ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقى الاسلامى > ملتقى الإسلامي العام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الشعراوي يفسر قوله تعالى “فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ” بقصة مؤثرة جداً

ملتقى الإسلامي العام


الشعراوي يفسر قوله تعالى “فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ” بقصة مؤثرة جداً

ملتقى الإسلامي العام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-29-2016, 03:25 AM   #1
سيف الدين
Administrator
 
الصورة الرمزية سيف الدين
 

افتراضي الشعراوي يفسر قوله تعالى “فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ” بقصة مؤثرة جداً

الشعراوي يفسر قوله تعالى “فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ” بقصة مؤثرة جداً
يقول تعالى: وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ* وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ* وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ*
لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ [قّ:22].
اختلف المفسرون جميعا في تفسير هذه الآيه الكريمة في من المخاطب فيها ، من الذي يقول الله جل في علاه له في هذه الآيه ” لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا “
وذهبوا الى ثلاثه اقوال في ذلك
اما القول الأول وهو قول ابن عباس وصالح بن كيسان ان المخاطب في هذه الآيه هو الكافر
وبذلك يكون القصد لقد كنت في غفله من هذا اليوم في الدنيا بكفرك

اما القول الثاني وهو ما اختاره ابن جرير رحمه الله أنه عام في البر والفاجر
وبذلك يكون المقصود هنا انك كنت غافلا عن أهوال يوم القيامة فكشفنا عنك غطاءك الذي كان في الدنيا يغشي سمعك وبصرك وقلبك اي رأى ما كان مستوراً عنه

اما القول الثالث وهو قول ابن زيد رحمه الله قال ان المقصود هنا هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم
والمقصود هنا انك يا محمد كنت في غفله قبل الوحي عما أوحي اليك من ربك فكشفنا عنك غطاءك بالوحي

ولكن ما معني ” فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ ”
وماذا يحدث عند الكشف ! وماذا يرى الذي يحتضر او تخرج روحه حينها من عوالم العالم الآخر

ولعل افضل من يجيبك على هذا السؤال هو الإمام محمد متولي الشعراوي رحمه الله في هذا الفيديو الرائع
الذي يحكى فيه قصه بسيطه حصلت لوالده رحمه الله عندما كان يحتضر يفسر بها معنى قوله تعالي ” فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ “

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا



من مواضيعي
0
قصة مريم عليها السلام في هزها الجذع
0 ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون
0 تفسير سورة النازعات
0 هل تعلم ماذا يقول الله لك وأنت تقرأ سورة الفاتحة ؟؟ معلومة تجعلك تحب الصلاة
0 تعدد الزوجات و لماذا تزوج رسول الإسلام بعد سن الخمسين ؟
0 سلامة البروستاتا الطريق نحو الصحة والفحولة
0 أمارات الغفلة وعلامات الشقاء الثلاثة إحذر أن تكون فيك
0 مصوّر عام لمنهج التعاليم الإسلامية وما طرأ عليه

التوقيع:


سيف الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مؤثرة, الشعراوى, تعالى, بقصة, جداً, يفسر, عَنْكَ, غِطَاءَكَ”, قوله, “فَكَشَفْنَا

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:43 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009