ضع اهداء فى ملتقى مقاومة التنصير


العودة   ملتقي مقاومي التنصير > ملتقى رد الشبهات > ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 

الجن يعلمون الغيب؟

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


الجن يعلمون الغيب؟

ملتقى رد الشبهات حول القران الكريم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-2017, 11:42 AM   #1
ابو يوسف السلفى
فارس
 
الصورة الرمزية ابو يوسف السلفى
 

افتراضي الجن يعلمون الغيب؟

الجن يعلمون الغيب؟

وأنَّهُ كان رجالٌ من الإنس يعوذون برجالٍ من الجن فزادوهم رَهَقاً، وأنهم ظنوا كما ظننتم أن لن يبعث الله أحداً، وأنّا لمسنا السماء فوجدناها مُلئت حرساً شديداً وشُهُباً، وأنّا كنا نقعد منها مقاعدَ للسَّمْع، فمن يستمع الآن يجد له شِهاباً رَصَداً (آيات 6 9).

يؤكد القرآن أن الجن كان لديهم القدرة على الاستماع إلى غيب السماء، وأنهم يذهبون بها إلى الكهان. لكن بعد أن أُرسل محمد أصبحت غير قادرة، لأن السماء مُلئت حرساً شديداً وشهباً ولأنها جعلت (أي السماء) رجوماً للشياطين . لكن القرآن يؤكد أن الجن لا يعلمون الغيب. ففي قصة سليمان قال: فلما خرَّ تبيَّنت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين (سبأ 34: 14) بعد أن فارق سليمان الحياة!

وعلَّق الإمام الرازي على قصة الجن بقوله: .. ومن الناس من طعن في هذه من وجوه:

(1) كيف يجوز لهؤلاء الجن أن يشاهدوا واحداً وألفاً من جنسهم يسترقون السمع فيحترقون، ثم إنهم مع ذلك يعودون لمثل صنيعهم؟

(2) اطلّع الملائكة على الأحوال المستقبلية والتي كان الشياطين يأخذونها منهم، إما لأنهم طالعوها في اللوح المحفوظ، أو لأنهم تلقنوها من وحي الله إليهم، وعلى التقدير فلم يسكتوا عن ذكرها حتى لا يتمكن الجن من الوقوف عليها.

(3) الشياطين مخلوقون من نار، والنار لا تحرق النار بل تقوّيها، فكيف يُعقل أن يُقال إن الشياطين زُجروا عن استرقاق السمع بهذه الشهب؟

(4) إن كان قذف الشياطين لأجل ظهور النبوّة المحمدية، فلماذا دام بعد وفاة النبي؟

(5) لو كان يمكن لهؤلاء الشياطين أن ينقلوا أخبار الملائكة من المغيبات إلى الكهنة، فلماذا لا ينقلون أسرار المؤمنين إلى الكفار حتى يتوصل الكفار إلى اللحاق بهم؟

(6) لماذا لم يمنعهم الله ابتداءً من الصعود إلى السماء حتى لا يحتاج في دفعهم إلى هذه الشهب؟ (الرازي في تفسير الملك 67: 5).

الرد

يقول الإمام الرازي

قال تعالى :
وأنّا لمسنا السماء فوجدناها مُلئت حرساً شديداً وشُهُباً

اللمس: المس فاستعير للطلب لأن الماس طالب متعرف يقال: لمسه والتمسه، ومثله الجس يقال: جسوه بأعينهم وتجسسوه، والمعنى طلبنا بلوغ السماء واستماع كلام أهلها

قال تعالى:
{ وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ ٱلآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً }

أي كنا نستمع فالآن متى حاولنا الاستماع رمينا بالشهب

في تفسير قوله تعالى:
{ وَلَقَدْ زَيَّنَّا ٱلسَّمَاء ٱلدُّنْيَا بِمَصَـٰبِيحَ وَجَعَلْنَـٰهَا رُجُوماً لّلشَّيَـٰطِينِ }
[الملك: 5]

فإن قيل: هذه الشهب كانت موجودة قبل المبعث وقالوا: أن هذه الشهب كانت موجودة قبل المبعث، فما معنى تخصيصها بمحمد عليه الصلاة والسلام؟

فالجواب: الصواب أن هذه الشهب كانت موجودة قبل المبعث إلا أنها زيدت بعد المبعث وجعلت أكمل وأقوى، وهذا هو الذي يدل عليه لفظ القرآن لأنه قال:
{ فَوَجَدْنَـٰهَا مُلِئَتْ }
[الجن: 8]

وهذا يدل على أن الحادث هو الملء والكثرة وكذلك قوله: { نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَـٰعِدَ } أي كنا نجد فيها بعض المقاعد خالية من الحرس والشهب والآن ملئت المقاعد كلها، فعلى هذا الذي حمل الجن على الضرب في البلاد وطلب السبب، إنما هو كثرة الرجم ومنع الاستراق بالكلية

الغيب جاء في القرآن بعدة أوجه :


(1) سورة البقرة - سورة 2 - آية
الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون


(2) سورة المائدة - سورة 5 - آية 94
يا ايها الذين امنوا ليبلونكم الله بشيء من الصيد تناله ايديكم ورماحكم ليعلم الله من يخافه بالغيب فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب اليم


(3) سورة الأنعام - سورة 6 - آية 73
وهو الذي خلق السماوات والارض بالحق ويوم يقول كن فيكون قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير



(4) سورة يوسف - سورة 12 - آية 52
ذلك ليعلم اني لم اخنه بالغيب وان الله لا يهدي كيد الخائنين


(5) سورة مريم - سورة 19 - آية 61
جنات عدن التي وعد الرحمن عباده بالغيب انه كان وعده ماتيا


إذن الغيب له معاني كثير

ولو المقصود بأن الجن لديهم القدرة على الاستماع إلى غيب السماء .... فالأستماع مِن مَن ؟

فعلم الغيب إن ذُكر فلا يصبح غيباً .

فالذي يسمعه الجن من أخبار السماء ليس بغيب ... لأنه ذُكر لعالم السماء

قالى تعالى :
إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ
[لقمان 34]
طالما أعلن عن الغيب فلم يصبح غيباً

فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته الا دابة الارض تاكل منساته فلما خر تبينت الجن ان لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين
[سورة سبأ14]

فالغيب المشار إليه هنا هو الموت .. لأن هناك خمسة أمور في الغيب لا يعلمهم إلا الله هم :

إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ
[لقمان34]
كيف يجوز لهؤلاء الجن أن يشاهدوا واحداً وألفاً من جنسهم يسترقون السمع فيحترقون، ثم إنهم مع ذلك يعودون لمثل صنيعهم؟
يعصى العبد ربه عدة مرات وهو يعلم أن عدم اتباع اوامر الله معصية
اطلّع الملائكة على الأحوال المستقبلية والتي كان الشياطين يأخذونها منهم، إما لأنهم طالعوها في اللوح المحفوظ، أو لأنهم تلقنوها من وحي الله إليهم، وعلى التقدير فلم يسكتوا عن ذكرها حتى لا يتمكن الجن من الوقوف عليها

طالما أعلن عن الغيب فلم يصبح غيباً

فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته الا دابة الارض تاكل منساته فلما خر تبينت الجن ان لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين
[سورة سبأ14]

فالغيب المشار إليه هنا هو الموت .. لأن هناك خمسة أمور في الغيب لا يعلمهم إلا الله هم :

إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ
[لقمان34]

الشياطين مخلوقون من نار، والنار لا تحرق النار بل تقوّيها، فكيف يُعقل أن يُقال إن الشياطين زُجروا عن استرقاق السمع بهذه الشهب؟

و
لو امسكطنا بحفنة من ترات وقذفنا بها أحد البشر فهل ستقويه أم ستصيبه بأذى ؟
وهل عندما نستحم بإستخدام الماء سنتحلل لأننا مخلوق من طين ؟

إن كان قذف الشياطين لأجل ظهور النبوّة المحمدية، فلماذا دام بعد وفاة النبي؟

قال رسول الله : ‏"‏ بعثت أنا والساعة كهاتين وأشار بالسبابة والوسطى

لو كان يمكن لهؤلاء الشياطين أن ينقلوا أخبار الملائكة من المغيبات إلى الكهنة، فلماذا لا ينقلون أسرار المؤمنين إلى الكفار حتى يتوصل الكفار إلى اللحاق بهم؟

اسئلة تافهة لا تحمل مضمون إلا وصف أصحابها باجساد البغال وعقول الصراصير

ينقلوا الأخبار إن تمكنوا .... هم عندكم فاستفسروا منهم

لماذا لم يمنعهم الله ابتداءً من الصعود إلى السماء حتى لا يحتاج في دفعهم إلى هذه الشهب؟ (الرازي في تفسير الملك 67: 5).
للتعجيز وإذلالهم



من مواضيعي
0 موسوعة شهيرات النساء لخليل البدوي
0 انفوجرافيك مؤشر تكلفة المعيشة في السعودية
0 انفوجرافيك أفضل 10 أغذية مفيدة للدماغ وتعزز الذكاء لديك
0 قيام-الليل
0 إنفوجرافيك أكبر إمبراطوريات التواصل الاجتماعي في العالم
0 الإلحـاد والدين وجها وجها ..أقوى مواجهة للإلحاد
0 معجزة التألق الحيوي
0 مسلم مقابل ملحد

التوقيع:


غفر لى ولكم وللمسلمين أحياء واموت اللهم آمين
ابو يوسف السلفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الدم, الغيب؟, يعلمون

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:38 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009