ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

السجع هو العمود الفقري في لغة القرآن،

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


السجع هو العمود الفقري في لغة القرآن،

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2017, 02:46 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي السجع هو العمود الفقري في لغة القرآن،


أولا نحن لا نرد عليهم ولا نخاطبهم بحسب طريقة طعوناتهم

# قوله (السجع هو العمود الفقري في لغة القرآن، ) ليس صحيحا-- حتى في النص الذي أورده ليس فيه سجع حيث تغيرت الفاصلة إذ قال (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ* وَطُورِ سِينِينَ * وَهَذَا البَلَدِ الأَمِينِ * لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ* ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ)

# وإليك قول الباقلاني في موضوع السجع

(العلماء نفوا وجود السجع في القرآن
ذهب أصحابنا كلهم إلى نفي السجع من القرآن، وذكره أبو الحسن في غير موضع من كتبه.
أثبت غيرهم وجود السجع في القرآن: وذهب كثير من يخالفهم إلى اثبات السجع في القرآن، وزعموا أن ذلك مما يبين به فضل الكلام، وأنه من الأجناس التي يقع بها التفاضل في البيان والفصاحة، كالتجنيس والالتفات وما أشبه ذلك، من الوجود التي تعرف بها الفصاحة.

يستدلون على وجود السجع
وأقوى ما يستدلون به عليه: اتفاق الكل على أن موسى أفضل من هرون عليهما السلام، ولمكان السجع قيل في موضع: هرون وموسى، ولما كانت الفواصل في موضع آخر بالواو والنون قيل: موسى وهرون.

السجع غير الشعر
قالوا وهذا يفارق أمير الشعر؛ لأنه لا يجوز أن يقع في الخطاب إلا مقصوداً إليه، وإذا وقع غير مقصود إليه كان دون القدر الذي يسمى شعراً، وذلك القدر ما يتفق وجوده من المفحم كما يتفق وجود ه من الشاعر..

قيل السجع في القرآن كثير
وأما ما في القرآن من السجع فهو كثير، لا يصح أن يتفق كله غير مقصود إليه، ويبنون الأمر في ذلك على تحديد معنى السجع.

تعريف السجع

قال أهل اللغة: هو موالاة الكلام على وزن واحد، قال ابن دريد: سجعت الحمامة معناها رددت صوتها. وأنشد: طرِبتَ فأبكتك الحمامُ السواجِعُ تميل بها ضَحْواً غصونُ نوائعُ
النوائع: الموائل، من قولهم نائع، أي متمايل ضعفاً.

الصحيح أنه لا سجع في القرآن

وهذا الذي يزعمونه غير صحيح، ولو كان القرآن سجعاً لكان غير خارج عن أساليب كلامهم، ولو كان داخلاً فيها لم يقع بذلك إعجاز.

ولو جاز أن يقال: هو سجع معجز لجاز لهم أن يقولوا: شعر معجز.
وكيف والسجع مما كان يألفه الكهان من العرب؟ ونفيه من القرآن أجدر بأن يكون حجة من نفي الشعر، لأن الكهانة تنافي النبوات وليس كذلك الشعر..

الرسول نهى عن السجع

وقد روي أن النبي (صلى الله عليه وسلم قال للذين جاءوه وكلموه في شأن الجنين: "كيف نذي من لا شرب ولا أكل، ولا صاح فاستهل، أليس دمه قد يطل".فقال: "اسجاعة كسجاعة الجاهلية"؟ وفي بعضها: أسجعاً كسجع الكهان" فرأى ذلك مذموماً لم يصح أن يكون في دلالته.

ما قدروه أنه سجع فهو وهم

والذي يقدرونه أنه سجع فهو وهم، لأنه قد يكون الكلام على مثال السجع وإن لم يكن سجعاً، لأن ما يكون به الكلام سجعاً يختص ببعض الوجوه دون بعض، لأن السجع من الكلام يتبع المعنى فيه اللفظ الذي يؤدي السجع، وليس كذلك ما اتفق مما هو في تقدير السجع من القرآن، لأن اللفظ يقع فيه تابعاً للمعنى.)

* أمّا بالنسبة لطور سينين وطور سيناء

ورد في معجم مختار الصحاح ما يلي : * س ي ن * طور سيناء جبل بالشام وهو طور أضيف إلى سيناء وهي شجر وكذا * طور سينين * قال الأخفش سينين شجر واحدتها سينينة قال وقرئ { طور سيناء { وسيناء بالفتح والكسر والفتح أجود في النحو وقال أبو علي إنما لم يصرف لأنه جعل اسما للبقعة

مختار الصحاح مادة (سين).

وقول زين الدين الرازي ( وقرئ (طُور سَيْناء) يدل على عدم وجود سجع في الآيات التي ذكرها الفاجر فينتفي قوله من أصله ---فهو يتهم الرسول بتغيير الأسماء لتتلائم مع الفاصلة--ووجود قراءة " طور سيناء" " وطور سينا" يفرّغ كلامه من محتواه

وإذا علمنا أنّ البقعة المسماة سيناء ليس فيها زيتون فإن العبارة التي قالها الفاجر (وهذا الجبل في سيناء، ولذلك دُعي جبل سيناء او طور سيناء) ليست صحيحة--لأن الآية في النصين ذكرت الزيتون ولا وجود له في بقعة سيناء فتحتّم أن "طور سينا" أو طور سينين" أو" طور سيناء" أسماء لجبل في منطقة فلسطين--وهي أسماء مركبة من قسمين طور---وسيناء

السجع أخوتي ليس موجودا في القرآن وإن قيل بذلك فإن سجع المقامات أعلى منه من حيث أسلوب السجع المعروف---إن ما هو موجود ألفاظ تسمى فواصل تتغير بحسب المعنى



من مواضيعي
0 طوفان سيدنا نوح عليه السلام
0 هل المسلم العاصي يخلد في نار جهنم ؟!
0 انفوجرافيك أفضل أوقات النشر على شبكات التواصل الاجتماعي
0 سيكولوجيا المحارب الإسرائيلي
0 و قالت اليهود عزيرٌ بن الله
0 حكايات محبوبة .. مكتبة الأطفال و الناشئة
0 دليل ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة
0 رمضان يوم بـــ يوم

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السجع, العلوج, الفقري, القرآن،

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:25 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009