ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى نقد النصرانية > ملتقى التثليث والآلوهيــة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

أول من ابتدع اللاهوت والناسوت

ملتقى التثليث والآلوهيــة


أول من ابتدع اللاهوت والناسوت

ملتقى التثليث والآلوهيــة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2017, 03:07 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي أول من ابتدع اللاهوت والناسوت


أول من ابتدع اللاهوت والناسوت في شأن المسيح هو بولس
وأول من ابتدع شارة الصليب قسطنطين
انتهى عصر دقيانوس، وقصته مع أصحاب الكهف معلومة، ثم قام بعده قيصر آخر، وفي زمنه جعل في أنطاكية بتركًا يسمى (بولس الشمشاطي) وهو أول من ابتدع في شأن المسيح اللاهوت والناسوت، وكانت النصارى قبله كلمتهم واحدة أنه عبد رسول مخلوق مصنوع مربوب، لا يختلف فيه اثنان منهم، فقال بولس هذا ـ وهو أول من أفسد دين النصارى ـ: إن سيدنا المسيح خُلق من اللاهوت إنسانًا كواحد منا في جوهره وأن ابتداء الابن من مريم، وأنه اصطفي ليكون مخلصًا لجوهر الإنسي، صحبته النعمة الإلهية فحلت فيه بالمحبة والمشيئة، ولذلك سمي ابن الله وقال: إن الله جوهر واحد، وأقنوم واحد. قال سعيد بن البطريق: وبعد موته اجتمع ثلاثة عشر أسقفًا في مدينة أنطاكية ونظروا في مقالة (بولس) فأوجبوا علىه اللعن، فلعنوه، ولعنوا من يقول بقوله، وانصرفوا ثم ذكر سعيد بن البطريق ما كان من قسطنطين، وكيف أنه كان مبغضًا للشر محبًا للخير، فلما سمع أهل رومية به، وأن أهل مملكته معه في هدوء وسلام، كتب رؤساؤهم إلىه يسألونه أن يخلصهم من عبودية ملكهم، فلما قرأ كتبهم اغتم غمًا شديدًا، وبقى متحيرًا لا يدري كيف يصنع. قال سعيد بن البطريق: «فظهر له على ما يزعم النصارى نصف النهار في السماء (صليب) من كوكب مكتوبًا حوله (بهذا تغلب) فقال لأصحابه: رأيتم ما رأيت؟، قالوا: نعم، فآمن حينئذ بالنصرانية، فتجهز لمحاربة قيصر المذكور، وصنع صليبـًا من ذهب، وصيره على رأس الجنـد، وخرج بأصحابه، فأعطى النصر على قيصر، فقتل من أصحابه مقتلة عظيمة، وهرب الملك ومن بقي من أصحابه، فخرج أهل رومية إلى قسطنطين بالإكليل الذهب، وبكل أنواع اللهو واللعب، فتلقوه، وفرحوا به فرحـًا عظيمًا، فلما دخل المدينة أكرم النصارى، وردهم إلى بلادهم بعد النفي والتشريد، وأقام أهل رومية بضعة أيام يُعيِّدون للملك وللصليب. وقد ذكر يوسابيوس القيصري في كتابه (حياة قسطنطين العظيم) ترجمة القمص مرقس داود ما نصه: «إن الله أظهر لقسطنطين وهو يصلي هيئة صليب من نور في السماء في مننتصف النهار، وكتبت تحته عبارة تنصحه بأنه بهذا يغلب، ثم ظهر له في نومه مسيح الله، وأمره بأن يستعمل في حروبه علمًا مصنوعًا على شكل صليب». تعليق على اتخاذ النصارى للصليب لا ندري كيف ساغ القوم أن يعظموا الصليب، بل ويعبدوه بهذه الكيفية! وقد ورد في التوراة: «ملعون من تعلق بالصليب»، وهم يقرون أن المسيح قال: «إنما جئتكم لأعمل بالتوراة وبوصايا الأنبياء قبلي، وما جئت ناقضًا، بل متممًا...»، وهل كان أوائلهم وأصحاب عيسى على باطل وضلال ونقصان عندما لم يتخذوا الصليب، وهل كان أمرهم ينتقصه مجيء قسطنطين بشارة الصليب؟! وهل يسوغ لهم مخالفة المسيح بفعل قسطنطين وغيره؟!! وهل يصح ترك نصوص الإنجيل عندهم بما يراه قسطنطين، يقظةً أو منامًا؟! وهل هم يقصرون هذا الأمر على قسطنطين. أم هو أمر مطرد عندهم؟! نحن لا ننتظر إجابة من النصارى، فأمرهم أوضح من أن يخفى على من عنده شيء من الفطرة أو العقل البسيط، فإن زعموا أن المسيح قُتل على الصليب قلنا: هذه مقدمة بحاجة لإثبات وبرهان، ثم لو صحت ـ وهي غير صحيحة ـ فكيف تعظمون وتعبدون ما صُلب عليه إلهكم ومعبودكم؟! وهل يستطيع الإنسان أن ينظر للسكين التي ذبح بها ابنه؟!. اللهم أرنا الحق حقًا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، ولا تجعله ملتبسًا علينا فنضل، واجعلنا للمتقين إمامًا



من مواضيعي
0 إبطال ابن تيمية لدعوى النصارى للتوحيد مع قولهم بالتثليث
0 جواب شبهة حول إحياء عيسى الموتي
0 جعفر بن أبي طالب
0 فيزياء الكم ... تابوت الداروينية!
0 نسخ آية حبس الزانية في البيت
0 قصة الرقية من حصاة البول واحتباسه
0 الحوار الثالث الثالوث وتأليه المسيح
0 نبذة عن الآشوريين

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اللاهوت, ابتدع, والناسوت

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:21 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009