ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول شرائع الإسلام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

المتع الجسديه فى الجنه ثلاثه فهل المتع الروحيه أكثر أم أقل ؟؟؟؟

ملتقى رد الشبهات حول شرائع الإسلام


المتع الجسديه فى الجنه ثلاثه فهل المتع الروحيه أكثر أم أقل ؟؟؟؟

ملتقى رد الشبهات حول شرائع الإسلام


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2017, 11:39 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي المتع الجسديه فى الجنه ثلاثه فهل المتع الروحيه أكثر أم أقل ؟؟؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم.........

يزعم النصارى أن الجنه فى الاسلام متعها كلها حسيه و هذا من خداع القساوسة لهم و سنبين بأذن الله أن المتع الروحيه فى الجنه أكبر بكثير جدا من المتع الحسيه........و لكن لا بد من سؤال أولا....و هو لماذا المتع فى الجنه روحيه و حسيه معا و ليست روحية فقط أو حسية فقط ؟؟؟؟؟ و الجواب على هذا أن الانسان روح و جسد و هو فى الدنيا يتلذذ و يفرح بروحه و جسده و يتألم و يحزن بروحه و جسده أيضا........و التكليفات التى كلف الله بها الانسان ليست للجسد فقط بل للروح و الجسد معا ......فمثلا الله نهى الانسان أن يكون فى قلبه حسد أو كبر أو حقد أو ضغينه .......و هذه كلها ليست تكليفات جسديه بل تكليفات روحيه و قلبيه...........و لذلك كان الثواب فى الجنه للروح و الجسد أيضا.

و الأن اذا أردنا أن نعد المتع الجسديه فى الجنه فنقول أنها ثلاثه فقط و هى :
1- الطعام
2- الشراب
3- الزواج

و المسيحى لا يوجه اعتراضاته على الطعام الموجود فى الجنه و انما قد يتكلم عن نوع من الشراب و هو الخمر و يقول كيف يكون فى الجنة خمر ....فنقول له أن خمر الجنه مختلفه عن خمر الدنيا فهى غير مسكره و طعهما لذيذ بعكس خمر الدنيا مسكره و طعمها مر.................. و كذلك يعترض على الزواج فى الجنه.....فنقول له أن الله يراك و أنت تتزوج فى الدنيا فما الغرابه أن تتزوج فى الجنه......أم أنك
تتخيل أنك فى الجنه قريب من الله فيراك أما فى الدنيا فأنت بعيد و لا يراك الله و العياذ بالله.........و يقول المسيحى أيضا أن المسلم سيتزوج من اثنتين و سبعين من الحور العين...........و لا يوجد حديث صحيح يثبت هذا العدد.......و لكننا سنساير المسيحى فى ادعاءه هذا و سنفترض جدلا أن المسلم سيتزوج من اثنتين و سبعين امرأه من الحور العين فما اعتراضه على ذلك ؟؟؟؟؟؟ اذا كان سيدنا سليمان قد تزوج أضعاف هذا العدد فى الدنيا فما المانع أن يتزوج المسلم حتى من مائة امرأه فى الجنه..............المشكله تكمن فى وهم يحاول زرعه العلمانيون و النصارى فى عقول الناس و هو أن تعدد الزوجات شىء مشين.........و لكننا كمسلمين لا نخضع لهذا الارهاب الفكرى .......بل نقول لهم أنه لا يوجد فى الاسلام من ولد مخصيا أو خصى نفسه من أجل الملكوت و لا يوجد نبى من الأنبياء خصى نفسه من أجل الملكوت...........و اذا كنتم أنتم مخصيين من أجل الملكوت فلا ترموا عقدكم النفسيه علينا كمسلمين.........و كذلك يقول النصرانى أنه اذا كان للرجل حور عين فهل للمرأه حور عين ذكور ؟؟؟؟؟ و الجواب على هذا السؤال السخيف بسيط جدا و هو أن فطرة المرأه لا تقبل تعدد الأزواج لا فى الدنيا و لا فى الأخره........و نحن عندما نريد أن نكافىء انسانا فنحن نكافئه تبعا لفطرته..... فمثلا اذا كان انسان لا يحب الجاتوه و أردت أن أقدم له هديه فهل أشترى له جاتوه؟؟؟؟؟ بالطبع لا و لكن أشترى له الهديه التى يحبها........و بما أن المرأه فطرتها تأبى تعدد الأزواج فلا يمكن أن تكافىء فى الجنه بذلك ......بل لو كان للمرأه أكثر من زوج يكون هذا عقوبة لها لأن هذا مناف لفطرتها..........و الأمر مختلف تماما بالنسبة للرجل الذى تقبل فطرته تعدد الزوجات سواء فى الدنيا أو فى الجنه......و بالتالى يظهر مدى سخف هذا السؤال الذى سأله النصرانى عن امكانية وجود حور عين للمرأه فى الجنه....و الأن نوضح بعض الحقائق عن النعيم الجسدى فى الجنه قبل أن نتكلم عن المتع الروحيه فى الجنه:

عن جابر بن عبد الله رضى الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:
(( يأكل أهل الجنة فيها ويشربون ، ولا يتغوطون ، ولا يتمخطون ، ولا يبولون ، ولكن طعامهم ذاك جشاء كرشح المسك ، يلهمون التسبيح والتحميد كما يلهمون النفس )) [ مسلم برقم 2835 ]
ان طعام وشراب أهل الجنة ليس لحاجة البقاء وإنما كنوع من المتعة واللذة ، مكافأةً لمن دخلها من الصالحين . والحقيقة ان إنسان الجنة كامل الخلق والتكوين ، ولكن تركيبته الكيميائية والفيزيائية مختلفة فليس له حاجة بتاتاً للجهاز الهضمي بما فيه من اجهزة لمعالجة الطعام والشراب ثم التخلص من الفضلات . .
وفي معنى قوله سبحانه وتعالى :
(( ولهم فيها أزواج مطهرة )) البقرة : 21
أي لا يَبُلْنَ وَلا يَتَغَوَّطْنَ وَلا يَلِدْنَ وَلا يَحِضْنَ وَلايُمْنِينَ وَلا يَبْصُقْنَ . تفسير القرطبي
وقال ابن كثير رحمه الله في تفسير الآية :
وَقَوْله تَعَالَى : (( وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاج مُطَهَّرَة )) قَالَ اِبْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس مُطَهَّرَة مِنْ الْقَذَر وَالْأَذَى. وَقَالَ مُجَاهِد مِنْ الْحَيْض وَالْغَائِط وَالْبَوْل وَالنُّخَام وَالْبُزَاق وَالْمَنِيّ وَالْوَلَد وَقَالَ قَتَادَة مَطْهَرَة مِنْ الْأَذَى وَالْمَأْثَم . وَفِي رِوَايَة عَنْهُ لا حَيْض ولا كَلَف.



اذن هناك ثلاث متع حسية فقط هى الموجوده فى الجنه هى الطعام و الشراب و الزواج ...........أما المتع الروحيه فهى أكثر من أن تحصى و سنكتفى هنا بذكر بعض الأمثله على المتع الروحيه الموجوده فى الجنه :




1- رؤية الله عز و جل........مصداقا لقوله تعالى وجوه يومئذ ناضره الى ربها ناظره

2- رؤية الأنبياء عليهم صلوات الله و العيش معهم مصداقا لقوله تعالى.........و من يطع الله و الرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا ....و مصداقا لحديث رسول الله ص المرء مع من أحب......و المؤمنون يحبون الأنبياء و بالتالى سيكونون معهم

3- رؤية المؤمنين من كل العصور و العيش معهم.........مصداقا لقوله تعالى .....و من يطع الله و الرسول فأولئك مع النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا

4- جميع أهل الجنة من الأخيار بعكس الدنيا التى يكون فيها الأخيار و الأشرار......مصداقا لقوله تعالى......سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين.......فأهل الجنة كلهم من الطيبين الذين لا خبث فيهم

5- الانسان فى الدنيا قد يحزن على شىء ماض أما فى الجنة فلا يحزن....مصدافا لقوله تعالى..أَهَـؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لاَ يَنَالُهُمُ اللّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَنتُمْ تَحْزَنُونَ ...

6- الانسان فى الدنيا قد يخاف من المستقبل أما فى الجنة فلا يخاف......مصداقا لقوله تعالى......أَهَـؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لاَ يَنَالُهُمُ اللّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَنتُمْ تَحْزَنُونَ

7- الانسان فى الدنيا نهايته الموت و هذا يسبب له قلق أما فى الجنة فلا.....مصداقا لقوله تعالى.........و هم فيها خالدون

8- الانسان فى الدنيا قد يسمع كلاما خبيثا أما فى الجنة فلا يسمع الا كلاما حسنا مصداقا لقوله تعالى .....لا يسمعون فيها لغوا و لا تأثيما الا قيلا سلاما سلاما

9- الانسان فى الدنيا قد تحدث مشاكل بينه و بين الناس أما فى الجنة فلا..... مصداقا لقوله تعالى........و نزعنا ما فى صدورهم من غل أخوانا على سرر متقابلين

10- الانسان فى الدنيا قد تحدث بينه و بين زوجته مشاكل أما فى الجنة فلا مصداقا لقوله تعالى..........و لهم فيها أزواج مطهرة .........و من هذا التطهير التطهير من الرذائل المعنويه كالأخلاق السيئه

11- الدنيا بها حروب و صراعات نفسيه بعكس الجنه ....مصداقا لقوله تعالى ....و الله يدعو الى دار السلام.........أى السلام فى البدن فلا يؤذى وسلام الروح و هو الهدوء النفسى و الاستقرار

12- الجنة ليس فيها متكبر و لا يدخلها متكبر مصدافا لقول الله تعالى.......تلك الدار الأخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا فى الأرض و لا فسادا...........و لحديث رسول الله ص لا يدخل الجنة من كان فى قلبه مثقال ذرة من كبر

13- الجنة دار الفرح مصداقا لقوله تعالى......فرحين بما أتاهم الله من فضله

14- الله يبيض وجوه المؤمنين فى الجنه و هذا من النعيم الروحى أيضا......مصداقا لقوله تعالى.........وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ

15- المؤمنون فى الجنه لا يسمعون حسيس النار و هذا من النعيم الروحى أيضا ...مصداقا لقوله تعالى.........لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ

16- الجنة دار السعاده مصداقا لقوله تعالى.........وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ

.......و لو أطلنا فى السرد لاتسع المجال و لكننا حرصا على الاختصار نكتفى بهذا ثم نقول........أن النصارى فى كتابهم ما يؤيد النعيم الجسدى فى الجنه و ان كاموا لا يؤمنون بذلك فنحن نعلم أن دين النصارى و عقيدتهم من وضع القساوسه و اذا حاكمنا عقيدتهم و دينهم الى كتابهم لاتضح بطلانها و أنهم يعتقدون خلاف ما فى كتابهم.................. و سنذكر بعض الأمثله أيضا على ذلك:


أولا : ماورد على لسان المسيح عليه السلام بشرب الخمر في ملكوت الله أي الجنة

لقد وعد المسيح تلاميذه بأنه سيشرب الخمر معهم في ملكوت الله الجديد وهذا الملكوت الجديد حسب ما يعتقده المسيحيين سيتحقق بعد أن يدين الله العالم ويحاسبهم في يوم القيامة ، قال المسيح لتلاميذه :
(( أَنِّي أَقُولُ لَكُمْ:
إِنِّي لاَ أَشْرَبُ بَعْدَ الْيَوْمِ مِنْ نِتَاجِ الْكَرْمَةِ هَذَا حَتَّى يَأْتِيَ الْيَوْمُ الَّذِي فِيهِ أَشْرَبُهُ مَعَكُمْ جَدِيداً فِي مَلَكُوتِ أَبِي . )) مرقس [ 14 : 25 ]

وهذا النص كافي لبيان حسية الجنة واقامة الحجة على النصارى . . .

ثانياً : ما ورد في الانجيل على اشتمال الجنة على الأكل :
ورد في إنجيل لوقا [ 22 : 30 ] قول المسيح لتلاميذه : (( وأنا أجعل لكم كما جعل لي أبي ملكوتاً ، لتأكلوا وتشربوا على مائدتي في ملكوتي ، ونجلسوا على كراسي تدينون أسباط إسرائيل الاثنى عشر ))
وقد قال المسيح في إنجيل لوقا [ 14 : 12 ] : (( عِنْدَمَا تُقِيمُ غَدَاءً أَوْ عَشَاءً، فَلاَ تَدْعُ أَصْدِقَاءَكَ وَلاَ إِخْوَتَكَ وَلاَ أَقْرِبَاءَكَ وَلاَ جِيرَانَكَ الأَغْنِيَاءَ، لِئَلاَّ يَدْعُوكَ هُمْ أَيْضاً بِالْمُقَابِلِ، فَتَكُونَ قَدْ كُوفِئْتَ. 13وَلكِنْ، عِنْدَمَا تُقِيمُ وَلِيمَةً ادْعُ الْفُقَرَاءَ وَالْمُعَاقِينَ وَالْعُرْجَ وَالْعُمْيَ؛ 14فَتَكُونَ مُبَارَكاً لأَنَّ هَؤُلاَءِ لاَ يَمْلِكُونَ مَا يُكَافِئُونَكَ بِهِ، فَإِنَّكَ تُكَافَأُ فِي قِيَامَةِ الأَبْرَارِ» .15فَلَمَّا سَمِعَ هَذَا أَحَدُ الْمُتَّكِئِينَ، قَالَ لَهُ: طُوبَى لِمَنْ سَيَتَنَاوَلُ الطَّعَامَ فِي مَلَكُوتِ اللهِ! ))

وهذه النصوص كلها على خلاف معتقد النصارى . . .

ثالثاً : ما جاء على لسان المسيح من وجود النعيم الحسي في الجنة عن طريق ضربه لمثل الانسان الفقير :
قال المسيح عليه السلام : (( كَانَ هُنَالِكَ إِنْسَانٌ غَنِيٌّ، يَلْبَسُ الأُرْجُوَانَ وَنَاعِمَ الثِّيَابِ، وَيُقِيمُ الْوَلاَئِمَ الْمُتْرَفَةَ، مُتَنَعِّماً كُلَّ يَوْمٍ. 20وَكَانَ إِنْسَانٌ مِسْكِينٌ اسْمُهُ لِعَازَرُ، مَطْرُوحاً عِنْدَ بَابِهِ وَهُوَ مُصَابٌ بِالْقُرُوحِ، 21يَشْتَهِي أَنْ يَشْبَعَ مِنَ الْفُتَاتِ الْمُتَسَاقِطِ مِنْ مَائِدَةِ الْغَنِيِّ. حَتَّى الْكِلاَبُ كَانَتْ تَأْتِاي وَتَلْحَسُ قُرُوحَهُ.22وَمَاتَ الْمِسْكِينُ، وَحَمَلَتْهُ الْمَلاَئِكَةُ إِلَى حِضْنِ إِبْرَاهِيمَ. ثُمَّ مَاتَ الْغَنِيُّ أَيْضاً وَدُفِنَ. 23وَإِذْ رَفَعَ عَيْنَيْهِ وَهُوَ فِي الْهَاوِيَةِ يَتَعَذَّبُ، رَأَى إِبْرَاهِيمَ مِنْ بَعِيدٍ وَلِعَازَرَ فِي حِضْنِهِ. 24فَنَادَى قَائِلاً: يَاأَبِاي إِبْرَاهِيمَ! ارْحَمْنِي، وَأَرْسِلْ لِعَازَرَ لِيَغْمِسَ طَرَفَ إِصْبَعِهِ فِي الْمَاءِ وَيُبَرِّدَ لِسَانِي: فَإِنِّي مُعَذَّبٌ فِي هَذَا اللَّهِيبِ. 25وَلكِنَّ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: يَابُنَيَّ، تَذَكَّرْ أَنَّكَ نِلْتَ خَيْرَاتِكَ كَامِلَةً فِي أَثْنَاءِ حَيَاتِكَ، وَلِعَازَرُ نَالَ الْبَلاَيَا. وَلكِنَّهُ الآنَ يَتَعَزَّى هُنَا، وَأَنْتَ هُنَاكَ تَتَعَذَّبُ. 26وَفَضْلاً عَنْ هَذَا كُلِّهِ، فَإِنَّ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ هُوَّةً عَظِيمَةً قَدْ أُثْبِتَتْ، حتى إِنَّ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْعُبُورَ مِنْ هُنَا لاَ يَقْدِرُونَ، وَلاَ الَّذِينَ مِنْ هُنَاكَ يَسْتَطِيعُونَ الْعُبُورَ إِلَيْنَا )) [ انجيل لوقا 16 : 19 ]
ان هذا الكلام من المسيح حجة على النصارى ، فقد قال المسيح : (( ان إليعازر هذا في كفالة ابراهيم يتنعم ويتلذذ في الآخرة )) . كما قال : (( ان ذلك الغني كان كل يوم يتنعم ويتلذذ في دنياه )) . والذي يبتدر إلى الافهام منه التنعم بالطيبات المألوفة المعروفة ، وقد جاء ذلك في الانجيل كثيراً ولكن النصارى محجوبون بالتقليد عن النظر في أقوال الأنبياء ...

رابعاً : رؤية الله في الآخرة بالجسد :
جاء في سفر أيوب : (( أعلم أن إلهى حي ، وأنى سأقوم فى اليوم الأخير بجسدى وسأرى بعينى الله مخلّصى )) [أى 19: 25ـ27] وفى ترجمة البروتستانت: " وبدون جسدى ".

خامساً : الإتكاء والإلتقاء مع الأنبياء :
ورد في انجيل متى [ 8 : 11 ] قول المسيح : (( واقول لكم ان كثيرين سيأتون من المشارق والمغارب ويتكئون مع ابراهيم واسحق ويعقوب في ملكوت السموات.))
فهل بعد كل هذا سيستمر النصارى بدعوه أن جنتهم جنة روحيه فقط??
fares_237



من مواضيعي
0 وألقى في الأرض رواسيَ أن تميدَ بكم
0 شبهات حول منهج المحدثين في الجرح والتعديل
0 اعتقاد عُباد يسوع في الأنبياء
0 مجموعة البومات على الفيس بوك رائعة
0 بنت مسلمة تنصرت وعادت للإسلام
0 الفيلم الفرنسي المترجم (تفكر) آيات لقوم يعقلون
0 برنامج الجدول الدوري الحديث للعناصر
0 المسيح في ضوء كلام الله ورد شبهات المشككين في بشريته

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أكبر, المتع, الجنه, الجسديه, الروحيه, ثلاثه, ؟؟؟؟

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:07 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009