ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الرد على : الرسول يغتصب صفية

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


الرد على : الرسول يغتصب صفية

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2017, 11:14 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي الرد على : الرسول يغتصب صفية



الــــــرد


إن كانت أفكاركم لا تستوعب إلا التحرشات الجنسية كما نقرأها عن القساوسة والرهبان وإن كنتم تدعوا أن هذه الرواية المقصود منها بالزنى والتحرش ، فهذا يعتبر قذف في نسب السيد المسيح وأخيه هارون عليهم وكل نبينا الصلاة والسلام لأن صفية بنت حيي بن أخطب يتصل نسبها بهارون النبي عليه السلام.. كما جاء بكتب السيرة وذلك لأنكم ادعيتم أنها قبلت أن تغتصب .... فهل شرف السيد المسيح هان عليكم بهذه الدرجة التي اوصلتكم بقذف المحصنات دون تدبر أو حكمة ؟

هذا ليس بغريب عنكم لأنكم ما تركتم نبي ولا رسول إلا وجعلتموه أوسخ الخلق وأنجسهم ، ولم تكتفوا بذلك بل أسأتم للسيد المسيح وجهلتموه مجنون وزاني ومشتهي المومسات الذين دهنوا جسده وعوراته بالطيب وأرضوا شهواته الجنسية ، بل والأدهى من ذلك أنهم قذفتم الله في قدسيته وجعلتوه خروف وجاهل وضعيف ... تعالى الله عما تصفون .

ولو عدنا لقصة السيدة الشريفة صفية بنت حيي بن أخطب التي يتصل نسبها بهارون النبي عليه السلام سنجد :

إسلامها:

كعادة رسول الله لا يجبر أحداً على اعتناق الإسلام إلا أن يكون مقتنعاً بما أنزل الله من كتاب وسنة. فسألها الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك، وخيرها بين البقاء على دين اليهودية أو اعتناق الإسلام. فإن اختارت اليهودية اعتقها، وإن أسلمت سيمسكها لنفسه. وكان اختيارها الإسلام الذي جاء عن رغبة صادقة في التوبة وحباً لهدي محمداً صلى الله عليه وسلم.

عند قدومها من خيبر أقامت في منزل لحارثة بن النعمان، وقدمت النساء لرؤيتها لما سمعوا عن جمالها، وكانت من بين النساء عائشة - رضي الله عنها- ذكر بأنها كانت منقبة. و بعد خروجها سألها رسول الله عن صفية، فردت عائشة: رأيت يهودية، قال رسول الله : " لقد أسلمت وحسن إسلامها".



يوم زفافها لمحمد عليه الصلاة السلام:

أخذها رسول الله إلى منزل في خيبر، ليتزوجا ولكنها رفضت، فأثر ذلك على نفسية رسولنا الكريم. فأكملوا مسيرهم إلى الصهباء. وهناك قامت أم سليم بنت ملحان بتمشيط صفية وتزينها وتعطيرها، حتى ظهرت عروساً تلفت الأنظار. كانت تعمرها الفرحة، حتى أنها نسيت ما ألم بـأهلها. وأقيمت لها وليمة العرس، أما مهرها فكان خادمةً تدعى رزينة. وعندما دخل الرسول عليه الصلاة والسلام على صفية، أخبرته بأنها في ليلة زفافها بكنانة رأت في منامها قمراً يقع في حجرها، فأخبرت زوجها بذلك، فقال غاضبا: ًلكأنك تمنين ملك الحجاز محمداً ولطمها على وجهها.

ثم سألها الرسول عليه الصلاة والسلام عن سبب رفضها للعرس عندما كانا في خيبر، فأخبرته أنها خافت عليه قرب اليهود. قالت أمية بنت أبي قيس سمعت أنها لم تبلغ سبع عشرة سنة يوم زفت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

والله أعلم


من مواضيعي
0 سؤال: هل القران الموجود في اللوح المحفوظ منقط ومشكل ؟
0 إنفوجرافيك كيف تؤثر “الكوكا كولا” في جسمك خلال ساعة واحدة فقط ؟
0 أكذوبة (الذين يشهدون ثلاثه) الجزء الثانى كتابات الاباء
0 اية إقرأ بسم ربك الذي خلق
0 المسيح يتهم اليهود بتحريف التوراة
0 ألوهية المسيح
0 ماذا لو قابلت الله - رشارد دوكنز
0 شبهات حول ترجمة القرآن، وتفنيدها

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرد, الرسول, يغتصب, صفية

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:25 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009