ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

هل الرسول صلى الله عليه وسلم كسائر البشر و كسائر العرب

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


هل الرسول صلى الله عليه وسلم كسائر البشر و كسائر العرب

ملتقى رد الشبهات حول الرسول والأحاديث والسنة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-21-2017, 12:36 AM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي هل الرسول صلى الله عليه وسلم كسائر البشر و كسائر العرب

عقد المؤلف هذا الفصل ليبين أن الرسول صلى الله عليه وسلم كسائر البشر بل كسائر العرب . وسأقف مع بعض كلامه .
قال الكاتب: كان يعمل في التجارة، مثله مثل رجال كثيرين من قريش في ذلك الوقت.

أقول: بل كان يتميز عنهم بالأمانة والصدق ،حتى سمي بالصادق الأمين حتى تواتر عنهم واشتهر بينهم بتسميته بالأمين .
قال الكاتب:وعندما ابتدأ محمد بتبليغ رسالته، لم يكن أحدٌ ممن حوله مهتماً لمعرفة في اي يوم من ايام الاسبوع ولد، ولا في اي عام، وإنما كان همهم محاربة دينه الجديد.

هذا هو حال المحاربين لدعوته أما المؤمنين بها فكانوا مهتمين بأمر النبي صلى الله عليه وسلم . وأما العرب بصفة عامة فقد كانوا يؤرخون بالأحداث المهمة كعام الفيل وقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ولد يوم الأثنين كما في صحيح مسلم . ومن هذا المنطلق عرفنا بذلك.
وقد تواترت الأخبار بأن مولده في شهر ربيع الأول ،وصدقنا بذلك كما صدقنا بوجود مدينة يقال لها دلهي ونحن لم نرها ولم نسكنها قط.
قال الكاتب:ونعلم من كتب السيرة كذلك ان النبي ولد مختوناً ومسروراً، اي مقطوع حبل السرة. وولد وبصره شاخص الى السماء. فلو ولد النبي وحبل سرته مقطوعاً لمات قبل ان يولد لان حبل السره هو الذي يوصل الاوكسجين الى الطفل في الرحم والى ان يصرخ الطفل صرخته
الاولى يكون اعتماده على حبل السرة كلياً، كما يؤكد الطب الحديث، فاذا انقطع حبل السرة قبل ان يولد الطفل، مات ذلك الطفل.

الجواب:ها قد بينت وجه كونه لم يولد مسروراً فما وجه استنكار غير ذلك مما سيق في الآثار ؟و أقول إن حديث ولادته مختوناً مسروراً حديث لا يصح. ذكره أبو الفرج بن الجوزي في الموضوعات قبل أعوام مديدة .ولذا فلافائدة من تعلقك برواية قد أبطل بعض علماء الإسلام ثبوتها. رغم أنه لا يندرج تحتها أي تشريع أو عمل. وولادة الشخص مختوناً تقع لأي شخص وليس فيها إلا التيسير على والديه وعليه في أمر الختان .ولذا فمن حق أي إنسان أن يضعف هذه الرواية ولا إشكال أصلاً يعود على الإسلام كدين أو على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كنبي فإن هذا لايعد نقصاً فيه ولا في الدين الذي دعى إليه وأمر بتبليغه.
ولنسأل انفسنا سؤالاً بسيطاً. اذا كان الله قد ارسل محمداً لاهل مكة والجزيرة العربية في المكان الاول، كما يذكرنا القرآن في عدة آيات انه انزله قرآناً عربياً، لماذا ارتجس ايوان كسرى في العراق وخمدت نار المجوس في بلاد فارس ولم يحدث شئ في مكة وجوارها، أما كان الاجدر في الليلة التي ولد فيها رسول الله ان يسطع النور الباهر في الكعبة ليقنع اهل مكة ان الله مرسل رسولاً منهم؟

الجواب: أولاً: من قال لك أن هذه الأمور التي تذكرها معجزات لبيان صدق رسالة النبي صلى الله عليه وسلم .
ثانياً: من قال لك أنها من الأمور الثابتة القطعية وفق قانون النقل الحديثي فإن هذه ليست من الأمور المقطوع بها بل هي ضعيفة السند .
ثالثاً: من قال لك أن ما حصل في ليل مولده صلى الله عليه وسلم هو لإقناع الفرس أو العرب بأن هناك نبي ولد في هذه اليلة .ألا تفهم الفرق بين المعجزات التي في مقام الدعوة والتبليغ وبين غيرها من الفضائل والشمائل التي قد يتميز بها الأنبياء عليهم الصلاة والسلام وقد يشاركهم فيها أفراد من الناس ؟!
قال الكاتب:نحن نعلم ان محمداً لم يكن له اخوة ومات ابوه وامه حبلى به. فكيف تقول انها ما حملت قط حملاً اخف منه وهي لم تحمل غيره؟ وان كانت تعني حمل اشياء اخرى غير الجنين، فهي لا بد قد حملت عدة اشياء اخف من الجنين الذي يزن في المتوسط ثلاثة كيلوجرامات.

الجواب: لا نقاش معك في ثبوت هذه الرواية ، لأن إنكارك لها عقلي محض ولذا فهل يستنكر عقلك استحالة حمل آمنة لأشياء كلها تزيد عن هذا الوزن ولا تنزل عنه؟! فهذا غير مستنكر عقلاً .لأنه من الممكن عقلاً ،وليس بمستحيل. فلماذا حشرته في قسم المستحيلات ؟
ثانياً: إن الخفة تأتي بمعنى اليسر والسهولة وهذا الذي تقصده والدة النبي صلى الله عليه وسلم ،ولا تقصد أنها أتت بميزان ووزنته ثم وزنت الأحمال الأخرى التي كانت تحملها وعقدت مقارنة بينها ثم خرجت بتلك النتيجة !لأن هذا مالا يتبادر إلى ذهن أي إنسان سوي ـ هداك الله ـ .
ثالثاً: أن هذا من قبيل العادات فقط والمؤمنون بالمعجزات والكرامات كالمسلمين يعتبرون أن هذه من خوارق العادات ففي العادة أن الحمل يكون ثقيل .ولكن قد يكرم الله إنساناً من الناس بأن يخففه عنه. فهل في هذا ما يستنكر أصلاً؟ حتى تشنع وتتشدد فيما يسر الله فيه وتلزم الناس والمسلمين كلهم بفهمك لا غير ؟!
قال الكاتب: وفي اندفاع كُتاب السيرة الى تمجيد محمد والحاق الكرامات به، كتبوا عن طفولته اشياء لا يمكن ان يصدقها اي انسان. فمثلاً، كتب ابن كثير: .......إلى أن قال:فإذا كان أطفاله يشبعون ويفضلون في طعامهم اذا أكل معهم، لماذا كانوا ينتهبون، ولماذا فصل له طعامه عنهم؟

الجواب:عقد الكاتب مبحثاً حول طفولة النبي صلى الله عليه وسلم تغافل فيه عن محاسن ماوجد في تلك الطفولة ،وتمسك بما وجد أنه يمكن أن ينتقد من وجهة نظره. فذكر الكلام الذي بعاليه وأقول:
أولاً :لا وجه لإنكارك أن يصدقها أي إنسان ،لأن الواقع يكذب دعواك فأكثر الأمة يؤمنون بذلك ويصدقونه لأنه غير مستنكر أصلاً.
ثانياً: أن فيماذكرت مسألتين :
المسألة الأولى : بركة الطعام إذا أكل النبي صلى الله الله عليه وسلم مع أولاد عمه من نفس الصحفة . وهذا واضح لا أظنك تستشكله .
المسألة الثانية : انتهاب الأطفال للطعام من الصفحة وكف النبي صلى الله عليه وسلم يده لأجل ذلك . وهذا لا وجه لاستنكاره لأن عامة الأطفال يكون فيهم شيء من هذا الطبع .وهناك أخرون اعتادوا على الأدب وعدم الانتهاب ،وهذا سر كفه ومراعاته لأولاد عمه .وأبو طالب راعى ذلك فعزل له لوحده لمحبته له ووصية عبدالمطلب به .
فلا وجه والله لما تستنكره فإن الانتهاب طبع لأكثر الأطفال نشاهده ويعلمه كل مدرس ومربي، سواء كان الطعام كثيراً أم قليلاً،وكذا نجد من الأولاد من هو على خلاف هذه العادة وهم قليل . فإذا كان هذ ديدن الأطفال مجاراة بعضهم بعضاً بانتهاب الطعام عند كثرة الطعام أوقلته، فما الذي يستنكر من الرواية مما لا يكاد يصدقه عقلك ؟!


من مواضيعي
0 فقربوه قدامه فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتطيعه كل الشعوب والأمم والألسنة
0 كتب ومواقع حول فرق النصارى وأناجيلهم
0 جمالك بدون ماكياج
0 خطير خدعة مُساواة المسيحية بالإسلام للرد على الأنبا بيشوي
0 أدعية من بستان المغردين
0 انفوجرافيك الشركات السورية في تركيا
0 الفيزياء والاسلام - د. علي منصور الكيالي
0 انفوجرافيك الانسان الخارق و بعض الحيوانات التي تمتلك قدراته

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, انتشر, الرسول, العرب, كسائر, عليه, وسلم

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:51 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009