ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى الإسلامي العام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

العبر والدروس فى قصة نبى الله نوج وابنه فى القرآن

ملتقى الإسلامي العام


العبر والدروس فى قصة نبى الله نوج وابنه فى القرآن

ملتقى الإسلامي العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-13-2016, 02:11 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي العبر والدروس فى قصة نبى الله نوج وابنه فى القرآن



العبر والدروس فى قصة نبى الله نوج وابنه فى القرآن


بقلم – هاني ضوَّه :

القرآن الكريم ملئ بالقصص الذي ذكره الله سبحانه وتعالى لنعتبر منه، وليكون لنا فيه آيه، ومن بين هذا القصص، قصص الآباء والأبناء، فقد ورد فى القرآن قصص عدة منها قصة نبي الله نوح عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام وحكايته مع ابنه الذي رفض أن يركب معه السفينة لينجو من الطوفان.

ويروي لنا القرآن الكريم تلك القصة، ففي بداية الطوفان حمل نبي الله نوح عليه السلام مَن أمر الله بحمله وكانوا ثمانين رجلاً، وقيل غير ذلك. وكان فيها نوح وثلاثة من بنيه هم: "سام" و"حام" و"يافث" وأزواجهم وتخلف عنه ابنه قيل اسمه: "يام" وقيل "كنعان" وكان كافرًا.

وقال تعالى: {وقال اركبوا فيها بسم الله مجراها ومرساها إن ربي لغفور رحيم}.. (هود : 41).

ونادى سيدنا نوح ابنه الذي تخلف عن ركوب السفينة قائلًا: {وَنادىٰ نوحٌ ابنَهُ وَكانَ فى مَعزِلٍ يٰبُنَىَّ اركَب مَعَنا وَلا تَكُن مَعَ الكٰفِرينَ}، فرد الابن عليه: {قالَ سَـٔاوى إِلىٰ جَبَلٍ يَعصِمُنى مِنَ الماءِ}، فخاطبه بني الله نوح قائلا: {قالَ لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ}، فانتهى الحوار بينه وبين أبيه نبي الله نوح بغرقه.

وهنا تحركت الأبوة عند نبي الله فنادى ربه كما ورد بكتاب الله العزيز: {وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقّ و أنت أحكم الحاكمينُ}.. (هود : 45)، فأراد نوح أن يقول لله أن ابنه من أهله المؤمنين وقد وعده الله بنجاة أهله المؤمنين فأجابه الله عز وجل: {قال يا نوح إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ}.. (هود : 46).

فنوح عليه السلام لم يعلم بحقيقة ابنه وأنه من الكافرين، وبعدما سمع نوح قول ربه ندم عما صدر منه و {قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ}.. (هود : 47) .



من مواضيعي
0 شاهد الحرم المكي من أعلى نقطة فوق هلال ساعة مكة
0 حكايات محبوبة .. مكتبة الأطفال و الناشئة
0 حوار الإيمان والإلحاد - هل يؤدي العلم الطبيعي إلى الالحاد ؟ د. هشام عزمي
0 الأسس العقدية لظاهرة الرهبنة وموقف الأسلام منها
0 معنى قوله تعالى: (لا مبدل لكلماته) مع وقوع التحريف في الكتب السابقة
0 خلق تأتي بمعنى أوجد من العدم, وبمعنى صوّر وصنع, ومعنى قوله تعالى: "وروح منه"
0 المرأة المسيحية هل كرمك يسوع
0 الالحاد وقطعة الشكولاطة السحرية

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, العبر, القرآن, والدروس, وابنه

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:55 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009