ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

التضارب فى القرآن 2

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


التضارب فى القرآن 2

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-2017, 12:12 AM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي التضارب فى القرآن 2


التضارب فى القرآن


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


هذه المداخله وردت فى أحد المنتديات (اللادينيين العرب) ليدلل على أن القرآن فيه تضارب وأنه ليس من عند الله .
أرجو التفضل بالرد عليها



ومداخله الكافر كما وردت بالنص كما يلى :



((( هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) (البقرة:29)
وهنا نرى ان الله خلق مافى الارض جميعا .. و كلمة جميعا تعنى ان الله خلق الاشجار والبحار والانهار والجبال وكل مافى الارض جميعا ...... ثم استوى الى السماء وسواها...



ولكنة يقول فى( سورة النازعات)

((( أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا{27} رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا {28} وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا {29} وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا {30} أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءهَا وَمَرْعَاهَا {31} وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا {32} مَتَاعاً لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ {33} )))



و من الايات هنا نعرف إن الله سوى السماء الاول واصبح هناك ليل وضحى ثم بعد ذلك دحا الارض و خلق الماء والمرعى من الارض وارسى الجبال .... وهذا يناقض ( البقرة 29) التى تقول ان الله هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ ((( جَمِيعاً))) اى بمافيها من ماء ومرعى وجبال قبل خلق السماء



ونجد فى (سورة فصلت )
قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ / فصّلت 9- 11



فهنا الله خلق الارض اولا ووضع فيها الرواسى ثم سوى السماء .. بينما فى النازعات يقول ان الله سوى السماء اولا ثم جعل الرواسى فى الارض حيث قال ( وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا {32}



السؤال هنا: هل الله خلق كل مافى الارض جميعا من ماء ومرعى وجبال ثم سوى السماء بحسب ( البقرة 29 ) أم ان الله سوى السماء اولا ثم خلق ما فى الارض من ماء ومرعى وجبال بحسب ( النازعات 27- 31) ؟؟؟؟



ان الماء والمرعى والجبال هل هى اشياء فى الارض ام لا؟؟؟؟؟ طبعا هى اشياء فى الارض ... فبحسب البقرة 29 يكون الله قد خلقهم الاول لان الله خلق مافى الارض جميعا ثم سوى السماء



لكن فى النازعات نجد ان الله سوى السماء الاول ويقول كلمة ( وبعد ذلك) (الارض بعد ذلك ) اخرج منها الماء والمرعى والجبال



هل تقدر ان تقول لى الانهار خلقت قبل خلق السماء آم خلقت بعد خلق السماء؟؟؟؟

لو قرأت ( البقرة 29 ) لايساورك ادنى شك فى ان الله خلق الانهار اولا قبل خلق السماء لان الانهار هى شى فى الارض والله خلق مافى الارض جميعا الاول ... لكن فى النازعات الله خلق السماء الاول وبعد ذلك اخرج الماء اى الانهار وجعل المرعى وهو الشى المعتمد على المياة


السؤال الثانى:

الجبال التى هى الرواسى هل خلقها الله اولا قبل السماء ( وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا)( سورة فصلت ) آم السماء كانت اولا قبل الجبال (وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا {32} سورة النازعات) ؟؟؟؟

ان لم يكن هذا هو التناقض فماذا يكون التناقض؟؟؟؟ )أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً) (النساء:82) وهنا نجد مابين سورة البقرة و سورة النازعات اختلافا كثيرا

===

سورة فصلت، آيات 9-12: ( قل أئنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين وتجعلون له أنداداً ذلك رب العالمين وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام سواء للسائلين ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعاً أو كرهاً قالتا أتينا طائعين فقضاهن سبع سموات في يومين و أوحى في كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفضاً ذلك تقدير العزيز العليم )

سورة النازعات، آيات 27-30: ( أأنتم أشد خلقا أم السماء بناها رفع سمكها فسواها وأغطش ليلها وأخرج ضحاها والأرض بعد ذلك دحاها ) فسورة البقرة وسورة فصلت تذكران خلق الله للأرض أولا ثم السماء. بينما سورة النازعات تذكر خلق السماء أولا ثم الأرض .

خلق الله الأرض في يومين ثم خلق السماء ثم استوى إلى السماء فسواهن في يومين آخرين ثم دحا الأرض ودحوها أن أخرج منها الماء والمرعى وخلق الجبال والجمال والآكام وما بينهما في يومين آخرين فذلك قوله ‏( دحاها ) , = يعني عملية خلق الأرض و الدحو كانت 4 أيام
هدا هو الترتيب يعني جعل الرواسي جاء مع الدحو في اليومين الأخيرين الدين تليا تسوية السماء .
يعني في فصلت 9-12 الهه يصف خلق الأرض ايجادا و تكوينا اي 4 أيام مع التأكيد أن الرواسي -التي كانت مع عميلة الدحو كانت في اليوين الأخيرين بعد عملية تسوية السماء لدا في فصلت قال خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ ...فلا يقال أن الأرض كان لها نصيب 6 أيم و السماء 2 أيام =8 أيام .
خلق الأرض في 2 أيام تم استوى للسماء في يومين ثم بعد دلك بدأت مرحلة تكوين الجبال و فصلت لما دكرت تسوية السماء بعد " وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ " لأن الأمر لا يتعلق بتسلسل زماني لخلق الجبال في فصلت لدا جمع الكل و قيل في 4 أيام و انما و صف و لهدا كانت الآية وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ فاصلة بين القسمين فلا تسلسل زماني
*/ ما معنى الخلق هل هو اخراج و ايجاد شيء من عدم أو اخراج شيء من ما هو موجود سابقا ,,,?
الجواب
23/14

ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ
ادن ليس الخلق بالضرورة في المصطح القرآني يطلق على ايجاد من لا شيء و لكن أيضا يطلق لفظ خلق على تكوين و تصوير هندسي آخر من شيء قد و جد سابقا كمادة أولية –أرجوا أن لا تنسى هاته المقدمة –

7/54
إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام
كيق تم تقسيم ال 6 أيام ,,,,?£

قل أئنكم لتكفرون بالذى خلق الأرض فى يومين وتجعلون له أندادًا ذلك رب العالمين وجعل فيها رواسى من فوقها - يعني كانت موجودةلكن ظهرت فوق--وبارك فيها وقدر فيها أقواتها فى أربعة أيام سواء للسائلين * ثم استوى إلى السماء وهى دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعًا أو كرهًا قالتا أتينا طائعين * فقضاهن سبع سموات فى يومين وأوحى فى كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظًا ذلك تقدير العزيز العليم ) فصلت: 9ـ12.
قلنا أن الخلق ليس ضرورة اخراج شيء من عدم و لكن يطلق على التصوير و التشكيل الهندسي .في هاته السورة كم دام خلق الأرض هل 6 أيام (4+2) أم 4 أيام (2+2) ??
بل 4 أيام لكن غير متتالية يعني خلقت ألأرض كاملة كمادة أولية في يومين تم استواء السماء في يومين و بعدها تم الخلق الآخر أو التصوير و التشكيل الهندسي للأرض التي كانت أصلا موجودة كمادة أولية و قبل التصوير و التشكيل الهندسي و هو ما أطلق عليه القرآن الدحو
سورة النازعات، آيات 27-30: ( أأنتم أشد خلقا أم السماء بناها رفع سمكها فسواها وأغطش ليلها وأخرج ضحاها والأرض بعد ذلك دحاها
قال بعد دلك أي الدحو كان في اليومين الأخيرين و بعد عملية الاستواؤء للسماء في يومين ..فيكون عملية خلق الأرض كمادة أولية و تصويرها و تشكيلها هندسيا في 4 أيام لا متتالية لكن بينهما فاصل استواء السماء في 2 أيام

طيب
دحو الأرض في العلوم الكونية
أولا‏ً:‏ إخراج كل ماء الأرض من جوفها‏
ثانيا‏:‏ إخراج الغلاف الغازي للأرض من جوفها‏
ثالثا‏:‏ الصهارة الصخرية في نطاق الضعف الأرضي هي مصدر مياه وغازات الأرض‏
رابعاً‏:‏ دورة الماء حول الأرض‏
خامسا‏ً:‏ توزيع الماء علي سطح الأرض‏
سادسا‏:‏ دحو الأرض معناه إخراج غلافيها المائي والغازي من جوفها‏
سابعا

﴿ وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا ﴾ (النبأ:7) .
وقال تعالى ﴿ وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ ﴾(لقمان:10)وقال أيضاً﴿ وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِهِمْ وَجَعَلْنَا فِيهَا فِجَاجًا سُبُلًا لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ﴾(الأنبياء:31)والجبال أوتاد بالنسبة لسطح الأرض، فكما يختفي معظم الوتد في الأرض للتثبيت، كذلك يختفي معظم الجبل في الأرض لتثبيت قشرة الأرض . وكما تثبت السفن بمراسيها التي تغوص في ماء سائل ، فكذلك تثبت قشرة الأرض بمراسيها الجبلية التي تمتد جذورها في طبقةٍ لزجةٍ نصف سائلة تطفو عليها القشرة الأرضية
أي اخراج الجبال البركانية التي كانت تخرج من تحت تلك القشرة للتبيت الأرض –يعني كانت موجودة مع الأرض لكن أخرجت للوجود في عملية الدحو و هو معنى قوله تعالى من فوقها التي كانت في اليومين الأخرين من 6 أيام

العمليات 7 كانت في اليومين الأخيرين من 6 ايام .فهل يعني ادن أن المياه الجوفية و و الجبال البركانية لم تكن موجودة في اليومين الأولين من خلق الأرض ??? بلى كانت مو جودة مع الأرض كمادة أولية لكن لم تخرج للأرض لتعطي الشكل و التصوير ألهند سي المعروف حاليا الا في اليومين الأخيرين من 6 أيام

ادن
سورة فصلت )
قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ / فصّلت 9- 11

فجعل الرواسي أي اخراج الجبال البركانية -التي كانت موجودة أصلا عند خلق الأرض في اليومين الأولين - من القشرة للتبيت الأرض أي لم تظهر في الوجود على الشكل الدي نعرفها الا في 2 الأخيرين من 6 أيام

*
( سورة النازعات)

((( أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا{27} رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا {28} وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا {29} وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا {30} أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءهَا وَمَرْعَاهَا {31} وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا {32} مَتَاعاً لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ {33

ادن هاته السورة شرحت ألآولي أي ارسى الجبال بمعنى أخرجها من الأرض لترسوا على سطحها و دالك في 2 الأيام الأخيرة من 6 ايام أي عملية الارساء كانت بعد تسوية السماء أما وجود الجبال البركانية فكانت قبل تسوية السماء

*
هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) (البقرة:29)

نعم خلق الكل في اليومين الأولين كمادة أولية لكن التشكيل الهندسي أو العمليات 7 كانت في اليومين الأخيرين من 6 ايام= بعد التسوية

اقتباس:




ان لم يكن هذا هو التناقض فماذا يكون التناقض؟؟؟؟



في عقلك يا متخلف علميا و منطقيا
أبـــ(تراب)ـــو كتب في : May 17 2004, 09:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين .. وبعد
إن المتتبع لما يكتبه المنصرون والملحدون حول التناقضات المزعومة في القرآن الكريم يجد العجب العجاب
فهم لم يكلفوا خاطرهم بالتوجه لكتب التفسير البياني والنحوي ليجدوا فيها ما يجيب عن تساؤلاتهم ، وهي مشروعة إن كانت بقصد طلب الحق (( وإن كنت أظن أن غالبها بقصد التشويش والنفخ في ضوء الشمس لإطفائها )) .
فلو كان طلبهم حقيقيا لبادروا التوجه إلى كتب التفسير أو مواقع الفتاوى الالكترونية..
والأغرب من ذلك أن منهم من يذهب إلى كتب الإعجاز البياني ويأخذ منها شواهد العلماء حول الإعجاز البياني في القرآن الكريم ويجعلها طعناً فيه ؟؟؟!!!!
وكما قال أحدهم: هذا زمان القص واللصق
وإليكم بعضا من ذلك ... زعموا أن :
1. " هذا يوم لا ينطقون " [المرسلات 35] يناقض " لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد " [ق28]
وتوجيه ذلك: هم لاينطقون منذ فترة قيامهم من قبورهم إلى أن يؤذن لهم عند الشفاعة فيتكلمون عند ذلك. فيوم القيامة أهوال ومواقف بينها أزمان متباعدة. فما لا يصح في هذا الموقف يصح في ذاك.

2. " ليس لهم طعام إلا من غسلين " [الحاقة36] يناقض " ليس لهم طعام إلا من ضريع" [الغاشية6]
التوجيه: عذاب النار دركات متفاوتة فريق منهم طعامه الضريع وفريق طعامه الغسلين، كل بحسب عمله.
كما أن فريقا منهم شرابه الصديد وآخر شرابه الحميم.

3. " إن الذين كفروا بعد إيمانهم ثم ازدادوا كفراً لن تقبل توبتهم " [آل عمران90] يناقض " يقبل التوبة عن عباده " [الشورى25]
التوجيه: التوبة التي لم تقبل هي التوبة الأولى من الكفر الأول. أي: لم تتحقق شروط قبول توبتهم الأولى وبالتالي لن يقبل الله توبتهم الظاهرة باللسان دون الجنان .. فهي ليس لها من التوبة سوى الاسم والشكل ولكنها في الحقيقة غير معتبرة
ملاحظة: شروط التوبة موجودة في قوله تعالى: " وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى " وهؤلاء الذين كفروا بعد إيمانهم لم يعملوا صالحا لأنهم ارتدوا بعد توبتهم بلسانهم.
4. " لا بيع فيه ولا خلة " [البقرة254] يناقض " الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين " [الزخرف67]
التوجيه: المقصود: لا خلة ( صداقة ) تنفع ولكن هناك خلة لا تنفع.
أو سيصبحون أعداءً لأن صداقتهم كانت سببا في زيادة سيئاتهم وبالتالي دركات عذابهم.
تقدير قوله: الأخلاء في الدنيا أعداء يومئذ لا تنفعهم خلتهم التي كانوا عليها في الدنيا.
أما المتقون فهم " إخواناً على سرر متقابلين " لأن أحدهم كان يمسك بيد أخيه ويقول له " هيا بنا نؤمن ساعة ".
5. " ونضع الموازين القسط ليوم القيامة " [الأنبياء47] يناقض " فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا " [الكهف105]
التوجيه: لم يُرد في الثانية نفي الموازنة وإنما المقصود القدر والجاه.
( فلان ليس له وزن عندي ) أي: لا قدر له. ولا يعني: ليس له ثقل .
6. " فلنسألن الذين أرسل إليهم ولنسألن المرسلين " [الأعراف6] يناقض " ولا يسأل عن ذنوبهم المجرمون " [القصص78] .
التوجيه: الأولى سؤال تقرير لإثبات الحجة عليهم عندما يسمعون جواب المرسلين إليهم.
والثانية: سؤال استخبار واستفهام بقصد أخذ لعلم وبناء الحكم عليه ( إحصاء عدد الحسنات والسيئات )
فهم ليسوا أهلا لذلك فهم كاذبون غير صادقين.
7. " كلما خبَت زدناهم سعيراً " [الإسراء97] يناقض " فلا يخفف عنهم " [البقرة86].
التوجيه: لم يرد بالخبو الهدوء والسكون حقيقة .. وإنما المعذبون بالنار هم الذين ظنوا ذلك لطول مكثهم وتعودهم وطبعهم على هذا الجو .. فالمقصود كلما قدّروا أنها خفت درجة حرارتها إيذانا بقرب انطفائها زدنا من حرها.
وهذا أذى نفسي أشد عليهم من الأذى الجسدي.
كما تقرب الماء من رجل عطشان شديد العطش ثم تلقيها على الأرض أمامه وتطعمه الملح.
8. حية موسى: مرة أكبر أنواع الحيات " ثعبان مبين " [الشعراء32] ومرة أصغر أنواع الحيات " كأنها جان " [القصص31].
التوجيه: هذان تشبيهان لها فهي حقيقة حجمها كبير كالحية من نوع الثعبان وفي نفس الوقت سريعة جدا مخيفة كنوع الجان .
وجه الشبه بينها وبين الحيات من نوع الجان ليس من حيث الحجم بل من جهة السرعة والقبح.
9. " ثم لا يموت فيها ولا يحيى " [الأعلى13] تناقض نفسها
التوجيه: ليس ميتاً فيستريح من العذاب والألم ولا يحيى حياة طبيعية يسلم فيها من العذاب والألم ( كل همّ الإنسان في الحياة الدنيا دفع الألم عن نفسه مهما كان نوع الألم: جوع ، مرض .. ).
10. كم لبث الناس في حياتهم الدنيا .. اختلفت إجابة الناس بعد بعثهم من القبور: " إن لبثتم إلا عشرا " [طه103] " إن لبثتم إلا يوما " [طه104] " إن لبثتم إلا قليلا " [المؤمنون114] " ما لبثوا غير ساعة " [الروم55]
التوجيه: لما خرجوا من قبورهم تناقشوا فيما بينهم .. استكثر بعضهم العشر فقال بل يوماً واستكثر بعضهم اليوم فقال قليلا وقال غيرهم ساعة ..
هذا الاختلاف لأن المتسائلين هم من الكفار الذين لم يكونوا من المؤمنين بالبعث.
11. " وكان الله عليما حكيما " [النساء17] يناقض " وهو بكل شيء عليم " [الأنعام101]
كان : لما مضى وانتهى
التوجيه: ليس كل ( كان ) لما مضى وانتهى
مثلا: شاهدك أحدهم جالسا تحت شجرة فقلت له: كنت جالسا تحتها من أول النهار.
وكقولك: كانت الشمس من أول الدهر.
فالمقصود بـ ( كان ) السبق والتقادم
والمقصود بـ ( كان ) إذا نسبت لله جل جلاله : أنه لم يستجد عليه شيء ولم يخرج عن هذه الصفات كما لم يُتصوَّر أنه لم يكن يتصف بها.. فهو لا تطرأ عليه الحوادث سبحانه وتعالى.
12. " ولا ينظر إليهم " [آل عمران77] يناقض " لا يخفى عليه شيء " [آل عمران5]
التوجيه: المقصود نظر التعطف والرحمة
( فلان لا ينظر إلى نفسه وعياله )
13. " هل من خالق إلا الله " [النمل61] تناقض " فتبارك الله أحسن الخالقين " [المؤمنون14] وقوله عن سيدنا عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام " وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير " [المائدة11]
التوجيه: المقصود بالأولى الإبداع والإنشاء من العدم
أما الثانية والثالثة: التصوير والتقدير .. فسيدنا عيسى ابن مريم عليه السلام يصوّر شيئا مثل هيئة الطير، واستخدم فيها شيئا موجودا ( الطين ) فلم يخلق طائراً واحدا من العدم ... وكل ذلك بإذن الله تبارك وتعالى.
14. " وتراهم ينظرون إليك ولا يبصرون " [الأعراف198] تناقض نفسها
التوجيه: هذا مثل لمن لا يسمع ما يفيده ولا يبصر ما يمنعه من الوقوع في حفرة
إذا وقع شخص مبصر في حفرة كان بصره هو وقلته واحد .. حتى نحن نقول له: أنت أعمى. لأنه لم يستفد من بصره فيما ينجيه وكذلك حال الكفار مع آيات القرآن الكريم ومعجزات الأنبياء .
ومثله قوله تعالى " سكارى وما هم بسكارى " [الحج2] من شدة خوفهم واضطرابهم من يراهم يظن أنهم سكارى ولكنهم في الحقيقة ليسوا كذلك.
15. " فبصرك اليوم حديد " [ق22] يناقض " ينظرون من طرف خفي " [الشورى45]
التوجيه: بصر العلم والتيقن هو الحديد
والنظر من طرف خفي هو بسبب الذلة والمسكنة بعد تيقن وقوع العذاب.
16. " لعله يذكر أو يخشى " [طه44] كلمة ( لعل ) تفيد الشك وهذا يناقض كون الله تعالى لا يشك.
التوجيه: هذا نظير قولهم: كُل لعلك تشبع.. وفي الآية فيه معنى الترغيب
كقول المعلم للتلميذ: أدرس لعلك تصبح طبيبا
* إدخال ( لعل ) في الكلام يحمل معنىً لطيفا.
17. " ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كبيرا " [النساء82] . هذا يناقض الاختلاف الموجود في القراءات وحتى التناقضات التي ذكرت بعضها
التوجيه: المقصود أنه على نسق واحد من الإحكام والإعجاز وحسن النظم والفصاحة والبراعة الخارقة للعادة
والعرب تسمي الكذب ( اختلاف ).
18. " فإن كنت في شك فيما أنزلنا إليك " [يونس94] وقوله تعالى " ل~ن أشركت ليحبطن عملك " [الزمر65] هذا يناقض عصمة النبي صلى الله عليه وسلم.. هل كان الله تعالى يشك في إيمانه حتى يحذره ؟
التوجيه: الخطاب للرسول والمقصود أمته.
إذا كان عندك أبناء وتخاطب أفضلهم أمام الجميع وتتوعده إن أخطأ بعقاب ما فأنت لا تعنيه هو بالضرورة.
المقصود: إذا كان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وهو حبيب الله تعالى إذا فعل ( كذا ) لا تغنيه محبة الله تعالى شيئا فكيف نحن .
وهو مثل الحديث الشريف : " لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها " .
19. " وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوءا لقومكما بمصر بيوتا واجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة وبشر المؤمنين " [يونس87]. تناقض: ثنى ( تبوءا ) ثم جمع ( اجعلوا ، أقيموا ) ثم أفرد ( بشِّر ).
التوجيه:
- " تبوءا " : خاطب موسى وهارون عليهما الصلاة والسلام لأنهما المتبوعان .
- " واجعلوا " و " أقيموا " : لهما ولقومهما لأن الصلاة واجبة على الجميع.
- " وبشر " : خاص بموسى عليه الصلاة والسلام تشريفا له.
20. " وأصبح فؤاد أم موسى فارغاً إن كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها " [القصص10]
لماذا عبّر عنه تارة بالفؤاد وتارة بالقلب ؟
التوجيه:
- الفؤاد ( الفأدُ هو الصدع ) : وصف لحالة أم موسى عليه السلام بما فيها من توتر وقلق وانفعال وسيطرة الوساوس والخواطر التي مزقت مشاعرها وصدّعت فؤادها .
- القلب ( التقلُّب : التغيُّر ) : انتقلت من حالة القلق والتمزق إلى حالة اليقين والاطمئنان والتسليم.
* كان فؤادها مشغولا بموسى عليه السلام ، ثم تغير الحال وحدث تقلُّب ففرغ قلبها عن هذا التوتر والانشغال.

والله تعالى أعلم



من مواضيعي
0 المعتقدات الدينية لدى الغرب
0 اسم المفعول
0 انفوجرافيك ما الحمية المتوسطية؟ ولِمَ تُعدّ جيدة للصحة ؟
0 لبونات العالم .. مكتبة الأطفال و الناشئة
0 الجن يعلمون الغيب؟
0 الإقناع في العروض الصاحب بن عباد
0 لقاء مع السيد أحمد الحسن مؤلف كتاب وهم الالحاد
0 شبهة أنه ليس هو القرآن الذي أنزل

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
البشارة, القرآن

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:05 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009