ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > الملتقي العام > ملتقى الاخبار والاحداث الجارية
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

زوجة هانيبال القذافى سكبت الماء المغلى على خادمتها

ملتقى الاخبار والاحداث الجارية


زوجة هانيبال القذافى سكبت الماء المغلى على خادمتها

ملتقى الاخبار والاحداث الجارية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-02-2011, 05:12 PM   #1
فاطمة
مشرفة الملتقى الاسلامى
 
الصورة الرمزية فاطمة
 

افتراضي زوجة هانيبال القذافى سكبت الماء المغلى على خادمتها





مفكرة الاسلام: روت إحدى خادمات زوجة هانيبال القذافى كيفية قيامها بسكب الماء المغلى عليها بعد أن رفضت ضرب ابنتها.
وعثرت مصادر لشبكة "سى إن إن" على الخادمة فى غرفة مهجورة داخل إحدى الفيلات الفاخرة التى تمتلكها العائلة الليبية المخلوعة على شاطئ البحر فى غرب طرابلس مغطاه بالحروق.
وتروى شيجا مولا التى أتت من أثيوبيا لخدمة أبناء هانيبال وزوجته ألين سكاف، كيف أن الزوجة، التى تعمل عارضة، قامت بسكب المياه المغلية أعلى رأسها حينما رفضت ضرب ابنتهم الصغيرة لأنها لم تتوقف عن البكاء.
ولم تتلق الخادمة أى علاج بل قامت سيدتها بحبسها فى غرفة مهجورة حتى خرجت بعض الديدان من الجروح، لكن أخذها أحد الحراس إلى المستشفى حيث تلقت بعض العلاج، إلا أنه بمجرد أن علمت ألين هددت الحارس بالسجن إذا تجرأ على مساعدة الخادمة مرة أخرى.
ولم تتوقف وحشية زوجة هانيبال القذافى عند هذا الحد حيث أجبرت الخادمة على الإبقاء مستيقظة لمدة ثلاث ايام، على غرار أساليب التعذيب فى سجن جونتانامو، ومنعت عنها الطعام والشراب فى حين قدمت للكلاب الطعام أمامها.
ولم تكن هذه هى المرة الوحيدة التى تعرضت فيها الخادمة لوحشية الزوجة الدموية فقبل 3 أشهر قامت بإلقاء ما مغلى عليها.
يشار إلى أن فتاة تبلغ من العمر 19 عامًا، كانت تُلقَّب بـ"جلادة القذافي"، اعترفت بأنها أقدمت على إعدام ما لا يقل 11 أسيرًا من مقاتلي الثوار، عبر إطلاق النار المباشر عليهم من مسافات قريبة.
وقالت نسرين منصور فرجاني، إحدى مجندات القذافي: إنها أعدمت ما لا يقل عن 11 ليبيًّا من الثوار رميًا بالرصاص. وقالت: "قتلتُ المعتقل الأول، ثم أحضروا الثاني الذي بدا مصدومًا برؤية جثة زميله على الأرض، فأطلقت عليه النار هو الآخر على بعد متر واحد تقريبًا".
وأوضحت نسرين المعتقلة حاليًا لدى الثوار وترقد تحت حراسة مشددة، مكبلة بسرير في مستشفى معيتيقة العسكري بطرابلس في انتظار العدالة، أن علامات الضرب كانت بادية على المعتقلين، بل إن بعضهم ضُرب أمامها. وتابعت أنها لا تتذكر وجوههم، لكن أعمارهم كانت تتراوح بين 19 و25 سنة.



من مواضيعي
0 سلوك المسلمة مع زوجها وجدي غنيم
0 سفارة اليمن بواشنطن: صحة صالح "مستقرة" وسيعود قريبًا
0 سجّان صهيوني يلتقط صورًا لأسير فلسطيني وهو عار
0 أقباط يهددون بتدويل قضيتهم بعد أحداث ماسبيرو
0 يحمل متاعه على ظهر الأسد
0 القادر - القدير - المقتدر
0 نفي سعودي لتهديدات بطرد العمالة المصرية ودعم السلفيين
0 الثوار الليبيون يدخلون "يفرن" بعد طرد قوات القذافي

التوقيع:
تبسم كم تحلو الاشراقة على وجه الغريب . فرغم الغربة .أرواحهم عذبة تبتسم لمعايين الرضا .
لو سألت عيون المشتاقين الهائمين بحبه لرأيت وميضها يتكلم
فحنين السماء لوجه الارض تعكسه الارض لوجه السماء.
أللهم أجعلني بحبك راضية مرضية
فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
هانيبال, الماء, الأعلى, القذافى, خادمتها, شوية, سكبت
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:34 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009