاهدين وعلماء ، ولهذا فإني لا أرى سرعة عقوبة ظالميهم وإهانتهم وفضيحتهم إلا كرامة من كرامات الأولياء..
كل مانرجوه أن يحفظ الله المغلوبين على أمرهم من جموع الصالحين في بلاد الحرمين.. وأن يهيئ الأسباب لنجاتهم ويرد لهم كرامتهم .. ويحفظ أمن المسجدين ويهيئ لهما خدما مخلصين عقلاء أوفياء ... يعرفون من يوالون ومن يعادون..


من مواضيعي
0 أخلاق عالية
0 انفوجرافيك تاريخ سناب شات
0 تطبيق آداب وأحكام
0 بطاقات دعوية (التربية و الأخلاق )
0 تأملات قرآنية : يوسفيات .. أ.علي الفيفي وبعض الفضلاء
0 إنه شفيعُنا: صلى الله عليه وسلم
0 أدلة عدالة الصحابة من السنة المطهرة
0 أسئلة للنصارى

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منها, الحرب..

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:13 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009