ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقي الفعاليات > ملتقى الدكتور عبد العزيز كامل
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

( السيسية .. هل من علاج ..؟ )

ملتقى الدكتور عبد العزيز كامل


( السيسية .. هل من علاج ..؟ )

ملتقى الدكتور عبد العزيز كامل


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-18-2018, 05:27 PM   #1
الراية العالية
مقاوم نشط
 
الصورة الرمزية الراية العالية
 

افتراضي ( السيسية .. هل من علاج ..؟ )

( السيسية .. هل من علاج ..؟ ) -2-
كتبه د.عبد العزيز كامل
مشكلتنا ليست في الانقلابيين – الذين لابد راحلين ثم محاسبين - بقدر ماهي في "المنقلبين" معهم من الباقين فينا والمختلطين بنا , صحيح أنهم يجمعهم الانحراف في فهم الدين ، و سوء السلوك مع المتدينين .. لكن من هؤلاء المنقلبين ( مرضى ) لابد من علاجهم ، ومنهم ( طغاة وبغاة ) لابد من صد طغيانهم ورد بغيهم ، مع الإقرار بأنهم جميعا ( ليسوا سواء ) ..


لا نشك أبدا في أن هؤلاء – على كثرتهم وتنوعهم - هم ضحايا العدو الذي لم نحذره: (المنافقون) .. الذين يجسدهم بكامل صفاتهم في عصرنا (العلمانيون) .. ولابد من معالجة مشكلتهم بالمستطاع مباحا ومتاحا ..

-- فمن المنقلبين – وهم أكثرهم – الإمعات من الدهماء والغوغاء الذين لا تجد لأحدهم – أوإحداهن - شبها أقرب من الببغاء ! فعقولهم في آذانهم , وأبصارهم تكذب على بصائرهم . وهم بمجرد تغير الأجواء حولهم سيرددون ما يلقى عليهم . .. هؤلاء لا مفر من الدفع مع آحادهم بالتي هي أحسن (فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) وكذا جدالهم بالتي هي أحسن , وبخاصة الأقرباء والجيران وزملاء العمل.. فسبحان مقلب القلوب : (إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ) فمن كان فيه منهم بقية خير .. فلعله يرجع بخير..كما حدث لكثيرين من العائدين ، ممن كانوا مغيبين أومخدوعين .

-- ومنهم الجهول الظلوم لنفسه البائع آخرته بدنيا غيره , والمتبرع بأذى المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا , وكأنه اتخذ أذاهم دينا , غير مبال باحتماله بأذاهم بهتانا وإثما مبينا .. وأمر هؤلاء بين الإعراض عنهم أو الإغلاظ عليهم – بحسب أحوالهم - وكذلك مصارحتهم بمرضهم وتحذيرهم من سوء عاقبتهم (أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللَّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنْفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا ) والمعنى - كما في القرطبي – لاتقبل عذرهم وخوفهم ، وازجرهم بأبلغ الزجر.

-- ومنهم العدو المعتدي الموالي للظالمين - قاصدا عالما - مستحلا من أهل الدين مالا يستحله من الكفار الظاهرين المظاهرين .. وهؤلاء لا حيلة إلا في.. الوقوف ضد انقلابهم على الدين وأهله بكل وسائل المعارضة بشروطها وضوابطها , مع الاحتفاظ بحق كل صاحب حق في دم أو عرض أو مال في استرداد حقه الذي لا يملك أحد التنازل فيه نيابة عنه . و كذا جهاد هؤلاء بالقرآن (وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا) وتحويل الصراع معهم به من تخاصم وجدال بين (صواب وخطأ )؛إلى خصومة وجلاد بين (حق وباطل) لأنهم يستدرجوننا دائما إلى الأولى , لعلمهم أن حقنا يدمغ باطلهم فإذا هو زاهق ..
هم جادون في عدائنا , وماضون في عنادنا , لا بغضا لذواتنا بقدر ماهو كراهية لكتابنا وسنة نبيينا : ( ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ ) .. هؤلاء يصدق فيهم وصف ابن تيمية – رحمه الله - عندما قال : " من النفاق ما هو أكبر، يكون صاحبه في الدرك الأسفل من النار، كنفاق عبد الله بن أبيّ وغيره، بأن يظهر تكذيب الرسول أو جحود بعض ما جاء به أو بُغْضه، أو عدم اعتقاد وجوب اتباعه، أو المسرة بانخفاض دينه، أو المساءة بظهور دينه، ونحو ذلك: مما لا يكون صاحبه إلا عدواً لله ورسوله، وهذا القدر كان موجوداً في زمن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، ومازال بعده، بل هو بعده أكثر منه على عهده..." (مجموع الفتاوى 28/434 ).


من مواضيعي
0 إن (حدود الله ) لها مفهومٌ أرحب ضمن تكاليف أوْجب،
0 إنفوجراف - الصيام في الديانات السماوية
0 إنفوجراف - كم نحتاج من الطاقة لإنارة مصباح لمدة عام؟
0 بوتفليقة المصري..!!
0 أقوى أسلحة الجو في الخليج من حيث عدد القطع الجوية لـ 2018
0 إنفوجرافيك الأمناء العامون للأمم المتحدة منذ تأسيسها
0 الموصل والقدس...والاستعداد للحرب !
0 إنفوجراف - نظرة على كوكب المريخ

التوقيع:
الراية العالية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
.., ..؟, من, الشخصية, عماد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:14 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009