ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

رد الشيخ كشك علي ثلاث شبهات

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


رد الشيخ كشك علي ثلاث شبهات

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2017, 05:04 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي رد الشيخ كشك علي ثلاث شبهات

رد الشيخ كشك علي ثلاث شبهات-1ومن دخله كان امن-2كيف يأتي نبيكم بشرع لا يطبقه على نفسه ؟-وان كنت في شك
بالأمس حمل البريد إلى رسالة, فلما فتحتها و استمعت إلى ما فيها -رحمة الله عليه كان ضريرا- شممت منها رائحة الخبث
فالسائل وقعها قائلا هذه رسالة من مواطن غير مسلم
فإذا هي قد احتوت على أربعة أسئلة

السؤال الأول :
إذا كان القرآن يقول
وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا

فكيف أذن الله لهؤلاء بالدخول ؟
السؤال الثاني :
لماذا لم يرسل الله طير أبابيل على الذين اعتدوا على حرمة بيته كما أرسل على جيش أبرهة ؟
السؤال الثالث :
كيف يأتي نبيكم بشرع لا يطبقه على نفسه ؟
فشرعه لا يبيح الزواج بأكثر من أربع و هو قد تزوج أكثر من أربع !!
السؤال الرابع :
إذا كان القرآن و الإسلام حقا , فلماذا قال الله لنبيكم

فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ
و كان التوقيع كما ذكر لحضراتكم أنفا , مواطن غير مسلم
و لذلك حولت مجرى الكلام و رأيت من واجبي أن أصحح مفاهيم هؤلاء الذين لا يعرفون ماذا يقولون
فأسمحوا لي أيها الأخوة الأعزاء
أن أميط اللثام و أكشف النقاب و أرفع الستار عن هذه القلوب التي هاجت فيها عقارب البغضاء و تحركت فيها ثعابين الحقد
إن هذا الأسبوع كان أسبوع حافلا بالتشكيك , تشكيك المسلمين في كل موقف
مصالحهم و بيوتهم و أعمالهم , بسبب العدوان الذي وقع على بيت الله الحرام

السؤال الأول :أن الله تعالى يقول وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا
فكيف حضر المسلمون الموت وهم ألوف ؟
و أنا أقول للسائل
اسمع و لكن ارفع العصابة السوداء عن عينيك لترى الشمس شمسا و لا تراها ليلا
فما أنت و الإسلام ؟ و ما مثلك و الإسلام إلا كمثل بعوضة هبطت على نخلة أرادت البعوضة أن ترحل عن النخلة
قالت لها أيتها النخلة استمسكي بنفسك فإني طائرة عنك قالت لها النخلة أيتها البعوضة و الله ما شعرت بك حين سقطتي علي فكيف أشعر بك و أنت راحلة عني ؟
اسمع !

====

السؤال الرابع :
إذا كان دينكم حقا , فلما قال الله لرسوله :

والجواب على ذلك سهل ميسور
أن القارئ لا يستطيع أن يفرق بين "إن" الشرطية و بين "إذا" الشرطية
و أتحداه لو تكلم كلمة واحدة عن الفرق بينهما
"إن" لا تفيد تحقق الوقوع إنما تفيد احتمال و افتراض الوقوع
يعني " على فرض أنك شككت – و لن تشك – فأسأل الذين يقرءون الكتاب "
و لكن من ؟ من الذين سيسألهم رسول الله ؟؟
هل يسأل الأنبا شنودة ؟؟ لا
اسأل الذين يقرءون الكتاب من العلماء الذين كانوا قبل ذلك , فلما بعثت , أمنوا بك و صدقوك , اسأل المصدقين أمثال عبد الله بن سلام , الذي كان حبرا من أحبار اليهود , و لما دخل النبي المدينة أمن بالله و رسوله و حسن إسلامه , وذهب إلى الرسول سرا و قال له " يا رسول الله , لقد أمنت بك و صدقتك و لكن قبل أن أعلن إسلامي , اسأل اليهود عني " فجمع الرسول اليهود و قال لهم " ماذا تقولون في عبد الله بن سلام ؟؟ قالوا " يا محمد هو سيدنا و ابن سيدنا , فخرج عبد الله بن سلام أمامهم و قال " أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله " فقالت اليهود في صوت واحد " يا محمد إنه سفيهنا و أبن سفيهنا !"
و لذلك قال تعالى :

فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ

هل كان نبيكم يشك فيما أنزل إليه ؟؟

قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآَمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

فـ"إن هنا تفيد الاحتمال أما "إذا فتفيد تحقيق الوقوع
و إن هنا من باب قوله تعالى :

قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ

لن يكون للرحمن ولد , إنما هو افتراض ,
و لماذا لم تكمل الآية أيها السائل؟؟؟
ألم تقرأ في أخر الآية قوله تعالى :

لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ

و لذلك لما نزلت هذه الآية على رسول الله ,
أتدرون ماذا قال ؟؟

ال الرسول و الله لا أشك و لا أسأل

جزا الله الشيخ عنا خير الجزاء وجعله الله له في ميزان حسناته وبيض وجهه ورفع درجته ونور عليه قبره ان شاء الله


وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا

نعم ! هذا حق لا جدال فيهو لكن هل تستطيع أن تفهم معي قول الله تعالى :

وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ

إن ما حدث منذ أيام للمسجد الحرام , لدليل قاطع على أن القرآن معجز في كل مكان و زمان
فقد سبق في علم الله القديم أن هناك عدوان سيقع على البيت الحرام
و كيف كان ذلك كذلك ؟

فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ

أين ؟؟

عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ

ثم ماذا ؟
هل أنت أيها السائل أحطت علما بأساليب اللغة العربية حتى تفهم هذه الجملة ؟؟؟
إن هذه الجملة جاءت في صيغة الخبر و لكنها إنشاء.
والبلاغة تقسم الكلام إلى قسمين :
إلى خبر و إلى إنشاء
فالإنشاء خمسة أنواع :
أمر و نهي و استفهام و تمني و نداء
هذه الأنواع الخمسة تسمى إنشاء
فقوله تعالى

وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا

إنما هو أمر من الله للأمة كأنه تعالى يقول: يا أيها المسلمون, أمنوا من دخل المسجد الحرام و لا تعتدوا عليه
فإذا اعتدى أحداً على الذين في المسجد الحرام فليست في هذا تكذيبا لأمر الله – حاشا لله – إنما هو مخالفة من البشر لأوامر الله
ألم تسمع أيها الكافر يا صاحب الرسالة
ألم تسمع قول الله تعالى

فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ

هذا أمر من الله , فإذا لم يقم الناس الصلاة أيعتبر هذا تكذيبا لله ؟ أم يعتبر هذا مخالفة من البشر لأمر الله
فإذا خالف البشر أمر الله أيعد هذا تكذيبا لله ؟
إن أسلوب الإنشاء لا يحتمل الصدق و لا الكذب , إذا قال الله تعالى :

وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ

و جاء قاتل فخرق نهي الله
هل القاتل الذي قتل النفس, يعتبر هذا تكذيبا لنهي الله ؟ أم يعتبر مخالفة لنهي الله ؟؟
يعتبر مخالفة
و لعلي أسمعك تقول :
لكن قوله تعالى

وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا

ليس أمرا و لا نهي و لا تمني و لا نداء و لا استفهام ؟ فكيف حكمت أنه إنشاء لا خبر ؟؟ "
أقول لك إن من دروب البلاغة أن يأتي الخبر في صورة الإنشاء ليكون ذلك دليلا على أن المخاطب به قد امتثل للأمر بدليل قوله تعالى:

وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ

فلم يقل تعالى " أيها الوالدات أرضعن أولادكن " إنما قال

وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ

فجاء بدل الأمر في صورة على أن المخاطب قد سمع أمر الله و أمتثل لأمر الله و عمل بأمر الله
ليكون فيه حث على تمثيل أوامر الله
ألم تقرأ أيها السائل قول الله تعالى :

لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ

فهنا جاء النهي أو الإنشاء في صورة الخبر
بدليل لو كانت "لا" ناهية , لجزم الفعل الذي بعدها !
لقال الله " لا تجدْ قوما" إنما قال "لا تجدُ" مع أنه يريد النهي كما في قوله تعالى :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا آَبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاءَ إِنِ اسْتَحَبُّوا الْكُفْرَ عَلَى الْإِيمَانِ

جاء بالإنشاء في صورة الخبر كذلك الجملة التي معنا

وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا

الله يريد أن يقول للمسلمين "أيها المسلمون , لا تعتدوا على حرمة المسجد , أمنوا المسجد الحرام " فإذا جاء من يعتدي , فليس هذا تكذيب لأوامر الله إنما هو مخالفة من البشر لرب البشر
فأي تكذيب في هذا ؟
ليتك أيها السائل قرأت أول دروس اللغة العربية في البلاغة ,
القرآن عربي و لا يفهمه إلا من درس علوم اللغة العربية من ألفها إلى يائها
و أن أتحدى أي سائل يريد أن يوجه طعنا للقرآن الكريم
أتحداه لو أعرب "لا حول و لا قوة إلا بالله "
أوجه هذا السؤال لكل متفلسفا على لغة القرآن
ما إعراب "لا حول و لا قوة إلا بالله "؟
و في إعرابها خمسة أوجه
فليت هذا المعترض يعربها على وجه واحد
و أعربها على وجه واحد فتحنا له الأبواب ليعترض , فكيف و فيها خمسة أوجه ؟؟
بل إن هناك قاعدة في النحو أتحدى بها جميع العرب من محيطهم إلى خليجهم ليتنبهوا إلى ما يراد بقرآنهم
هذه القاعدة تقول
" كل ما جاز أن يعرب عطف بيان, جاز أن يعرب بدلا إلا في مسائلتين اثنتين "
فما هما تلك المسألتان؟
لو أجاب العرب على هذا السؤال –و أنا لا أريد به التحدي فمعاذ الله –
إنما أريد به أن أنبه الأذهان و أوقظ الوسنان ليدرس لغة كلام الواحد الديان
هذا إنسان أرسل بسؤال سطحي فحول الإنشاء إلى خبر
الإنشاء لا يحتمل الصدق و لا الكذب
إذا أمرك إنسان أن تصلي و قال لك "صل" أتقول له "أصادق أنت أم كاذب ؟"
إذا قال لك إنسان "لا تشرب الخمر" أتقول له "أصادق أنت أم كاذب ؟"
إذا سألت ابنك و قلت له "هل ذاكرت الدرس" أيقول لك " أصادق أنت أم كاذب ؟"
إذا قلت "ليت الشباب يعود يوما" أيقولون لك " أصادق أنت أم كاذب ؟"
إذا ناديت و قلت " يا جبال " أتكون صادقا أو كاذب ؟
الإنشاء لا يحتمل الصدق و لا الكذب

===
السؤال الثاني :
لماذا لم يرسل الله طيرا أبابيل على الذين اعتدوا على المسجد الحرام كما فعل مع أبرهة ؟

اسمع أيها السائل , إن يوم أبرهة لم يكن في مكة موحد واحد
لم يكن هناك مسلمون فقد كان الله وحدة سيتولى الدفاع عن بيته لأن الذين وجدوا حول البيت وقتها , كانوا عبدة أصنام لا يعرفون الحماية عن البيت , كانوا يطوفون بالبيت عراة يصفقون و يصفرون عراة الأجسام رجالا و نساء , فلما لم يكن هناك من يدفع , تدخلت العناية الإلهية

أما اليوم فنحن ألف مليون مسلم !!

كان واجبا عليهم أن يهبوا على قلب رجل واحد ليخلصوا المسجد الحرام من المأساة

اسمع معي قوله تعالى :


ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ


اختبار , و إلا لماذا يبتلي الله العبد الصالح بالفقر و المرض ؟؟


وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ


فكأن الله تعالى يقول " هذا بيتي و أنتم ملزمون بالدفاع عنه"

أما متى تتدخل العناية الإلهية ؟ يوم لا يكون في الأرض من يقول "لا إله إلا الله"

===========
السؤال الثالث :

كيف تزوج نبيكم بأكثر من أربعة و هو لا يبيح لغيره الزواج بأكثر من أربعة ؟

و الجواب على هذا السؤال يتلخص في كلمة واحدة

أيها السائل , إن النبي محمد لم يتزوج ,و إنما زُوجَ فتزوج
زُوجَ : أي أذن الله له أن يتزوج , فمادمت تسأل عن الشرع , فمن الذي شرع الشرائع ؟

إنه الله , و الله الذي شرع الشرائع , جعل للنساء حدا أقصى ثم قال لنبيه محمد لقد أبحت لك الزواج بأكثر من هذا لحكمة أعلمها أنا !

أي أن النبي زُوجَ و الذي أذن له هو الله و هو صاحب الشرع

و إنني أبدار و أخاطب عقلك – إن كان لك عقل – فأقول لك إن الرسول لم يتزوج إلا واحدة هي خديجة رضي الله عنها !

أتدري لماذا ؟؟ لأنه تزوجها و عنده من العمر 25 سنة و كان عندها من العمر 40 سنة و إن كان الرسول راغب في الزواج لشهوة يقضيها , لتزوج بكرا في سن تقل عن سنه , لكنه كان ينظر إلى الزواج نظرة العاقل الذي يرى أن الزواج مسئولية , فتزوج بخديجة التي تكبره بـ15 عاما و تزوجت قبله برجلين , فلما ماتا تزوجت برسول الله و عاش معها 25 سنة و ما تزوج بعدها إلا و عنده من العمر 55 سنة !
فإذا أردت أن تحسب الرسول على الزواج على رسول الله فإنه لم يتزوج إلا بخديجة
أما زوجه بعائشة , فلأجل أن يقوي الصلة بينه و بين أبيها أبي بكر , ليبيح لأبي بكر الدخول إلى بيته سواء أن كان النبي داخل بيته أم خارجه, فإنه إما أن يدخل على رسول الله , إما أن يدخل على عائشة ابنته في غيبة رسول الله ,
و زواجه بحفصة ليؤكد الصلة بينه و بين وزيره السامي مر بن الخطاب فالرسول زوج اثنتين و تزوج من اثنتين , تزوج عائشة من أبي بكر و تزوج حفصة من عمر
و زوج رقية لعثمان و فاطمة لعلي
أخذ من اثنين و أعطى لاثنين
و ما تزوج بكرا إلا عائشة و ما أنجب إلا من خديجة و ماريا ,و ماريا كانت مملوكة بعقد اليمين و قبل أن يدخل بها النبي أعلنت إسلامها , حتى لا يقال أنه تزوج نصرانية , فبمجرد وصولها إلى المدينة المنورة , قالت أشهد أن لا إله إلا الله و أنك يا محمد رسول الله
هذا هو زواج الرسول
فإن قالوا لكم أن الرسول قد تزوج بعدد, فقولوا ما تزوج إلا خديجة
أما من سواها فما تزوجها إلا بعد أن بلغ 55 سنة
رجل بعد الـ55 , أيتزوج من أجل شهوة فانية ؟


من مواضيعي
0 دعك مما قال بولس..أتريد أن تعرف ماذا قال المسيح؟
0 التوراة و الانجيل و الزبور و القرآن
0 المشروبات
0 الـدرر الـبـهـيـة فـي المـسـائـل الـفـقـهـيـة
0 انفوجرافيك حقائق عن الصور على الشبكات الاجتماعية
0 ورقات خاصة بالرقائق
0 انفوجرافيك تاريخ الإعلام الاجتماعي
0 أقاويل بولـس الصريحة في نفي ألوهية المسيح

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الشيخ, ثلاث, شبهات

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:19 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009