ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

إنّا نبشّرك (يعني إبراهيم) بغلام

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


إنّا نبشّرك (يعني إبراهيم) بغلام

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-2017, 02:17 PM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي إنّا نبشّرك (يعني إبراهيم) بغلام

مع أنه في هود 11: 74 يقول: إن الملائكة بشّروا امرأته ولكننا نعلم أن الإنباء بهلاك سدوم هو بخلاف البشارة بميلاد اسحق


الرد


(قالوا لا توجل إنا نبشرك بغلامٍ عليم "53")


هكذا طمأنت الملائكة إبراهيم عليه السلام، وهدأت من روعه، وأزالت مخاوفه، وقد حملوا له البشارة بأن الحق سبحانه سيرزقه بغلام سيصير إلي مرتبة أن يكون كثير العلم ويستقبل إبراهيم عليه السلام الخبر بطريقة تحمل من الاندهاش الكثير


سورة هود 69 ... وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُـشْرَى قَالُواْ سَلاَمًا قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ ....


{ أَرْسَلْنَا } يريد الملائكة. عن ابن عباس: جاءه جبريل عليه السلام وملكان معه. وقيل: جبريل وميكائيل وإسرافيل. وقيل: كانوا تسعة. وعن السدي: أحد عشر { بِالْبُشْرَى } هي البشارة بالولد، وقيل: بهلاك قوم لوط، والظاهر الولد { سَلَمًا } سلمنا عليك سلاماً { سَلَـماً } أمركم سلام. وقرىء: «فقالوا سلما قال سلم» بمعنى السلام. وقيل: سلم وسلام، كحرم وحرام، وأنشد:


مَرَرْنَا فَقُلْنَا إيِه سِلْمٌ فَسَلَّمَت **** كَمَا اكْتَلَّ بِالبَرْقِ الْغَمَامُ اللَّوَائِحُ


وبهذا يتضح أن سيدنا ابراهيم استلم البشارى بالمولود قبل زوجته .


-------------------------------------


والآن نسأل عباقرة الكتاب المقدس .عن البشارة بالرب يسوع ... بين العذراء وخطيبها يوسف النجار والختلاف بين متى ولوقا .



الرؤيا ليوسف رجل ام الرب


متى

1: 19 فيوسف رجلها اذ كان بارا و لم يشا ان يشهرها اراد تخليتها سرا

1: 20 و لكن فيما هو متفكر في هذه الامور اذا ملاك الرب قد ظهر له في حلم قائلا يا يوسف ابن داود لا تخف ان تاخذ مريم امراتك لان الذي حبل به فيها هو من الروح القدس

1: 21 فستلد ابنا و تدعو اسمه يسوع لانه يخلص شعبه من خطاياهم



ولكن اختلف الأمر بإنجيل لوقا حيث اظهر ان ملاب الرب ظهر للعذراء وليس لرجلها يوسف



لوقا

1: 26 و في الشهر السادس ارسل جبرائيل الملاك من الله الى مدينة من الجليل اسمها ناصرة

1: 27 الى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف و اسم العذراء مريم

1: 28 فدخل اليها الملاك و قال سلام لك ايتها المنعم عليها الرب معك مباركة انت في النساء

1: 29 فلما راته اضطربت من كلامه و فكرت ما عسى ان تكون هذه التحية

1: 30 فقال لها الملاك لا تخافي يا مريم لانك قد وجدت نعمة عند الله

1: 31 و ها انت ستحبلين و تلدين ابنا و تسمينه يسوع



فهل السبب في ذلك هو اعتراف مَتىَ ان اليسوع من أصل زنا كما جاء بالتلمود ... علماً بأن مَتىَ يهودي عشار وذو سمعة سيئة


من مواضيعي
0 قصة التفاحة العجيبة التي ولد بسببها الإمام أبو حنيفة النعمان !!
0 الأخبار المستقبلية في القرآن ودلالتها على مصدره الربانـي
0 ورث سليمان من داود النبوة لا المال
0 التحاليل الطبية و المخبرية
0 ِإنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا
0 ديوان الخنساء
0 انفوجرافيك حقائق عن الشاي
0 أَقِطُ أم سُلَيْم

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(يعني, إنّا, إبراهيم), نبشّرك, بغلام

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:41 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009