ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى نقد النصرانية > فتاوى عن المسيحية
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

مواجهة التنصير الذي تمارسه الجماعات التنصيرية

فتاوى عن المسيحية


مواجهة التنصير الذي تمارسه الجماعات التنصيرية

فتاوى عن المسيحية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-2018, 04:46 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي مواجهة التنصير الذي تمارسه الجماعات التنصيرية


السؤال

ما رأيكم في جمعية كاريتاس التي وجدتها على النت تتبع الفاتيكان ولها فروع في بعض البلاد العربية من بينهم بلدي، ولها لجان داخل المدارس يقرها مديرو المدارس في مقابل أموال يتقاضونها مع كل اجتماع لتلك الجمعية بدعوى أن تلك الجمعية هدفها الخير من رعاية طبية للطلبة من التدخين والإيدز وغيرها من مبرارات ولها فروع أخرى لأولاد الشوارع تقدم لهم الطعام والملبس ثم تطلقهم مرة أخرى في الشارع بحجة أن أهداف الجمعية العطف على الأطفال وليس إيواءهم أو تعليمهم حرفة تقيهم ذل التسول وغيرها من لجان فهل لجنة كهذه تتبع الفاتيكان ليس لها أهداف تبشيرية، أو ليس في الإسلام ما ينادي بكفالة اليتيم والعطف على المحتاج حتى نلجأ إلى رؤوس أموال كنائسية تنفق على المسلمين بدعوى أنها لا تفرق بين الناس، وهل التعاون مع هذه اللجان حلال، وهل المال المأخوذ منها حلال، أرجو سرعة الرد فهناك من المسلمين من يغتر بهذه الجمعية ويدعو لها ويزينها في عيون الآخرين، وما دوري كمسلم لأدافع عن الدين؟





الإجابــة




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فمن المعلوم أن الهدف الرئيس للجمعيات التنصيرية هو صد المسلمين عن دينهم، وربطهم بالديانة المسيحية التي قد حرفها أصحابها وبدلوها منذ زمن بعيد، والتي قد نسخ العمل بها منذ بعثة محمد صلى الله عليه وسلم، ومن أبرز المنظمات التنصيرية منظمة كاريتاس التي تقوم بدور بارز في دعم برامج التنصير وتمويل المشروعات الاستثمارية للشباب والنساء والتي دعت إلى جمع ملايين الدولارات للمساهمة في الإغاثة.
ومن الطرق التي تستخدمها الجمعيات التنصيرية لجلب قبول الناس كفالة الأيتام، وعلاج المرضى، والسعي للوقاية من الأمراض، والإنفاق على التعليم، وتمويل مشاريعه، وغير ذلك من الأساليب التي تهدف في باطن أمرها إلى محاربة الإسلام وتعاليمه ولغته.
تقول د: سهير أحمد السكري أخصائية اللغويات في جامعة جورج تاون: قد آمن المستعمرون الإنجليز والفرنسيون بأن المعركة مع المسلمين يجب أن تبدأ من الفصل الدراسي -من المدرسة- بتدمير التعليم الديني، كما تكون بنشر المدارس الأجنبية المنافسة في كل البلاد العربية، ومحاربة اللغة العربية، وبالإنفاق ببذخ على تعليم اللغات الأجنبية وربطها بالتقدم والتكنولوجيا، والعلوم العصرية، وفرص الثراء والمرتبات الأكبر. انتهى.
وعليه فإن الجمعية المذكورة تحرم المعاملة معها وإمدادها بأي شيء يمكن أن يعينها على النجاح في مهمتها، قال الله تعالى: وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ {المائدة:2}، وحرم أخذ المال منها ما دامت تتوصل بذلك إلى تحقيق أهدافها، ويجب حينئذ تحذير الناس منها، وصدهم عن معاونتها، ولو أدى ذلك إلى بقاء الأولاد بدون كفالة أو بدون تعليم، فلا ريب في أن مفسدة ضياع وذهاب الدين والقيم والأخلاق لا تساويها مفسدة ترك الولد من غير كفالة أو من غير تعليم مدرسي.
وإن المسلم يجب أن يكون غيوراً على دينه وقيمه، ويجب أن ينتبه لهذا الخطر العظيم والشر المستطير، وأن يعلم أن الله وهب له الأولاد واسترعاه عليهم، وسيسأله عما استرعاه، فعليه أن يعد الجواب من الآن.
والله أعلم.




من مواضيعي
0 الاستيطان اليهودي في فلسطين من الاسـتعمار إلى الإمبريالية
0 الصدقة
0 قصص مغامرات ميكى وبطوط
0 الاختلافات في ترجمات الكتاب المقدس
0 إذن .. !!
0 لحم الحمير أم عورة الحمير؟
0 انفوجرافيك بعض فوائد المشي
0 حكم التعامل مع أهل الكتاب إذا عطل ولي الأمر أخذ الجزية منهم

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مواجهة, التنصير, التنصيرية, الجماعات, الذي, تمارسه

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:51 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009