ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى نقد النصرانية > ملتقى الكتاب المقدس
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

إلى السادة محرّفي الكتاب المقدس إقتراح من خطاب المصري

ملتقى الكتاب المقدس


إلى السادة محرّفي الكتاب المقدس إقتراح من خطاب المصري

ملتقى الكتاب المقدس


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-21-2017, 01:50 AM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي إلى السادة محرّفي الكتاب المقدس إقتراح من خطاب المصري

إقتراح من خطاب المصري
أحد مؤلفي هذا الكتاب
إلى السادة محرّفي الكتاب المقدس
أقترح أنا خَطَّاب المَصري على مَن يُحَرِّفون الكِتاب المُقَدَّس كُلَّ فَتْرة - أنَّهُ في المرة القادمة التي سَيُحَرِّفون فيها الكتاب أَنْ يَحذِفوا هذه الفقرة مِن إِنْجيل مَتّى 2 عدد 23 :
23 وأتى وسكن في مدينة يقال لها ناصرة.لكي يتم ما قيل بالانبياء انه سيدعى ناصريا
وهذه الفقرة أيضاً 27 عدد9 : 9 حينئذ تم ما قيل بارميا النبي القائل وأخذوا الثلاثين من الفضة ثمن المثمن الذي ثمنوه من بني اسرائيل
وأيضا لوقا 24 عدد 46 : 46 وقال لهم هكذا هو مكتوب وهكذا كان ينبغي ان المسيح يتألم ويقوم من الاموات في اليوم الثالث.
مع مُرَاعاة ألَّا يَنتَبِه أحد لهذا , لِأَنَّ اِستِمرار وجود هذه الفقرات في إنجيل مَتّى يُثْبِت لِلأعداء المُسلمين وغيرهم أن الكتاب المقدس مُحَرَّف لأن ( مَتّى ) يشير إلى كلام يَدَّعي أنه كان موجود في العهد القديم وللأسف الكلام الذي يُشير إِليه مَتّى غير موجود في العهد القديم أبداً كما يَزْعُم , وأعتقد أنا (خطاب المصري) أن اليهود أعدائنا الذين قتلوا ربكم وصلبوه من أجلكم قد حذفوا هذه الفقرات من العهد القديم كي يُصْبِح كاتب أنجيل لوقا كذاب ، وكاتب إنجيل مَتّى كذاب كما هو معروف عنه عندما إخترع قصة القديسين الذين قاموا من القبور عند صلب يسوع ودخلوا المدينة وغيرها الكثير من القصص الملفقة في إنجيله , فمراعاة لمشاعر أسيادكم اليهود الذين قتلوا ربكم وحرفوا كتابكم أقترح عند إتيان موعد التحريف القادم للكتاب المقدس أن تحذفوا هذه الفقرات المذكورةِ أعلاه ، وياريت بالمرة تحذفوا قصة القديسين الذين قاموا من الموت عند صلب يسوع ودخلوا المدينة المقدسة لأنها قصة غبية جداً , ومن ناحيتي لا تخافوا فلن أخبر أحد بهذه الرسالة ولن أقول عن موضوع التحريف أبداً ..... مع خالص تحياتي والرب يبارككم كلكم واحد واحد ولا أنسى أن أشكر جميع السادة المحرفين .... التوقيع / خطاب المصري
-------------------------------------
هناك الكثير من هذه الأمثلة في الأناجيل الأربعة و لا أدري لماذا يُصِّر كَتَبة الأناجيل على الإستشهاد بنصوص يقولون أنها موجودة في العهد القديم وحين نراجعها لا نجد أيًّ منها موجود في العهد القديم كما يدَّعون !! فمن نُصدق ؟ الكثير من الأمثلة على هذا الكذب الصريح إما أن تكون من كتبة الأناجيل وإما أن الكتاب قد حُذِفَت منه تلك النصوص بل وهناك الكثير جداً من النبوؤات يستشهدون بها على أنها تشير إلى يسوع ولكنها في الواقع ليس لها أي علاقة بيسوع كما يَدَّعي من يحاول الإستشهاد بها .
إنني هنا لا أحاول أبداً الطعن في الأسماء التي أُطلِقت على الأناجيل كالحواري متى أو الحواري يوحنا , حاش لله فهؤلاء من تلاميذ سيدنا المسيح عليه السلام , وهؤلاء عندنا من المؤمنين التابعين لسيدنا عيسى ولا نتهمهم بالكذب أو التدليس ولكني أشير هنا إلى مَن نقلوا هذه الكتب ومَن نسخوها وكتبوها , فنحن لا نعتقد أبداً أن مرقس ومتى ولوقا ويوحنا هم أصحاب تلك الأناجيل التي نُسِبَت إليهم*, فهؤلاء عندنا لم يوحى لهم بشئ وإن سُمي هذا الكلام بأسمائهم أو نُسِب إليهم فنحن لا نثق في صحة نسبته إليهم ولا نضمن أبداً أن ما في الكتاب هو خالصاً لهم , ولو كان كلامهم هم فأين السند المتواتر المتصل لهذا الكلام ؟ وسأثبت أن هذا الكلام منسوب لهذه الأسماء ولكنهم ليسوا هم من كتبوه لاحقاً , وإن كان الأمر كذلك فليأتي لنا النصارى مثلاً بأي دليل يثبت أن إنجيل يوحنا كاتبه هو يوحنا*, أو يثبتون قطعاً أن يوحنا هو صاحب تلك الكلمات المدونة في الكتاب بل العكس هو الظاهر وسترى هذا إن شاء الله لاحقاً , فإصبر عليَّ أيها اللبيب وأكمل قراءة الصفحات حتى تصل لما أقول .
نقارن بين النص في إشعياء و النص كما يحكيه لوقا
لوقا4 عدد 17: فدفع اليه سفر اشعياء النبي.ولما فتح السفر وجد الموضع الذي كان مكتوبا فيه (18) روح الرب عليّ لانه مسحني لابشر المساكين ارسلني لاشفي المنكسري القلوب لانادي للمأسورين بالاطلاق وللعمي بالبصر وارسل المنسحقين في الحرية (19) : واكرز بسنة الرب المقبولة.(20) ثم طوى السفر وسلمه الى الخادم وجلس.وجميع الذين في المجمع كانت عيونهم شاخصة اليه. (SVD)
لو قارن أي إنسان عاقل بين النص في إشعياء 61 عدد 1 والذي يشير إليه لوقا في إنجيله وكأنه بشارة عن يسوع لأدرك التدليس الذي يقع فيه الناس نتيجة هذا التحريف بالزيادة والنقصان وما عليك إلا أن تلاحظ ما هي الكلمات الناقصة والزائدة وحاول ان تفهم لماذا أنقصها كتبة الإنجيل أو بدلوها كل ما أطلبه من العقلاء أن يقارنوا النص في لوقا 4 عدد17 وفي إشعياء 61 عدد1 :
إشعياء61 عدد 1:روح السيد الرب عليّ لان الرب مسحني لابشر المساكين ارسلني لاعصب منكسري القلب لانادي للمسبيين بالعتق وللماسورين بالاطلاق. (2) لانادي بسنة مقبولة للرب وبيوم انتقام لالهنا لأعزي كل النائحين (SVD)
من المقارنة يظهر لنا عدة نقاط أن لوقا أنقص في أول الفقرة التي يستشهد بها كلمة ( السيد ) بعد كلمة روح وهذا حتى لا يظهر أن للمسيح سيد فهو يحاول أن يُخفي هذه , في نص لوقا قال أرسلني ( لأشفي منكسري القلوب ) بينما النصف في إشعياء (لأعصب منكسري القلوب ) والأمر واضح فهو يريد أن يلفق النبوءة ويحبكها قدر المستطاع فمعلوم عن يسوع شفاء المرضى لذلك بدل الكلمة( لأعصب ) إلى ( لأشفي ), أزاد لوقا كلمة ( أرسل المنسحقين في الحرية ) وهذا اللفظ غير موجود في إشعياء فهذا تحريف بالزيادة ليحبك النبوءة وقصة الخلاص والفداء , ثم الكارثة هو أن لوقا دلس على الناس بعدم امانته في النقل من إشعياء ولو نقل هذه الفقرة كاملة التي أخذ نصفها وترك النصف الآخر في إشعياء الفقرة تقول ( أنادي بسنة مقبولة للرب وبيوم إنتقام لإلهنا ..) فنقل لوقا نصف الفقرة وترك كلمة بيوم إنتقام لإلهنا وهذا من التدليس أيضاً لماذا لم ينقل هذه الفقرة ؟ إنها كلها جملة واحدة لماذا أخذ نصفها وترك النصف الآخر ؟ لأنه لو نقل النصف الآخر لدمرت العقيدة النصرانية التي تنادي بأن يسوع جاء للخلاص وليس للإنتقام فهذا من التدليس وليس أمامنا إلا أمران لا ثالث لهما :
أولاً :- إما أن لوقا مدلس كاذب يريد خداع الناس فحرف النص الوارد في إشعياء بهذه الطريقة وتذكر أنه رفع عمداً كلمة(وبيوم انتقام لالهنا ) وبالطبع السبب معروف لأنه لو ذكر هذا لما تمت هذه النبوءة على يسوع لأن يسوع جاء ليخلص وليس للإنتقام , فَرُفِعَت هذه الجملة عمداً من كتاب لوقا مع أنها موجودة في إشعياء هذا فضلاً عن باقي الإختلافات بين النصين فهذا إحتمال أن يكون لوقا هو الكذاب .
ثانياً :- أن النص الذي يشير إليه لوقا في إشعياء كان كما ذكره لوقا بالضبط ولكن اليهود حرفوه , ليظهروا لوقا كذّاباً كما هو معروف , وأنا أعتقد أن هذا ليس صحيح لأن من يقرأ باقي الإصحاح 61 في إشعياء يدرك تماماً أن الكلام ليس له علاقة بيسوع لا من قريب ولا من بعيد , فأن يكون اليهود هم المحرفين في هذا النص فهذا ممتنع بشدة .
وليأخذ وظيفته آخر ؟؟
أعمال1 عدد 20: لانه مكتوب في سفر المزامير لتصر داره خرابا ولا يكن فيها ساكن وليأخذ وظيفته آخر. (SVD)
وما يشبه ما مضى في نص لوقا هو النص الوارد في أعمال الرسل 1 عدد20 أيضاً تغيير الكلمات واللعب بهما كما سترى ؟,,, حسناً دعني أخرجها من العهد القديم وقل لي ما رأيك جاء في المزمور 109 عدد 8 هكذا :مزمور109 عدد 8: لتكن ايامه قليلة ووظيفته ليأخذها آخر. (SVD)
لقد فاض الكيل وطفح من كثرة التلفيق والتدليس على الناس حتى أني أعتقد أنه لا عاقل على وجه الأرض يقبل هذا الأسلوب الساذج في خداع عقول العامة من الناس , إن النص الذي أراد كاتب أعمال الرسل أن يستشهد به في المزامير يتحدث عن أعداء داوود وليس له علاقة لا بقصة يهوذا ولا غيره فقط إقرأ الفقرات دون أن ننتزعها من سياقها الطبيعي في المزمور 109 عدد5-11 هكذا :
مزمور109 عدد 5: وضعوا علي شرا بدل خير وبغضا بدل حبي (6) فاقم انت عليه شريرا وليقف شيطان عن يمينه. (7) اذا حوكم فليخرج مذنبا وصلاته فلتكن خطية. (8) لتكن ايامه قليلة ووظيفته ليأخذها آخر. (9) ليكن بنوه ايتاما وامرأته ارملة. (10) ليته بنوه تيهانا ويستعطوا.ويلتمسوا خبزا من خربهم. (11) ليصطد المرابي كل ما له ولينهب الغرباء تعبه.
فهذه هي الكلمات الواردة في المزمور الذي يستشهد به في أعمال الرسل , وليس لها علاقة بيهوذا وليس فيه عبارة واحدة تنطبق على يهوذا أبداً كما يرى العقلاء إنما هي تتحدث عن أعداء داوود وهم مجموعة من البشر , لكن الظريف جداً أن كاتب أعمال الرسل أو بولس أراد أن يبحث لأحد أصدقائه عن وظيفة كما سأوضح لك فماذا قال ؟؟( أعمال الرسل الإصحاح الأول 15-26)
15. وفي تلك الايام قام بطرس في وسط التلاميذ.وكان عدّة اسماء معا نحو مئة وعشرين.فقال16 ايها الرجال الاخوة كان ينبغي ان يتم هذا المكتوب الذي سبق الروح القدس فقاله بفم داود عن يهوذا الذي صار دليلا للذين قبضوا على يسوع.17 اذ كان معدودا بيننا وصار له نصيب في هذه الخدمة.18 فان هذا اقتنى حقلا من اجرة الظلم واذ سقط على وجهه انشق من الوسط فانسكبت احشاؤه كلها.19 وصار ذلك معلوما عند جميع سكان اورشليم حتى دعي ذلك الحقل في لغتهم حقل دما اي حقل دم.20 لانه مكتوب في سفر المزامير لتصر داره خرابا ولا يكن فيها ساكن وليأخذ وظيفته آخر.21 فينبغي ان الرجال الذين اجتمعوا معنا كل الزمان الذي فيه دخل الينا الرب يسوع وخرج22 منذ معمودية يوحنا الى اليوم الذي ارتفع فيه عنا يصير واحدا منهم شاهدا معنا بقيامته.23 فاقاموا اثنين يوسف الذي يدعى برسابا الملقب يوستس ومتياس.24 وصلّوا قائلين ايها الرب العارف قلوب الجميع عيّن انت من هذين الاثنين ايا اخترته.25 ليأخذ قرعة هذه الخدمة والرسالة التي تعداها يهوذا ليذهب الى مكانه.26 ثم ألقوا قرعتهم فوقعت القرعة على متياس فحسب مع الاحد عشر رسولا(SVD)
كما قرأتم بطرس أراد أن يجد وظيفة لأحد أصدقائه ويعينه مكان يهوذا الخائن فلم يجد أي طريقة يعينه بها إللا تلفيق ذلك للعهد القديم فقال((20 لانه مكتوب في سفر المزامير لتصر داره خرابا ولا يكن فيها ساكن وليأخذ وظيفته آخر.))ومع أن المزمور لا يشير أبداً على يهوذا والكلام الوارد فيه من المستحيل أن ينطبق على يهوذاونص الكلام في المزامير يتحدث عن مجموعة من البشر هم أعداء داوود ولا يتحدث عن فرد واحد بعينه وفي المزمور في دعوة داوود أن ييتم أولاده فهل كان ليهوذا أولاد ؟ وفيه أيضاً ) ليكن بنوه ايتاما وامرأته ارملة. (10) ليته بنوه تيهانا ويستعطوا.ويلتمسوا خبزا من خربهم. (11) ليصطد المرابي كل ما له ولينهب الغرباء تعبه. فهل هناك صفة واحدة من السابقة تنطبق على يهوذا ؟ ألم أقل أن الكيل طفح من كثرة التدليس على الناس ؟ إللا أن الأمر يحتاج واسطة حتى يتم تعيين ميتاس مكان يهوذا لذلك علينا وعلى العهد القديم , نلفق له نبوءة في العهد القديم , ويصير تعيين ميتاس بحسب نبوءة فلا يعترض أحد علينا ويقاسمنا في الوليمة وفي الأموال التي نجمعها من الناس دون أن يعترض أي شخص ,, ميتاس نافع للخدمة وبالقرعة والنبوءة , والله إنها مهزلة وراجع الكلمات في المزامير وفي أعمال الرسل لتدرك مدى الغباء في إستغباء الناس .
وبهذا نرى نبؤات قيل انها مكتوبة فى العهد القديم وليست فى العهد القديم ... نبؤات قيل انها فى العهد القديم ولكنها نقلت بتحريف ونبؤات قيل انها فى العهد القديم فى مكان ولكنها فى مكان آخر وليست كما قيلت .
رأيتم كيف كان يتم إستغلال كلام الكتاب المقدس لمجرد مصالح دنيوية ؟ فيتم تلفيق النبوءات وتحريف الكلام لمجرد أنهم يريدون وضع أحد الناس مكان يهوذا الخائن فألَّف بطرس وألصق بالعهد القديم كلام غير موجود فيه لمجرد أنه يريد وضع صديقه ميتاس مكان يهوذا ؟؟
وهكذا مئات النصوص ولولا الخوف من الإطالة لذكرت أمثال ذلك الكثير جداً من النصوص التي يحاول بها كتبة العهد الجديد أن يلصقوا ويلفقوا نبوءات للعهد الجديدة إما أنها غير موجودة من الأساس أو أن النص موجود ولكنهم حرفوا فيه بالزيادة والنقصان كما إتضح من السابق ذكره .
نصيحة لكل عاقل
1تسالونيكيis:5:21: Prove all things; hold fast that which good (KJV) . IS
1تسالونيكى5 عدد21: أمتحنوا كل شيء.تمسكوا بالحسن. (SVD)



من مواضيعي
0 قُلْ مَنْ كَانَ عَدُّواً لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَّزَلَهُ عَلَى قَلْبِكَ
0 من روائع الشعر العربي فى الهجاء
0 ورقات المساجد وصلاة الجماعة
0 الوجيز في عالم الطفيليات الطبية
0 محمد صلى الله عليه وسلم في انجيل يوحنا
0 المنارة المفقودة
0 أبو مريم
0 الحل يكمن في حاجة نظام الإستقبال لديك للإصلاح يا من اخترت الإلحاد

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محرّفي, أقتراح, المصري, المقدس, السادة, الكتاب, خطاب

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:21 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009