ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى المناظرات والمقالات والابحاث والترجمة > ملتقى المقالات والأبحاث
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

درس بليغ من تونس

ملتقى المقالات والأبحاث


درس بليغ من تونس

ملتقى المقالات والأبحاث


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-15-2011, 12:22 AM   #1
ناصر الدين السكندرى
مشرف قسم الأخبار
 
الصورة الرمزية ناصر الدين السكندرى
 

افتراضي درس بليغ من تونس

فراج إسماعيل | 14-01-2011 21:23

كان منظر الديكتاتور بن علي يدعو إلى الشفقة ليلة الخميس الماضي وهو يقول للناس "أنا فهمتكم وسأستجيب لمطالبكم". كيف يسقط الديكتاتور المتجبر المتغطرس بأمنه الشرس ومعتقلاته الواسعة التي ملأت الأرض جورا وبطشا بهذه السهولة رغم رصاصه الحي.. هذا درس بليغ للتاريخ وللشقيقة الكبرى مصر قبل غيرها من شعب عربي صغير العدد لكنه عظيم الإرادة والشخصية.
"لقد ضللوني.. وسأحاسبهم على ذلك". هكذا قالها بأسف وبخنوع وبلهجة تستعطف شعبه أن يغفر له. سيدته الأولى وزوج ابنتها البكر الطفل المعجزة ومستشاروهما هم الذين ضللوه.
المستشارون ومنهما الاثنان اللذان أقالهما قبل خطابه مباشرة، والوزراء وأولهم وزير الداخلية الذي أقاله قبل يوم من خطابه، حتى وزير الداخلية الجديد كانوا يتلقون الأوامر من صهر الرئيس الطفل المعجزة صخر الضرغامي والسيدة الأولى ليلى الطرابلسي والدة زوجة هذا الطفل.
لاحظوا كيف تبدلت لهجة الديكتاتور. قبل ذلك باثنتين وسبعين ساعة وصف الشعب كله بأنه عصابة. في خطاب الخنوع اعترف بأنه وقع تحت التضليل. في الأول هدد بقوته وجبروت أمنه وجيشه وبالقتل والمعتقلات. وفي الثاني قال إنه اعطى أوامرة لوزير الداخلية بمنع الخرطوش الحي، أي الرصاص، فلا مبرر له على الإطلاق.
قبل أن يستقر في مكتبه أقال أهم مستشارين اثنين له. كانا هما المتشددان والقويان لأنهما نافذان مباشرة إلى السيدة الأولى وإلى زوج ابنها الذي تعده لوراثة الحكم.
كانا يعتقدان أن السيدة الأولى فوق الرئيس وبالتالي فهي فوق الشعب لأنها تحكم رجلها الذي يحكم البلد. وكان يؤمنان أن مشروع التوريث لصخر الماطري ذي التسعة وعشرين عاما فوق أي مشروع وفوق البلد ومصالحه، وكان صخر يقول إن أصحاب المال والأثرياء ورجال الأعمال والمستثمرين فوق الجميع، فأجاع الناس وأفقرهم وأذلهم وأسكنهم العشوائيات، ولم يجد معظم خريجي الجامعات طريقا للوظيفة أو الرزق فتحولوا إلى باعة جائلين!
عندما ترأس بن علي تونس كانت السيدة الأولى تعمل "مزينة" كما يقول التونسيون، أي "كوافيرة". وكانت في هذا الوقت صديقة للرئيس، بحكم أنها كانت مسئولة عن شعر زوجته الأولى..
قفزت من خلف كرسي التزيين إلى كرسي الحكم. حكمت شعبا ووطنا. انتقمت من النساء المحجبات فأعطت أوامر مباشرة بالقبض على أي محجبة وايداعها السجن أو كشف شعرها.
ولأن لي أصدقاء كثرا في تونس في محيط الإعلام وفي المؤسسات الحقوقية وأصدقاء هربوا بعفاف زوجاتهم إلى الخارج وبعضهم يتبوأون الآن مناصب دولية عليا في الجامعات وغيرها.. كنا نجلس ونتندر عن "الكوافيرة السابقة" التي أصابتها عقدة نساء يغطين شعرهن، فهل تفعل ذلك من أجل زميلاتها الكوافيرات؟!
كانت صديقة زوجتي وهي زوجة رجل مرموق لم يستطع العودة إلى تونس منذ أكثر من 20 عاما بسبب موقفه السياسي، لا تستطيع أن تبعد عن بلدها طويلا. والدها المسن المريض ووالدتها وشقيقاتها في حاجة لأن تزورهم وتراهم. تجهش في البكاء عندما تحزم حقائبها وتتجه إلى المطار لأنها مضطرة لأن تخلع حجابها بمجرد أن تقترب من مطار تونس الخضراء المسلمة.
ولم تسلم من هذه المهانة إلا عندما حصلت مع زوجها على جنسية دولة أوروبية يقيمان فيها حاليا. صار جواز سفرها الأوروبي حاميا لحجابها إذا زارت تونس. من ذكرياتها الأليمة أن قريبة لها رفضت خلع حجابها فجرجرت إلى أحد أقسام الشرطة وهناك خيرها الضابط بين نزعه أو اغتصابها.
الصهر هو ابن جنرال انقلب على الرئيس السابق بورقيبة عام 1962 وحكم عليه بالإعدام. قاسى السجن ونجا من المشنقة بعد أن خفف الحكم عنه. ثم شارك بن علي في التخلص من بورقيبة الذي أحاط به الفاسدون في شيخوخته وحكموا البلاد بالنيابة عنه.
لكن الذي انقلب على الفساد صار والدا لفاسد يجري اعداده للتوريث.. سبحان الله كراسي الحكم عندنا في العالم العربي تتمتع بمضاد حيوي ضد الشفافية والعدالة والصلاح والرشاد.
إن مشهد الديكتاتور بن علي المثير للشفقة في ظهوره التلفزيوني الأخير واستجداءه لشعبه وانضمامه إلى مطالبه واعترافه المرير بأن مستشاريه والمقربين منه خدعوه أو ضللوه.. هو مشهد ليس للتاريخ فقط بل للاتعاظ والتعلم قبل فوات الآوان..
هو مشهد يجب أن تدرسه القاهرة بعناية شديدة وحرص وتقارنه بين ما يحدث فيها وما حدث في تونس وأدى إلى ثورتها الشعبية التي أزلت الديكتاتور والأمن المتغطرس والرصاص الحي.
• يجب أن تتعلم الحكومة قبل فوات الآوان من درس تونس البليغ. بن علي كان واضحا أنه يقصد تبرئة نفسه والنظام كله من مشروع التوريث وأعلن التخلي عنه عندما قال إنه لا رئاسة مدى الحياة وسيترك الكرسي عام 2014.
• ليس هذا الأهم بل قوله إنه لا تراجع عن الحد الأدنى الذي حدده الدستور لسن المرشح للرئاسة. لمن لا يعرف فإنه هنا اجهض تماما أي محاولة للالتفاف وترشيح صهره صخر للرئاسة لأنه ما يزال صغيرا.
مرة أخرى.. تعلمي يا جارة..


من مواضيعي
0 استجابة فاترة من الإخوان المسلمين بمصر لدعوات إلى احتجاج جماهيري
0 مئات المسيحيين يرشقون الشرطة بالحجارة في شرق القاهرة
0 لجنة لدراسة قانون «العبادة الموحد» والرئيس لم يرفض طلباً ببناء كنيسة!
0 شرطة هولندا تقرر تقديم وجبات حلال لموظفيها
0 اتهام جندي مسلم بالالتحاق بالجيش للانتقام من الجنود الأمريكيين!
0 لماذا يخشى النصارى الحكم الإسلامي !!؟
0 اعتراف جاحد مؤثر جدا
0 الأمن يوقف تحويل منزل لكنيسة في الفيوم والنصارى تتجمع داخل المنزل

التوقيع:
أنت الجماعة وإن كنت وحدك
اللهم أستعملنا ولا تستبدلنا
عضو مجموعة الشيخ أحمد ديدات لمقاومة التنصير
عضو حملة " ما عدت عاجزا "
فى سبيل الله قمنا= نبتغى رفع اللواء
لا لحزب قد عملنا= نحن للدين الفداء
فليعد للدين مجده=أو ترق منا الدماء

ناصر الدين السكندرى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2011, 12:45 AM   #2
عبد الرحمن
مقاوم
 

افتراضي رد: درس بليغ من تونس

يا جماعة تونس خربت لأنها صغيرة وليس فيها قناة السويس ؛ مصر لسه فيها خير محدش هيسيبها إلا بعد ما تنظف نهائيا يعني كمان 6 شهور


من مواضيعي
0 الاتفاق العجيب بين حمزة أسد الله(رضي الله عنه) وبين أسامة (رحمه الله)
0 استفتاء حول: من قتل شنودة؟
0 ادعموا قناة الحكمة
0 أعظم معجزة في الوجود
0 حكم الاحتفال بشم النسيم
0 فلسفة الصلب
0 رحلة إلى الميدان
0 الهجمة الشرسة الممنهجة على السلفية

عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بولس

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:50 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009