ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى الأسرة المسلمة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

إقتدين بهؤلاء المؤمنات

ملتقى الأسرة المسلمة


إقتدين بهؤلاء المؤمنات

ملتقى الأسرة المسلمة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-16-2011, 10:01 AM   #1
بريق اللجين
مقاوم
 

افتراضي إقتدين بهؤلاء المؤمنات





عن أبي أسعد الأنصاري أنه رأى رسول الله *صلى الله عليه وسلم *وهو خارج من المسجد فاختلط الرجال مع النساء في الطريق ،فقال رسول الله *صلى الله عليه وسلم * للنساء : (استأخرن ،فانه ليس لكن أن تحققن الطريق ، عليكن مجافات الطريق ) فكانت المرأة تلتصق بالجدار حتى ان ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها به 1.
سبحان الله .
ما أن قال لهن رسول الله ذلك حتى بادرن الى التنفيذ والطاعة لأوامر سيد الأنام
*صلى الله عليه وسلم *
أختي المسلمة ..
أتقي الله تعالى وأطيعي الله ورسوله لتصلي الى دار لا يموت من دخلها ..
قالت عكرشة بنت الأطش - رحمها الله - :
( ان الجنة دار لا يرحل عنها من قطنها ،ولا يحزن من سكنها ، ولا يموت من دخلها فابتاعوها بدار لا يدوم نعيمها ،ولا تنصرم عمومها )2 دار الخلد ..
ورحم الله الامام ابن القيم حين وصفها في كتابه ( حادى الأرواح الى بلاد الأفراح ) فقال : ان سألت عن أشجارها ، فما فيها شجرة الا وساقها من ذهب وفضة .
وان سألت عن ثمرها ، فألين من الزبد ،وأحلى من العسل .
وان سألت عن أنهارها ،فأنهار من لبن لم يتغير طعمه ،وأنهار من عسل ،وأنهار من خمر لذة للشاربين.
وان سألت عن طعامهم ،ففاكهة مما يتخيرون ، ولحم طير مما يشتهون .
وان سألت عن شرابهم ، فالتسنيم والزنجبيل ، والكافور .
وان سألت عن آنيتهم ،فالذهب والفضة .
وان سألت عن ظلها ، ففيها شجرة واحدة يسير الراكب المجد السريع في ظلها مائة عام ما يقطعها .
وان سألت عن سعتها ، فأدنى أهلها يسير في ملكه ، وقصوره سيرة ألفي عام.
وان سألت عن خيامها وقبابها ،فالخيمة الواحدة من درة مجوفة واحدة طولها ستون ميلا من تلك الخيمة .
وان سألت عن ارتفاعها ،فانظر الى الكوكب الطالع أو الغارب في الأفق الذي لا تكاد تناله الأبصار .
وان سألت عن لباس أهلها ،فهو الحرير والذهب .
وان سألت عن أرائكها ، فهي الأسرة ، فما لها من فروج ولا خلال.
وان سألت عن وجوه أهلها ،وحسنهم فعلى صورة القمر .
وان سألت عن سنهم ، فأبناء ثلاث وثلاثين على صورة آدم *عليه السلام * أبي البشر .
وان سألت عن سماعهم فغناء أزواجهم من الحور العين ، وأعلى منه سماع أصوات الملائكة والنبيين ،وأعلى منها خطاب رب العالمين .
وان سألت عن حليهم فأساور الذهب واللؤلؤ على الرؤس ملابس التيجان .
وان سألت عن عرائسهم وأزواجهم فهن الكواعب الأتراب ، التي جرى في أعضائهن ماء الشراب.
فللورد والتفاح ما لبسته الخدود ، وللؤلؤ المنظوم ما حوته الثغور ، تجري الشمس من محاسن وجهها اذا برزت ، ويضىء البرق من بين ثناياها اذا ابتسمت ، يرى وجهه في صحن خدها ، ويرى مخ ساقها من وراء اللحم ، ولا يستر جلدها ، ولا عظامها ، ولا حللها .
ولو اطلعت على الدنيا لملأت ما بين الأرض والسماء ريحا ، ولاستنطقت أفواه الخلائق تهليلا ، وتكبيرا وتسبيحا ، ولتزخرف لها ما بين الخافقين ، ولا غمضت عن غيرها كل عين ، ولطمست ضوء الشمس ، كما تطمس الشمس ضوء النجوم.
مبرأة من الحمل والولادة , والحيض والنفاس ، مطهرة من المخاط والبصاق والبول والغائط ، وسائر الأدناس .
لا يفنى شبابها ، ولا تبلى ثيابها ، ولا يخلق ثوب جمالها ، ولا يمل طيب وصالها ، قد قصر طرفها على زوجها ، فلا تطمح لأحد سواه .
ان نظر اليها سرته ، وان أمرها أطاعته ، وان غاب عنها حفظته ، فهو في غاية الأمانى والأمان .
هذا ولم يطمثها قبله انس ولا جان , كلما نظر اليها ملأت قلبه سرورا ، وكلما حدثته ملأت أذنه لؤلؤا منظوما ومنثورا ، واذا برزت ملأت القصر والغرفة نورا 3 .
أختي المسلمة ..
وهيهات هيهات أن تصلي الى هذا النعيم المقيم في دار السعادة والهناء الا بحب سيد الأنبياء ، لن تنالي هذه المنزلة الا اذا أجبت الداعي ..
فعن جابر - رضي الله عنه - يقول : جاءت ملائكة الى النبي *صلى الله عليه وسلم * وهو نائم ، فقال بعضهم : انه نائم .
وقال بعضهم : ان العين نائمة والقلب يقظان .
فقالوا : ان لصاحبكم هذا مثلا .
قال : فأضربوا له مثلا.
فقالوا مثله كمثل رجل بنى دارا ، وجعل فيها مأدبة ، وبعث داعيا ، فمن أجاب الداعي دخل الدار وأكل من المأدبة ، ومن لم يجب الداعي لم يدخل الدار ، ولم يأكل من المأدبة . فقلوا : أولوها له يفقهها .. فقالوا : الدار الجنة ، والداعي محمد *صلى الله عليه وسلم * فمن أطاع محمدا فقد أطاع الله ، ومن عصى محمدا فقد عصى الله ..) 4 .

1- رواه ابو داود وحسنه الألباني في صحيح سنن أبي داود برقم 5272 ، والسلسلة الصحيحة برقم 856 ، ومشكاة المصابيح برقم 4727 .
2- بلاغات النساء ص 74 ، وتاريخ ابن عساكر ص 254 تراجم النساء .
3- حادى الأرواح الى بلاد الأفراح لابن قيم الجوزية .
4- رواه البخارى ( 7281 ) في الاعتصام بالكتاب والسنة .
( منقول من كتاب مواقف ايمانية للنساء )
بقلم محمد عبد العاطى بحيرى


من مواضيعي
0 لا هجرة بعد الفتح
0 الغاية من قراءة القرآن
0 صفات المؤمنين
0 حظوظ النفس
0 الصراط مزلة الاقدام
0 السخرية بدعوى المزاح
0 الجهل
0 العلاج بضوء الفجر

بريق اللجين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إقتدين, المؤمنات, بهؤلاء

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:03 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009