ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

هل جهل القرآن فكرة التثليث للآلوهية ؟ اللهم بلغت اللهم فاشهد

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


هل جهل القرآن فكرة التثليث للآلوهية ؟ اللهم بلغت اللهم فاشهد

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2017, 04:31 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي هل جهل القرآن فكرة التثليث للآلوهية ؟ اللهم بلغت اللهم فاشهد

ارسلت للموقع من الاخ the truth"
تدعي بعض المواقعالمسيحية بقول " أن القرآن يجهل فكرة التثليث " وأن إله القرآن .... كذا وكذا "منسباب بألفاظ قذرة".

لـــنرى

المائِدَة

قرآنكريم
مَا المَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْخَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلانِ الطَّعَامَانْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّىيُؤْفَكُونَ

يوحنا في [12 : 49 ] : ((لم أتكلممن نفسي ، لكن الأب الذي أرسلني ، هو أعطاني وصية ماذا أقول ، وبماذاأتكلم))

متى
15: 9 و باطلا يعبدونني و هميعلمون تعاليم هي وصايا الناس


إن ألوهية السيد المسيح أكذوبةنسبها يوضحها القرآن بدقة ليبطل أقوال أهل الضلال الذين يدعوا أن الإسلام لم يفهممعنى التثليث .

فالاختلاف جاء في ثلاث صور :
1)طائفة تقول أن المسيح هو الله
2)طائفة تقول أن المسيح هو إله من اثنين آخرين
3) طائفة تقول إن المسيح وأمه إلهان ... وهم من يدعو ظهورالعذراء كل حين .

ولكل طائفة رد ...... والرد يأتي من أبسط شيء نشاهده فيالوجود للكائن الحي .

الإنسان كما نعرف سيد الكون والأدنى منه يخدمه .... فالإنسان يحتاج إلىالحيوانمن أجل منافعه ، وكذلكيحتاج إلى النبات والجماد ، وهذا السيد – الإنسان – يحتاج إلى الأدنى منه . والحقسبحانه وتعالى أراد أن يرد على تألية سيدنا عيسى والسيدة مريم ، فقال

{ كَانَا يَأْكُلانِ الطَّعَامَ } .

وهذا استدلالمن أوضح الأدلة . لا للفيلسوف فحسب ولكن لكل المستويات ، فما داما يأكلان الطعامفقد احتاجا إلى الأدنى منهما . .. . والذي يحتاج إلى الأدنى منه لا يكونالأعلىولا هوالواحد الأحد. والمتبعون لهذه الفرق الثلاثة مختلفون .

المائِدَة

قرآنكريم
لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنْتَهُواعَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌأَلِيمٌ

النِّسَاء

قرآن كريم
يَا أَهْلَ الكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُواعَلَى اللَّهِ إِلاَّ الحَقَّ إِنَّمَا المَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُاللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُوابِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَااللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَّكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِيالسَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً

والحقسبحانه وتعالى يقول : ((وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ)) وكلمة (( ثَالِثُ ثَلاثَةٍ)) تستعمل على أنه واحد منثلاثة لكنه غير معين . فكل ثلاثة يجتمعون معاً ، يقال لكل واحد منهم إنه ((ثَالِثُ ثَلاثَةٍ)) .. وليس هذا القول ممنوعاً إلا في حالةواحدة . .. .أن نقول : ثالث ثلاثة آلهة ... لأن الإله لا يتعدد بأي شكل من الأشكال . .. . ويصح أن نقول كلمة (( ثالث اثنين)) لأن اللهيقول

المجَادَلَة

قرآن كريم
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِيالأَرْضِ مَا يَكُونُ مِن نَجْوَى ثَلاَثَةٍ إِلاَّ هُوَ رَابِعُهُمْ وَلا خَمْسَةٍإِلاَّ هُوَ سَادِسُهُمْ وَلا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْثَرَ إِلاَّ هُوَمَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا يَوْم القِيَامَةٍإِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلَيمٌ

إذن فمن الممكن أن نقول هورابع ثلاثة ، أو خامس أربعة أو سادس خمسة. .. . وهو الذي يصير الثلاثة به أربعة أويصير الأربعة به خمسة أو يصير الخمسة به ستة .

إننا إن أوردنا عدداً هو اسمفاعل وبعد ذلك أضفناه لما دونه ، فهذا تعيين بأنه الأخير . .. . فإن قال قائل : الله رابع ثلاثة جالسين فهذا قول صحيح . .. . لكن لو قلنا إنهم آلهة . .. . فهذا هوالمحرم والممنوع ، لأن الإله لا يتعدد .

فــــ 1+1+1=1خطأ ... .. ... و1x1x1=1 خطأ في نسبذلك للألوهية لأننا سمحنا بذلك الإضافة

لأن 1x1x1x1x1x1x1=1 ولو زدنا ذلك لمليون ... ولا يجوز القول هم ثلاثة فقط وليساكثر .. ... .. لأن القاعدة الرياضية المستخدمة لا تخضع لحد مُعين .

فقول: الأب : الله ـــــــــــــــ والابن : اللهـــــــــــــــ والروح القدس ـــــــــــ الله
هذا باطل .

ولو قلنا أن : الأب والأبن والروح القدس إله واحد ..... فهذا خطأ
لأن الواو حرف عطف تُفيدالجمع ولا تُفيد الترتيب .... مثله مثل "AND " ...
فلو قلنا .. أحمد ومحمد ويوسف .... فهم ثلاثة ، ويمكننا أن نقول .؟.. يوسف ومحمد وأحمد ... فالترتيب لا يضر .

فلو كانت كلمة : الأب والأبن والروح القدس هم واحد .. فلماذا لا يقال : الروح القدس والأبن والأب ؟

لذلك نجد أن أسماءنا لا يضاف لها حرف الواو ... مثال :

يوسف سعد إبراهيم ....... ولماذا لا نقول : يوسف وسعد وإبراهيم ؟،على الرغم أننا نقصد نفس الشخص الذي هو : يوسف سعد إبراهيم .

لأن حرف الواوغير القصد من شخص إلى ثلاثة .. فالأمر بسيط ولكن شوية عقل

ومن جهة أخرى نرىأن النجوى لا تأتي إلا في ثلاثة ...... لذلك نرى أن الله عز وجل ذكر في سورةالمجادلة

{ مَا يَكُونُ مِن نَجْوَى ثَلاَثَةٍإِلاَّ هُوَ رَابِعُهُمْ} ، فنرى أن الله لم يذكر { مايكون من نجوى اثنين إلا هو ثالثهم} ، لأن النجوى لا تكون إلا من ثلاثة ،فإن جلس اثنان معاً قد يتكلمان معاً دون نجوى ، لأن النجوى تتطلب ألا يسمعهم أحد . .. . والنجوى مُسَارَّة ، وأول النجوى ثلاثة ، ولذلك بدأها الحق بأول عدد تنطبقعليه . .. . فإن قلت (( ثالث ثلاثة )) فهذا قول صحيح إنلم يكونوا نسبة للتثليث .

والحق سبحانه أرادأن يدفع هذا القول بالبطلان حين قال : (( كانا يأكلان الطعام)) والطعام مقوم للحياة ومعطٍ للطاقة في حركة الحياة ، لأن الإنسان يريد أنيستبقى الحياة ويريد طاقة ، والطعام أدنى من الإنسان لأنه في خدمته ، فإذا ما كانيأكلان الطعام فهما في حاجة للأدنى . .. . وإن لم يأكلا فلا بد من الجوع والهزال ........ ولذلك فهما ليسا آلهة

البعض يقول : (( كانا يأكلان الطعام)) هي كناية عن شيء آخر هو إخراج الخبث . .. . ونقول : لا

فليس إخراجالخبث ضرورياً لأن الله سيطعمنا في الجنة ولا يخرج من الخبث . .. . فهذا ليس بدليل .

ويرتقي الحق مع الناس في الجدل ، اليهود قالوا في المسيح – عليه السلامما لا يليق بمكانته كنبي مرسل وقالوا في مريم عليها السلام ما لا يليق باصطفائها منالحق .

واليهود إذن خصوم المسيح . .. . وأنصار المسيح هم الحواريون ! فإذاكان المسيح لم يستطع أن يصنع من خصومه ما يضرهم ولا مع حواريية ما ينفعهمفكيف يكون إلهاً؟

والمعروف أنالمسيح كان دائماً مع الله خاشعاً عابداً ساجداً ، والذي يعبد إنما يعبد من هو أعلىمنه ،فالإله لا يعبد ذاته.

وعندما يقول الله عز وجل ((وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌوَّاحِدٌلا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُالرَّحِيمُ)) و ((قُلْ هُوَ اللَّهُأَحَدٌ))

فالفرق بين ((واحد)) و (( أَحَدٌ)) هو :

واحد: يعني أن الله ليس له ثاني
أحد: يعني ليس مركباً ولا مكوناً من أجزاء

ولذلكفالله لا يمكن أن نصفه بأنه (( ُكل)) أو (( ُكلّي))

لأن :
(( كل)) يقابلها { جزء}
(( كلي)) يقابلها{ جزئي}

و(( كل)) : هو يجتمع من أجزاء واللهمتفرد بالوحدانية ، وسبحانه المنزه عن كل شيء وله المثل الأعلى .

ونضرب مثاللذلك ، ولله المثل الأعلى .. وهذا المثال للتقريب وليس للتشبيه

إن الكرسي (( كل)) مكون منخشبومساميروغراءوطلاء، فهل يمكن أن نطلق على الخشب أنه (كرسي) أو على المسامير أو على الغراء أو على الطلاء ؟ . لا

إذن كل جزء لا يطلق على (( الكل)) ، بل الكل ينشأ من اجتماع الأجزاء

و (( الكلي)) يُطلق على أشياء كثيرة ، لكن كل شيء منهايحقق الكلي ، فكلمة (( إنسان)) نقول عنها (( كلي)) ، جزئياتها محمد وزيد وحسن وعيسى وخالد ، فنقول : زيدإنسان ، وهو قول صحيح ، ونقول محمد إنسان وذلك قول صحيح .

والله سبحانهوتعالى لا هو (( كلي)) لأنهواحد، ولا هو (( كل)) لأنهأحد

ولكي نصفي هذهالمسألة نذكر قول الحق

آلِ عِمْرَان
آية رقم : 61 (( نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَّعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الكَاذِبِينَ

ونقول : اجعل لعنتك على الكاذبين .. ... .. حتى تخرجنا من هذا الخلاف ولاتجعل واحداً منا يسيطر على الآخر ، فأنت صاحب الشأن ، فها نحن أولاء بأنفسناونسائنا وأولادنا ندعو دعاء واحداً : اجعل لعنة الله على الكاذبين منا . وما تلاعنقوم وابتهلوا إلا وأظهر الله المسألة في وقتها .. ... .. ولميقبل أحد من أهل الكتاب هذه المباهلة.

لنصل في النهاية أن السيدالمسيح رسول من عند الله مثل من سبقوه ، والدليل على ذلك أنه أحتاج كسائر البشر لمايَقوِّم حياته من طعام وشراب وكساء ، والألوهية المدّعاة منهم تتنافى مع هذاالاعتقاد وهذا الإفك بعينه الذي يتصادم مع العقل المجرد عن الهوى .

فكيفيـُعبد إله لا يملك أن يصنع الضر للخصوم ، ولا النفع لنفسه أو لأشياعه وأنصارهبدليل فعلوا ما فعلوا وما ملك عيسى عليه السلام أو الحواريين أن يضروهم ولا استطاعأن يفعلوا شيئاً ينفعون به أنفسهم

فهل جهل إله القرآن أن يفهم معنىالتثليث ؟

مشكلة أهل الكتاب جهلهم باللغة العربية ..... ولم يقتصر ذلك علىهذه اللغة بل باقي اللغات أيضاً .

اللهم بلغت .... اللهم فأشهد
آية رقم : 75 : آية رقم : 73آية رقم : 171 : آية رقم : 7 : . .. . . : )) .


من مواضيعي
0 الخمر عند النصارى
0 وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ
0 نور البيان رائع بشهادة الكثيرين
0 تغريدات حول وسم (مدارسة سورة القدر)
0 لندع الأنجيل يتحدث
0 ذراري المشركين
0 الأمُّ حواء
0 السلسلة الكشفية .. مكتبة الأطفال و الناشئة

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للآلوهية, الأمم, التثليث, القرآن, بلغت, فاشهد, فكرة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:06 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009