ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى نقد النصرانية > ملتقى الكتاب المقدس
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

اقامة الدليل على تحريف الانجيل

ملتقى الكتاب المقدس


اقامة الدليل على تحريف الانجيل

ملتقى الكتاب المقدس


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2017, 01:34 AM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي اقامة الدليل على تحريف الانجيل

هذهدراسةعلمية فى المسيحية تعتمد اساسا علي اقوال علماء وباحثون مسيحيون بلسانهموبحوثهم وتعتمد على الحقائق التى اقرها هؤلاء العلماءوالباحثون المسيحيون ولن نرجعالى أقوال القسس اللذين اسلموا ولا الاقتباس من نصوص الكتاب المقدس الا في النادرجدا وسوف نسير فى هذه الدراسه على النهج التالى

• مقدمة :نرى فيها هل يعتبرالباحثون والعلماء الغربيون أن الانجيل هو كلمة الله أم لا؟.
• مجموعه منالحقائق التى تفزع وتصدم كل مسيحى وكل من يتعرف على هذه الحقائق الدامغه.
• ثمنتحدث عن شاول أو بولس ( ونشرح لماذانبدأ ببولس؟من هو؟اخلاقه؟كيف اختطف مسيحيةعيسى؟ماذا ادخل اليها من الديانات الوثنيه؟)
• أثرالديانات الوثنية فىالمسيحية
• المجامع المقدسة والكتب المقدسه
• المخطوطات وتزويرالاناجيل(اختلاف مخطوطات العهد الجديد وحجيتها)
• مخطوطات نجع حمادى
• ما هىالفرق المسيحية التى تؤمن بتحريف الاناجيل ؟؟
• ما هى الفرق المسيحية التى انكرتصلب المسيح؟؟
• فهيا نرى:

المبحث الاول
هل الانجيلهو كلمة الله؟

1. بدأ عيسى مواعظه بعد وفاة ابن خالته يحيى فى المحنةالمشهورةوقد القي مواعظه با للغة الارامية لغة اهل فلسطين فى هذا الوقت ولا يوجدعلى ظهر الارض انجيل بهذه اللغة وانما هى ترجمات .
"أن هذه الترجمات وما ترجممنها لاحقا الى لغات اخرى حفل بأغلاط كثيرة"(دائرة المعارفالبريطانية,ويلز,جرانت)
2. الاناجيل الموجودة الان كتبت فى الفترة ما بين ستونالى مائة سنة بعد وفاة المسيح ومعظم من كتبها لم يسمع من المسيح شخصيا(دائرةالمعارف البريطانية ,ويلز ,جرانت)
3. أقدم الاناجيل وجد باللغة الاغريقية ولميعرف متى ترجم ولا من ترجمه وفضلا عن ذلك أين النسخة الارامية التى تمت عنهاالترجمه حتى يمكن مقارنتها بالترجمه (دائرة المعارف البريطانية وسائر المركزالعلمية) اى انها كتبت بعد وقت طويل وبلغة غير ما نزلت به ناهيك عن مدى دقةالترجمة
4. بل ان انجيل يوحنا كتب ليقرر الوهية المسيح يقول يوسف الخورى فىكتابه(من تحفة الجبل)"ان يوحنا صنف انجيله فى آخر حياته بطلب من اساقفة آسيا والسببانه كان هناك طوائف تنكر لاهوت المسيح فطلبوا منة اثبات الوهيته وذكر ما اهمله متىومرقص فى اناجيلهم" والشائع ان هذا الانجيل كتبه الحوارى يوحناولكن دائرة المعارفالبريطانية تقطع بأنة انجيل مزور و من كتبة ليس الحوارى يوحنا بل يوحنا آخر(سنفصلذلك عند الحديث عن الكتب المقدسة) بل ان الاستاذ ستادلن يقرر أن انجيل يوحنا الذىينسب الى الحوارى يوحنا هو من تأليف طالب من مدرسة الاسكندربة فالتأليف الفلسفى هوروح مدرسة الاسكندرية وعقيدة التثليث هى عقيدتها.
وزد على ذلك ان النسخةü الأصلية مفقودة، والإصحاح الواحد والعشرين منه أضيف إلى الإنجيل فيما بعد(يا للعجب!!!!!!!!!!)
5. لوقا صاحب الانجيل المعروف ليس من الحواريين ولا من تلاميذهموانما هو تلميذ بولس "رسائل بولس" وبولس لم ير المسيح ولم يسمع من المسيح شخصيا,فهوكاتب انجيل لم ير من نزل علية الانجيل وتتلمذ على من لم ير أيضا من نزل عليةالانجيل.
6. أرجح الاقوال عن مرقص أنه كان تلميذاً لبطرس الذي كان تلميذاً لعيسى،ولم يذكر مرقس في إنجيله أنه سمع من المسيح ،ولا ذكر من أين أستقى معلوماته.وسيأتى بيان ذلك
بل المثير أن خاتمة انجيله غير متفق عليهاü
7. أما عنأنجيل متى فكما يرى ويلزفأن "النقاد ينكرون نسبة هذا الإنجيل إلى "متىّ الحواري"وينسبونه إلى أحد أتباعه الذي وضع عليه اسم "متىّ" تلميذ عيسى ليطمئن الناس إليةويقبلونه باعتباره أحد الذين عايشوا عيسى وشاهدوا أحواله"(ويلز).
8. يقطع ويلزبأن كثير من الاناجيل احتوت على اخطاء للكتبه انتقلت منهم الى الاجيال التالية لهمفضلا عن اخطاء الترجمه فقد يكون احيانا للكلمة من 6 الى 8 مرادفات فأى مرادف اخذالمترجم وأى مرادف كان وحى الله .بل ان جرانت فى كتابة" الاناجيل اصولها وتطورها"اقر ان الاناجيل تواجدت فى مخطوطات لم ينج ايا منها من اخطاء الكتبة ومهما كانالناسخ حى الضمير فأنه قد ارتكب اخطاء
9. ان المرء بعجب ان الاناجيل الاربعةاختلفت فى قضية الصلب التى هى اساس العقيدة المسيحية"بل احصى المحققون اربعهوثلاثين تضاد وليس فقط تناقض فى هذه القضية "علما بأن هذا هو صلب العقيدة المسيحيةوعمادها بل أن آخر كلمة للمسيح على الصليب وردت فى الاناجيل الاربعة بخمسة نصوصمختلفه اثنان منها مختلفتان فى أنجيل واحد هو متى.

10. ان المسيحيه ظلت بلاكتاب معترف به طيلة اربعة قرون بل ان كثيرا من الاناجيل احرقها هذا المجمع(نيقية)ومنها انجيل عيسى وسيأتى ذكر ما حدث فى هذا المجمع لاحقا ثم حرمت الامة المسيحيةمماتم أختياره لها ككتب مقدسه حتى القرن السادس عشر(أى الى ما بعد ظهور الاسلامبحوالى ألف عام)
كما يقول سير آرثر فندلاى فى كتابه صخرة الحق "أن الاناجيلü الحاليه لم تستقر الا فى القرن الرابع الميلادى عقب مجمع قرطاجنه عندما قرر هذاالمجمع أى كتابات يحتفظ بها وأيها يرفض ويستبعد وقبل هذا التاريخ سنة397 م لم يكنهناك شىء اسمه العهد الجديد الذى نعرفه اليوم "


11. قد تبين أن الفقرةالسابعة من الاصحاح الخامس من رسالة يوحنا الأولى والتي جاء فيها : (( فإن الذينيشهدون في السماء هم ثلاثة ، الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد))
لقد تبين أنها فقرة مزيفة ليست موجودة في الأصول اليونانية المعول عليها أيü إنها فقرة دخيلة ليست من المتن ، وبالفعل لقد تم حذف هذه الفقرة المزيفة من الترجمةالرهبانية اليسوعية المطبوعة سنة 1986 ، ومن التراجم الكاثوليكية العربية الحديثةوتم حذفها من الترجمة الفرنسية المسكونية ومن ترجمة ( لوي سيجو ) الفرنسية وتمحذفها من جميع الترجمات الغربية الحديثة كالترجمة القياسية الانجليزية . . . إلخوهو دليل دامغ على التحريف ولم يحتفظ بها سوى البروتستانت فلم يحذفوها وهو ما يثيرالجدل
12. أن بولس أنقلب 180 درجة من يهودى يضطهد المسيحيين الى رسول مباشرةدون المرور حتى بمرحلة الايمان البسيط فقد اعتنق المسيحيه وزعم بأن المسيح اتى لهوامره "قم وكرز بالمسيحيه" أى ادع لها لاحظ ان ما قالة لة المسيح هو فقط"قم وكرزبالمسيحية" (وليس فيما قالة المسيح لبولس تلك الاضافة الغريبة التى حرفت المسيحيةعن مسارها والتى ختم بها لوقا كلامة عن هذة القصة "وللوقت جعل يكرز فى المجامع أنالمسيح ابن الله" أى ان المسيح جاء وامرة بالدعوه للمسيحية وقام هو بالدعوه لانالمسيح ابن الله !!!!!!!!!!!!!!!!
13. والان ماذا عن تدوين الاناجيل يقول " جورجكيرد " : إن أول نص مطبوع من العهد الجديد كان الذى قدمه أرازموس عام 1516 م ، وقبلهذا التاريخ كان يحفظ النص فى مخطوطات نسختها أيدى مجهدة لكتبة كثيرين، ويوجد اليوممن هذه المخطوطات 4700 ما بين قصاصات من ورق إلى مخطوطات كاملة على رقائق من الجلدأو القماش ، وأن نصوص جميع هذه المخطوطات تختلف إختلافاً كبيراً ولا يمكنناالاعتقاد أن أيَّا منها قد نجا من الخطأ ، ومهما كان الناسخ حى الضمير فإنه ارتكبأخطاء ، وهذه الأخطاء بقيت فى كل النسخ التى نقلت من نسخته الأصلية ، وأن أغلبالنسخ الموجودة من جميع الأحجام قد تعرضت لتغييرات أخرى على أيدى المصححين الذى لميكن عملهم دائماً إعادة القراءة الصحيحة.” أين هذا ممن كان لايكتب الحديث النبوىالا وهو متوضىء
14. وأعجب معى فانة طبقاً للموسوعة البريطانية فإن النص السامرييختلف عن النص اليوناني في الأسفار الخمسة بما يزيد على أربعة آلاف اختلاف ، ويختلفعن النص العبري القياسي بما يربو على ستة آلاف اختلاف.
15. ولا يستطيع النصارىأن يثبتوا سنداً لهذه المخطوطات إلى كتبتها، واعترف بذلك القسيس فرنج فقال معتذراً:" إن سبب فقدان السند عندنا وقوع المصائب والفتن على المسيحيين إلى مدة ثلاثمائةوثلاث عشرة سنة ".

16. أن أحبار المسيحيين لم يقوموا بذره من ذلك الجهدالعقلى الفذ الذى قام به علماء المسلمين فى تاكيد صحة أحاديث الرسول صلى الله عليهوسلم وهى أدنى منزلة من القرأن



هل ترى بعد كل هذاان الانجيل الحالى هو كلمة الله
وكيف يقارن هذا بالقرآن الذى تم تدوينه وقت نزولجبريل به وبلغته التى نزل بهاغضا نديا من السماء
فهو من جبريل الى رسول الله صلىالله عليه وسلم الى كتاب الوحى وفى نفس الوقت الى صدور العباد فى نفس لحظة نزولةيحفظونه تعبدا وتلاوه

كانت تلك مقدمة بسيطة تنير لنا الطريق وألىالمبحث القادم



المبحث الثانى
حقائقمفزعه

ونحن نقوم بالبحث ستعرض لنا بعض الحقائق المفزعة والتى تصدمكبدرجة كبيرة جدا ومن هذه الحقائق ما يلى:
• سيبين لنا أن المسيحية قد استمرتالاربعة قرون الاولى من عمر الدعوة تتعبد بكتب اخرى تقرر احراقها فى القرن الرابع(وهو ما سيأتى بيانة)أى ان القرون الاربعة الاولى من عمر المسيحية لم تكن هذة الكتب(التى يتعبد بها ألان ) معترفا بها من كافة المسيحيين.
• كما أن المسيحية ظلتقرنا آخر بعد هذة الاربعة قرون دون بقية ما تعتقدة الكنيسة كتبا مقدسة الان (اقرتبقية الاسفار على فترات اخرها قرطاج 419 م)
• أن ما تم اختياره ككتب مقدسه صدرأمر بأخفائه عن عامة الشعب وظل الشعب المسيحيى لا يعرف شيئا عن كتبه المقدسه الا مايقوله الكهنه .ولم يتم تحرير الكتاب المقدس والسماح لعامة الشعب بالاطلاع عليه الافى القرن السادس عشربعد ثورة مارتن لوثر (أى بعد ظهور الاسلام بحوالى الف عام)
• يرى المحققون أن الكتب المقدسه المعترف بها بين المسيحيين حاليا حوالى ستةاخماسها من صنع بولس الذى لم ير ولم يسمع المسيح (وهو ما سيلى بيانه)
• أنالمسيحية التى نزل بها عيسى تم اختطافها وأبدالها بمسيحية من صنع بولس ما أنزل اللهبها من سلطان وتختلف كلية عن مسيحية عيسى0 (وسيلى بيان ذلك)
• الكنائس المسيحيةلا تتفق بشأن كتبها المقدسة فما يقدسة البعض يعتبرة البعض الاخر لا يستحقالتقديس(وسيأتى بيان ذلك)
• أن معظم معتقدات المسيحية تم اقتباسه من دياناتأخرىسابقه على المسيحيه كلمة بكلمه حرفا بحرف بل وحتى ان الاقتباس شمل تواريخالايام (وهو ما سيلى بيانه)
• أن خبر القبض على عيسى ومحاكمتة وهو صلب العقيدةالمسيحية موضع اختلاف وتضاد بين روايات الاناجيل بل أن آخر كلماته على الصليب لهاخمس رواياتمختلفه فى الاناجيل اثنان منها فى انجيل واحد

المبحث الثالث
من هو مؤسس المسيحية الحقيقى؟

شاول أوبولس

ولكن لماذا نبدأ ببولس ؟ و من هو بولس ؟؟وكيف بدل مسيحية عيسى؟؟؟
بولس هو المسؤل الاول عن تحريف الانجيل وتبديل المسيحية
من هو المؤسسالحقيقى للمسيحية؟
ماذا يقول العلماء والباحثون الغربيون عن بولس
• يقول اتشجى ويلز أن بولس "هو المؤسس الحقيقى للمسيحيه وليس عيسى"
• يقول برى فى كتابهديانات العالم (شاؤل "بولس" كون المسيحيه على حساب عيسى فشاؤل "بولس"هو فى الحقيقهمؤسس المسيحيه)
• يقول السير ارثر فندلاى فى كتابة الكون المنشور " أن بولس هوالذى وضع اساس الدين المسيحى "
• يقول هارت"فالمسيحية لم يؤسسها شخص واحد، وإنماأقامها اثنان: المسيح عليه السلام والقديس بولس، ولذلك يجب أن يتقاسم شرف إنشائهاهذان الرجلان. فالمسيح عليه السلام قد أرسى المبادئ الأخلاقية للمسيحية، وكذلكنظراتها الروحية وكل ما يتعلق بالسلوك الإنساني. وأما مبادئ اللاهوت فهي من صنعالقديس بولس"، ويقول هارت: "المسيح لم يبشر بشيء من هذا الذي قاله بولس الذي يعتبرالمسئول الأول عن تأليه المسيح"
• يقول العالم الألمانى “دى يونس” فى كتابه(الإسلام) : “ إن روايات الصلب والفداء من مخترعات بولس ومَنْ شابهه من المنافقينخصوصاً وقد اعترف علماء النصرانية قديماً وحديثاً بأن الكنيسة العامة كانت منذ عهدالحواريين إلى مضى 325 سنة بغير كتاب معتمد ، وكل فرقة كان لها كتابها الخاص بها”
• يقول الأب (بولس إلياس) فى كتابه “يسوع المسيح”: " إن الأناجيل بُنِيَت علىالمعتقدات فقد نشأت المعتقدات بواسطة بولس ، ثم كتب بولس رسائله بين سنة 55 وسنة 63ميلادية ، بَيْدَ أنَّ الإنجيليين لم يبدءوا كتابة أناجيلهم إلا فى سنة 63 ميلادية”.
• لهذا كان حقا علينا أن نبدأ ببولس فالمراجع تجمع على أنه هومؤسس المسيحيةوالى السؤال الثانى من هو بولس؟؟

المبحث الرابع
من هوبولس؟؟
نشأتة وتنصره

• هو يهودى فريسى ابن فريسى ولد لأبوينيهوديين في مدينة طرسوس في آسيا الصغرى، ونشأ فيها وتعلم حرفة صنع الخيام، ثم ذهبإلى أورشليم، فأكمل تعليمه عند رجل يدعى غمالائيل أحد أشهر معلمي الناموس فيأورشليم. (انظر أعمال 23 /3,18/3,22/ 39) أسماه والده شاول وقد قد قام هو بتغييراسمه بعد ذلك الى بولس "تملقا لحاكم قبرص الذى كان يسمى بولس" كما يقرر القس المسلمابراهيم فيليبس
• وتجمع المصادر على أنه شخص لم يرى المسيح قط ولا سمعه يبشرالناس بل انه كان من ابرز المضطهدين لفئة الحواريين يشى بالمسيحيين ويسومهم سوءالعذاب " قال عنه لوقا فى اعمال الرسل كان يقتل المسيحيين ,يسطو على الكنيسه ,يسلمالرجال والنساء للسجن ويقتل تلاميذ الرب "
• بداية نذكر بأن بولس لم يتلق شيئاًمن النصرانية من المسيح أو تلاميذه، فهو لم يصحبهم بل لم ير منهم سوى بطرس ويعقوبولمدة خمسة عشر يوماً، ولكنه ذكر أن عيسى ظهر له فى الطريق الى دمشق وقال له قموكرز بالمسيحية ويقول لوقا ختاما لهذه القصة جملة غيرت وجه التاريخ "وللوقت جعليكرز فى المجامع بالمسيح أن هذا هو ابن الله) فألامر كان أن يكرز بالمسيحية ولكنةكرز بأن المسيح هو ابن الله وهذه اضافة لم يقلها المسيح لبولس وفكرة لم تكن قد عرفتمن قبل. ودخل بولس المسيحية وأصبح معلما لها بقصة يراها البعض حقيقة ويراها الاخرونقصة مخترعة لم يتم حبكها جيدا (بالمناسبة روى بولس هذه القصة بروايات تحوى تناقضاتمختلفة تماما مما يقطع باختلاق القصة أعمال الرسل 9عدد 1 -30 , و22عدد 1-16 ,و26عدد 12-18 , )
• ولكن كيف تعلم شاؤل المسيحيه؟ ومن هم أساتذته؟ حيث ثبت أنهلم ير المسيح ولم يتعلمها من تلاميذ المسيح .لقد اعد شاؤل اجابه لهذا السؤال شبيههبقضيه دخوله المسيحيه فهى اما أن تقبل او ترفض ولكنها لاتناقش "اعرفكم ايهاا الاخوهبأن الانجيل الذى بشرت به أنه ليس بحسب انسان لآنى لم اقبله من عند انسان ولا علمتهمن انسان بل باعلان يسوع المسيح "
وهكذا اخذ شاؤل الذى اصبح يدعى بولس بعد دخولهالمسيحيه الزمام فى يده فهو لم ير المسيح قط ولا سمعه يتكلم ولكنه قال بصله مباشرهبينهما وبهذه الدعوى لم يصر لاحد حق ان يناضله فيما ينشره من تعاليم حيث أنه تلقاهامن المسيح مباشرة
وعادة يؤمن الانسان ثم يرتقى فى ايمانه كلما قوى هذا الايمانحتى يصل الى مرحلة القديسين ولكن بولس آمن واصبح رسولا فى نفس الوقت فمن عسكرى الىلواء فورا .استخف الطرب بالمسيحيين عندما رأوا بولس اكبر اعدائهم ينضم اليهم وتشككبعضهم فى أمره ولكن برنابا دافع عنه وأحسن تقديمة لهم ولكنهم ما لبثوا ان نفروا منهعندما وجدوه يبشر بفكره الذى يتنافى مع المسيحية الحقيقيه (كما سنوضح)
• ذهببولس الى العربية (وهو اسم يطلق في الكتاب المقدس، ويراد منه جزيرة العرب كما قديراد به بعض المواقع شمال الجزيرة كسيناء وجنوب الشام. انظر قاموس الكتاب المقدس)،وظل هناك ثلاث سنوات ولم يترك أثرا (ويبدوا ان هذه كانت قمة فشله اذ لم يتحدث عنهابعد ذلك بالمرة ولايحفظ لنا التاريخ أى شىء عن هذه الرحله رغم أنها تمت بعد أن قالأن صار رسولا) ثم الى أورشليم وجنوب حيفا حتى أستقر بة المقام فى آسيا الصغرىوانطاكية استمر يدعو إلى المسيحية في أماكن عدة من أوربا وهى مهد الوثنية فى هذاالوقت وليس بها من يعلم شيئا عن المسيحية وقد سجن هناك مرتين، حتى مات مقتولا عام68م.
• وهكذا أصبح بولس معلما للمسيحيه وكما يؤكد جرانت وبرى "وقد كان شديدالاهتمام بحركات زمانه الدينيه( اليهوديه والمتراسيه وديانه الاسكندريه) وهو ما اثرفى تعاليمه بوضوح , وكان من الواضح أن ذهنة كان مشبعا بفكرة لاتبدو قط بارزة فيمانسب الى عيسى من اقوال الا وهى فكرة الشخص الضحية الذى يقدم قربانا الى الله كفارةعن الخطيئة " و كما يقول ويلز"أوتى بولس قوة عقلية عظيمه وكان شديد الاهتمام بحركاتزمانة الدينية فهو على علم عظيم باليهودية والميثرائية وديانة الاسكندرية فنقل الىالمسيحية افكارهم وتعاليمهم وعلم الناس أن عيسى ابن لله نزل الى الارض ليقدم نفسةقربانا ويصلب تكفيرا عن خطيئة البشر فموتة كان تضحية مثل ضحايا الحضاراتالبدائية"
• يقول برى "وكان عيسى يهوديا وظل كذلك ابداولكن شاول كون المسيحيةعلى حساب عيسى فشاول هو فى الحقيقة مؤسس المسيحية وقد بدأ يذيع أن عيسى منقذ ومخلصوسيد وLORD استطاع الجنس البشرى بواسطته أن ينال النجاه وهى اصطلاحات كانت شهيرةعند كثير من الفرق فأنحاز أصحابه الى ديانة بولس واستعار من فلاسفة اليونان اتصالألآله بالارض عن طريق الكلمه أو ابن الاله أو الروح القدس"
• وبولس نفسة الذىابتكر قصة نزول ابن الله ليضحى بنفسه للتكفير عن خطيئة البشر هوهو نفسه الذى كتبيقول عن المسيح عندما قبض عليه واتجهوا به للصلب أنه"قدم بصراخ شديد ودموع طلباتوتضرعات لعل أحدا يستطيع أن يخلصه من الموت"رسالته الى العبرانيين 5/7 ولم يفسر لناأذا كا ن المسيح نزل لهذه الغاية فلماذا يبكى ويتضرع ويطلب النجاه.


المبحث الخامس

ولكن ما هى أخلاق بولس وهلتتفق مع اخلاق أصحاب الرسالات

من الأمور التي وقف عليها المحققون فيشخصية بولس تلونه ونفاقه واحترافه للكذب في سبيل الوصول لغايته
الكذب : فهويهودي فريسي ابن فريسي (انظر أعمال 23/6)، لكنه عندما خاف من الجلد قال: "أيجوز لكمأن تجلدوا إنساناً رومانياً" (أعمال 22/25).
وبولس يستسهل الكذب والتلون للوصولإلى غايته فيقول: "صرت لليهود كيهودي…وللذين تحت الناموس كأني تحت الناموس…و للذينبلا ناموس كأني بلا ناموس…صرت للكل كل شيء" (كورنثوس (1) 9 /20-21). كان تعليقىبجوار هذا الكلام على كل لون........
ويستمرىء بولس الكذب فيقول: "إن كان صدقالله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان بعد كخاطئ" (رومية 3/7).
ومن نفاقهوتلونه تزلفه لحكام روما الوثنيين واعتبارهم وسائر الحكام سلاطين موضوعين من قبلالله، ويمضي فيجعل الضرائب والجزية التي يفرضونها حقاً مشروعاً لهم، فيقول: " لتخضعكل نفس للسلاطين الفائقة، لأنه ليس سلطان إلا من الله، والسلاطين الكائنة هي مرتبةمن الله، حتى إن من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله، والمقاومون سيأخذون لأنفسهمدينونة...فإنكم لأجل هذا توفون الجزية أيضاً، إذ هم خدام الله مواظبون على ذلكبعينه. فأعطوا الجميع حقوقهم، الجزية لمن له الجزية، الجباية لمن له الجباية،والخوف لمن له الخوف، والإكرام لمن له الإكرام " (رومية 13/1-7). وهذا ما دفعالامبراطور الرومانى فى مجمع نيقية الى تأييد الاقلية حيث انهم حسب تعليمات بولس لاينازعونة فذلك بالضبط ما تريده أى حكومه
فهل هذه أخلاق أصحابالرسالات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


المبحث السادس
ما هى رسالةعيسى ثم كيف حرفها شاول او بولس:

• يقول القس الدكتور تشارلس فرنسيبوتر فى كتابة( السنون المفقودة من عيسى تكتشف)"أن عيسى قال عن نفسة ابن الانساناكثر منة ابن الله كما ادعى علية اتباعه وهو منة برىء"

• فقد كان عيسىيقول"لاتظنوا أنى جئت لانفض الناموس أو الانبياء ما جئت لانقض بل لاكمل "متى5/17وهذا اعتراف صريح بأن رسالتة تكملة لرسالة موسي وقد جاء عيسى نبيا الى بنى اسرائيلوليس الى العالم
• كما جاء فى متى 15/24 مانصة"ثم خرج يسوع من هناك وانصرف الىنواحى صور وصيدا واذا امرأة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت قائلةارحمنى يا سيديا ابن داوودابنتى مجنونة جدا فلم يجبها بكلمة فتقدم تلاميذة وطلبوا الية قائليناصرفها لانها تصيح ورائنا فأجاب وقال لم أرسل الا لخراف بنى اسرائيل الضالة"وتلاحظهنا شيئين ( لم تقل المرأة يا ابن الله كذلك حدد هو دعوتة لبنى اسرائيل فقط)
• وفى متى ايضا ان قال للحواريين وخلى بالك هنا ذلك قوله لمن أرسلهم للتبشير "الىطريق امم لاتمضوا والى مدينة للسامرين لاتدخلوا بل اذهبوا بالحرى الى خراف بنىاسرائيل الضالة"متى 10/5,6 أيضا وفقط الى بنى اسرائيل
• أحد الأغنياء إذ كانيسأل عيسى عليه السلام مخاطباً إياه (أيها المعلم الصالح) ماذا أعمل لأرث الحياةالأبدية ؟ أجابه لماذا تدعوني صالحاً ؟ ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله) (مرقس 10: 17 - 18) (لوقا 18:18) (متى 16:19) فهو لم يكن يعترف ان الة أو ابن الله
• المسيح كان يقول في يوحنا 20 عدد 17 : "قال لها يسوع لا تلمسيني لاني لم اصعد بعدالى ابي.ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم"تأمل أبى وأبيكم ألهى وألهكم هذا ما تقوله الاناجيل وليس نحن


هذا ماقاله عيسى عن نفسة فماذا قال المحققون
• جاء فى دائرة المعارف البريطانية أنالحواريين ظلوا يوجهون اهتمامهم الى جعل المسيحية دينا لليهودوجعل المسيح احدانبياء بنى اسرائيل الى بنى اسرائيل
• ورد فى دائرة المعارف البريطانية مانصة"لم يدع عيسى قط أنة من عنصر فوق الطبيعه ولا أن لة طبيعه أسمى من طبيعة البشروكان قانعا بنسبة العادى ابنا لمريم منسوبا من جهة الاب الى يوسف النجار" وهو مانزهه عنة القرآن الذى بمنتهى الصفاقة والاجحاد يلغون فية
• نشرت التايمز فى 15يوليو 1966 وثيقة دينية اكتشفت وقتها جاء فيها"أن غالبية مؤرخى الكنيسة يسلمون بأنأكثر أتباع المسيح فى السنوات التالية لوفاته اعتبروه مجرد نبى آخر لبنىاسرائيل"
• يقولKalthoff "أن الاعتقاد بألأوهية المسيح سبق كتابة الاناجيلفألاعتماد على الاناجيل لاثبات ألوهية المسيح عمل بعيد عن الصواب" ويقرر "أن صورةالمسيح بكل معالمها وملامحها تم أعدادها قبل أن يكتب سطر واحد من الاناجيل .وأنهذةالصورة هى من انتاج الفلسفه الميتافيزيقية التى كانت ذات سيطرة وكانت أراؤهاشائعه وتكاد تكون عامه".
الاستاذ الدكتور شارل جنبيير أستاذ ورئيس قسم تاريخالمسيحية بجامعة الاديان بباريس , والذى نشأ مسيحيا من أب وأم مسيحيين وفى بيئةمسيحية صميمه هى البيئة الريفية الفرنسية الكاثوليكية المتعصبه والذى حصل علىالدكتوراه فى تاريخ الاديان ولكنه تعمق فى المسيحيه بصفة خاصه ووصل الى ألى استاذتاريخ المسيحية فى أكبر جامعه فى فرنسا وهى جامعة باريس ثم الى رئيس قسم تاريخالاديان فى الجامعه يقول الدكتور شارل فى كتابه "المسيحية نشأتها وتطورها""والنتيجه الاكيدة لدراسات الباحثين هى أن عيسى لم يدع هو أنه المسيح المنتظر ولميقل عن نفسه أنه "أبن الله" كذلك لا يسمح لنا أى نص من نصوص الاناجيل بأطلاق تعبير"أبن الله"على عيسى فتلك لغة لم يبدأ فى استخدامها سوى المسيحيين اللذين تأثروابالثقافة اليونانية ,أنها اللغة التى استخدمها القديس بولس كما استخدمها مؤلفالانجيل الرابع" وصاحب الانجيل الرابع انجيل يوحنا كتبه ليقرر الوهية المسيح كمايقول يوسف الخورى فى كتابه(من تحفة الجبل)"ان يوحنا صنف انجيله فى آخر حياته بطلبمن اساقفة آسيا والسبب انه كان هناك طوائف تنكر لاهوت المسيح فطلبوا منة اثباتالوهيته وذكر ما اهمله متى ومرقص فى اناجيلهم"



هذه هى مسيحية عيسىالتى ارسلة الله بها فكيف حرفها شاول

تقوم النصرانية المحرفة على عمادهاالرئيس رسائل بولس، فقد كانت رسائله أول ما كتب من سطور العهد الجديد ثم جائتالاناجيل متناسقة إلى حد كبير مع هذه الرسائل لا سيما إنجيل يوحنا، فيما رفضتالكنيسة النصرانية تلك الرسائل التي تتعارض مع نصرانية بولس التي طغت على النصرانيةالأصلية التي نادى بها المسيح وتلاميذه من بعده( فى مجمع نيقية).
• ومن الواضحللذى يقرأ رسائل بولس انه لم يورد دليلا واحدا او كلمة واحده تنسب الى عيسى عنعالميه المسيحيه بل كان تدليله من كلامه هو ومن بنات افكاره هو شأنه فى شأن التدليلعلى عدم ضرورة الختان وعلى كثير من التعاليم(روميه 5/12 وما بعدها و 9/7 ومابعدها)
• وفيما يتعلق بحادثة الصلب يقرر كتاب "تطور الأناجيل" للبريطاني "اٍينوكباو "ولكن الأمر الغريب هو عدم وجود أية إشارة ولو بسيطة أو عابرة ـ عن هذه الأحداثفي المصادر التاريخية المعاصرة لتلك الفترة، سواء في ذلك المصادر الرومانية أواليونانية أو اليهودية. والمصدر الوحيد الذي جاء به ذكر يسوع المسيح كان كتاباتالمؤرخ اليهودي يوسيفوس، ولكن تبين للباحثين منذ القرن السادس عشر أن هذه القصة-التي لا تتجاوز بضعة أسطر- إنما هي إضافة لاحقة إلى الكـتاب ولم تكن ضمن النسخالأولى منه، فلا شك في أن بعض الناسخين المسيحيين أضافها في مرحلة متأخرة."
• منمقال نشر في أخبار وتقرير العالم في الولايات المتحدة بعنوان بحث عن عيسى، 8 نيسان1996، صفحة 47/53
خلص عالم الإنجيل المعروف روبرت فنك وخمسون من أساتذة الاديانأن ما لا يزيد على 20% من الأقوال المنسوبة إلى عيسى فى الكتب المقدسه يمكن الوثوقبه. وبالنسبة لافعالة فأن النسبة تقل عن ذلك كثيرا. ومن بين الأقوال والأفعال التياعتبرت غير موثوقة: صلاة الرب، حديث الصليب وأيّ ادعاء لعيسى بالألوهية، ولادةالعذراء، معظم معجزاته وبعثه الجسدي. (صفحة 49).
• يعتقد يوحنّا كروسان، أحدأغزر الباحثين المعاصرين إنتاجا، وهو كاهن كاثوليكي سابق وأستاذ فخري في جامعةديبول في شيكاغو، أن الأدلة التي جمعها تنفي معظم التعاليم النصرانية التقليدية.فهو يقول مثلا أن الرواية الإنجيلية للعشاء الأخير وظهور عيسى المتكرر بعد قيامتهمن الموت، لم تكن إلا محاولات من قبل أتباعه المخلصين للتعبير عن إحساسهم المستمربوجوده بعد الصلب. (صفحة52(
• ويقول م جى لوبلا فى "كتاب الانجيل قادنى الىالاسلام" إنه لمن الغريب والمثير للسخرية بالفعل أن نعلم أنه لا توجد رسالة واحدةمن رسائل بولس الإنجيلية للرومان، والتي تتعدى 430 نصا، كتبها عيسى (عليه السلام)رغم أن رسالة بولس الإنجيلية للرومان هي أساس النصرانية المعاصرة. كما أنالممارسات الأخرى التي تم تبنيها عن طريق بولس تضمنت ما يلي: اعتماد يوم الأحدالروماني يوم العطلة النصرانية؛ اعتماد يوم ميلاد اله الشمس التقليدي على أنه يومميلاد عيسى (عليه السلام)؛ اعتماد رمز اله الشمس (صليب النور) ليكون رمز النصارى،ودمج جميع المراسم التي كانت تمارس في احتفالات يوم ميلاد اله الشمس (في الاحتفالاتالنصرانية بيوم ميلاد المسيح!(.
• ولكي يبرر بولس الاعتقاد الابتداعي بتقمص الربلشخصية عيسى المسيح وموته الظاهري على الصليب، ادعى في رسائله إلى الجاليشانزGalatians والرومان ، أن موت المسيح كانت له قوة مخلصة تمنح التكفير للخاطئين الذينآمنوا به.


• وأقرأ ما يؤكدة م جى لوبلا ، إن إنجيل القيامة (البعث) فيمرقس 9/16 الى 20 كان قد أزيل من النص من قبل كتاب الإنجيل في طبعة عام 1952 منالنسخة القياسية المنقحة و لأسباب ما، أعيدت في طبعة 1971. في العديد من الأناجيل وإذا لم تكن قد أزيلت، فهي مطبوعة بحروف صغيرة أو بين قوسين مع تعليق (انظر منالنسخة القياسية المنقحة، الإنجيل الأمريكي الجديد، والترجمة العالمية الجديدةللكتاب المقدس( إن الرواية الإنجيلية التقليدية لصلب عيسى أنه تم توقيفه وصلبهبأوامر وتخطيط الحاخام الأكبر وشيوخ اليهود.
• وبولس أول من قال بعالميةالمسيحيه وأفاض فى شرحها فى رسائله(رومبه,كورنثوس الاولى ,غلاطيه ,أفسس و كولوسى)واعترف "أن هذه النعمه اعطيت له وهو اصغر القديسين" (أفسس) !!!!!!!!!!!!!!
• ويعترف معظم الكتاب المسيحيون بأن الحواريين وتلاميذ المسيح الاوائل لم يفهموا هذهالحقيقة حتى اكتشفها بولس فأقرأ معى قول ويليام باتون " لم يفطن التلاميذ الاولونبادىء الامر أن الحدود الضيقه اليهودية قد زالت ولكن عبقرية الرسول بولس قد فطنتلهذا"
• لم ينفر بولس من الطقوس الوثنية بل على العكس اقتبس كثيرا منها ليضمننشر ديانته بين الوثنيين دون أن ينفروا منها وليبعد ديانته عن اليهوديه ومن ذلك أنجعل عطلة الاسبوع يوم الاحد متبعا الديانة الميثرائية وأهمل يوم السبت الذى هو مقدسعند اليهود (وقد بدأت بعض الكنائس الان فى تقديس يوم السبت),واقتبس كذلك منالوثنيات أعياد رأس السنه وعيد القيامه وعيد الغطاس وطقوس السر المقدس أخذت مكانمعبد التضحيه عند اليهود(وسيلى توضيح ما هو اكثر من ذلك)
• ومن المعلوم أن (سلسوس ) من علماء المشركين الوثنيين كان يصيح في القرن الثاني الميلادي أن ((المسيحيين بدلوا أناجيلهم ثلاث مرات أو أربع مرات بل أزيد من هذا تبديلاً كأنمضامينهاً بُدلت ))
منقول من مجموعة صوت الحق البريدية
أرسل بواسطة أميرة الجلباب


من مواضيعي
0 القرآن .. ودعوى الإبهام
0 الفوتوشوب لما يبقى بالتاتش المصرى
0 حوار الإيمان والإلحاد - أشهر أسئلة المتشككين والحائرين - د. هشام عزمي
0 الزبير بن العوّام
0 الدم المسفوح سبيل الكفارة
0 بين غلام وعمر بن عبد العزيز
0 أغـلاط بشهـادة الواقـع
0 نقد لمقالة عن الخرافة في الاسلام والمسيحية

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الانجيل, الدليل, اقامة, تحريف

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:20 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009